تجربتي مع التقشير البارد

تجربتي مع التقشير البارد من التجارب المذهلة والتي سوف أقوم بتكرارها مرة أخرى، حيث قمت باستخدام العديد من الوصفات لكن النتيجة لم تكن مرضية وخصوصًا الوصفات الطبيعية في المنزل لذا سوف أحدثكم عن طريقة عمل التقشير البارد من خلال هذا المقال عبر موقع جربها.

تجربتي مع التقشير البارد

تجربتي مع التقشير البارد

تجربتي مع التقشير البارد تتمثل في أني كنت أعاني منذ فترة من مشاكل عديدة في البشرة، كنت أستخدم العديد من الوصفات الطبيعية حتى أعالج تلك المشاكل لكن دون جدوى وخلال تصفحي إحدى مواقع التواصل الاجتماعي وجدت أحد مراكز التجميل يضع إعلان عن التقشير البارد وفوائده للبشرة.

ومن هنا قررت القيام بعمل تقشير بادر للبشرة، لكن لا أخفي عليكم في البداية كان ينتابني مشاعر من القلق والتوتر لذا قبل خوض تلك التجربة قمت بسؤال المتخصصين والبحث عن كل ما يخص التقشير البارد وهذا ما سوف أوضحه لكم من خلال السطور التالية.

اقرأ أيضًا: علاج حروق الوجه بعد التقشير

ما هو التقشير البارد

التقشير البارد من التقنيات الجديدة والمهم والتي يعتمد عليها مراكز التجميل في الآونة الأخيرة للتخلص من مشاكل البشرة كما أنه من التقنيات التي تأتي بنتائج جيدة على البشرة، بالإضافة إلى أنه آمن ولطيف لأنه لا يعتمد على مكونات كيميائية تضر البشرة.

ومن المواد التي تستخدم في التقشير البارد هي حمض الكوجيك أسيد الذي يستخدم في علاج مشاكل البشرة بالإضافة إلى حمض اللاكتيك  والذي يقل في التركيز عن المادة السابقة ويتم استخدام التقشير البارد في إزالة التصبغات والبقع الداكنة بالإضافة إلى التخلص من آثار الحبوب، كما يمنع ظهورها مرة أخرى.

لأنه يتحكم في الخلايا التي تساعد على إنتاج الميلانين، بالإضافة إلى تكسرها وعدم ظهورها مرة أخرى ومن مميزات التقشير البارد أن نتائجه تظهر بعد أول جلسة.

فوائد التقشير البارد

في ضوء تجربتي مع التقشير البارد نذكر أن من فوائد التقشير البارد ما يلي:

  • التخلص من الجلد الميت.
  • إزالة الطبقة الدهنية التي تتكون على البشرة والتي تعتبر السبب الرئيسي في ظهور حب الشباب والبثور.
  • تعزيز البشرة على إنتاج الكولاجين للحفاظ على نضارة البشرة، بالإضافة إلى إنتاج خلايا جديدة.
  • لا يتسبب في حدوث تهيج الجلد ولا ينتج عنه أي ألم.
  • يمنح البشرة النضارة والإشراق ويجعلها أكثر توهجا.
  • يساعد التقشير البارد البشرة على إنتاج مادة الايلاستين والتي تساعد على الحفاظ على نضارة وصحة البشرة.
  • التخلص من التصبغات ويقلل من إنتاجها، بجانب التقليل من إنتاج مادة الميلانين والتي تعمل على ظهور تلك التصبغات.
  • التخفيف من التهابات البشرة.
  • لا ينصح باستخدام التقشير البارد خلال فترة الحمل والرضاعة لما له من تأثير سلبي على الجنين.
  • من مميزاته أنه يصلح لجميع أنواع البشرة، بالإضافة إلى أنه آمن وفعال.
  • يمكن استخدامه في أي وقت على مدار العام، لكن يفضل عدم التعرض للشمس بعد استخدامه، كما يفضل ترطيب البشرة بعد القيام بالتقشير البارد.
  • التخلص من الرؤوس السوداء، بجانب التخلص من الحبوب والآثار التي تنتج عنها.
  • يعمل على تنظيم الزيوت التي تفرزها البشرة والتي تساعد على ترطيبها واجعلها ملذَيئة بالحيوية.
  • يساعد على غلق مسام البشرة، حيث تتسبب المسام الواسعة في إصابة البشرة بالعديد من المشاكل.
  • يعمل على توحيد لون البشرة بالإضافة إلى التخلص من النمش والكلف.
  • يساعد على التخلص من علامات التقدم بالسن وذلك من خلال زيادة إفراز مادة الكولاجين.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع آثار حبوب الظهر

كيف يتم التقشير البارد

التقشير البارد يتم من خلال عدة مراحل من أبرزها ما يلي:

  • يعاين الطبيب البشرة حتى يقوم بتحديد المشاكل التي تعاني منها مثل التصبغات، حب الشباب، البقع الداكنة، البثور، التجاعيد وغيرها من المشاكل التي تصيب البشرة.
  • بعد ذلك يتم تنظيف البشرة باستخدام الغسول المناسب لنوع البشرة.
  • يتم وضع ماسك على البشرة وتركه حتى انتهاء المدة التي يحددها الطبيب.
  • بعد انتهاء تلك المدة يتم فرك الماسك والتخلص منه.
  • قبل غسل البشرة باستخدام الماء بحوالي 6 ساعات يتم وضع مثبت الوجه.
  • مدة بقاء هذا المثبت تكون حسب المنطقة التي تم علاجها باستخدام التقشير البارد.
  • يجب الذهاب إلى الطبيب بعد مرور 48 ساعة على عمل التقشير البارد حتى يرى النتائج بنفسه.
  • كذلك يجب زيارة الطبيب مرة كل ثلاثة أشهر أو تسعة أشهر.
  • يجب عدم التعرض للشمس مباشرة بعد استخدام التقشير، كذلك لا يجب التخلص من القشر الذي يظهر على الجلد حتى لا يتسبب ذلك في ظهور حبوب على البشرة.
  • يجب الذهاب إلى الطبيب بعد سقوط كل الجلد من البشرة.
  • نتيجة التقشير غالبا تحدث بعد الجلسة الأولى.

المواد التي تستخدم في التقشير البارد

هناك الكثير من المواد التي يتم استخدامها في التقشير البارد ومنها ما يلي:

مواد مبيضة

يتم استخدام مواد مبيضة خلال عملية التقشير حتى تعمل على تفتيح لون البشرة، بالإضافة إلى جعلها أكثر حيوية ونضارة.

مجموعة من الأحماض المختلفة

  • يتم استخدام مجموعة مختلفة من الأحماض وكل حمض يعطي للبشرة نتيجة مختلفة عن الحمض الآخر.
  • مثل حمض اللاكتيك، حمض الكوجيك، حمض الساليسيليك، حمض الاسكوربيك، حمض ثاني أكسيد التيتانيوم، حمض الاربيوتين، كذلك حمض الأزيليك.
  • هذه الأحماض يتم وضعها بنسب متفاوتة وذلك حسب حاجة البشرة إليها، وحسب ما يحدده الأطباء والمتخصصين.

مضادات الأكسدة

يحتوي التقشير البارد على مضادات الأكسدة والتي يتم استخدامها لعلاج مشاكل البشرة.

مراحل التقشير البارد

يمر التقشير البارد بمراحل عديدة ومنها ما يلي:

التقشير في عيادة التجميل

  • هذه المرحلة يتم عملها في عيادة الطبيب، حيث يقوم الطبيب بوضع الكريم المناسب لنوع وسماكة البشرة لمدة 12 ساعة.
  • وبعد مرور هذه المدة يتم غسل البشرة بالماء الفاتر.

التقشير في المنزل

تتم هذه المرحلة في المنزل، حيث يتم استخدام أنواع الكريمات التي قام الطبيب بوصفها مثل الكوزميلان والديرما ميلان، بالإضافة إلى العلاجات الأخرى التي تساعد في الحصول على نتائج فعالة.

جلسات للمتابعة

  • هذه هي المرحلة الأخيرة في مراحل التقشير البارد، حيث يقوم الطبيب بمتابعة نتائج التقشير.
  • وهل هناك حاجة تستدعي عمل جلسات أخرى، ويتم تحديد ذلك حسب حاجة البشرة إلى مزيد من الجلسات لعلاج المشكلات التي تعاني منها البشرة مثل البقع الداكنة.

نصائح بعد التقشير البارد

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها بعد الانتهاء من عملية التقشير البارد ومن تلك النصائح ما يلي:

  • الأشخاص الذين هم أقل من 12 عام لا ينصح بعمل التقشير البارد لتلك الفئة العمرية.
  • يجب عدم لمس مادة الكوزموميلان او الديرماميلان العين وفي حال حدوث ذلك يجب غسلها بالماء بشكل سريع.
  • يجب عدم التعرض لأشعة الشمس بعد استخدام التقشير البارد مباشرة، وفي حال ضرورة ذلك لابد من استخدام واقي الشمس.
  • لابد من الالتزام بتعليمات وإرشادات الطبيب بعد إتمام عملية التقشير البارد حتى لا تتعرض بشرتك لحدوث أعراض جانبية.
  • ينصح بعدم وضع مستحضرات التجميل أو المكياج بعد عمل التقشير البارد.
  • يجب الإكثار من تناول الأطعمة الصحية والخالية من الدهون، بالإضافة إلى الإكثار من تناول الماء خلال الفترة الأولى من التقشير.
  • يفضل استخدام الماء البارد في غسل البشرة.
  • كذلك يجب تجنب استخدام الماء الساخن أو ملامسته لأماكن التقشير.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ليزر الجسم

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع التقشير البارد وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.