تجربتي مع الحمل الغزلاني

تجربتي مع الحمل الغزلاني ساهمت في التعرف على أكثر من نوع للحمل، حيث يعتبر من أنواع الحمل غير المنتشرة بين السيدات، فيكون مصحوب بنزيف في أيام الدورة الشهرية، وتتطلع الكثير من السيدات إلى معرفة الحمل الغزلاني، وهو ما يتضح من خلال موقع جربها.

تجربتي مع الحمل الغزلاني

لقد تزوجت وعمري 25 عامًا، وبعد مرور أكثر من شهرين على زواجي أصبحت الدورة الشهرية لا تأتى أكثر من يومين، وكان نزول الدم قليل ولم يكن كثيفًا كالمعتاد، وبعد مرور فترة من الوقت طلب زوجي الذهاب إلى الدكتور للاطمئنان.

ذهبت إلى الطبيب وكنت أخشى أن يكون لدى تكيس مبايض، وأن يؤثر على حملي خصوصًا في بداية زواجي، حيث حلمي كباقي الفتيات أن أصبح أمًا، وعندما قام الطبيب بفحص السونار ظهرت على وجهه علامات الدهشة، فقد أخبرني أنى حامل في شهري الثالث.

فقد ظهر على وجهي أنا وزوجي علامات التعجب، فقد أخبرنا الطبيب أنه يسمى حمل غزلاني، حيث يكون مصحوبًا بألم الدورة الشهرية، ومن هنا بدأت تجربتي مع الحمل الغزلاني.

اقرأ أيضًا: متى يظهر هرمون الحمل في الحمل الغزلاني

أعراض الحمل الغزلاني

تسرد إلى صديقتي إنها تزوجت بعمر 31 عامًا، وهو يعتبر رقم كبير في الزواج، فقد كانت تخشى أن يحصل معها مشاكل بالحمل أو لا تنجب، فقد كانت تريد أن تصبح أم.

بعد زواجها شعرت بأعراض الحمل، ولكن الدورة الشهرية كانت تأتى لها كل شهر فكان ذلك يشعرها بالإحباط، فأخبرت والدتها أنها تشعر بأعراض الحمل كل شهر وأنها تزيد.

حيث إن الدورة لم تأتي بدم كثيف لوقت طويل، وكانت تعاني من انتفاخات في القولون، فإنها تخيلت أصابتها بمشكلة في الرحم.

عندما قام الطبيب بالكشف عليها بالسونار وجد أنها حامل في الشهر الرابع، لقد شعرت بالفرح الشديد، ولكن القلق على حملها كان مسيطر عليها، فقد أخبرها الطبيب أنه حمل يسمى الحمل الغزلاني.

  • الشعور بالصداع المستمر.
  • كثرة التبول.
  • الخمول والكسل.
  • النفور من بعض الأطعمة.
  • التقيؤ والغثيان.
  • الدوخة.
  • الشعور بألم في الثدي.
  • التقلبات المزاجية والعصبية.
  • الرغبة في تناول أطعمة معينة.
  • تغير لون حلمة الثدي.
  • الشعور بالانتفاخ وعسر الهضم.
  • الشعور بألم في منطقة الحوض.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحمل خارج الرحم

مضاعفات الحمل الغزلاني

تحكى إحدى السيدات في جروب نسائي، أنها كان لها تجربة مع الحمل الغزلاني في

طفلها الأول، فكان ذلك بعد مرور عام ونصف من زواجها، حيث رأت

تغيير في دورتها الشهرية، فكانت تأتي على هيئة نقاط دم بسيطة، وكانت

تستمر يومين فقط.

توقعت أن يكون السبب خلل في هرمونات الجسم، فقد كانت تأخذ منشطات لتأخر الحمل لديها، واستمر الوضع لأكثر من شهر، ولكن قررت الذهاب للطبيب للاطمئنان.

فقد ذهبت إلى الطبيب وأخبرها أنها حامل، فتوقعت أن يسقط الحمل، ولكن الطبيب

أخبرها أنها حامل حمل غزلاني، وأنه لا يؤثر على الجنين:

  • التهاب عنق الرحم: من أهم أسباب نزول النزيف وتعرضها للعدوى.
  • انفصال المشيمة: حيث يكون جدار الرحم ضعيف، وتبدأ المشيمة في الانفصال عن كيس الحمل، مما يؤدى إلى حدوث نزيف.
  • نزيف المشيمة: عبارة عن تجمع دموي يتكون أسفل كيس الجنين.
  • الحمل خارج الرحم: يتم تلقيح البويضة في قناة فالوب خارج الرحم، ويتم الشعور ببعض الألم المختلفة وهي: (ألم الكتف- ألم خلال التبول- ألم شديد أسفل البطن)
  • الحمل العنقودي: عبارة عن ورم غير سرطاني ينمو داخل الرحم، وتغير الهرمونات من دون الجنين.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحمل العنقودي

نصائح يجب اتباعها مع الحمل الغزلاني

تسرد إليّ صديقتي أنها قرأت تجربة واقعية على الإنترنت، أن فتاة تزوجت حديثًا وبعد مرور حوالي شهرين من زواجها، شعرت ببعض أعراض من الحمل، حيث كانت تتشوق لتصبح حامل، فقد ذهبت إلى المعمل لإجراء اختبار الحمل، فقد كانت النتيجة إيجابية.

بعد مرور أسبوع رأت دماء في موعد الدورة الشهرية، فقد أصابها القلق الشديد، فقد كانت تتوقع نزول الحمل، حيث ذهبت إلى الطبيب وطلب منها إجراء بعض الفحوصات اللازمة، فقد أخبرها الطبيب أنها حامل حمل غزلاني، ولم يحدث لها إجهاض.

يعتبر الحمل الغزلاني من الأنواع النادرة في الحمل، ولكن لا يسبب أي ضرر على الجنين أو الأم، ولكن يجب اتباع بعض النصائح وهي:

  • الحصول على الراحة التامة، ومتابعة الطبيب بانتظام حتى موعد الولادة.
  • تناول الفيتامينات التي يصفها الطبيب، لتقوية الصحة خلال فترة الحمل.
  • إجراء فحص الأشعة فوق الصوتية باستمرار للاطمئنان على صحة الجنين.
  • تناول الطعام الصحي، واتباع نظام غذائي غني بالعناصر المفيدة التي يحتاجها الجسم خلال فترة الحمل.
  • الالتزام بالفحوصات الطبية التي يفرضها الطبيب، ومنها اختبار هرمون الحمل، للتأكد من أن هرمون الحمل يزيد خلال شهور الحمل.
  • القيام بالفحوصات للتأكد من وجود الحمل داخل الرحم ولا يوجد خارج الرحم.

تجربتي مع الحمل الغزلاني كانت نادرة، حيث من الممكن أن ينزل دم الدورة الشهرية خلال فترة الحمل، حيث يعتبر من الأمور التي تقلق السيدات لرؤية الدماء أثناء فترة الحمل.