تجربتي مع طقطقة المفاصل

تجربتي مع طقطقة المفاصل جعلتني أتعرف على الكثير من الأمور التي كنت أجهلها سابقًا، فتمكنت من التعرف على الأسباب التي جعلتني أتعرض للإصابة بهذا العرَض، كما أنني تعرفت على الطرق التي يُمكنني من خلالها علاج تلك المشكلة، وهذا ما نتعرف عليه من خلال موقع جربها.

تجربتي مع طقطقة المفاصل

كنت اُعاني من طقطقة المفاصل، وكنت أحاول تجربة الكثير من الأمور المختلفة لعلاج تلك المشكلة، ولكنها لم تنجح جميعها، كما أنني كنت أحتاج إلى التعرف على أسباب تلك الأصوات؛ حتى يُمكنني التعرف على العلاج المناسب لها، فكنت أحاول البحث عن طرق مختلفة للعلاج؛ لهذا كنت أحاول البحث عن الأمر من خلال الإنترنت.

كما أنني كنت أحاول سؤال الأشخاص من حولي عما إذا كان لديهم بعض المعلومات عن تلك المشكلة، بالإضافة إلى أنني قمت بنشر منشور على مواقع التواصل الاجتماعي أتساءل فيه عن تجارب الأشخاص الآخرين مع طقطقة المفاصل، وتلقيت العديد من الإجابات على سؤالي، والتي كانت تحمل الكثير من التجارب المختلفة للأشخاص الآخرين.

كانوا هؤلاء الأشخاص يوضحون لي تجاربهم المختلفة مع تلك المشكلة وكيفية تعاملهم مع الأمر، والطرق التي كانوا يعتمدون عليها من أجل علاج تلك المشكلة، لهذا كنت المعلومات مفيدة كثيرًا بالنسبة، وقد قمت بتجربة طرق العلاج.

اقرأ أيضًا: هل نقص الكالسيوم يسبب طقطقة المفاصل

أسباب طقطقة المفاصل

من خلال تجربتي مع طقطقة المفاصل تمكنت من الوصول إلى الأسباب الرئيسية التي قد ينتج عنها ظهور هذا المرض، وأهمها:

1- الفصال العظمي

قد تكون أسطح المفاصل في بعض الأوقات خشنة للغاية، ويحدث ذلك الأمر بسبب التطور في النتوءات التي ترتبط بالفصال العظمي أو قد تحدث بسبب فقدان الغضروف نفسه، والتي ينتج عنها في النهاية حدوث أصوات طقطقة أثناء تحريك المفاصل.

2- حركة الأربطة

إن الأربطة تتكون من نسيج ضام ليفي قوي للغاية يربط العظام مع بعضهما، وفي بعض الأوقات تكون تلك الأربطة ضيقة للغاية، لهذا عند تحريكها بسرعة وبشكل مفاجئ  قد تتحرك بزاوية غير طبيعية أو أنها تنفجر، وفي تلك الحالة يتم إصدار أصوات طقطقة، والتي من الممكن أن يُصاحبها ألم.

3- العلاج الطبيعي

في بعض الأوقات قد تؤدي بعض العلاجات والتدليك إلى إصدار أصوات طقطقة أثناء تحريك المفاصل الضيقة أو عند تحريرها، لهذا يجب عند الذهاب إلى مركز من أجل القيام بجلسات التدليك أو العلاج الطبيعي القيام باختيار المركز الذي يتواجد به أطباء ذات خبرة في المجال؛ لتجنب حدوث أي مشكلات.

4- الجراحة أو الإصابة

بعد القيام بجراحة المفاصل أو إصابة المفاصل، فإنه يتم الدخول في فترة الشفاء، والتي يتم فيها إصدار أصوات طقطقة المفاصل؛ بسبب محاول المفصل في استعادة قدرته على الحركة.

5- نقص الفيتامينات

إن طقطقة المفاصل قد تحدث بسبب تواجد نقص في بعض الفيتامينات والمعادن، ومنها الحديد وفيتامين د والكالسيوم.

6- تمزق الأربطة

إن حدوث تمزق في الأربطة يؤدي إلى إصدار أصوات طقطقة في المفاصل، كما أن الشخص يُعاني كذلك من تورمات والتهابات وآلام في تلك المنطقة.

7- التهاب المفاصل الروماتويدي

عندما تكون الأصوات الناتجة عن طقطقة المفاصل واضحة للغاية، فإنه قد يكون ذلك دليل على تواجد التهاب شديد في المفاصل نفسها؛ حيث إن الطقطقة العالية تحدث بسبب التهاب المفاصل الروماتويدي.

8- الأوتار العضلية

الأوتار تتكون من الأنسجة الضامة الليفية التي تربط بين العضلات والعظام من الممكن أن تؤدي إلى إصدار أصوات طقطقة عندما تلتف حول المفصل نفسه.

9- فقاعات النيتروجين

إن فقاعات النيتروجين تكون عبارة عن واحدة من مكونات السائل الزلالي في مفاصل الجسم، ومن الممكن أن ينتج عنها أصوات فرقعة أثناء ممارسة التمارين الرياضية أو في حالة الاستلقاء والاستيقاظ أو أثناء المشي.

فتصدر أصوات في أنسجة المفاصل؛ حيث إن السائل الزلالي يقوم بتليين المنطقة التي تُحيط بهم؛ لكي تعمل على حماية تلك المفاصل من التآكل أثناء الحركة، بالإضافة إلى حمايتها من التعرض لخشونة المفاصل.

تشخيص أسباب طقطقة المفاصل

عندما بدأت في البحث عن طقطقة المفاصل تمكنت من التعرف على الكثير من المعلومات المختلفة، ومنها تشخيص أسباب طقطقة المفاصل، حيث إن هناك مجموعة من الطرق التي يتم اللجوء إليها من أجل الكشف عن أسباب تلك الطقطقة.

كما أن تلك هي الطرق نفسها التي قد خضعت لها عندما قررت الذهاب للطبيب بعد أن تعرفت على الأسباب وراء طقطقة المفاصل من خلال الإنترنت، وبعد أن تعرفت على طرق تشخيص أسباب طقطقة المفاصل عن طريق الإنترنت.

  • إجراء الكشف الطبي، والذي يكون من خلال التعرف على التاريخ الطبي للمريض لمفصل الركبة؛ للتعرف على علامات الورم، بالإضافة إلى التعرف إمكانية تحريك المفصل، والاستماع إلى أصوات الطقطقة خلال الحركة.
  • القيام بالأشعة السينية من أجل المساعدة على تحديد أي علامات تُشير إلى تلف المفاصل، مثل النتوءات العظمية أو ضيق المسافة بين عظام المفصل.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي من أجل التمكن من رؤية مفصل الركبة والأنسجة التي تحيط به، وهو ما يُساعد في التعرف على التمزق الذي يتواجد في الأربطة أو الأوتار، وكذلك التعرف عما إذا كان هناك تلف في الغضروف، أو حدوث أي تشوهات هيكلية.
  • الأشعة السينية من أجل التعرف على الكسور والتشوهات في العظام في حالة تواجدها.
  • الموجات فوق الصوتية، والتي تُساعد في الكشف عن السوائل التي تتراكم حول الركبة، وكذلك تشخيص مشكلة التهاب المفاصل.

اقرأ أيضًا: أسباب طقطقة المفاصل عند الشباب

الأعراض المصاحبة لطقطقة المفاصل

من خلال تجربتي مع طقطقة المفاصل تعرفت على جميع الأعراض التي يُمكنها أن تُصاحب طقطقة المفاصل، وتلك الأعراض هي التي كانت تظهر علي، كما أنني وجدتها بينما كنت أبحث عن الأمر من خلال الإنترنت.

  • التعرض عرق النسا.
  • حدوث تيبس في المفاصل؛ بسبب النوم لمدة.
  • في كثير من الحالات من الممكن أن يتآكل الغضروف؛ بسبب الاحتكاك الذي يحدث بشكل مستمر، وإصابة المفاصل بين الفقرات.

طريقة علاج طقطقة المفاصل

بعد تجربتي مع طقطقة المفاصل تمكنت من التعرف على الكثير من المعلومات المختلفة، وهذا من خلال المنشور الذي قد نشرته من أجل الاستفادة من تجارب الآخرين؛ حيث إن كان هناك الكثير من الأشخاص الذين يوضحون لي تجاربهم الخاصة، والطرق التي يُمكنني من خلالها علاج تلك المشكلة.

كما أنني وجدت الكثير من التعليقات التي تتناول الكثير من الطرق المختلفة للعلاج؛ حيث إنه هناك بعض الطرق الطبيعية، والتي تعتمد على استخدام الأعشاب الطبيعية، والتي يكون لها دور فعال للغاية، كما أنني تعرفت على الطرق الأخرى وهي عبارة عن بعض النصائح التي يتم الالتزام بها، والتي في حالة الالتزام بها يتم الوقاية من التعرض للإصابة بطقطقة المفاصل منذ البداية.

أولًا: علاج طقطقة المفاصل بالأعشاب الطبيعية

  • الزنجبيل: هو عبارة عن عشب طبي يكون له دور مهم في علاج التهاب المفاصل، ويُستخدم كثيرًا في النباتات الشعبية.
  • الكركم: إن الكركم يشتمل على مادة الكركمين الفعالة، والتي تعمل على تقليل الآلام مثلما الذي تقوم به مسكنات الآلام.
  • كبسولات ترينجينت: في حالة المعاناة من مشكلات في الركبة أو ضعف في عنق الرحم أو في حالة ممارسة التمارين الشاقة، فإن تلك الكبسولات يكون له دور كبير؛ حيث إنها تعتبر عبارة عن مكمل غذائي متكامل.
  • الأرقطيون: إن الأرقطيون يكون له دور فعال في علاج التهاب المفاصل؛ حيث إنه يكون قيمة كبيرة وفوائد كثيرة على العظام.
  • نبات القراص: إن ذلك النبات هو عبارة عن مضاد طبيعي للالتهابات، ويكون له خصائص علاجية قوية تعلم على تعزيز صحة العظام والحد من الآلام.
  • بذور الكتان: هو عبارة عن نبات عشبي يتم استعماله في علاج طقطقة الركبة، وعلاج التهاب المفاصل، كما انه يُعد مسكن في العموم.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم الركبة عند المراهقين

ثانيًا: طرق أخرى لعلاج طقطقة المفاصل

  • إن الكثير من الأطباء ينصحون بالراحة، والحرص على تجنب الوقوف لمدة طويلة.
  • الحرص على ممارسة الرياضة، ويجب الابتعاد عن ممارسة الرياضة العنيفة والمفاجئة.
  • تناول الفيتامينات، مثل فيتامين د والكالسيوم وغيرها من الفيتامينات الأخرى التي تعمل على تقوية المناعة.
  • كما أنه من الممكن تناول مسكنات الآلام التي تنتج عن تلك الطقطقة؛ حتى لا تكون أدوية ستيرويدية.
  • يجب الإلتزام بحمية إذا كان الشخص يُعاني من السمنة.
  • من الممكن استعمال الإبر الزلالية التي تعمل على تقليل الآلام، والحرص على تجنب ثني المفاصل باستمرار، كما أنه من الممكن استخدام طرق العلاج الطبيعية.

تجربتي مع طقطقة المفاصل كانت تجربة ناجحة للغاية؛ حيث إنني تمكنت من التعرف على طرق مختلفة للعلاج، ومنها ما هو طبيعي أو طبي، فضلًا عن معرفتي الأسباب الرئيسية لحدوث ذلك.