تجربتي مع الحلبة لإدرار الحليب

تجربتي مع الحلبة لإدرار الحليب من أكثر التجارب نجاحًا وذلك لأن الحلبة تحتوي على الكثير من الفوائد الغذائية التي تعوض الجسم ما فقده ومن أهم فوائد الحلبة هو احتوائه على هرمون الأنوثة والذي يزيد من الحليب عند المرأة وذلك لأن الكثير من السيدات يعانون من تلك المشكلة والتي تحدث غالبًا في أول حمل للسيدات، وفيما يلي عبر موقع جربها سوف نتعرف على مزيد من التفاصيل.

تجربتي مع الحلبة لإدرار الحليب

تجربتي مع الحلبة لإدرار الحليب

الحلبة بلا شك من أكثر النباتات والأعشاب المفيدة جدًا للجسم وذلك لأنها تحتوي على الكثير من الفوائد للسيدات خاصة ومن أهم تلك المميزات هو قدرتها في إدرار الحليب للأم بعد الولادة وإليكم بعض التجارب التي تثبت قدرة الحلبة على إدرار الحليب ومن أهم تجربتي مع الحلبة لإدرار الحليب:

  • تروي لنا إحدى السيدات عن تجربتها في حل مشكلة عدم إدرار الحليب فتقول إنها كانت تقوم بشرب المياه بكثرة وكانت تشرب أثناء الرضاعة وكانت تتناول الكثير من البروتينات وتشرب الكثير من السوائل مثل الحليب والحلبة وكانت للحلبة أثر كبير على إدرار الحليب ولكن يجب شربها أكثر من مرة في اليوم الواحد وتقول إنها أصبحت ترضع طفلها ست مرات أو أكثر وتنتج الكثير من الحليب.
  • تحكي سيدة أخرى عن تجربتها مع إدرار الحليب فكانت تتناول طوال فترة حملها ملعقة كبيرة من الطحينة يوميًا وهو ما نصحها به بعض السيدات اللاتي جربن تلك الطريقة وأتت بفوائد كثيرة وقامت بتجربة ذلك مع شرب الحلبة بعد الولادة باستمرار ولذلك كانت تستطيع أن تعطي طفلها الحليب وقت ما شاء.

يرشح لك موقع جربها الإطلاع على: نسبة هرمون الحليب الطبيعي لحدوث الحمل

أسباب عدم قدرة الجسم على إدرار الحليب

هناك الكثير من السيدات تعاني من مشكلة عدم إدرار الحليب مما جعل أكثرهم يلجأ لحلول أخرى مثل الرضاعة الصناعية ولكن يحب أن نعلم أن هناك أسباب كثيرة تحدث وهو ما يجعل الجسم غير قادرًا على إنتاج الحليب ومن أهم تلك الأسباب:

  • عدم موازنة الهرمونات في الجسم بشكل جيد فيمكن أن يحدث ذلك بسبب مشكلة ما في الغدة الدرقية أثرت بشكل كبير على الهرمونات المسؤولة عن إنتاج الحليب في الجسم.
  • التوتر الشديد يعتبر من أهم الأسباب التي تؤدي إلى عدم قدرة الأم على إنتاج الحليب من ثدييها ويشمل ذلك أيضًا الاكتئاب والقلق النفسي ولذلك يجب تجنب المشاكل في تلك الفترة.
  • نظام الحياة الغير جيد مثل عدم الانتظام على نظام غذائي صحي وعدم ممارسة الرياضة كل ذلك يسبب عدم إنتاج الحليب للطفل بسبب لخبطة الهرمونات في الجسم وأيضًا التدخين من أكثر العوامل التي تؤثر على إدرار الحليب بشكل سلبي.
  • الولادة المبكرة تسبب أيضًا عدم إدرار الحليب وذلك لعدم الولادة في الوقت المناسب للجسم والذي ينظم نفسه عليه.
  • إصابة الجسم ومعاناته من أي مشكلة صحية مثل مرض السكري أو السمنة وما شابه هذا يسبب عدم قدرة الثدي على إنتاج الحليب.
  • الصعوبة الكبيرة في الولادة تؤثر بشكل كبير على الهرمونات التي تكون مسؤولة عن إدرار الحليب ولذلك يجد الجسم صعوبة في إنتاج الحليب.
  • تناول بعض أدوية منع الحمل بعد الولادة بشكل مباشر هذا يسبب مشكلة كبيرة في إدرار الحليب ويسبب مشكلة كبيرة في الهرمونات داخل الجسم.
  • تناول بعض الأدوية الغير مناسبة والأعشاب التي تسبب عدم قدرة الثدي على إدرار الحليب ولذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من الأعشاب أو الأدوية.

ولا يفوتك التعرف على ما ورد عبر موضوع: وجود حليب في الثدي بعد الفطام بسنة

خطوات إدرار الحليب

هناك بعض الأسباب التي تمنع نزول الحليب من ثدي الأم بعد الولادة مباشرة ولذلك يلزم لحل تلك المشكلة اتباع بعض الخطوات بدقة من أجل إدرار الحليب من ثدي الأم ولإرضاع الطفل المولود وتلك الخطوات تم أخذها من تجربتي مع الحلبة لإدرار الحليب وإليكم أهم الخطوات:

  • تناول الأطعمة الصحية والتي تغذي الجسم بكميات كبيرة.
  • التركيز بشكل كبير على تناول الكثير من المشروبات التي تتكون من الأعشاب والحرص على وجودها بشكل أساسي في يومك.
  • تناول كمية كبيرة من الماء والحليب منزوع الدسم بشكل يومي.
  • تجنب العصبية الشديدة والتوتر الناتج عن القلق.
  • هناك بعض الأطعمة التي يستفاد منها الجسم كثيرًا وأيضًا تعمل على إدرار الحليب مثل تناول الطحينة والحلبة الجافة على الريق وتناول الشعير أو الشمر.

مدرات الحليب الطبيعية

هناك مدرات حليب طبيعية كثيرة جدًا وتعمل على زيادة إنتاج الحليب من ثدي الأم وذلك لمن تعاني من نسبة حليب قليلة لا تشبع الطفل وإليكم بعض المدرات الطبيعية التي تفيد الجسم:

  • شرب الكثير من المياه بما لا يقل عن ثلاثة لتر في اليوم الواحد وذلك يساعد بشكل كبير على إنتاج الحليب من الثدي لأن الجسم لا يستطيع إنتاج الحليب وهو جاف.
  • الاعتماد الكلي على الرضاعة الطبيعية تزيد من نسبة الحليب التي ينتجها ثدي الأم لأنها بذلك تعطي إشارة أنها تحتاج لكمية كبيرة في اليوم مما يجعل الجسم ينتج بكمية كبيرة.
  • اتباع بعض التقنيات التي تحافظ على الجسم من الإجهاد النفسي والتوتر ومن أمثلة تلك التقنيات عمل النفس.
  • الاهتمام بصورة كبيرة بكل من الحلبة واليانسون وبذور الشمر.
  • تناول الطحينة أو الحلاوة الطحينية يوميًا بكمية كبيرة وتناول بعض الحبات من التمر الطازج.
  • الاهتمام بعمل نظام غذائي صحي وسليم ويجب اتباعه بشكل جيد.
  • النوم بشكل كافي فأكثر الأمهات يعانون من تلك المشكلة بسبب الأطفال وهو ما يؤدي مشكلة لعدم إدرار الحليب ولذلك يجب الحصول على كمية كبيرة من النوم الكافي حتى يمكن تعويض سهر الليل بالنوم في منتصف النهار.

نصائح لإدرار الحليب

يوجد الكثير والكثير من الطرق التي تساعد الثدي على إنتاج كميات أكبر من الحليب لإرضاع الطفل ومن أهم تلك الطرق:

  • البدء في إرضاع الطفل مباشرة بعد ولادته فبمجرد ولادة الطفل بعد الساعة الأولى يفضل أن تقومي باحتضانه وبإرضاعه بشكل مباشر.
  • يجب أن تتركي الطفل يفرغ الثدي الأول قبل أن تبدلي مكان رضاعته إلى الثدي الآخر.
  • قومي بإعطائه صدرك وقت ما شاء ووقت ما تشعرين بأنه جائع ولا تخصصين له وقت معين للرضاعة.
  • في الأسابيع الأولى من حياة الطفل يجب أن تقومي بإرضاعه كثيرًا في اليوم الواحد حيث قومي برضاعته كل ثلاث ساعات أو ساعتين ولا تتأخري عن ذلك وذلك لتعودي الجسم على إنتاج كميات كبيرة من الحليب تكفي لطفلك.
  • يجب تجنب كل ما يحتوي على مادة النيكوتين سواء التدخين أو غيره.
  • قومي بتناول كميات كبيرة جدًا من المياه وذلك لأنها تزيد من إدرار الحليب من الثدي وخاصة قبل القيام بعملية الرضاعة مباشرة.
  • يجب أن تعتمدي تمامًا على غذاء الطفل من ثدييك ولا تعطيه الحليب الصناعي لأنه بذلك سيتناول كمية قليلة من حليبك مما يسبب انخفاض في قدرة الجسم على إنتاج الحليب.
  • الاعتماد بشكل كبير على الطعام الصحي والمفيد لطفلك.
  • يجب أن تحصلي على وقت من الراحة في منتصف النهار وفي الليل وذلك ليكون لديك القدرة على التركيز عند رضاعة طفلك.
  • القيام بعملية الشفط لثدييك وذلك عن طريق استخراج الحليب المتبقي من الطفل في الثدي قومي بتفريغه في أي إناء آخر وأعطيه الطفل وذلك يحافظ على كمية الحليب التي ينتجها الجسم ولا تقل.
  • تناول المشروبات العشبية كثيرًا أثناء فترة الرضاعة كما يساعدك على إدرار الحليب مثل الحلبة المغلية.
  • يجب أن تتجنبي استخدام الببرونة أو ما يسمى اللهاية من أجل إسكات الطفل عند الجوع.
  • يجب أن يكون الطفل مستلقي بشكل مريح أثناء الرضاعة وهذا يساعده كثيرًا على تناول الحليب بكثرة.

ومن هنا سنتعرف على: فوائد الحلبة المطحونة مع الحليب وطرق استخدامها

في ختام هذا المقال نكون قد تحدثنا عن تجربتي مع الحلبة لإدرار الحليب والأسباب التي تؤدي إلى عدم قدرة الجسم على إنتاج الحليب والمشروبات التي تساعد كثيرًا على إدرار الحليب بالجسم وأيضًا ذكرنا بعض الخطوات التي يجب أن تتبعها الأم من أجل الحصول على كمية كافية من الحليب في ثدييها لإرضاع الطفل.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.