تجربتي مع الجلسات الكهربائية

تجربتي مع الجلسات الكهربائية تجربة مؤلمة، فهذه الجلسات تستعمل لعلاج بعض أمراض الاكتئاب التي لا تستجيب لطرق العلاج الأخرى، وسوف نوضح هذه التجربة في هذا المقال بشكل تفصيلي عبر موقع جربها حتى تتمكن من الاستفادة منها.

تجربتي مع الجلسات الكهربائية

تجربتي مع الجلسات الكهربائية

  • كانت ابنتي مريضة بمرض اكتئاب شديد، فذهبت للطبيب النفسي حتى يقوم بمعالجتها، ويصف لها الأدوية المناسبة لحالتها.
  • هذه الأدوية لا تكن فعالة في حالة ابنتي، بل زادت الحالة للأسوأ، حتى أدى إلى أنها فكرت في الانتحار.
  • ذهبنا للطبيب مرة ثانية، ولكن هذه المرة أقترح بعمل جلسات كهربائية، رفضت في أول الأمر هذا الاقتراح خوفا على ابنتي، بدأ الطبيب في شرح الجلسات الكهربائية لنا بالتفصيل.
  • قال إن الجلسات طريقة تستخدم لعلاج الاكتئاب الشديد في بعض الحالات التي لا تستجيب للأدوية الأخرى، فهذه الجلسات من الطرق السريعة لعلاج حالات الاكتئاب، وتخفف من أعراضه.
  • قررت الأخذ بنصيحة الطبيب النفسي، وبعد فترة 4 أسابيع من الجلسات، أصبحت ابنتي في حالة أفضل نفسية جيدة، ولا تعاني الاكتئاب، لذلك انصح كل شخص يعاني من الاكتئاب الشديد، أن يخضع للجلسات الكهربائية لعلاج الاكتئاب سريعًا، بشرط أن يكون الطبيب اقترح ذلك.

قم بزيارة موقع جربها للمزيد من المعلومات حول عن طريق الضغط على هذا الرابط: تجربتي في علاج جلد الوزة

فوائد استخدام الجلسات الكهربائية

من خلال تجربتي مع الجلسات الكهربائية، توجد بعض الفوائد من استخدامها لعلاج حالات الاكتئاب وهي:

  • الجلسات الكهربائية ليست لها آثار جانبية على صحة المريض.
  • تساعد في علاج الاكتئاب الشديد الذي لا يعالج بالأدوية الأخرى.
  • تقوم الجلسات بتخفيف الأعراض النفسية التي تؤدي بالمريض للتفكير في الانتحار.
  • هذه الجلسات تعالج حالات الهيام والعدوان الناتج من الخرف.
  • تساعد في علاج حالات التشنج التي تجعل جسم المريض متخشب، وهذه الحالة تأتي من اضطراب نفسي ثنائي القطب.
  • تعالج الجلسات الاكتئاب الذي يصيب المرأة في فترة الحمل وبعد الولادة.
  • الجلسات الكهربائية تستخدم في علاج الانفصام، والاكتئاب السوداوي.
  • تستخدم أيضًا في علاج الاكتئاب الذي يأتي بعد التحسن بمدة.

الآثار الجانبية لاستخدام الجلسات الكهربائية

أثناء تجربتي مع الجلسات الكهربائية، توجد بعض الأعراض الجانبية التي تصاحب استخدام الجلسات في العلاج، ومن هذه الأعراض هي:

  •   الصداع وآلام العضلات، الذي يأتي بعد عمل الجلسات مباشرة.
  • المريض قد يحدث لها ارتباك بعد الجلسة.
  • يحدث أحيانًا تشوش للمريض بعد فترة قصيرة من أخذ العلاج.
  • تسبب الجلسات الكهربائية الإحساس بالغثيان، بعد عمل الجلسات.
  • تؤثر الجلسات الكهربائية على الذاكرة، فقد يتم أحيانًا فقدان للذاكرة.
  • تسبب الجلسات عدم انتظام ضربات القلب.
  • الجلسات قد تؤدى لزيادة فرص الإصابة بالنوبة القلبية للأشخاص المصابين بمرض القلب التاجي.، وقد يحدث اضطرابات في القلب.
  • استخدام الجلسات الكهربائية قد يؤدي أحيانًا إلى الوفاة.
  • الحالات التي يستخدم فيها الجلسات الكهربائية
  • من خلال تجربتي مع الجلسات الكهربائية، سنوضح أهم الحالات التي يجب استخدام الجلسات الكهربائية بها وهي كما يلي:
  • الاكتئاب الذي يصيب المرأة في فترة الحمل.
  • الحالات التي يرفض المريض فيها تناول الطعام.
  • المرضى الذين لا يستجيبون للعلاج بالأدوية الأخرى.
  • حالات المرضى المصابين ببعض الأمراض التي لا يجوز استخدام مضادات الاكتئاب معها.
  • العدوانية من مصابي الخرف.
  • مرضى الذهول الجامودي، هذا المرض يؤثر في العلاقة بين الوظائف العقلية والحركية.
  • حالات الاضطراب ثنائي القطب.
  • الحالات التي يظهر عليها الملامح الذهانية.
  • علاج الهوس، وهي حالات نشوة تتم نتيجة الاضطراب الثنائي القطب.
  • المرضى الذين يفكرون في الانتحار.
  • تستخدم في علاج الاكتئاب المزمن.

يرشح لك موقع جربها الإطلاع على: تجربتي مع ابره البروفايلو

علاج الفصام (الشيزوفرينيا)

من تجربتي مع الجلسات الكهربائية يوجد نوعين من الجلسات تستخدم لعلاج الاكتئاب، هما:

الجلسات أحادية الجانب

  • يوضع قطب واحد أعلى الرأس، والقطب الثاني على الجانب الأيمن من الوجه، فإن الجلسات تؤثر على الجانب الأيمن فقط، لا يستخدم الطبيب النفسي الجانب الأيسر من الدماغ، لأن هذا الجانب يؤثر على الذاكرة واللغة، فهذا يؤدي للتقليل من فرص إصابة المريض بمشاكل إدراكية قريبًا.

الجلسات ثنائية الجانب

  • توضع الأقطاب جانبي الرأس، فيؤثر على الدماغ مباشرة، وقد يستخدم الطبيب النبضات الكهربية القصيرة والتي تظل أقل من نصف مللي من الثانية، حتى لا يحدث فقدان للذاكرة.

كيفية استعداد المريض للجلسات الكهربائية

يجب أن يخضع المريض قبل العلاج بالجلسات الكهربائية للمرة الأولى، لعمل فحوصات وتحاليل شاملة، حتى يتم الإلمام بحالة المريض قبل الجلسة، وذلك يتضمن التالي:

  • تحاليل الدم.
  • تقييم الحالة المرضية.
  • الكشف على المريض.
  • عمل رسم قلب.
  • أشعة على الصدر.
  • قياس درجة حرارة المريض.
  • خلع أي شيء صناعي تم تركيبها للمريض.
  • التاريخ الطبي.
  • فحص صحة القلب.
  • معرفة مخاطر التخدير.

ولا يفوتك التعرف على ما ورد عبر موضوع: تجربتي مع جلسات التخسيس الموضعي

خطوات العلاج بالجلسات الكهربائية

سوف نوضح كيف يتم استخدام الجلسات الكهربائية في علاج الأمراض:

  • يجب أن يكون المريض صائم، وتتم الجلسات الكهربائية داخل غرفة العمليات.
  • يعطى المريض حقنة تخدير في الوريد، وحقنة ارتخاء للعضلات، حتى لا يحدث تشنجات.
  • يمر التيار الكهربي في الأقطاب الموضوعة على جانبي الرأس، خلال 8 ثواني.
  • تحدث النوبة على مدار 90 ثانية، وتسري في الأقطاب.
  • قد يحث تشنج في بعض العضلات، مثل الفك، فيضع الأطباء قالب للعض حتى يحمي الفك من التشنج.
  • يحتاج المريض من 20 إلى 40 دقيقة لكي يتعافى كليًا.
  • الحد الأقصى لعدد الجلسات يكون 12 جلسة كهربائية، توزع على 4 أسابيع، لكي يشفى المريض كليًا.

المرضى الممنوعين من إجراء الجلسات الكهربائية

  • مرضى ارتفاع ضغط الدم في المخ.
  • إذا وجد التهاب رئوي حاد.
  • الذي سبق علاجها من نزيف المخ.
  • وجود عيب خلقي في الشريان الأورطي.
  • مريض العيوب الخلقية في شرايين المخ.

ومن هنا سنتعرف على: تجربتي مع الصدمات الكهربائية

في نهاية مقال تجربتي مع الجلسات الكهربائية، نكون قد أوضحنا استخدامات الجلسات الكهربائية وفوائدها وأضرارها، والأعراض الجانبية لهذه الجلسات وأنواعها، وأوضحنا أنها تؤدى إلى تعافي المريض بشكل تام.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.