تجربتي مع حليب الماعز للرضع

تجربتي مع حليب الماعز للرضع كانت مُفيدة، حيث توجد الكثير من الأمور التي تتعرض لها الأم في فترة الرضاعة مثل نقص الحليب أو معانتها من مرضٍ ما يمنعها من إعطائه لطفلها، ولذلك أنتجت الشركات بدائل الحليب الطبيعي ولكنها لا تجدي نفعًا مثل حليب الأبقار والماعز، لذلك ومن خلال موقع جربها سوف أعرفكم على تجربتي في تبديل الحليب الطبيعي بحليب الماعز وفوائده وأضراره.

تجربتي مع حليب الماعز للرضع

لقد عانيت من انقطاع الحليب الطبيعي لديَ في مرحلة إرضاع طفلي مما سبب لي حزن كبير بسبب عدم قدرتي على تلبية نداء الجوع لديه كما أنني لا أفضل الحليب الصناعي حيث إنه ورغم توافره بكثرة في الأسواق إلا أنه لا يحتوي على فوائد الحليب الطبيعي.

لكنني قمت بتجربة إطعام طفلي منه لفترة من الوقت ووجدت آثاره جانبية على جسد طفلي حيث اكتشفت أنه يتحسس منه، لذلك قمت بسؤال العديد من النساء اللاتي واجهن نفس مشكلتي وقد قمن بنصحي بحليب الماعز لما له من فوائد كبيرة.

لذلك أردت نصح النساء من خلال المرور بتلك التجربة وإعلامهم بمدى الفائدة التي تلقيتها في تجربتي مع حليب الماعز للرضع والتي سوف أوضحها لكم من خلال الفقرات التالية:

أولًا: فوائد حليب الماعز للرضع

توجد الكثير من العناصر في حليب الماعز مما يجعله أكثر أنواع الحليب البديلة الحاوية على فوائد لأجهزة الطفل المختلفة والتي سوف أذكرها لكم من خلال الفقرات التالية:

1- نسبة حموضة منخفضة

يحتوي حليب الماعز على نسبة حموضة مقاربة للنسبة التي توجد في الحليب الطبيعي كما أنه بذلك يقلل من فرص تعرض الطفل لأمراض الجهاز الهضمي المختلفة، حيث إن نسبة الحموضة العالية تؤثر على معدة الطفل وأمعائه وتعرضهم للالتهابات.

اقرأ أيضًا: الفرق بين حليب الماعز والغنم

2- سريع الهضم

من خلال الحديث عن تجربتي مع حليب الماعز للرضع يجب أن أذكر أن معدة الأطفال الرضع لا تستطيع استيعاب كمية كبيرة من الطعام كما أنها لا تقدر على هضم الحليب الدسم ففي تلك الفترة تكون صغيرة جدًا ولا تحتوي على نسبة عالية من الحمض المعدي ولذلك يجب اختيار حليب الماعز كبديل للحليب الطبيعي.

حيث إنه لا يحتوي على نسبة عالية من الدهون كما تعتبر أحماض أمينية تتميز بكونها سهلة الهضم، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة قليلة من البروتين منخفض الكثافة مما يجعل هضمه سلس وسهل على الطفل.

3- مفيد للعظام

من المتعارف عليه أن الحليب الطبيعي للأم يحتوي على نسبة مناسبة من الكالسيوم لجسم الطفل لذلك ومع انعدام تناوله ينتج عنه نقص في نسبة الكالسيوم، لذلك يمكن للأم إعطاء حليب الماعز لطفلها من دون أن تقلق حيث إنه يحتوي على نسبة مناسبة من الكالسيوم.

4- يحتوي على نسبة حديد

في إطار التعرف على تجربتي مع حليب الماعز للرضع يجدر ذكر أنه تكثر الأمهات اللاتي تستخدم حليب البقر بدلًا من الحليب الطبيعي للأطفال ولكنه لا يحتوي على نسبة من الحديد مما ينتج عنه عدم استفادة الطفل بعنصر الحديد في الفترة الأولى من حياته.

مما يؤدي إلى تعرضه لهشاشة العظام وغيرها من الأمراض التي تنتج عن نقصه في الجسم مع مرور الوقت، لذلك يجب إبدال حليب البقر بحليب الماعز حيث إنه يحتوي على نسبة عالية من الحديد مما ينتج عنه تقوية عظام الطفل وتحسين عمل وظائفه.

5- يقي من فقر الدم

يوجد الكثير من الأطفال الذين يعانون من فقر الدم في الفترة الأولى من الولادة لذلك يتم إعطائهم الكثير من الأودية التي تعالج ذلك ولكن لا يعتبر هذا أفضل حل، حيث يمكن إعطائهم حليب الماعز بسبب احتوائه على العديد من العناصر التي تعوض فقر الدم بصورة طبيعية لا تحمل أي ضرر لجسم الطفل.

6- مفيد للأمعاء

في سياق التعرف على تجربتي مع حليب الماعز للرضع من المهم التنبيه على أنه كما ذكرنا من قبل أن الجهاز الهضمي الطفل لا يستطيع هضم الكثير من العناصر في فترة الرضاعة مثل اللاكتوز الذي يعتبر من أقوى العناصر على معدته في تلك الفترة، كما أنه يأخذ وقت طويل في الهضم.

لكن في حالة إطعام الطفل حليب الماعز يتم حمايته من ذلك الضرر حيث إنه لا يحتوي على نسبة عالية من اللاكتوز مما يساعد على عمل أمعائه بشكل أفضل كما لا يسبب أي أضرار للمعدة لأنه يعزز من إنتاج البكتيريا المفيدة في المعدة بالإضافة إلى حماية الجهاز الهضمي بشكل عام من التهابات القولون.

اقرأ أيضًا: فوائد حليب الماعز للبشرة

7- نسبة قليلة من الكوليسترول

من المتعارف عليه أن ارتفاع نسبة الكوليسترول في دم الطفل أو الشخص البالغ تعرضه لكثير من الأضرار مع مرور العمر التي تعتبر مشاكل ضغط الدم والسكر من أهمها، ولكن لا يوجد هذا الضرر في حليب الماعز حيث يحتوي على نسبة قليلة من الكوليسترول مما يساعد جسم الطفل على الاستفادة من فوائد الكوليسترول ويقيه من أضراره.

ثانيًا: أضرار حليب الماعز للرضع

من خلال تعرفنا على تجربتي مع حليب الماعز للرضع يجب ذكر أنه بالرغم من احتواء حليب الماعز على فوائد عديدة تساعد جسم الطفل على النمو بشكل أفضل إلا أنه يجدر الإشارة إلى احتوائه على عدة أضرار ايضًا والتي سوف أشرحها لكم في النقاط التالية:

  • لا يحتوي على نسبة عالية من المغذيات الطبيعية للطفل حيث أكد علماء الطب على ضرورة تناول الوجبات الغذائية بجانب حليب الماعز لتحقيق التوازن الطبيعي للمغذيات في جسمه.
  • يمكن أن يُسبب نوع من التورم في وجه الطفل.
  • أكدت الدراسات على احتوائه على العديد من الأضرار للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهر لذلك يجب ألا يقل عمر الطفل الذي يتناوله عن سنة كاملة.
  • يؤثر على عضلات المعدة في بعض الأحيان مما قد يصيب الطفل بالتشنج المعدي.
  • يمكن أن يعاني جسد الطفل من التحسس المفرط من حليب الماعز لذلك يجب الحرص على مراقبة التغيرات التي تحدث في جسم الطفل بعد مرور فترة قصيرة من تناول حليب الماعز وإن وجد أي نوع من التحسس ولو صغير يجب الاهتمام بوقف تناول الطفل له فورًا.
  • يصيب الطفل بالشعور بالرغبة في القيء كما يعرضه لفترات طويلة من الغثيان.
  • يشعر الأطفال المكثرين من تناوله بالرغبة الملحة في النوم.
  • يصيب الطفل بنوع من الغثيان كما يعرضه لفترات من القيء.
  • في حالة الأطفال المعانين من مرض الأكزيما يجب تجنب حليب الماعز حيث إنه يمكن أنه يتسبب في مضاعفات للمرض.
  • لا يحتوي على فيتامين ب 12 المهم لأجسام الأطفال في تلك الفترة ولكن يمكن تعويض ذلك بتناول الطفل المكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامين أو إطعام المأكولات التي الغنية به ويعتبر هذا الخيار الأفضل.
  • بسبب احتوائه على نسبة عالية من البروتينات يعرض الطفل لكثرة التبول مما قد يسبب له حالة من الجفاف في حال لم تهتم الأم بإعطاء الطفل كميات منتظمة من الماء خلال اليوم.

اقرأ أيضًا: هل لبن الغنم يزيد الوزن

تعليمات اختيار حليب الماعز

في صدد تطرقنا إلى تجربتي مع حليب الماعز للرضع يجب التنبيه عن أنني استخدمت حليب الماعز بكثرة في فترة الرضاعة الخاصة بطفلي مما جعلني ذو خبرة في كيفية اختيار العبوة المناسبة منه، حيث توجد الكثير من الشركات المنتجة له، ولذلك سأعرفكم على الطريقة التي يمكن بها اختيار أنسب العبوات منه من خلال الآتي:

  • يجب اختيار أنواع حليب الماعز المعبأة حيث إن الغير معبأة منه يمكن أن تحتوي على نسبة من الميكروبات كما أنها لا تكون مبستر أي أنه لم يتم تعريضه لدرجات الحرارة العالية ومن ثم تبريده للتخلص من كل البكتيريا والميكروبات فيه.
  • توجد بعض الشركات تضيف لحليب الماعز العناصر التي يفتقدها مثل فيتامين ب 12 أو ب 9 بالإضافة إلى الفولات لذلك فهي تعتبر الخيار الأمثل من بين أنواع حليب الماعز في السوق.

اقرأ أيضًا: السعرات الحرارية في الجبنة البيضاء المالحة

الفوائد العامة لحليب الماعز

في إطار معرفة تجربتي مع حليب الماعز للرضع يجب التنويه على أنه بالإضافة إلى الفوائد التي يحتوي عليها حليب الماعز للأطفال إلا أنه يحتوي على عدة فوائد أيضًا للبالغين وسوف نتعرف عليها فيما يلي:

  • يساعد على تسهيل عملية الهضم مما يقلل من فرص الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي مثل الإسهال أو الإمساك.
  • يوجد بعض الدراسات التي تؤكد فاعليته في علاج مرض العقم.
  • يساعد على علاج مرض السرطان وذلك من خلال احتوائه على عدة عناصر تعمل على تقوية الجهاز المناعي في الجسم.
  • يحتوي على الكالسيوم والفسفور والماغنسيوم والبوتاسيوم الذين يعتبرون من أهم العناصر تساعد على تقوية بصيلات الشعر وتدعيمها كما يعمل على ترطيب الشعر وإضافة لمعان محبب له والتخلص من كل القشرة المتواجدة به.
  • يقوي من عضلات الجسم كما أنه يزيد من وزنه مع الاستمرار في تناوله.

حليب الأم لا غنى عنه للطفل كما لا يوجد نوع حليب يحتوي على كل العناصر التي توجد فيه، ولكن يمكن تبديله بنوع آخر من الحليب يحتوي على نسبة عالية من تلك العناصر مثل حليب الماعز.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.