تجربتي مع قص أطراف الشعر كل شهر 

تجربتي مع قص أطراف الشعر كل شهر كان رائع للغاية؛ نظرًا لكوني تمكنت من الحصول على النتائج المرجوة، ترغب جميع الفتيات في الحصول على شعر صحي وقوي، وكثيف من خلال أبسط الطرق الممكنة، ومن خلال موقع جربها يمكن التعرف على أحد تلك الطرق.

تجربتي مع قص أطراف الشعر كل شهر

أرغب في سرد تجربتي مع قص أطراف الشعر كل شهر، حيث إن جميع الفتيات تواجه العديد من المشاكل التي تخص الشعر؛ كونه بحاجة إلى عناية كبيرة؛ ليصبح صحي وقوي، فقد كان شعري تالف منذ الصغر.

كان يمكن الإشارة إلى كونه الأسوأ بين زميلاتي، قد تسبب ذلك الأمر في الشعور الكبير بالحرج لمدة طويلة إلا أنني قررت البحث عن طريقة لجعل شعري يتوقف عن التساقط، بالإضافة إلى حل مشكلة الجفاف التي يعاني منها.

كانت الإجابة بسيطة، ولم أكن أتوقعها على الإطلاق، حيث كنت أرفض بشكل في قص شعري؛ رغبة في جعل شعري يزداد طولًا، ولكن كانت الإجابة في تلك المرحلة عكسية، فالشعر بحاجة إلى قصه بشكل دوري؛ ليتمكن من النمو بشكل صحي، والحد من تساقطه.

اقرأ أيضًا: هل قص الشعر يوقف التساقط

كيفية قص الشعر بطريقة صحيحة

كانت تعاني أختي من أزمة نفسية شديدة في حياتها، وأثر الأمر بشكل سلبي على جميع أجزاء جسمها، ولكن أكثر ما تأثر كان شعرها، كان يتساقط بكميات كبيرة، وأصبح يعاني من جفاف شديد، كانت تعاني أختي من ذلك الأمر كثيرًا.

اقترحت أن نتوجه إلى طبيب جلدية، بدأت في الفحص، وأكدت أنها بحاجة إلى تناول مجموعة من الأدوية لمعالجته، ولكن العلاج الفعال في ذلك الأمر هو قص الشعر بشكل دوري؛

ليتمكن من النمو مجددًا بشكل صحي وقوي كما ترغب، لكنها أشارت إلى وجود مجموعة من القواعد لا بد من اتباعها عند قص الشعر؛ للحصول على النتائج المرجوة، وعدم التسبب بضرر أكبر له:

  • الابتعاد عن قص الشعر في موعد الدورة الشهرية، أو في موعد النفاس، أو الولادة؛ لتجنب تعرض العشر إلى الضعف.
  • استخدام مقص طبي حاد للغاية، مع الحرص على البعد بشكل تام على استخدام مقص الدواجن، أو مقص الأظافر.
  • لا يقص الشعر عندما يكون في مرحلة التجفيف.
  • التأكد من قص الشعر في فترة النهار، والابتعاد عن قصه في الليل؛ نظرًا لكون قص الشعر في اللي يُسبب يقليل للفيتامينات والمعادن الخاصة بالشعر.
  • التأكد من قص الشعر عندما يكون مبلل فقط.

فوائد قص الأطراف بشكل دوري

كنت أرى صديقتي تتابع بشدة إحدى خبيرات التجميل على الإنترنت، وكانت في إحدى البثوث المباشرة لها تتحدث عن الشعر وكيفية الاعتناء به، وما إلى ذلك لكنني لم أعر الأمر انتباهًا كثيرً، ولكن عندما انتهى ذلك البحث رأيت أن صديقتي تشعر بالحماس الشديد.

بدأت الحديث معها عن ذلك الحماس الغير مبرر من وجهة نظري لكنها فجاتني أن قص الشعر بشكل دوري له العديد من الفوائد التي كانت تتحدث عنها خبيرة التجميل، ولا يقتصر الأمر على تحسين المظهر الخارجي فقط بل يشتمل أيضًا على:

  • يحمي الشعر من التقصف.
  • يزيد من كثافة الشعر الناعم الخفيف، ويحميه من التعرض إلى التلف.
  • الحصول على شعر طويل وصحي وخالي من التلف.
  • يُجدد من نشاط فروة الرأس.
  • يزيد من جمال وجاذبية الشعر.
  • اختيار القصة المناسبة تزيد من جمال الوجه.
  • ينمو الشعر بشكل أسرع من المعتاد.
  • يساهم في تقوية جذور الشعر، ويحد من تساقطه.
  • يساهم في تقليل جفاف الشعر عندما يصبح أكثر ضعفًا.
  • يعمل على إعادة إحياء كل من الشعر المصبوغ والمعالج كيميائيًا.
  • يحد من تجاعيد الشعر، والأطراف المتقصفة.

اقرأ أيضًا: أفضل الأيام لقص الشعر

مدة قص الشعر وفقًا لنوعه

تسرد صاحبة القصة تجربتها وتقول أنها تهتم كثيرًا بمجال العناية بالبشرة والشعر والجسم، وبدأت ذلك منذ فترة قريبة عقب التمكن من معالجة الأسباب التي كانت تُسبب لها الشعور بالإحراج، ومن ضمن تلك الأمور هو شعرها التالف.

كان شعرها يعاني كثيرًا من الجفاف والهيشان، بل كان يتساقط بغزارة، وكانت غير قادرة على العثور على حل له خاصةً أن ظروفها المادية لا تسمح لها بالتوجه إلى الطبيب أو شراء العديد من المنتجات لعلاج شعرها.

نصحتها صديقتها بالقص الدوري لأطراف الشعر، وبالفعل عقب مرور فترة بدأت تلاحظ الفرق الذي يظهر على شعرها، وأكملت حديثها قائلة من تجربتي مع قص أطراف الشعر كل شهر يمكنني تحديد المواعيد المناسبة لقص الشعر:

  • الشعر التالف: تقص أطراف الشعر كل 5 أسابيع؛ لينمو الشعر ويصبح صحي.
  • الشعر المجعد الخشن : يفضل قص أطرافه كل 3 أشهر للحصول على النتائج المرجوة، بالإضافة إلى المحافظة على طول الشعر متاثلًا.
  • الشعر الطبيعي غير المصبوغ : تقص أطرافه كل 3 أشهر.
  • الشعر القصير: قص أطرافه في فترة تتراوح ما بين 6 إلى 10 أسابيع.
  • الشعر الطويل المستقيم أو المموج : تقص الأطراف في فترة زمنية تُقدر بين 8 إلى 12 أسبوع.
  • الشعر الناعم المستقيم أو المموج : يشترط قص أطراف الشعر عقب مرور 4 أسابيع، وقبل إتمام 6 أسابيع.
  • الشعر المجعد: يفضل قصه من كل 8 إلى 12 أسبوع.

مواعيد قص أطراف الشعر

كانت أختي تتحدث مع والدتي على رغبتها في تقصير أطراف شعرها، كونه أصبح يعاني كثيرًا، ويتساقط وهي غير قادرة على حل التساقط، وأن جميع صديقاتها قد نصحتها بقص أطراف شعرها لحل تلك الأزمة.

في ذلك الوقت كانت جدتي تجلس بجوارها، وتستمع إلى حديثها وسألتها متى تذهب أجابتها أن تفكر بأن تذهب الآن إلى صالون التجميل لقص شعرها، ولكن جدتي نهرتها بشدة، ورفضت واضحة أن هُناك أيام معينة لقص الشعر؛ ليتمكن من النمو بشكل صحي مجددًا.

نظرت أنا وأختي إليها نظرة تساؤول أكدت أن الموعد الأفضل لقص الشعر هو منتصف الشهور الهجرية أي في فترة الأيام البيض من كل شهر وهما 13 14 15؛

نظرًا لكون القمر يكون مكتمل ويبدأ في التحول إلى بدر، ويساهم ذلك في النمو السريع للشعر، وأشارت أن اكتمال القمر له العديد من الأدوار المهمة في تجديد هرمونات الجسم.

اقرأ أيضًا: متى يطول الشعر بعد قصه

نصائح للحصول على شعر صحي

من خلال تجربتي مع قص أطراف الشعر كل شهر، يمكنني الإشار أن هُناك مجموعة من النصائح التي لا بد من الإلمام بها للحصول على شعر صحي، والذي يؤثر بدوره على أطراف الشعر.

كانت خطيبة أخي تتحدث بتلك الكلمات مع أختى الصغرى كونهما يتحدثان حول كيفية الاعتناء بالشعر بطريقة صحيحة:

  • تدليك فروة الرأس بشكل دوري لتنشيط الدورة الدموية، بالإضافة إلى مساعدة جذور الشعر على امتصاص المواد الغذائية المناسبة، والتأكد من التخلص من الشوائب التي يمكن أن تعيق نمو الخلايا.
  • تمشيط الشعر المبلل بشكل معتدل، مع التأكد من تجنب العنف؛ لحماية الشعر من التعرض إلى تلف.
  • استخدام منتجات العناية بالشعر مثل الكريمات، والماسكات، مع الحرص على اختيار الأنواع التي تكون خالية من المواد الكيميائية التي تسبب ضررًا.
  • تطبيع كريمات الشعر بالطرق الصحيحة التي تكون موضحة من قبل الإرشادات.
  • الحد من استخدام مجفف الشعر؛ لأنه يصيب الشعر بالجفاف، والذي يؤدي إلى تلفه وتقصفه.
  • استخدام نوع الشامبو والبلسم المناسبين إلى فروة الرأس.
  • ينصح باستخدام فرشاة الشعر الذي تتكون من أسنان واسعة لمنع تقصف الشعر وتساقطه خاصةً عندما يكون مبلل.
  • تجنب التعرض إلى الشمس لفترات طويلة، أو في أماكن ذات حرارة هائلة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات التي تساهم في نمو الشعر بطريقة أكثر صحية.
  • الحرص على تناول المكملات الغذائية.
  • يفضل الامتناع عن قص أطراف الشعر بشكل شخصي للحفاظ على بصيلات الشعر من التعرض إلى تلف.

الشعر يحتاج إلى عناية فائقة ودقيقة؛ للحصول على شعر قوي وخالي من التالف، ويمكن القيام بذلك الأمر من خلال ابتاع مجموعة من النصائح والإرشادات البسيطة.