تجربتي مع تحويل مسار المعدة

تجربتي مع تحويل مسار المعدة وهي الجراحة التي ظهرت حديثًا للتخلص من السمنة بالإضافة إلى أهم الأمراض التي تنتج عنها وهو مرض السكري سوف أقدمها لكم عبر موقع جربها ، نظرًا لانتشار السمنة بين فئات كثيرة في المجتمعات المختلفة يبتكر الأطباء والمتخصصين أساليب جديدة للتخلص من تلك المشكلة في أسرع وقت وبدون آثار جانبية خطيرة.

اقرأ أيضا: تجربتي مع عملية شد البطن

تجربتي مع تحويل مسار المعدة

تجربتي مع تحويل مسار المعدة

حققت لي تجربتي مع تحويل مسار المعدة حلمي في امتلاك جسم رشيق حتى بعد أن أصبت أم لثلاث أطفال وتراكمت الدهون وزاد وزني إلى أن أصبح 120 كيلو جرام، وقد أُصبت بالسكري وبعض أمراض القلب وصعوبات في التنفس.

وزاد على هذا الأمر مشكلات في الغضاريف والعظام بشكل عام ولذلك وجب علي أن أبحث عن طريقة تساعد على التخلص من جذور المشكلة وهي السمنة.

وبالرغم من أني لا أحبذ الجراحات إلا أنني اكتسبت الشجاعة لتجربة تلك الجراحة بدلًا من الحميات وأنظمة التخسيس الغير مجدية بالإضافة إلى صعوبة ممارسة الرياضة.

وبعد أن قمت بتجربة تلك الجراحة وجدت أن النتيجة أفضل مما تخيلت حيث فقدت جزء من المعدة وبالتالي تقلصت كمية الطعام التي كنت استهلكها في السابق، وحاجتي إلى السكر ومشتقاته انخفضت وبالتالي تخلصت من السكري أيضًا.

وهو الأمر الذي قام بتحسين صحتي ووزني أصبح ينقص بوتيرة منضبطة ومع المتابعة مع الطبيب المختص وجدت أن حالتي الجسدية في أفضل حال بالرغم من وجود بعض الآثار الجانبية الطفيفة.

اقرأ أيضا: تجربتي مع عملية شد الأفخاذ

ما المقصود بتحويل المسار؟

بعد أن قمت بتوضيح تجربتي مع تحويل مسار المعدة يجب أن نذكر المقصود بتلك الجراحة التي ظهرت حديثًا للقضاء على السمنة والأمراض التي تصاحبها.

وتعد من الجراحات التي أثبتت فاعليتها لدى العديد من الحالات حيث جاءت نتائجها مبشرة مع خسارة للوزن بكل أمان وثقة بالمقارنة مع الجراحات الأخرى للتخسيس.

تم إجراء أول جراحة عام 1994 وتم تطويرها أكثر من مرة مع إضافة بعض التقنيات الحديثة لتكون أكثر فاعلية ويزداد عنصر الأمان.

وهي من التقنيات الملائمة لبعض الحالات التي تعاني من السكري لتساعد على إنقاص الوزن وتقليل امتصاص السكر وبالتالي لن يتم فقده سريعًا ولن يحتاج المريض إليه وستظل نتائجها طويلًا.

أنواع جراحة تحويل المسار

قبل أن أخوض تجربتي مع تحويل مسار المعدة وجدت أن هناك عدة أنواع خاصة بهذه الجراحة وتأتي جميعها بشكل يتجاوز الأمعاء الدقيقة وجزء منها يعمل على تقليل حجم المعدة وتكون كالتالي:

  • تحويل المسار التقليدي وينقسم للقريب والبعيد.
  • تحويل المسار المصغر.
  • تحويل المسار ثنائي التقسيم (الساسي).

تحويل المسار المصغر

يتم عزل الجزء الأعلى من المعدة والتحويل إلى أنبوب وربطه مع الأمعاء باستخدام حلقة مخصصة، وهي من التقنيات الرائجة ومن أهم مزاياها إمكانية الرجوع للحالة الأصلية إذا لم تظهر النتائج المشجعة على الاستمرار.

تحويل المسار ثنائي التقسيم

تحويل المسار ثنائي التقسيم

تتضمن تلك الجراحة إجراءين متزامنين وهما عبارة عن تكميم المعدة بالإضافة إلى تحويل المسار وتتم على مرحلتين وتأتي الأولى لقص جزء يصل إلى 80% من المعدة.

وتكون المرحلة الثانية عبارة عن تحويل المسار بالتزامن مع الإجراء الأول وتتم من خلال عمل وصلة بين المعدة والأمعاء الدقيقة مباشرة وبالتالي تقل كميات الأطعمة المستهلكة.

تُسمى تلك الجراحة بالساسي وهي من أحدث الإجراءات التي يمكن من خلالها تحويل مسار المعدة وتم تسميتها بهذا الاسم نظرًا لتقسيم المسار الخاص بالطعام الذي يدخل للمعدة إلى مسارين محددين وهما كالتالي:

  • المسار الأول ويعد المسار العادي والطبيعي للطعام.
  • المسار الثاني ويكون للطعام من المعدة لنهاية الأمعاء الدقيقة بشكل مباشر وبذلك يتخطى جزء كبير من الأمعاء.

اقرأ أيضا: تجربتي مع عملية تجميل الأشفار

شروط إجراء تحويل المسار

يجب أن يتم استيفاء بعض الشروط الخاصة بالمريض حتى نتأكد من ملائمة تلك الجراحة للحالة الصحية وهي كالتالي:

  • يجب أن تكون كتلة الجسم أكثر من 40 كجم مع تواجد مضاعفات السمنة أو بدونها.
  • ظهور ارتفاع لكتلة الجسم يتراوح بين 35 إلى 40 كجم مع مضاعفات السمنة مثل مرض السكري والشخير واضطرابات النوم وأمراض الشرايين التاجية وارتفاع في ضغط الدم.
  • في حالة ارتفاع كتلة الجسم بنسبة تتراوح بين 30 إلى 35 كجم مع صعوبات في السيطرة على معدل السكر أو المتلازمة الاستقلابية.

مزايا تحويل مسار المعدة

عندما مررت بـ تجربتي مع تحويل مسار المعدة وجدت أن هناك عدة مزايا تتعلق بهذا الإجراء بالإضافة إلى فقدان الوزن وهي كالتالي:

  • تقوم تلك الجراحة بتحسين الاستجابة للأنسولين بصورة كبيرة أكثر من أي جراحات أخرى، وهو ما يجعلها الاختيار الأمثل لمرضى السكري لنوعه الثاني والكبد الدهني والمتلازمة الاستقلابية وتكيس المبيض حيث تشترك مقاومة الأنسولين في تلك الأمراض.
  • تعمل على علاج الارتجاع المزمن في المريء وخاصة عندما يواجه المريض بعض المضاعفات الخاصة به.

خطوات إجراء جراحة تحويل المسار

تعتمد جراحة تحويل مسار المعدة على بعض الخطوات الهامة والمراحل التي تكون كالتالي:

  • يقوم الطبيب بإجراء تحويل المسار بعد تخدير المريض بشكل كلي لعمل فتحات صغيرة يبلغ طولها 3 سم لتسمح بإدخال جميع الأدوات المستخدمة في الجراحة والتي تتمثل في الكاميرا التي تم تزويدها بالإضاءة التي تُحسن الرؤية.
  • يعمل الجراح على متابعة الجراحة عن طريق شاشة إلكترونية بعد نفخ التجويف الخاص بالبطن باستخدام غاز ثاني أكسيد الكربون الخامل ليتمكن من الحركة داخل البطن.
  • يبدأ العمل بقطع عرضي في المعدة والقيام بعزل تلك القطعة عن بقية حجم المعدة حتى يصبح بشكل مستودع صغير الحجم يصل تقريبًا إلى 30 مل حتى لا تتمكن من استيعاب كميات كبيرة من الطعام.
  • تعتمد الخطوة التالية على تنفيذ قطع عرضي في منطقة الأمعاء الدقيقة ونصل الطرف الحر بصورة مباشرة إلى المستودع المتبقي من المعدة، وبالتالي سيمر الطعام عن طريق هذا الجزء الصغير إلى الأمعاء ويتجاوز الأجزاء الأخرى للمعدة والأمعاء.

مدة جراحة تحويل المسار

من خلال تجربتي مع تحويل مسار المعدة وجدت أن تلك الجراحة تستغرق وقت يتراوح بين ساعتين إلى 3 ساعات على حسب الحالة وطريقة إجرائها.

الإجراءات المتبعة بعد جراحة تحويل المسار

أخبرني الطبيب أثناء تجربتي مع تحويل مسار المعدة ببعض الأمور التي يجب مراعاتها بعد إتمام الجراحة وهي كالتالي:

  • يجب أن يظل المريض داخل المستشفى لفترة تتراوح بين يومين إلى 3 أيام.
  • يمكن ممارسة الأنشطة الحياتية في فترة تتراوح بين 3 إلى 5 أسابيع.
  • ينتج عن الجراحة بعض الشقوق الصغيرة التي لا تتطلب فترات طويلة للالتئام.
  • لا يسمح الطبيب المعالج بتناول أي أطعمة ليوم واحد أو يومين حتى يتم التأكد من شفاء الجهاز الهضمي والمعدة مع ضرورة اتباع نظام غذائي لعدد من الأسابيع التي يحددها الطبيب.
  • يجب أن تتم المتابعة مع الطبيب المعالج في جميع الأوقات وحتى يتم علاج أعراض الألم والغثيان وإعطائه بعض الفيتامينات الهامة والمكملات والمعادن.
  • قد تنتج بعض الآثار الجانبية والتي يلاحظها المريض بسبب نزول الوزن المفاجئ والتي تتمثل في الآلام المتفرقة للجسم والإحساس بالتعب والجفاف وغيرها ولذلك يجب أن يتم استشارة الطبيب في أسرع وقت.

اقرأ أيضا: تجربتي مع عملية تقوس الساقين

النظام الغذائي بعد تحويل المسار

النظام الغذائي بعد تحويل المسار

نظرًا لتقليل حجم المعدة من خلال تلك الجراحة خلال تجربتي مع تحويل مسار المعدة قام الطبيب بتحديد نظام غذائي يساعد على فقدان الوزن بدون أن يفقد الجسم العناصر التي يكون في حاجة إليها خلال تلك المرحلة ولذلك يجب اتباع الآتي:

  • يجب أن يتم تناول جميع الأطعمة والمشروبات ببطء ولتناول وجبة كاملة يجب أن يلتزم المريض بفترة تتراوح بين 30 حتى 60 دقيقة لتناول السوائل والأطعمة والانتظار لفترة تصل إلى 30 دقيقة بعد الوجبة بشرب السوائل.
  • ضرورة المحافظة على تناول وجبات صغيرة يمكن أن تُقسم إلى 6 وجبات في اليوم الواحد حتى تصل إلى النظام المنتظم للغذاء والذي يحتوي على 3 وجبات تتضمن الواحدة منها نصف الكوب أو كوب واحد من الطعام.
  • يجب أن يتم شرب السوائل بين كل وجبة حتى يتجنب المريض الجفاف وتصل عدد أكواب الماء خلال اليوم الواحد إلى 8 أكواب أو ما يعادل 1.9 لتر وعدم الإكثار من السوائل حتى تُتيح المجال للاستفادة من الطعام المغذي.
  • المضغ بصورة جيدة حيث تكون الفتحة الجديدة للأمعاء الدقيقة ضيقة جدًا ولذلك يمكن أن تقوم قطعة كبيرة من الطعام بسدها ويؤدي هذا الأمر إلى الشعور بالغثيان والقيء والآلام المتفرقة في البطن، ولذلك يُفضل أن يكون الطعام مهروس للغاية قبل بلعه.
  • التركيز على الأطعمة التي تحتوي على البروتين أكثر من الوجبات الأخرى.
  • الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالسكريات والدهون حيث تنتقل عبر الجهاز الهضمي سريعًا وتتسبب في حدوث متلازمة الإغراق.
  • الاهتمام بالمكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات المتنوعة والمعادن التي سيفتقدها الجسم بعد تقليل حصته من الطعام والشراب.

اقرأ أيضا: تجربتي مع عملية فتق الحجاب الحاجز

فيتامينات مطلوبة بعد تحويل المسار

يصف الطبيب بعض الفيتامينات الهامة التي يجب أن يتم الالتزام بها وتناولها في أوقاتها المحددة بعد إتمام الجراحة لمنع الإصابة بأعراض سوء التغذية وهي كالتالي:

  • الكالسيوم.
  • الحديد.
  • فيتامين د.
  • فيتامين ب12.
  • فيتامين ج.

نسبة نجاح جراحة تحويل المسار

بعد إتمامي أولى مراحل تجربتي مع تحويل مسار المعدة أخبرني الطبيب أن نسبة نجاح تلك الجراحة مرتفعة نسبيًا حيث يمكن للحالة أن تخسر الوزن بمعدل يتراوح بين 30 حتى 50% من الوزن الزائد خلال 6 شهور بعد الجراحة.

كما يصل المعدل إلى 77% بعد 12 شهر وهناك بعض الدراسات التي أكدت أن المرضى لا يعودون إلى وزنهم قبل الجراحة حتى بعد مرور فترة تتراوح بين 10 حتى 14 عام.

الآثار الجانبية لتحويل المسار

الآثار الجانبية لتحويل المسار

بالرغم من أن تجربتي مع تحويل مسار المعدة مرت بدون أي مضاعفات إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية لتلك الجراحة وهي كالتالي:

  • حدوث فتق.
  • ظهور متلازمة الإغراق.
  • وجود ثقب في الأمعاء أو المعدة.
  • حدوث انسداد في الأمعاء.
  • التسرب.
  • حدوث نزيف داخلي أو من الشق الجراحي.
  • ظهور إصابة في الطحال أو عضو آخر.
  • مشكلات في التغذية مع نقص في البروتين أو كلاهما معًا.
  • التقرح في الأمعاء أو المعدة.
  • مشكلات القلب أو الرئة أو العضوين معًا.
  • نقص الحديد في الدم.

أضرار تحويل المسار

تنتج عن جراحة تحويل المسار بعض الأضرار والمخاطر التي سنقوم بتوضيحها من خلال السطور التالية:

  • ينتج عن تحويل المسار إعادة لتوجيه الأمعاء مع إتمام عزل المعدة وفي حالة تجاوز هذا الجزء من داخل الجهاز الهضمي يظهر نقص التغذية لدى المريض.
  • حدوث تغييرات في نمط الحياة.
  • وجود صعوبات في إعادة المعدة إلى ما قبل الجراحة.
  • يتم تحديد الأنواع التي يمكن تناولها والواجب تجنبها.

اقرأ أيضا: تجربتي مع عملية البواسير بالليزر

وبهذا أكون قد قمت بتوضيح تجربتي مع تحويل مسار المعدة بالإضافة إلى المقصود بتلك الجراحة والخطوات التي يقوم الطبيب بالالتزام بها ونتائجها ونظام التغذية الذي يضمن وصول العناصر التي يحتاج إليها الجسم خلال تلك المرحلة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.