تجربتي مع الكلف العميق

تجربتي مع الكلف العميق أتمنى أن تفيدكم، فهو من الحالات الجلدية الشائعة لدى السيدات، وينتج عن الخلل بخلايا الصبغة المفرزة للميلانين بالجسم، فإنه يفرز بحد زائد عن الطبيعي، وينتج عنه البقع البنية أو الرمادية على البشرة، ولكن لا يجب القلق منه فهو سهل العلاج، لذلك سوف أعرض لكم تجربتي مع الكلف العميق عبر موقع جربها.

تجربتي مع الكلف العميق

الكلف العميق من المشكلات الجلدية المزعجة بشكل كبير، بسبب تسببها بالمظهر الغير مرغوب على الجلد، مما يؤدي على الشعور بعدم الثقة بالنفس وعدم الرغبة بالتعامل مع الآخرين.

أما عن تجربتي مع الكلف العميق فلقد عانيت منذ سنوات، ولقد ظهر بشكل مفاجئ لا أعلم كيف، وعلى الرغم من تجربة العديد من الوصفات الطبيعية من على الإنترنت فإنها كانت تعطيني النتيجة المؤقتة قم يعود على وجههي مرة أخرى، وذلك إلى جانب العديد من أطباء الجلدية والتحاليل والإشاعات التي خضعت لها.

نعم كان ذلك الكلف العميق المزيج في اللون البني على وجهي مما أفقدني الثقة بالتعامل مع أي شخص، ولجأت إلى وضع أطنان من مساحيق التجميل على وجههي لكي أتمكن من الخروج من المنزل والتعامل مع الآخرين بشكل طبيعي.

بعد فترة من التعب النفسي بسبب جسدي، أخبرتني صديقتي بطبيب الأمراض جلدية ممتاز في بلدتي، وبالفعل اتصلت بالمركز وحدد موعد معه، قام الطبيب بالنظر على بشرتي، ولكنه لم يكتفي بذلك، لقد استعان بجهاز ضوء وود الذي أخبرني باسمه بعد ذلك من أجل التعرف إلى مدى عمقه لديه.

في آخر جلسة الكشف أخبرني الطبيب أن حالتي ليست خطيرة ويمكنني الحصول على العلاجات البسيطة المتضمنة حمض الكوجيك والأزيليك مع الاستمرار في تطبيق واقي الشمس وارتداء قبعة، وبعد فترة تم بحمد الله علاجي من ذلك الكلف الذي عانيت منه لسنوات.

اقرأ أيضًا: الفرق بين الكلف والنمش والتصبغات

ما هو الكلف؟

لقد سألت طبيب ذلك السؤال في أول دقيقة من الكشف لأني شعرت أن كل ما سمعت عنه بالسابق لم يكن صحيحًا، فأخبرني بأنه تغير بلون الجلد نتيجة الزيادة بإنتاج الميلانين بالمناطق التي تتعرض للشمس كثيرًا أو بسبب الحمل، ويعرف بقناع الحمل، ويظهر في شكل البقع المماثلة لبعضها، وقد تكون مموجة أو بشكل نقاط على الوجه.

من ذلك التعريف الذي قاله تأكدت أني أصبت به بسبب الشمس؛ لأنني أعمل كمهندسة مدنية وأقف طويلًا في الشمس الحارقة دون استخدام واقي شمس أو حتى ارتداء قبعة أو نظارة شمسية.

لكن على الرغم من أن تلك الحالات هي من المسببات الشائعة، ولكنه أخبرني بتواجد أسباب أخرى تؤدي إلى ظهورها، وأذكرها لكم في النقاط الآتية:

  • خلل في المبايض.
  • أدوية تسبب الحساسية الضوئية.
  • مستحضرات التجميل.
  • خلل بالغدة الدرقية.
  • الهرمونات الأنثوية بفعل الحمل أو تناول حبوب منع الحمل.
  • التوتر.

أنواع الكلف

إن تجربتي مع الكلف كانت مع النوع العميق، وقد اعتقدت أن ذلك لهو النوع الوحيد له، ولكن خلال بحثي على الإنترنت عن حل لمشكلتي، وجدت أن له بعض الأنواع التي أذكرها في النقاط الآتية:

  • الكلف السطحي.
  • الكلف المختلط، ويتضمن ذلك النوع كلف الجلد والبشرة معًا.
  • يوجد نوع غير مسمى ويصاب به ذوي البشرة السمراء.

اقرأ أيضًا: علاج النمش والكلف مجرب

الأعراض الجانبية للكلف العميق

بفضل الله تعالى لم أتعرض لأي الآثار الجانبية الخطيرة من الإصابة به فقط تعرضت لتهيج الجلد، ولكن أخبرني الطبيب أن بعض الحالات تصاب بالتمغر الخارجي؛ بسبب استخدامهم للهيدروكينون لمدة طويلة، حيث تحول لون الجلد إلى الأغمق على الرغم من استخدام كريمات التفتيح.

تشخيص كلف الوجه العميق

خلال رحلتي مع الكلف العميق، فإن تم تشخيصي من خلال جهاز ضوء وود، ولكن أخبرني الطبيب أنه يوجد بعض الطرق الأخرى للتشخيص التي سوف أذكرها لكم في النقاط الآتية:

  • يلجأ الأطباء إلى إزالة جزء من الجلد، وتعرف تلك العملية بالخزعة أي العينة، للتأكد هل هو كلف أم حالة جلدية أخرى لها الأعراض المشابهة.
  • الفحص السريري يتضمن المصباح الذي تخرج منه أشعة ضوئية في نوع معين، وبالتالي التمكن من حصر المناطق التي يوجد بها صبغة الكلف المفرطة بالبشرة.

علاج الكلف العميق

من خلال تجربتي مع الكلف العميق، فإن علاجي كما ذكرت قد تم العلاجات المتضمنة حمض الكوجيك والأزيليك، ولكن أخبرني الطبيب بأنه عدة طرق أخرى يستخدمها على مرضاه على حسب حالتهم، وأذكرها لكم في الفقرات الآتية:

1- أدوية الهيدروكينون

هو من أولى العلاجات التي انتشرت عن الكلف، فهو من مفتحات البشرة، ويكون في شكل الغسول أو الكريم أو السائل أو الجل.

2- أدوية الكورتيكوستيرويدات والتريتينون

هي من الأدوية التي تعمل على تحسين طريقة تفتيح البشرة.

3- العلاج بالليزر

تلك الطريقة من العلاج ينتج عنها النتائج المؤقتة، فهو فقط يحسن من فرط الصبغة عند المرضى، وأخبرني الطبيب أنه كثيرًا ما يستخدمه على النوع السطحي للكلف لا العميق قط.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع كريم افوكوين للوجه

نصائح خلال العلاج من الكلف العميق

لم يعطني الطبيب الأحماض فقط للعلاج، ولكنه أخبرني ببعض النصائح التي ساعدت من تحسن حالتي بشكل كبير، وسوف أعرضها لكم في الفقرات الآتية:

1- إزالة الشعر

أخبرني الطبيب بأنه علي عدم إزالة شعر وجهي بالشعر أبدًا؛ لنه يزيد من الحال سوءً.

2- منتجات عناية محددة

وصف لي الطبيب بعض منتجات العناية بالبشرة التي لا تسبب تهيجها خلال العلاج؛ بسبب المنتجات التي تهيج تزيد من صبغة الكلف بالجلد.

3- ارتداء القبعات ونظارات الشمس

كما ذكرت أنني مهندسة مدنية، وعند علم الطبيب بذلك أكد أنه يجب علي ارتدائها وأن تكون في الحواف العريضة لحميني من كافة الجهات؛ لأن واقي الشمس و حده لا يحمي بشكل كامل، كما نصحني بمحاولة البقاء في الظل قدر الإمكان.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع مقشر أحماض الفواكه للجسم

4- تطبيق واقي الشمس باستمرار

هو من أهم مدعمات علاج الكلف العميق؛ لأن الشمس من المسببات الأولى للشمس كما حدث معي، فنصحني الطبيب بوضعه يوميًا كل ساعتين، مع وضعه في كافة فصول العام بالصيف والشتاء حتى وإن كان الجو ممطرًا وتملئه الغيوم، وبعد السباحة والتعرق.

حيث وصف لي الطبيب كريم الوقاية من الشمس الذي به عامل حماية أكثر من 30، إلى جانب ثاني أكسيد التيتانيوم وأكسيد الزنك المانعان لظهور آثار الشمس على الجلد، مع الحرص على وضعه قبل خمسة عشر دقيقة من الخروج من المنزل.

إن تجربتي مع الكلف العميق على الرغم من صعوبتها ولكن بفضل الله تعال ثم فضل الطبيب الذي نصحتني به صديقتي تم علاجي بعدة أشهر من الاستمرار على العلاج والالتزام بنصائح الطبيب التي دعمت العلاج وزادت من فاعليته.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.