تجربتي مع حبوب انتابرو

تجربتي مع حبوب انتابرو تفيد كل شخص يعاني من الاضطرابات النفسية خلال هذه الفترة، وذلك لأنني مررت بالكثير من المراحل التي يمر بها مريض الاكتئاب وتعرفت على كيفية الخروج منها بأقل الأضرار الممكنة، لذا قررت أن أشارككم اليوم تجربتي مع الحبوب للتخلص من الاكتئاب وكيف تم ذلك وما أهم الأساليب وطرق الوقاية من الاكتئاب، وذلك عبر موقع جربها.

تجربتي مع حبوب انتابرو

كنت أمر بأصعب فترات حياتي منذ أكثر من سنتين وهي فقدان أكثر الأشخاص المقربين لي بالإضافة إلى فقدان عملي ووظيفتي أصبح الأمر ثقيل والأيام تمر ببطء، لذا كنت أفضل الجلوس بمفردي في المنزل وعدم الخروج وفقدان الرغبة لرؤية الأشخاص والأصدقاء والمقربين بشكل عام.

مع مرور الأيام بدأت رغبتي في الانعزال تزيد بشكل كبير، إلى أن دخلت في حالة الاكتئاب، والجدير بالذكر أنه من السهل الدخول في الاكتئاب ولكن من الصعب الخروج منه، لذا ظللت فترة طويلة أعاني من المشاعر المرهقة، والاضطرابات النفسية التي تؤثر على كل شيء في الحياة.

بدأت أفقد الكثير من الوزن مع عدم قدرتي على النوم بشكل جيد، وبالتالي بدأت المشكلات الصحية تظهر على جسمي، لذا قررت أن أخرج من هذه الدائرة، وبالفعل حاولت بالعديد من الأساليب المختلفة إلا أنها لم تجدى نفعًا.

أصر أحد أصدقائي على ذهابي إلى الطبيب النفسي، من أجل أن يصف لي بعض الأدوية التي تساهم في التقليل من أعراض الاكتئاب وبالتالي يمكن الخروج بشكل تدريجي من هذه الدائرة، استمعت إلى هذه النصيحة وبالفعل ذهبت إلى الطبيب المعالج، وعندما شخص حالتي وصف لي بعض الأدوية التي تقلل من أعراض المشكلة والاكتئاب وكان من أهم الأدوية “حبوب انتابرو” والتي تعد من أشهر الحبوب التي تساهم في التقليل من أعراض الاكتئاب بشكل عام.

التزمت على تناول هذه الحبوب وفقًا إلى الجرعة المحددة من قبل الطبيب، وبعد مرور فترة من الوقت لاحظت أن حالتي النفسية أصبحت تتحسن بنسبة كبيرة، وبدأت أشعر بالتفاؤل والأمل في الحياة، ورويدا رويدا بدأت أعود إلى حالتي الطبيعية من جديد.

بالفعل تمكنت من الخروج من دائرة الاكتئاب المرهقة التي يمكن أن توصل إلى الكثير من الأفكار السلبية مثل الانعزال والانتحار وغيره مما يؤثر على النفس بشكل كبير، لذا من خلال تجربتي مع حبوب انتابرو أنصح كل من يعاني من الاكتئاب أو الحالة النفسية السيئة من تناولها ولكن يفضل أن يكون ذلك تحت الإشراف الطبي.

دواعي استخدام حبوب انتابرو

في ظل الحديث المستمر حول تجربتي مع حبوب انتابرو، نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم دواعي استخدام حبوب انتابرو والتي تتمثل فيما يلي:

  • تساعد على التخلص من أعراض الاكتئاب بشكل خاص.
  • التحسن من الحالات المزاجية للأشخاص.
  • التخلص من أعراض الهلع والخوف.
  • التقليل من الشعور بالقلق والتوتر.
  • علاج أعراض الوسواس القهري المزمن.
  • التقليل من التوتر الجاد.
  • التهدئة من أعراض القولون العصبي.

اقرأ أيضًا: كيف أساعد نفسي على الخروج من الاكتئاب

الآثار الجانبية لحبوب انتابرو

الشيء إذا زاد عن حده انقلب ضده، تنطبق هذه المقول على الكثير من الأشياء من حولنا حتى العلاج، لذا نجد أنه في حالة تناول الجرعة الزائدة من حبوب انتابرو بإمكانها أن تتسبب في ظهور بعض الآثار الجانبية الضارة والتي تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بالحرقة الشديدة في منطقة المعدة.
  • الإصابة بالإمساك والإسهال والعديد من الاضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • في بعض الأحيان قد تعرض للأغماء.
  • العصبية والنرفزة الزائدة.
  • الشعور بالآلام في منطقة العضلات والمفاصل.
  • انسداد الأنف وتعرضها للسيلان.
  • الإصابة بالجفاف في الفم.
  • الشعور بالتقلصات في الجسم بالكامل.
  • كما أنها تؤدي لزيادة الوزن بشكل واضح وصريح.
  • الأرق والاضطرابات في النوم بشكل أكبر من اللازم.
  • الخمول والكسل والشعور بالصداع لفترات طويلة من الوقت.
  • فقدان الرغبة لتناول الطعام.
  • الصعوبة في النوم بشكل طبيعي.
  • كما في بعض الحالات تؤدي إلى الرغبة الشديدة للنوم.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • ظهور بعض الكدمات في الجلد.
  • التعرض إلى السعال الممزوج بالدم.
  • كما يؤدي إلى مشكلة الانتصاب المستمر للرجل.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب وعدم انتظامها.
  • الميل للأفكار السلبية.
  • فقدان الرغبة الجنسية لكلا الجنسين.
  • ظهور الخشونة في الصوت بشكل مفاجئ.

موانع استخدام حبوب انتابرو

هناك عدة حالات لا ينصح بتناولها لحبوب انتابرو وذلك لأنها قد تتسبب في ظهور الكثير من الآثار الضارة على الصحة، أو تفاقم الأعراض للوصول إلى المضاعفات، وتتمثل هذه الحالات فيما يلي:

  • في حالة إذا كان الشخص يعاني من الحساسية تجاه أحد مكونات العقار.
  • كما لا يفضل تناوله للمرأة الحامل، وذلك لأنه قد يؤدي إلى الإجهاض.
  • الامتناع عن تناوله في حالة المرأة المرضعة، وذلك لأنه قد يؤثر على الطفل الرضيع.
  • يفضل عدم استخدامها مع الأدوية الأخرى التي تساعد على تثبيط أحادي الأمين الفنلزين وابرونيازيد وايزركربوكسازايد ونيلاميد وترانيلسبرومين.
  • كما يفضل عدم تناولها في حالة تناول بعض الأدوية الأخرى التي تساهم في التخلص من الاكتئاب.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع نقص فيتامين د والاكتئاب

الجرعة المناسبة من عقار انتابرو

في الغالب ما يتم تناول جرعة واحدة من حبوب انتابرو على مدار اليوم، والتي تقدر بنحو 5 إلى 20 مللي جرام، ويجب أن يتم تحديدها من قبل الطبيب المعالج.

يمكن للمريض تناول الحبوب بجانب الطعام أو بدونه، والجدير بالذكر أن تفاعله يبدأ في نطاق 5 ساعات، أنما التحسن في الصحة بشكل عام فيظهر بعد مرور عدة أسابيع، يمكن أن تصل إلى ستة أسابيع على الأقل.

بينما في حالة الأشخاص البالغين فتصل الجرعة إلى 10 مللي جرام على مدار اليوم، وفي حالة نسيانك لتناولها، يجب أن تتناولها على الفور بعد تذكرها، مع مراعاة أن يكون موعد الجرعة الثانية بعد مرور 6 ساعات على الأقل، الجدير بالذكر أنه لا يمكن التوقف عن تناول هذا الدواء بشكل مفاجئ دون الرجوع إلى الطبيب المعالج.

تحذيرات عند تناول حبوب انتابرو

كما أن هناك الكثير من التحذيرات التي يجب الالتزام بها في حالة تناول حبوب انتابرو للتخلص من الاكتئاب الحاد والمزمن، وذلك كما يلي:

  • يجب عدم تناوله للمرأة المرضعة، وذلك لأنه سوف يؤثر بشكل سلبي على صحة الرضيع.
  • الابتعاد عن قيادة السيارة خلال فترة تناول العلاج، وذلك لأنه قد يتسبب في التشويش وعدم القدرة على الرؤية بشكل طبيعي.
  • من الأفضل أن تقل الجرعة التي يتم تناولها للأشخاص الكبار في السن.
  • لا يفضل تناوله للأطفال الأقل من 18 عام، ويجب في هذه الحالة استشارة الطبيب المعالج لأخذ كافة الاحتياطات اللازمة.
  • كما يفضل عدم تناوله في حالة الشخص الذي يعاني من قصور الدورة الدموية.
  • يجب عدم تناوله في حالة الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بأمراض السكر والقلب والفشل الكبدي، أو الكلوي.
  • في حالة إذا كنت مقبل على إجراء عملية جراحية فيجب في هذه الحالة أن يعلم الطبيب بتناولك إلى هذا العقار قبل إجراء العملية.

حبوب انتابرو والحمل

الجدير بالذكر أنه لا ينصح بتناول هذه الحبوب بأي شكل من الأشكال للمرأة الحامل، أو التي تخطط لحدوث الحمل، وذلك لأنها تمتلك الكثير من الآثار الجانبية التي تؤثر على صحة الجسم، وتتسبب في حدوث الكثير من الأضرار الوخيمة على صحة الجنين.

لذا نجد أن الطبيب يبتعد بشكل كبير عن هذه الحبوب خلال فترة الحمل والولادة، ولكن في بعض الحالات قد يكون للأمر ضرورة من أجل الحفاظ على صحة المريضة، فيمكن في هذه الحالة التعرف على البديل الذي يمكن الاعتماد عليه بدلًا من هذه الحبوب.

حبوب انتابرو والرضاعة

على الرغم من أن نسبة قليلة قد تصل إلى الطفل من خلال حليب الثدي، إلا أن معظم الأطباء لا يفضلون تناول المرأة المرضعة لهذه الحبوب من أجل الوقاية من الاكتئاب، وهناك الكثير من الوسائل الأخرى التي تساعد على التخلص من الاكتئاب بنسبة كبيرة.

حبوب انتابرو والصحة الجنسية

في نطاق الحديث المستمر اليوم حول تجربتي مع حبوب انتابرو، نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم التأثيرات الخاصة بحبوب انتا برو على الصحة الجنسية وذلك من خلال ما يلي:

  • وجد أن هذه الحبوب بشكل عام تتسبب في انخفاض واضح في الرغبة الجنسية.
  • إصابة الرجل بالاضطرابات في الانتصاب.
  • مواجهة المرأة للكثير من الصعوبات خلال ممارسة العلاقة الجنسية.
  • تتسبب في بطء قوة القذف عند الرجال.
  • في حالة تناولها بشكل مفرط، فذلك من شأنه أن يؤدي إلى تدهور نسبة كبيرة من الحيوانات المنوية للرجل.
  • الجدير بالذكر أن كل ذلك يعود إلى وضعه الطبيعي بعد أن يتحسن المريض من الحالة النفسية السيئة.

اقرأ أيضًا: حبوب CIPRALEX والاكتئاب النفسي الخفيف

طرق للوقاية من الاكتئاب

بعد الاطلاع بشكل مفصل على تجربتي مع حبوب انتابرو، نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم طرق الوقاية من الدخول في حالة الاكتئاب، وذلك من خلال ما يلي:

  • يجب الحفاظ على الصحة النفسية وعدم التعرض لمواقف الإجهاد والتعب والضغط النفسي أكثر من الطبيعي، وذلك من خلال الحصول على القدر الكافي من الاسترخاء.
  • تناول الوجبات الصحية من شأنها أن تترك الأثر الإيجابي على صحة الجسم، وتساهم في التحسن من الصحة النفسية، وذلك لأن الأطعمة المكونة من الدهون والمشروبات الغازية من شأنها أن تسبب الزيادة في الوزن وبالتالي الحالة النفسية السيئة.
  • ممارسة التمارين الرياضية، ناهيك عن الفوائد العديدة التي يمكنك الحصول عليها، إلا أنها تساهم في شعور الإنسان بالتفاؤل والحيوية والنشاط.
  • يجب الحفاظ على الوزن الصحي للجسم، وذلك لأن الزيادة في الوزن من شأنها أن تؤثر بشكل سلبي على صحة الجسم، ويمكن ذلك من خلال المحافظة على تناول المكملات الغذائية والأطعمة الصحية المختلفة.
  • كما يجب أن يحصل الجسم على القدر الكافي من النوم، وذلك لأن قلة النوم من شأنها أن تؤثر بشكل سلبي وتسبب الكثير من التقلبات المزاجية الضارة، فيجب الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من مادة الكافيين خاصة بعد فترة الظهر.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية، وذلك لأن سرعان ما يتجه مريض الاكتئاب إلى تناول المشروبات الكحولية والسجائر والتي من شأنها أن تسبب الانتكاس للشخص المصاب.
  • يجب التواصل بشكل مستمر مع الأصدقاء والأقارب والأهل.
  • التقليل من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لأنها تسبب العزلة.

الاكتئاب شبح يواجه الكثير من الأشخاص خاصة في حالة المرور بالأزمات النفسية المختلفة، ويمكن التغلب عليه من خلال تناول العقاقير الطبية مثل حبوب انتابرو والالتزام بطرق الوقاية.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.