تجربتي مع التبخر بقشر البصل

تجربتي مع التبخر بقشر البصل من التجارب التي قد تستغربين للوهلة الأولى عند السماع بها، فالتبخر بقشر البصل من التجارب المفيدة جداً للنساء بشكل خاص للرحم والمنطقة الحساسة بفضل خواصه المُطهرة والمضادة للميكروبات، فكيف يتم التبخر بقشر البصل، وما هي فوائده الأخرى للنساء وللصحة العامة، إليكم الإجابة على هذه الأسئلة في ضوء تجربتي مع التبخر بقشر البصل عبر موقع جربها.

تجربتي مع التبخر بقشر البصل

تجربتي مع التبخر بقشر البصل

كانت بداية معرفتي بفوائد التبخر بقشر البصل عند اقتراب وضعي لطفلتي الأولى فقد نصحتني جدتي بالتبخر بقشور البصل لتسهيل الولادة من خلال المساعدة على فتح الرحم وقالت أن قشر البصل ساعدها في ولادة أبناءها جميعا بسهولة ويسر، وطلبت مني تجربة الوصفة والحكم عليها بنفسي.

وبالرغم من عدم اقتناعي بهذه الفكرة في البداية لاعتقادي بأنها من الوصفات والأساطير القديمة التي تعود لقرون ما قبل الألفية الجديدة، ولكن قلت لنفسي ولم لا أجرب هذه الوصفة وأعمل بنصيحة الجدي فالمثل يقول أسأل مجرب ولا تسأل طبيب.

واتبعت نصيحتها بوضع قشر البصل في مبخرة مع الحرص أن تكون القشور جافة وغير مبللة، مع إضافة مقدار من لبان الدكر والكمون ووضعه أسفل منطقة الرحم والتبخر به، وبالفعل حدث ما قالته جدتي وجاءتني علامات الطلق وكانت ولادتي سهلة وبدون أي مشاكل، وقد رزقني الله تعالى بمولودة جميلة، ولم أنس أن أشكر جدتي على هذه الوصفة المذهلة وهذه كانت تجربتي مع التبخر بقشر البصل بكل تفاصيلها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التبخر بالزعتر

فوائد التبخر بقشر البصل للنساء

في ضوء تجربتي مع التبخر بقشر البصل نذكر أنه تحتوي قشور البصل على الكثير من الفوائد الصحية لا سيما للنساء، ومنها ما يلي:

  • الحد من الألم المرافق لدورة الحيض فهو يحتوي على خصائص مسكنة، كما يعزز من تدفق دماء الحيض بدون مشاكل أو تقلصات.
  • المساعدة على تنظيم هرمونات الجسم خلال الدورة الشهرية، وذلك من خلال غلي قشر البصل مع الماء وتحليته باستخدام العسل لمعالجة تأخر الدورة الشهرية
  • عند التبخر بقشر البصل فإنه يعمل على التخلص من البكتيريا والميكروبات المتواجدة بالرحم بفضل احتوائه على خصائص مطهرة.
  • يقي من التعرض لسرطان الرحم لاحتوائه على المواد المضادة للأكسدة ذات الفاعلية الشديدة في محاربة الخلايا السرطانية والقضاء عليها.
  • له فوائد متعددة للمرأة الحامل فهو يقي من الالتهابات الجلدية والتغيرات التي تحدث بالبشرة خلال فترة الحمل.
  • للحد من تشنج العضلات خلال فترة الحمل يمكن تناول منقوع قشر البصل بشكل منتظم.
  • يعالج مشاكل الشعر لدى المرأة الحامل ومنها التقصف والتساقط عند استخدامه بشكل ماسك للشعر بعد غليه مع الماء.
  • الحد من الالتهابات التي يتعرض لها عنق الرحم مما يساعد على إكمال فترة الحمل بأمان، فمن المعروف أن هذه الالتهابات يمكن أن تؤدي للإجهاض أو الولادة المبكرة وتأخر الإنجاب، وكل ذلك بفضل مغلي البصل.
  • يمكن استخدامه أيضاً لعلاج ما يطلق عليه بطانة الرحم المبكرة التي تسبب الشعور بالتقلصات والآلام الشديدة خلال دورة الحيض مما يعيق الحمل ويؤخره.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع بخور الحرمل

طرق استخدام قشر البصل

قشر البصل هو بمثابة منبع للفوائد، وللاستفادة من جميع فوائده يمكن استخدامه بالعديد من الطرق، وذلك كالآتي:

  • يُمكن وضع البصلة بقشرها في إناء المرقة أو الشوربة ثم تناولها دافئة.
  • وضع قشور البصل بالأرز من خلال لفها بقطعة قماش، حتى يتم استخراج المركبات الفريدة الموجودة بها مثل مادة الكويرسيتين، وإعطاء نكهة مميزة للأرز.
  • تناول قشور البصل من خلال غليها مع الماء ثم تصفية المزيج من القشور وتناوله ويمكن استخدام السكر أو العسل للتحلية حسب الرغبة.

يُذكر بأنه من الأفضل استخدام البصل العضوي في الوصفات السابقة، وفي حالة عدم توفره يُنصح بغسل البصل العادي بالخل وبيكربونات الصوديوم مع الليمون المعصور للتخلص من المبيدات السامة التي قد تتواجد على قشوره في حالة استخدامه بشكل مباشر.

الفوائد الصحية لقشر البصل

بالإضافة للفوائد التي تحدثنا عنها سابقاً للتبخر بقشر البصل لفتح الرحم وتسهيل الولادة وتنظيف الرحم من الميكروبات والبكتيريا، فإن لقشور البصل العديد من الفوائد التي لم يتم ذكرها، وهي كالتالي:

  • المساعدة على تنظيم معدلات ضغط الدم والحد من انسداد الأوعية الدموية والشرايين، وذلك نتيجة لوجود العديد من المواد المضادة للأكسدة بقشر البصل مثل الفلافونويد، وذلك عند تناول مغلي قشور البصل.
  • التخلص من الرائحة الكريهة للرحم والمنطقة الحساسة نتيجة لخصائصه المطهرة.
  • يساعد على علاج بعض مشاكل جهاز الهضم نتيجة لاحتوائه على الألياف الطبيعية، كما يحمي كذلك من مشاكل القولون العصبي.
  • تنظيم مستوى السكري بالجسم.
  • الحد من التعرض للتكيسات.
  • يعمل كمطهر طبيعي للجروح من خلال العمل على مكافحة الجراثيم والبكتيريا بها.
  • يعزز من جمال الشعر ويمكن استخدامه كصبغة طبيعية تُعطي للشعر لون أحمر مميزاً عبر خلطه بالحناء وترك الخليط ساعة على الشعر ثم غسله بالماء الدافئ والشامبو.
  • يحتوي قشر البصل على عنصر الكبريت الذي يرفع من معدلات الكولاجين بالشعر مما يساعد على نموه وكثافته.
  • تُفيد الدراسات بأنه يمكن الاستفادة من قشور البصل بعد غليها في محاربة الأنفلونزا والبرد، والحد من التهاب الحلق والكحة وغيرها من الأعراض المصاحبة لنزلات البرد.
  • معالجة الصداع مثل الصداع المزمن والنصفي، والمساعدة على التخلص من الأرق، ومنح الجسم الحيوية اللازمة للأنشطة اليومية عبر تناول كوب من منقوع قشور البصل.
  • وقاية الفم واللثة من الفطريات والبكتيريا والتخلص من الروائح الغير محببة بالفم، وذلك عبر استخدام قشور البصل بعد غليها بشكل غرغرة للفم بشكل يومي.
  • تعزيز صحة العظام والحماية من تعرضها للهشاشة والوهن.
  • جعل البشرة صافية وخالية من الأوساخ والشوائب والنقط الداكنة، والمساعدة أيضاً على إزالة الحبوب منها مما يمنحها مظهراً أكثر صحة وجاذبية، وذلك بفضل غلي قشور البصل وتطبيقها على البشرة لمدة ساعة يومياً، وملاحظة النتائج بعد الانتظام على الوصفة لفترة كافية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع العرعر للسحر
وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع التبخر بقشر البصل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا