تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه

تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه كانت من أفضل التجارب التي بدأت في خوضها منذ فترة قصيرة، ومن خلال نتائجها يُمكنني القول بأنها من أكثر التجارب التي مررت بها نجاحًا على الإطلاق، وجدير بالذكر أن السبب وراء خوضي هذه التجربة هو ظهور عدة مشكلات في بشرتي سببت لي شعور بالإنزعاج الشديد، لكن من المهم أن أقص عليكم تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه بشكل مفصل يضم طريقة الاستخدام والنتائج، وذلك من خلال موقع جربها.

تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه

بدأت تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه عندما لاحظت علامات الشيخوخة التي بدأت في الظهور على وجهي، وبالرغم من أنني دخلت في عمر الأربعينات إلا أن هذه الفكرة أزعجتني كثيرًا، ونظرًا لما كنت أسمعه من وصفات متعددة تساعد على التخلص من هذه العلامات قلت لنفسي ما المانع إن خضت في تجربة إحدى هذه الوصفات؟

في بداية الأمر لم يسبب ذلك لي الإزعاج الشديد لكن بعد ظهور عدة مشكلات في بشرتي بدأت أنزعج وأبحث عن وصفات تساعد على التخلص من تلك المشكلات، وقد جربت الكثير منها بالفعل لكني لم أحصل على نتائج مرضية على الإطلاق، بل كانت بعض الوصفات تزيد من سوء حالة بشرتي بدلًا من أن تفيدها.

في مرة من المرات كنت أتحدث مع صديقتي وأخبرتها بهذه المشكلة التي كادت أن تكون سبب في سوء حالتي النفسية، حيث كانت بشرتي تظهر بشكل باهت وذلك بالإضافة إلى علامات الشيخوخة والتجاعيد، مما جعلني لا أحب النظر إلى وجهي في كثير من الأحيان.

عندما أخبرتها بما أعاني منه لم تتردد في إخباري إحدى الوصفات التي كانت سبب في زيادة ثقتها بنفسها، حيث أثبتت فعاليّتها الكبيرة في جعل بشرتها ناعمة ومليئة بالحيوية والنضارة بالرغم من أنها غير مواظبة على روتين يومي للعناية ببشرتها.

لم أتردد في معرفة الوصفة خاصةً عندما أخبرتني أن لها فاعلية في الحد من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة والتجاعيد، ولا شك أنني شعرت بالسعادة عندما أخبرتني أنه عنصر ليس غالي الثمن، لكن ساورني شعور بالحيرة قليلًا كيف لمنتج طبيعي أن يحقق نجاح في حل مشكلات البشرة التي قد يكون حلها صعب جدًا بالنسبة للبعض، ومن هنا بدأت تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع زيت الجلسرين للمنطقة الحساسة

تجربتي مع زيت الجلسرين لإخفاء علامات الشيخوخة

عندما أخبرتني صديقتي أن زيت الجلسرين هو العنصر الذي يمكنني من خلاله حل مشكلات بشرتي بحثت عنه لأعرف المزيد من المعلومات حول مصدره وفاعليته ومحاذير استخدامه وما إلى ذلك من معلومات مختلفة، وقد وجدت أنه من أكثر العناصر استخدامًا في حل مشكلات البشرة.

إنه مركب كيميائي يُمكن استخراجه من الدهون الثلاثية الموجودة في بعض النباتات أو من بعض الحيوانات، ويأتي على هيئة سائل له العديد من الخصائص التي تميزه عن غيره، فهو كثيف القوام، شفاف اللون، عديم الرائحة، حلو المذاق.

يُعرف بقدرته الفعّالة على ترطيب الجلد، ويحدث ذلك بفضل الخصائص التي يحملها والتي تمكنه من سحب الرطوبة الموجودة في الهواء المحيط، واستخدامها في ترطيب الطبقة الخارجية من الجلد ثم التوغل حتى الطبقات الأكثر عمقًا من البشرة، مما يجعل منه مرطب عميق لها.

رغبت في استخدامه بشكل كبير عندما عرفت أنه آمن نسبيًا على البشرة، ويوجد الكثيرات ممن جربوه دون التعرض إلى ضرر، بل إن استخدامه عاد بالفائدة الكبيرة عليهم، كما أنه متواجد على هيئة مراهم مرطبة وأنواع مختلفة من الغسول التي تناسب جميع أنواع البشرة.

أخبرتني صديقتي بما يجب عليّ فعله، وهو تطبيق وصفة معينة للاستفادة بأقصى حد من فاعلية الجلسرين، وجدير بالذكر أن هذه الوصفة تُعد أهم جزء في تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه، وسوف أخبركم بها حتى تستطيعوا تجربتها والاستفادة منها، وهي المتمثلة في الخطوات التالية:

  1. إحضار ملعقة من العسل، بياض بيضة واحدة، ملعقة من زيت الجلسرين.
  2. مزج كافة المكونات مع بعضها البعض حتى يصبح الخليط متجانس.
  3. تطبيق كمية مناسبة من المزيج على المناطق التي تظهر بها التجاعيد.
  4. ترك المزيج على الوجه لمدة ربع ساعة.
  5. غسل الوجه بالماء الفاتر بعد انقضاء المدة.

اقرأ أيضًا: فوائد الجلسرين السائل للتبييض

تجربتي مع زيت الجلسرين لتعزيز مرونة الجلد

من المعروف أن التقدم في العمر هو أحد أبرز العوامل التي تقلل من مستويات الكولاجين في البشرة، مما يقلل من حيويتها ونضارتها بشكل كبير، ومن خلال تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه عرفت أن له فعالية كبيرة في حل هذه المشكلة.

حيث يساعد على احتفاظ البشرة بأكبر قدر ممكن من الكولاجين الطبيعي الموجود بها، ويمنع استنزافه الذي قد يحدث بسبب التقدم في العمر، أو بسبب التعرض للأشعة فوق البنفسجية بشكل مفرط، وهو ما يؤدي بدوره إلى تلف الجلد وسحب نسبة الكولاجين الموجود فيه بشكل مستمر.

لذلك جعلت الجلسرين عنصر من العناصر الأساسية في روتين العناية ببشرتي، حيث أثبت نجاح كبير بعد أن لاحظت الفرق الذي حدث في ظهور بشرتي بشكل حيوي بعد أن ساهم زيت الجلسرين في تعزيز مرونة الجلد بإزالة علامات التمدد الظاهرة فيه، ولابد من ذكر الوصفة التي طبقتها من أجل تحقيق ذلك، لكي تستفيدوا منها إذا واجهتم نفس مشكلتي في وقت ما، حيث تتمثل تلك الطريقة في الخطوات التالية:

المكونات

  • ملعقة من الشبة المطحونة.
  • ملعقتين من الكريم المرطب.
  • ملعقة ونصف من زيت الزيتون.
  • ملعقة من ماء الورد.
  • ثلاث ملاعق من زيت الجلسرين.

طريقة التحضير

  1. قومي بمزج كافة المكونات المذكورة سابقًا مع بعضها البعض حتى يتكون خليط متجانس.
  2. وزعي كمية مناسبة من الخليط على المنطقة المليئة بعلامات التمدد.
  3. دلكي المنطقة بالخليط بشكل لطيف.
  4. اتركي الخليط على المنطقة لمدة 60 دقيقة.
  5. اشطفي بشرتك بالماء الدافئ.

اقرأ أيضًا: فوائد زيت الورد للمهبل

تجربتي مع زيت الجلسرين للتفتيح

جدير بالذكر أن تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه كانت إحدى الطرق المتعددة التي يُمكن الاستفادة من زيت الجلسرين بها، حيث وجدت في مجموعة على موقع من مواقع التواصل الاجتماعي والتي كانت تضم عدد كبير من النساء والفتيات منشور يضم تجربة لفتاة ما تحكي عن فعاليّة زيت الجلسرين في تفتيح بشرتها.

بالطبع لم أفوت تلك الفرصة لأتعرف على استخدام جديد لزيت الجلسرين الذي لم أكن أعرف عن قدرته شيئًا قبل أن تخبرني صديقتي بتلك الوصفة التي خلصتني من مشكلتي التي عانيت منها كثيرًا، لذا بدأت في قراءة المنشور وسوف أقص عليكم ما قالته تلك الفتاة بشيء من التفصيل فيما يلي.

كانت تقول: بدأت معاناتي عندما حصلت على فرصة عمل جديدة، لا شك أنني سعدت كثيرًا بها لكني أصبحت أتعرض إلى أشعة الشمس بشكل يومي، في البداية لم أنزعج من الأمر وخاصةً أنني بحثت كثيرًا عن وظيفة تسد أوقات الفراغ التي كانت سبب في سوء حالتي النفسية.

لكن مع مرور الأيام بدأت ألاحظ تغير تدريجي حادث في لون بشرتي، وكان هذا الفرق واضح بدرجة شديدة بين المنطقة الظاهرة من وجهي والأخرى التي كانت يغطيها الحجاب، ولا شك أن هذه المشكلة قد سببت الكثير من الإزعاج، وبدأت رغبتي في الذهاب إلى العمل تقل شيئَا فشيئَا.

لكن لم أرغب في ذلك حقًا ورأيت أنه سبب غير مقنع بالمرة لتقل رغبتي في الذهاب إلى العمل بهذا الشكل، لذا بدأت في البحث عن وصفات تفتيح الوجه، ونظرًا لأن بشرتي دهنية كانت تستدعي شكل خاص من المعاملة، حيث إنها من أصعب أنواع البشرة التي يُمكن التعامل معها بشكل طبيعي.

بعد البحث الكثير والتجارب الأكثر قرأت وصفة تشمل بعض المكونات التي تبدو بسيطة بالنسبة لي، فهي لا تتطلب سوى بضع ملاعق من زيت الجلسرين وملعقتين من عصير الليمون فقط لا غير، في الحقيقة ساورني الشك حول فاعليّة تلك الوصفة في تفتيح الوجه، وكنت مليئة باليأس في هذا الوقت.

لكن قررت أن ألجأ إلى تلك الوصفة كمحاولة أخيرة، وبعد أن قرأت محاذير استخدام زيت الجلسرين بدأت في تطبيق الوصفة التي لم تكلفني سوى دقائق معدودة لتحضيرها، حيث تمثلت طريقة تحضيرها في الخطوات التالية:

  1. توفير 4 ملاعق من زيت الجلسرين، مع ملعقتين من عصير الليمون.
  2. مزج المكونات مع بعضهما البعض، وجدير بالذكر أن مزجهما لا يتطلب أدنى مجهود، فهما مجرد سائلين لكن زيت الجلسرين أكثر كثافة من عصير الليمون.
  3. توزيع كمية مناسبة من المزيج على المنطقة الداكنة باستخدام قطعة من القطن.

ثم بدأت الفتاة في قص النتيجة الخاصة بتلك التجربة قائلة: تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه من أفضل التجارب التي مررت بها في حياتي، حيث أصبح استخدام هذا المزيج من الأمور الأساسية في حياتي.

ذلك لأني بعد تطبيق الخطوات السابقة لتحضير الوصفة قُمت بصب المزيج في زجاجة رذاذ صغيرة، واحتفظت بها في الثلاجة، وأصبحت أرش من المزيج على وجهي بشكل يومي مرة واحدة قبل النوم، وهي الطريقة الأسهل في الاستخدام من القطنة، ولا شك أن تطبيق تلك الطريقة أحدث فارق كبير في تفتيح بشرتي وتوحيد لونها بشكل ملحوظ.

شعرت بسعادة عارمة عندما انتهيت من قراءة هذا المنشور الذي ضم مئات التعليقات لفتيات ونساء تحكي تجاربها مع وصفات مختلفة باستخدام زيت الجلسرين في تبييض البشرة.

بالرغم من أن تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه لم تشمل تلك الوصفات إلا أنه لابد من ذكرها لكم حتى تتمكنوا من الحصول على أقصى استفادة ممكنة من استخدام زيت الجلسرين في تبييض الوجه، وهي المذكورة بشيء من التفصيل في السطور التالية:

1- ماسك زيت الجلسرين مع الفازلين للتفتيح

“بدأت تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه عندما لجأت إليه لتبييض بشرتي بعد أن أصبحت داكنة متبعة تلك الوصفة” هذا ما كتبته إحدى الفتيات في التعليقات مصاحبًا لوصفة متمثلة خطوات تطبيقها فيما يلي:

  1. التأكد من أن البشرة نظيفة تمامًا.
  2. مزج كميات متساوية من زيت الجلسرين والفازلين وفقًا للرغبة، حتى يصبح الخليط متجانس.
  3. استخدام قطعة قماش نظيفة في توزيع الخليط على البشرة بشكل جيد.
  4. ترك الخليط على البشرة لمدة ثلث ساعة كحد أدنى ونصف ساعة كحد أقصى.
  5. مسح البشرة بقطعة قماش نظيفة بعد انتهاء المدة، وأن تكون مبللة بعض الشيء للتخلص من آثار الماسك الموجودة على البشرة.
  6. تكرار نفس الخطوات مرة واحدة كل يومين للحصول على أفضل النتائج.

2- وصفة زيت الجلسرين مع زيت جوز الهند للتفتيح

لا شك أن زيت جوز الهند يقدم العديد من الفوائد لمستخدميه، وبعد أن مررت بتجربتي مع زيت الجلسرين للوجه أعتقد أن هذا المزيج سوف يملك فاعليّة كبيرة في حل مشكلة من مشكلات البشرة، وقد تأكدت من ذلك عندما وجدت فتاة تقص تجربتها في تفتيح المناطق الداكنة من بشرتها باستخدام هذا المزيج، والذي يتطلب لتحضيره اِتباع الخطوات الموضحة فيما يلي:

المكونات

  • ملعقة من زيت جوز الهند.
  • ملعقة من زيت الجلسرين.
  • ملعقة من الماء.

طريقة التحضير

  1. مزج كافة المكونات في وعاء مع بعضهم البعض حتى يتكون خليط متجانس.
  2. التأكد من أن البشرة جافة ونظيفة تمامًا.
  3. وضع كمية مناسبة من الخليط على البشرة.
  4. تدليك البشرة بالخليط لمدة 4 أو 5 دقائق متواصلة بحركات دائرية لطيفة.
  5. ترك الخليط على الوجه لمدة تتراوح بين ربع وثلث ساعة كحد أقصى، حتى تتمكن البشرة من امتصاص كافة فوائد المكونات.
  6. شطف البشرة بالماء الفاتر.
  7. تطبيق الوصفة باتباع نفس الخطوات مرة واحدة كل يومين للحصول على نتائج فعّالة في تبييض الوجه وتوحيد لون البشرة.

اقرأ أيضًا: فوائد زيت الأركان للوجه قبل النوم

3- ماسك زيت الجلسرين مع زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون من أكثر الزيوت الطبيعية شيوعًا واستخدامًا في عالم العناية بالبشرة، نظرًا لما يحتوي عليه من فوائد متعددة للبشرة، وفي الحقيقة بدأت أشعر برغبة في أن أجعل تلك الوصفات جزء من تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه، فما المانع أن أحصل على المزيد من الفوائد الخاصة به ما دمت لن أعرض بشرتي إلى الضرر؟

بل إنني أحصل على أكبر قدر ممكن الاستفادة من أجل التخلص من مشكلاتها وجعلها تبدو أكثر حيوية، لذلك فكرت بأن أجرب ماسك زيت الجلسرين مع زيت الزيتون الذي ذكرت طريقة تحضيره إحدى الفتيات المعلقة على المنشور الخاص بالتجارب المختلفة، حيث تمثلت تلك الطريقة في الخطوات التالية:

  1. مزج ملعقة من زيت الزيتون مع ملعقة من زيت الجلسرين.
  2. وضع مزيج الزيوت على البشرة وتوزيعه بشكل جيد.
  3. ترك المزيج على البشرة لمدة ربع ساعة كاملة.
  4. غسل البشرة بالماء والصابون للتخلص من بقايا الزيوت الموجودة عليها.

تجربتي مع زيت الجلسرين لعلاج النمش

بعد أن نجحت تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه زاد فضولي لأن أتعرف على الاستخدامات الأخرى له والتي يُمكن الاستفادة منها، وبالفعل بحثت عن فوائده الأخرى ووجدت العديد منها، وفي هذه الفترة كنت جالسة مع مجموعة من صديقاتي وكنت أشكر صديقتي التي أخبرتني عن وصفة الجلسرين للتخلص من التجاعيد.

في هذه اللحظة سمعتنا صديقة أخرى لنا وعرفت أن الحديث قائم حول مشكلات البشرة، فبدأت في قص معاناتها علينا وأن النمش بدء في التظاهر على بشرتها، وعندما أخبرناها أننا لا نلاحظ وجوده على وجهها قالت إنها تستخدم بعض مستحضرات التجميل لإخفائه نظرًا لما يسببه لها من إزعاج شديد.

أثناء تحدث صديقتي تذكرت بحثي عن الفوائد المتعددة لزيت الجلسرين وأن التخلص من النمش كان إحدى الفوائد الخاصة به، لم أتردد في إخبارها بهذا الأمر، وقصصت عليها تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه وما حققته تلك التجربة من نجاح كبير معي.

بعد أن أخبرتها بهذا الأمر بدت وكأن أملًا قد عاد إليها من جديد، وأن هناك شيء ما سوف يساعدها في التخلص من تلك المشكلة، وخاصةً أنها حاولت التخلص منها بأكثر من طريقة لكنها كانت تبوء بالفشل في كل مرة، وعندما قالت تلك الجملة تذكرت إحباطي عندما فقدت الأمل في عودة بشرتي مليئة بالحيوية والنضارة مرة أخرى.

بدأت في إخبارها بقدرة الجلسرين على ترطيب البشرة بشكل عميق، وأهمية استخدامه بشكل منتظم والذي يؤدي إلى حماية البشرة من المواد الضارة الموجودة في مستحضرات التجميل والتي قد تكون سبب وجيه لظهور النمش على البشرة، أو العوامل الخارجية التي قد تساعد على حدوث ذلك أيضًا.

للتأكد من فاعليّة الأمر قُمنا بالبحث عن الوصفة الخاصة باستخدام زيت الجلسرين للتخلص من النمش، والتي كانت متمثلة في بضع خطوات بسيطة لا يكلف تطبيقها إلا دقائق معدودة، وإذا كنتِ أحد الأفراد المتضررة من ظهور النمش في بشرتها يُمكنك اتباع هذه الخطوات لحل مشكلتك، وهي المذكورة فيما يلي:

  1. توفير ملعقة واحدة من زيت الجلسرين، وملعقة واحدة من الحليب، وربع كوب من الأرز.
  2. قومي بطحن كمية الأرز المذكورة حتى يصبح ناعم تمامًا.
  3. اخلطي كافة المكونات مع بعضها البعض حتى يصبح الخليط متجانس.
  4. وزعي كمية مناسبة من الخليط على الأماكن المغطاة بالنمش.
  5. اتركي الماسك على وجهك لمدة ربع ساعة.
  6. اغسلي وجهِك جيدًا بالماء الدافئ حتى تزيلي الخليط من عليه.

تجربتي مع زيت الجلسرين لعلاج حب الشباب

في الحقيقة كانت سعادتي لخوض تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه تزداد يومًا بعد يومًا، نظرًا لما قدمته لي تلك التجربة من نجاح وفعاليّة في جعل بشرتي أكثر حيوية ونضارة، حيث لم يقتصر الأمر على حل مشكلة التجاعيد فحسب، لذلك كنت أخبر كل من يسألني عن هذا الفرق الحادث في بشرتي بتلك التجربة.

من خلال عدة أحاديث دارت بيني وبين صديقاتي بدأت أسمع العديد من التجارب التي قاموا بالخوض فيها باستخدام زيت الجلسرين، لذا بعد أن كان الأمر مجرد بحث عن معلومات وقراءة تجارب على مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت أسمع تلك التجارب من صديقاتي ومعارفي.

في إحدى الجلسات الخاصة بنا سمعت صديقة لي تقص تجربتها مع زيت الجلسرين في علاج حب الشباب، ولا شك أنها من أكثر مشكلات البشرة إزعاجًا، وبالرغم من أنه يُمكن ظهوره في بشرة المرأة أو الرجل، إلا أن المرأة قد تكون أكثر انزعاجًا وتأثرًا من تلك المشكلة.

حيث يؤثر ذلك عندما تضع بعض المكياج على وجهها وخاصةً إذا كانت الحبوب في مرحلة متقدمة، فتعرقل قدرة المكياج على إخفاء عيوب البشرة، وكانت هذه الأمور سبب في انزعاج صديقتي ذات يوم وعرفت ذلك حين بدأت في إخبارنا تجربتها، والتي شملت وصفة رائعة للتخلص من حب الشباب والحد من ظهوره في وقت قصير، وهي المتمثلة في بضع خطوات قليلة:

  1. إحضار ملعقة واحدة من زيت الجلسرين، مع حبتين من الخيار.
  2. هرس حبتين الخيار جيدًا.
  3. إضافة ملعقة الجلسرين إلى ناتج الهريس وخلطهم مع بعضهما جيدًا.
  4. توزيع الخليط على مناطق انتشار حب الشباب في الوجه.
  5. ترك الخليط على البشرة لمدة نصف ساعة.
  6. غسل الوجه باستخدام ماء فاتر.

أثناء قص صديقتي لتجربتها مع زيت الجلسرين في علاج حب الشباب، ذكرت أن تلك الوصفة لم تقتصر على بشرة الوجه فقط، بل قامت بتجربتها على إحدى أطفالها عندما انتشر حب الشباب في مناطق مختلفة من جسمه مثل الظهر والصدر، وقد انتهت تلك التجربة بالنجاح الكبير.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع زيت الزيتون للمنطقة الحساسة

كيفية استخدام زيت الجلسرين للوجه

فضلًا عن الوصفات التي ذكرتها لكم أثناء إخباركم بتجربتي مع زيت الجلسرين للوجه، فإن له العديد من طرق الاستخدام الأخرى التي يُمكنكم تطبيقها والاستفادة منه بأكثر من طريقة، وذلك وفقًا لهدفكم من استخدامه، فتأتي طرق استخدامه المختلفة على النحو التالي:

1- تونر للوجه ومنظف للمكياج

كما ذكرت لكم وأنا أقص عليكم تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه فهو لا يقتصر استخدامه على إخفاء التجاعيد وعلامات الشيخوخة فقط، بل كان ذلك هو غرضي الأساسي من استخدامه لأول مرة، حيث يوجد العديد من الاستخدامات الأخرى التي تناسبكِ إذا كنتِ من نفس سني أو في فئة عمرية أخرى.

في حالة أنك كنتِ من مستخدمي المكياج بكثرة فإن التعرف على الفوائد المتعددة لزيت الجلسرين سوف يجذب اهتمامك كثيرًا، حيث يُمكنكِ استخدامه كتونر للوجه وهو المنتج الذي يكلفك الكثير المال لشراء نوع عالي الجودة منه، فخاصةً البشرة لا يُمكننا تعريضها إلى المنتجات الرديئة.

كما أنه من الممكن أن تجعلي منه منظف مكياج إذا أردتِ ذلك، لذا فإنه غير مقتصر الأهمية على علاج بعض مشكلات البشرة بفعاليّة كبيرة فحسب، بل يُمكن من خلاله الحصول على خليط يتساوى مع المستحضرات التجميلية في الجودة، بل وقد يفوقها أحيانًا.

في حالة أنكِ رغبتي في الحصول على تلك المنتجات بطريقة طبيعية لا تسبب ضرر كبير لبشرتك يُمكنكِ تحقيق ذلك بسهولة وسرعة من خلال إضافة بضع قطرات من زيت الجلسرين إلى نصف كوب من الماء العادي أو ماء الورد، ثم وضع المزيج في زجاجة محكمة الغلق، وعندما ترغبي بالاستخدام قومي بوضع قليل من المزيج على قطنة، ثم امسحي بها على وجهِك بلطف.

2- مرهم لعلاج الحروق البسيطة

يُعد هذا الاستخدام من أبرز فوائد زيت الجلسرين، حيث يُمكن استخدامه من قِبل الأمهات والفتيات اللاتي يتعرضن إلى الحروق الطفيفة أثناء الطهي، وهو أمر شائع الحدوث لدى الكثيرات منهن.

إذا تعرضت بشرتك إلى حرق طفيف يُمكنك تخفيف حدة الحرق من خلال مزج كمية قليلة من الجلسرين بإضافته إلى بعض من الماء حتى يصبح مزيج جاهز، ثم دهن موضع الحرق بقليل من هذا المزيج، لكن اتركيه لمدة 20 دقيقة قبل أن تبدأي في غسله بالماء البارد.

3- غسول للوجه

يُمكنكِ إدراج زيت الجلسرين ضمن الروتين اليومي الخاص بكِ، وهو ما فعلته بعد انتهاء تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه، رغبةً في تحصيل ما يملك من فوائد متعددة للبشرة، وذلك من خلال استخدامه كغسول يومي.

جعلته إحدى الخطوات الثابتة في روتين العناية بالبشرة الخاص بي وذلك من خلال توزيع كمية قليلة منه على وجهي بالكامل باستخدام قطعة قطنية صغيرة، بعد أن أكون قد غسلت وجهي وجففته جيدًا، وبعد عدة دقائق من توزيعه أغسل وجهي بالماء جيدًا.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع كريم إيزيس

نصائح استخدام زيت الجلسرين للوجه

من خلال تجربتي مع زيت الجلسرين يجب أن أطلعكم على عدة نصائح يجب اِتباعها إذا قررتم الخوض في تلك التجربة لأول مرة مثلما فعلت، وذلك تجنبًا لأي ضرر يُمكن أن يلحق ببشرتكم، وهي النصائح الموضحة فيما يلي:

  • اختبار حساسية الجلد تجاه زيت الجلسرين من خلال تطبيق قطرات منه على منطقة صغيرة من الجلد قبل وضعه على بشرة الوجه.
  • تخفيف زيت الجلسرين قبل وضعه على البشر، وذلك من خلال إضافة كمية قليلة من الماء العادي أو ماء الورد إليه، حيث تُعد هيئته الخام عامل جذب بعض الملوثات من الهواء المحيط، وهو ما يؤدي إلى إلحاق الضرر بالبشرة بشكل كبير.
  • عدم استخدام زيت الجلسرين في وقت التعرض إلى الشمس أو قبل ذلك بوقت قليل، حيث يُمكن لذلك أن يزيد من حساسية البشرة تجاه أشعة الشمس، لذلك دائمًا ما يفضل استخدامه على الوجه في وقت الليل قبل النوم.
  • تجنب تركه على البشرة لفترات طويلة من الوقت عند استخدامه على هيئة غسول أو ماسك.

لا شك أن تجربتي مع زيت الجلسرين للوجه عادت عليّ بالكثير من الفوائد التي لم أكن أعلم عنها شيئًا، لذا إذا كنتِ تواجهين إحدى هذه المشكلات عليك أن تلجئين لاستخدام زيت الجلسرين.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.