تجربتي مع حقن الدهون في الوجه

تجربتي مع حقن الدهون في الوجه حيث أنه مع دخول السيدات في الثلاثينات من العمر، تظهر عناك بعض التجاعيد على الوجه، كما أن هناك سيدات لديهن بعض الدهون في الخدود، فيرغبن في إزالة الدهون منها، ولكن هناك مخاوف من عملها، لذا سأعرفكم اليوم على تجربتي مع حقن الدهون في الوجه وما هي المميزات والمخاطر من إجراء هذه العملية التجميلية عبر موقع جربها.

تجربتي مع حقن الدهون في الوجه

تجربتي مع حقن الدهون في الوجه

عندما كنت في أواخر الثلاثينات وجدت وجهي أسوأ من ذي قبل، ولاحظت فقدان وجهي للدهون، وأصبح عظمي بارزاً، كما أن عيني أصبحت متدلية، ومع استمراري في الحصول على القسط الكافي من الراحة إلا أنه يظهر على وجهي الإرهاق، مما أثر على جاذبيتي في وقت مبكر، وكنت محرجة جدا في العمل، فمظهري غير لائق،  ومن هنا أخذت القرار بوجوب الذهاب إلى أحد الأطباء المتخصصين في حقن الدهون في الوجه، وطلب مني بعض الفحوصات وقد أجريتها، ومن ثم حدد لي موعد فإجراء العملية.

ذهبت في اليوم المحدد وقد قام الطبيب بالتخدير الموضعي حتى لا أشعر بالوخز، وأجرى لي العملية، وها أنا أحكي لكم تجربتي مع حقن الدهون في الوجه بعد مرور عام كامل من إجرائها، وأستطيع القول أن هذه العملية من التجارب المميزة التي أثرت تأثير إيجابي كبير في حياتي، وهذا كان ملخص تجربتي مع حقن الدهون في الوجه لكم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر

ما هي عملية حقن الدهون في الوجه

تعد هذه العملية من العمليات التجميلية التكميلية، وتعد من العمليات البسيطة التي لا تحتاج إلى جراحة، ويقوم الطبيب باستخدام الدهون التي في الجسم، وحقنها في المنطقة المراد ملئ التجاعيد فيها، فهي تعطي للبشرة الشباب والحيوية، وتجدد من البشرة، وقد تستمر النتيجة لسنوات طويلة حتى يصل إلى الشكل النهائي، وهذه العملية منخفضة التكلفة في مصر عن بعض الدول العربية الأخرى.

الأشخاص المرشحون لإجراء عملية حقن الدهون في الوجه

هناك أشخاص يمكنهم إجراء العملية للحصول على وجه جميل وجذاب، ومن هؤلاء الأشخاص:

  • الأشخاص الراغبون في الوصول إلى وجه ممتلئ بشكل طبيعي، بعيدا عن العمليات الجراحية المعتمدة على البوتكس والفيلر.
  • الرغبة في إخفاء الخطوط والتجاعيد التي حول العين والشفتين، والتي تدل على التقدم في السن، ولكن هذه العملية قد لا تفيد في حالات الشيخوخة المتأخرة.
  • الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة وليس لهم تحسس تجاه مواد التخدير.
  • ينبغي على الأشخاص الذين يتناولون الأدوية التي تزيد من سيولة الدم، أو أن لديهم سيولة في الدم في الأساس يجب أن الابتعاد عن هذه العملية وإخبار الطبيب بالأدوية قبل إجراء العملية.
  • التوقف عن التدخين قبل إجراء العملية بشهر حتى لا تؤثر بشكل سلبي على العملية.

طريقة إجراء حقن الدهون في الوجه

يمكن إجراء هذه العملية على ثلاثة مراحل رئيسية حتى تنجح هذه العملية وهي:

قبل الجراحة

  • التحضير المسبق للعملية وذلك من خلال إجراء الفحوصات والتحاليل المعملية، للتعرف على الحالة الصحية للمريض، ومدى قابليته لإجراء هذه العملية.
  • إتباع إرشادات الطبيب فقد يطلب تناول أدوية جديدة أو استبدال أدوية يتناولها المريض خاصة أدوية سيولة الدم، وتناول مكملات غذائية تساعد المريض على الشفاء العاجل.

أثناء الجراحة

  • يتم استخدام التخدير الموضعي لمكان الجرح، حتى لا يشعر المريض بوخز الحق.
  • يتم سحب الدهون من أحد المواضع التي قد يحددها الطبيب سابقا، والتي قد تكون منطقة الأرداف أو البطن، عن طريق أحد التقنيات التي تعمل على شفط الدهون، ومن ينقي الطبيب الدهون ويصفيها بحيث تكون صالحة للحقن، باستخدام جهاز الطرد المركزي.
  • يأخذ الطبيب الدهون الصالحة ويحقنها تحت جلد البشرة في الأماكن المطلوبة عن طريق إبر دقيقة، حتى لا تحصل أية ندوب، وبعد ذلك يوزع الطبيب الدهون بشكل منتظم ومتناسق على الوجه، مع التدليك الخفيف حتى يتأكد من توزيع الدهون بالشكل المطلوب.

بعد الجراحة

  • بعد عملية الحقن ستلاحظين النتائج فوراً، وقد تستمر في ظهر النتائج لمدة شهرين إلى ستة أشهر.
  • يجب عليك أن تقومي بزيارة الطبيب بشكل دوري خلال هذه الفترة لمتابعة النتائج، والحصول على الإرشادات الطبية خلالها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ابر إذابة الدهون الذقن

مميزات حقن الدهون في الوجه

بعد تقديم تجربتي مع حقن الدهون في الوجه نقدم مميزاتها التي تكمن في:

  • فعالية ثنائية: تتميز بأنها تقنية لها فائدة ثنائية متراكبة، فهي تساعد في شفط الدهون من الأماكن التي تتجمع فيها الدهون ، مما يؤدي إلى ظهور الترهلات، ومن ثم معالجة الدهون وحقنها في الوجه والأماكن التي تحتاج إلى دهون.
  • الابتعاد عن رد الفعل التحسسي: وذلك لان الدهون التي تم شفطها وحقنها في المنطقة المرادة هي من نفس ذات الشخص، فليس هناك احتمالية من حدوث رد فعل مناعي أو تحسسي من الدهون فهي من نفس المصدر.
  • يمكن تخزين الدهون وإعادة الحقن: يمكن من خلال هذه التقنية سحب الدهون من المنطقة، وتخزينها لمدة قد تصل إلى شهرين، ويمكن حقنها مرة أخرى دون الخوف من حدوث أي ردات فعل تحسسية من التخزين.
  • عملية آمنة: تعد من العمليات التجميلية للوجه بشكل آمن، فهي لا تحتوي على ردات فعل تحسسية من الدهون التي تستخدم في الحقن، بسبب انه تم استخلاصها من الجسم نفسه.
  • سعر العملية منخفض: مقارنة مع التقنيات الأخرى، فهي تعد أقلها تكلفة، فهناك عمليات تعتمد على الفيلر والبوتكس.
  • نتيجة طويلة ومضمونة: تعد هذه العملية عمرها الافتراضي طويل نسبيا عن باقي التقنيات مثل البوتكس والفيلر، فلا تحتاج إلى التجديد بشكل مستمر.

نتائج حقن الدهون في الوجه

قد تظهر هذه النتائج التالية بعد إجراء عملية حقن الدهون في الوجه:

  • تظهر النتائج فورا بعد حقن الدهون في الوجه، ولكن قد تصاب المنطقة بالاحمرار والتورم، وتختفي تدريجيا بعد عشرة أيام.
  • بعد مرور عدة أشهر، تبدأ الدهون في الاختفاء حتى تقل إلى النصف.
  • في حال الرغبة في الحصول على نتائج مرضية، يجب تكرار عملية الحقن بعد عدة أشهر.

مخاطر إجراء حقن الدهون في الوجه

هناك مخاطر قد تصيب بعض الأشخاص بعد إجراء عملية حقن الدهون في الوجه، وهي:

  • مخاطر العدوى: تعد هذه النقطة من أخطر المخاطر التي قد تواجه أي تدخل جراحي وغير جراحي، لذا يجب استخدام أدوات معقمة وان يكون المكان مجهز بصورة جيدة، حتى لا تصاب الدهون المحقونة بالعدوى، ومن ثم انتقالها إلى الوجه.
  • الالتهاب والورم: قد تظهر بعض الأورام على الوجه في موضع العملية قد تستمر لمدة عشر أيام، ويحدث هذا بسبب حساسية المنطقة في الوجه، ولكن سيختفي التورم بالتدريج، وبعد ذلك يمكن رؤية نتيجة العملية بشكل واضح.
  • الكدمات والندوب: قد تظهر الكدمات والندوب في حال قام الطبيب بحقن الدهون في نفس المكان أكثر من مرة، مما قد يصيب الأوعية الدموية الرقيقة، ولكن هذا العرض سيختفي مع مرور الوقت.
  • النزيف: قد يصاب المريض بالتحسس البسيط في الشعيرات الدموية الرقيقة التي حول الجلد، وخاصة عند الأشخاص الذين يتعاطون الأدوية التي تزيد من السيولة في الدم.
  • التورم المصلي: قد ينتج تجمع السائل اللمفاوي في الأنسجة إلى حدوث انتفاخ وجرح بعد إجراء العملية، دون ظهور الاحمرار أو ألم.
  • عدم تساوي الجهتين: تحدث هذه المشكلة نتيجة عدم التوزيع المتساوي للدهون على الوجهين، مما قد يسبب انتفاخ إحدى الخدين دون الآخر.
  • المرور بأكثر من مرحلة: حيث تحتاج هذه العملية الخضوع إلى عملية شفط الدهون المسبق من أحد المناطق في الجسم، مما يزيد من الوقت المطلوب لإجراء هذه العملية.

تكلفة عملية حقن الدهون في الوجه

تختلف سعر العملية حسب العوامل التالية:

  • نوعية التخدير المستخدمة والتكلفة أثناء عمل العملية.
  • كمية الدهون التي يمكن استخلاصها، ومن ثم إعادة الحقن في المنطقة المرادة.
  • خبرة ومهارة طبيب التجميل الذي سيقوم بالجراحة، وكذلك سمعة المركز الطبي.
  • أما تكلفة حقن الدهون فإنها تتراوح بين 600 إلى 700 دولار في مصر والأردن.
  • أما تكلفة شفط الدهون فإنها تتراوح بين 1300 و2200 دولار حسب الكمية المراد شفطها وموضعها، والآلية المستخدمة للشفط.

اقرأ أيضًا: تمارين شد البطن والأرداف وحرق الدهون

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع حقن الدهون في الوجه وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.