تجربتي مع الكبد الدهني

تجربتي مع الكبد الدهني وما المقصود به، حيث أن الكبد هو أحد أهم الأعضاء الباطنية بالجسم، والمسؤول عن ضبط منسوب عدد من الهرمونات بالجسم، وهو قابل للإصابة بالأمراض المختلفة المتمثلة في التليف، تكدس الدهون، وغيرهم، وسنتحدث اليوم عن أحد هذه الأمراض وهو الكبد الدهني في ضوء تجربتي مع الكبد الدهني عبر موقع جربها.

تجربتي مع الكبد الدهني

تجربتي مع الكبد الدهني

أعاني من الوزن الزائد والسمنة بصورةٍ مؤلمة، دائمًا أعاني من اصفرار العين وآلام منطقة البعض، وعندما طلب مني التعرض للفحوص المختلفة لاحظ أنني أعاني من الكبد الدهني، الذي يعد أولى مراحل تليف الكبد، فهو يتحول لهذه المرحلة إن أهمل ولم يتم علاجه، لكنني تناولت أدويتي بانتظام ولم أتكاسل حتى شفيت بفضل الله وبفضل طبيبي عقب ما شعرت به من آلام وهذه كانت تجربتي مع الكبد الدهني بالتفصيل.

ما المقصود بمرض الكبد الدهني؟

أحد أمراض الكبد التي تنتج بسبب تكدس الدهون بمعدلات زائدة عن الحد بِالكبد، ومن أشهر الأسباب المؤدية للإصابة بالكبد الدهني كثرة التناول المشروبات الكحولية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ابر إذابة الدهون الذقن

أنواع مرض الكبد الدهني

يوجد العديد من أنواع الدهون التي تتراكم في محيط الكبد، وكذلك آلية تشكّلها باختلاف العوامل التي تؤدي إلى حدوثها، ومن الأنواع الشائعة لِمرض الكبد الدهني ما يلي:

مرض الكبد الدهني البسيط

يقصد به احتواء الكبد لتركيز عالي من الدهون، إلا أنه لا يعني بالضرورة الإصابة بتلف الخلايا الكبدية أو التهاب الكبد.

التهاب الكبد الدهني

يقصد به معاناة الكبد من مشكلةٍ ما، وقد ينتج عن هذه المعاناة تلف خلايا الكبد والتهابها، ومن أمثلتها؛ تليف الكبد، ويتم تصنيفها تبع سرطانات أو ندبات الكبد، والذي يبلغ نسبة المصابين بأمراض التهاب الكبد الدهني 20 % من إجمالي مصابي أمراض الكبد حول العالم.

مرض الكبد الدهني المترتب على تناول الكحول

يمكن الوقاية من خلال هذا النوع خاصةً عبر الامتناع عن شرب الكحوليات، إلا أن تجاهل الأمر والاستمرار في تناول الكحوليات يؤدي إلى عدد من الأعراض غير الآمنة، والتي منها:

تضخم الكبد

  • لا يشترط ظهور الأعراض دومًا.
  • يمكن الشعور بعدم الراحة مع تكرار الإحساس بالألم بالنصف العلوي وخاصةً الجانب الأيمن من البطن.

التهاب الكبد الكحولي

  • يتم انتفاخ وتورم الكبد.
  • يحدث ارتفاع في درجة حرارة الجسم “حمى”.
  • حدوث القيء والغثيان.
  • تلون العينين والجلد باللون الأصفر فيما يعرف باسم ” اليرقان”.

تليف الكبد الكحولي

يتضرر نسيج الكبد تدريجيًا ويصبح مليئًا بالندبات، وفي بعض الحالات تتشابه أعراضه  تمامًا مع الأعراض الخاصة بالتهاب الكبد الكحولي، إلى جانب:

  • تراكم مقادير هائلة من السوائل بمنقطة البطن.
  • نزيف داخلي بالجسم.
  • التوتر وتقلبات السلوك والمزاج.
  • انتفاخ الطحال وتضخمه.
  • فشل الكبد القاتل بالكثير من الحالات.

بالكثير من الحالات تبدأ الإصابة بأمراض الكبد الوبائية بالإصابة بـ ” مرض الكبد الدهني المرتبط بالكحول أولًا” ليتطور الأمر من هذه النقطة، فيتحول لالتهاب الكبد الكحولي تدريجيًا، والذي قد يصبح تليف كبد كحولي أيضًا، فيحبّذ توقف المريض عن تناول الكحوليات أو استشارة أحد الأطباء المختصين لتقديم المساعدة له.

اقرأ أيضًا: نسبة الدهون الثلاثية الخطرة

ما هي أعراض مرض الكبد الدهني؟

عادةً ما يعاني مصابي أمراض الكبد المختلفة من عدد من الأعراض المتمثلة في إرهاق،  آلام بالجزء العلوي من الجسم وخاصةً بالجانب الأيمن منه، وهو موضع الكبد تحديدًا بالجسم، أما إذا كان الشخص مصابًا بتليفات الكبد أو التهابات الكبد الدهنية غير الكحولية، تختلف الأعراض وتكون كما يلي:

  • انتفاخ البطن.
  • انتفاخ الأوعية الدموية ورؤية ذلك والشعور به من خلال الجلد.
  • تضخم الثدي لدى الرجال فيما قد يعرف بظاهرة التثدي.
  • تلون العينين والجلد باللون الأصفر “ظاهرة اليرقان”.

أعراض أخرى أكثر تقدمًا

  • ملاحظة امتزاج البراز بالدم، أو خروج دم من الفم أثناء القيء.
  • انتفاخ البطن الناتج عن تراكم السوائل بها.
  • تقلص الكتلة العضلية بالجسم وضعفها.
  • تغير لون وشكل أظافر اليد والقدم.
  • التخلص من الوزن بسرعة فائقة.
  • الصداع المستمر ذو الآلام القاسية.
  • حكة الجلد، القشعريرة، والحمى.
  • كثرة آلام نصف البطن العلوي وخاصةً الجهة اليمنى.

أسباب مرض الكبد الدهني الكحولي وعوامل تكوينه

يعد السبب الأهم ضمن مجموعة الأسباب المسؤولة عن الكبد الدهني الكحولي هو كثرة تناول المشروبات الكحولية، إلى جانب عدد من العوامل المسؤولة عن رفع معدل إصابة الأشخاص بالمرض، والتي منها:

  • الوزن الزائد وأمراض السمنة.
  • فقر الدم والانيميا الناتجة عن التغذية غير الجيدة.
  • التهابات الكبد الفيروسية المزمن “التهاب الكبد الفيروسي c”.

عوامل چينية تزيد من فرصة الإصابة بمرض الكبد الدهني الكحولي

  • العمر، يزيد التقدم في العمر من احتمالية الإصابة بمرض الكبد الدهني الكحولي.
  • العرق أو الأصل الإفريقي ” السلالات الزنجية ذات البشرة السوداء والشعر المجعد”.

أسباب مرض الكبد الدهني غير الكحولي

وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور مرض الكبد الدهني من بينها:

  • العوامل الوراثية، والچينات.
  • السمنة المفرطة والوزن الزائد عن الحد.
  • فقد الجسم قدرته على التعامل مع الأنسولين والاستجابة له فيما يعرف بمقاومة الأنسولين.
  • أن يكون الشخص مصابًا بمرض السكري.
  • زيادة منسوب الكوليسترول والدهون الثلاثية المشبعة بالدم.
  • الهرم وتقدم السن.
  • إصابة السيدات بمتلازمة تعدد تكيسات المبايض.
  • خلل بالسلب في النشاط الخاص بِإفرازات الغدة الدرقية.
  • خلل بالسلي في النشاط الخاص بإفرازات الغدّة النخامية.
  • التغذية غير الجيدة ونقص الوزن بطريقة ملحوظة وغير مفسرة.
  • تعرض الشخص لعدد من المواد الكيميائية والسموم.

المتلازمة الخاصة بالتمثيل الغذائي

خليط من الظروف المسؤولة عن زيادة معدل إصابة الشخص بأمراض السكري، القلب، وكذلك متلازمة أيض الطعام، ولتحقيق هذه المتلازمة ينبغي توفر عدد من الشروط، والتي منها:

  • كبر حجم الخصر للغاية.
  • زيادة معدل الكوليسترول غير النافع وكذلك الدهون الثلاثية المشبعة بالدم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بمرض السكري.

الحالات الطبية المؤثرة على آلية تعامل الجسم مع الدهون

  • التهابات الكبد عامةً والتهاب فيروس سي خاصةً.
  • تناول عدد من الأدوية.
  • التعرض لجراحة إزالة المرارة.

طريقة تشخيص الكبد الدهني

بسبب عدم توفر أعراض صريحة وواضحة، فإن هذا يزيد من صعوبة التعرف على المرض، ويلجأ الأطباء لاستخدام عدد من الطرق لتسهيل عملية التشخيص والتي منها:

  • تاريخ المريض الصحي، حيث يساهم ذلك في معرفة ما إذا كان المريض يتناول الكحوليات، نظامه الغذائي، حالته الصحية، والعناصر الصحية التي تتوفر بِوجباته.
  • الاختبارات الجسدية التي يجريها الطبيب والتي تتركز على؛ الوزن الخاص بالمريض، العلامات الجسدية التي تتضح من خلال الفحص الجسدي عن أي أعراض لمشكلات الكبد الصحية المختلفة والتي منها اليرقان، تضخم الكبد.
  • فحوص الدم المختلفة التي يقترن ظهورها بارتفاع منسوب إنزيمات الكبد لدى المريض أو المشتبه به.
  • الفحوص التصويرية التي لا يمكن تجاهل دورها في توضيح ما إذا كان الشخص يعاني من دهون الكبد أم لا.
  • خزعة الكبد والتي تعد الحيلة الوحيدة التي تتيح تشخيص مرٔضى الكبد الدهني غير الكحولي.

 أعشاب تساهم في علاج دهون الكبد

للأعشاب الطبيعية العديد من الفوائد والمميزات، ولهذا يمكن استخدامها لأغراض علاجية عدة، منها أمراض الكبد، ومن هذه الأعشاب:

  • خل التفاح.
  • الليمون.
  • الشاي الأخضر.
  • الكركم.
  • الهندباء.

اقرأ أيضًا: نسبة الدهون الطبيعية في الجسم

  وتعد دهون الكبد من أخطر مواضع تواجد الدهون بالجسم، وذلك لخطورتها الصحية وقدرتها على التطور متحولةً لأنواع من تليف الكبد والأمراض الخطيرة، وقد تحدثنا عن كافة هذه الأمراض عبر فقرات المقال وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع الكبد الدهني وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.