تجربتي مع ألم العصعص

تجربتي مع ألم العصعص التي جعلتني أتعرف على معنى الألم القاسي والحاد في تلك المنطقة وهو الأمر الذي جلب لي الضرر في حياتي العادية ومنعني من القيام بأقل واجباتي تجاه أسرتي.

لذا عبر عبر موقع جربها يجب أن أذكر بعض المعلومات الهامة التي تتعلق بتلك التجربة حيث يمكن أن تقدم الإفادة لمن يعاني من نفس المشكلة التي مررت بها والعلاج الذي قمت باستخدامه للتخلص من تلك الحالة.

اقرأ أيضًا: ألم في الكتف الايسر بعضها خطير

تجربتي مع ألم العصعص

تجربتي مع ألم العصعص

بدأت تجربتي مع ألم العصعص عندما تعرضت لحادث انزلاق وأدى لك إلى ترك أثر كبير على منطقة أسفل الظهر وهو الذي جاء مع الألم بدرجات متفاوتة وعندما أقوم بمختلف الأنشطة اليومية.

في البداية كنت أعتقد أن الأمر لا يتعدى الكدمات البسيطة التي سوف تزول مع مرور الأيام ولكن تطورت الحالة وأصبح الألم حاد مع وجود انتفاخ في العظام الخاصة بالعصعص وتزداد سوءًا عند الجلوس لفترة طويلة.

ولذلك قررت أن ألجأ إلى الطبيب المختص ليقوم بتشخيص تلك الحالة وقد طلب مني إجراء بعض الفحوصات والتحاليل ليتعرف على أبعاد الإصابة وفي النهاية أخبرني بحدوث ضرر في منطقة العصعص.

وشرح لي أن تلك المنطقة هي الفقرة الأخيرة من الظهر وتُسمى عظمة الذيل وتقع بين المنطقة الخاصة بالأرداف ويؤثر الشعور بالألم بها على الحياة بشكل عام والحركة والنشاطات اليومية ولذلك قام بوصف بعض الأدوية والطرق الطبيعية التي يمكن استخدامها في تخفيف الألم وأعراض تلك الحالة.

وبعد أن التزمت بتلك الأدوية والطرق وخلال أسابيع قليلة تحسنت حالة أسفل ظهري واختفت كافة الأعراض والألم أصبح أقل حدة ولذلك أوضح ضرورة اللجوء للطبيب وعدم الانصياع إلى الأقاويل التي تعتمد على العلاجات المنزلية فقط.

ما المقصود بألم العصعص؟

من خلال تجربتي مع ألم العصعص تعرفت على المقصود بتلك الحالة التي تُسمى Coccydynia وهو الألم الذي يحدث في نهاية الفقرات الخاصة بالعمود الفقري، وفي أغلب الأحيان ينتج عن السقوط المفاجئ أو الجلوس لفترة طويلة على سطح صلب أو التغيرات التي تنتج عن مشكلات المفاصل أو الولادة الطبيعية.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم العصعص عند البنات

أسباب حدوث ألم العصعص

يوجد العديد من الأسباب التي ينتج عنها ألم العصعص وتنقسم إلى أسباب عامة وأسباب تخص النساء فقط وتكون كالتالي:

1_ أسباب عامة لألم العصعص

  • حدوث عدوى أو إلتهاب في المنطقة الخاصة بأسفل العمود الفقري.
  • الالتهابات الخاصة بعرق النسا وهو الأمر الذي ينتج عن ألم عصب النسا والذي يعد من أكبر الأعصاب داخل جسم الإنسان وهو يمتد من بداية الجزء الخلفي من الفخذ ليصل إلى الركبة.
  • التعرض للانزلاق أو صدمة قوية على أسفل الظهر وهو الأمر الذي تسبب في تجربتي مع ألم العصعص.
  • حدوث التهاب الحوض العجزي وهو الأمر الذي يتسبب في ألم العصعص.
  • وجود كسر في عظام الذنب وهو سبب مباشر لحدوث ألم العصعص.
  • السمنة المفرطة التي تضغط على العمود الفقري وخاصة الجزء الأخير منه.
  • التقدم في العمر له علاقة وطيدة مع وجود ألم في منطقة العصعص وهذا ما أثبتته الدراسات الحديثة.
  • الجلوس في وضعية خاطئة لوقت طويل.
  • مرض السرطان يمكن أن يتسبب في وجود ألم العصعص.
  • وجود بعض الأكياس التي تحتوي على الشعر داخل المنطقة الخاصة بالعصعص وهو ما يُصيبها بالألم.
  • الإصابة بالبواسير أو الالتهابات في منطقة المستقيم تؤدي إلى الشعور بالألم في أسفل الظهر والحوض.

2_ أسباب ألم العصعص للإناث

  • بسبب عظام الحوض الأنثوي الأكبر يمكن أن تصاب الإناث بآلام العصعص خلال الحمل والولادة.
  • آلام أسفل الظهر التي تنتج عن قدوم الدورة الشهرية وهو الأمر الذي يحدث نتيجة انخفاض نسبة الأستروجين لديهم في تلك الفترة.
  • عند وجود انخفاض في هرمون الاستروجين داخل الجسم خلال فترة الطمث نجد أن أربطة الحوض تصبح مرتخية مما يعرض الإناث إلى حدوث آلام أسفل الظهر.
  • عندما تُصاب الحامل بالإمساك خلال أشهر الحمل يؤدي ذلك إلى الشعور بألم في أسفل الظهر.
  • حدوث فتق في الديسك الذي يوجد أسفل الظهر.
  • السرطان في منطقة الحوض.
  • أثناء الثلث الثاني والأخير من الحمل يضغط الجنين برأسه على أسفل الظهر وهو ما يتسبب في الشعور بالألم في تلك المنطقة.

اقرأ أيضًا: علاج العصعص بعد السقوط

أعراض حدوث ألم العصعص

هناك العديد من الأعراض التي ظهرت خلال تجربتي مع ألم العصعص والتي يجب أن أقوم بذكرها بعد أن وضحت الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذا الألم وتلك الأعراض تكون كالتالي:

  • يشعر المريض بالألم الدائم في منطقة أسفل الظهر.
  • تتزايد حدة ألم العصعص عند الانتقال من الجلوس إلى الوقوف أو خلال العلاقة الزوجية أو التبرز.
  • لا يستطيع الشخص الذي يعاني من ألم العصعص ممارسة نشاطاته اليومية بصورة طبيعية والتي تتمثل في الجلوس لفترة طويلة أو قيادة السيارات.
  • يصل الألم في بعض الحالات إلى الفخذين أو الأرداف.
  • تظهر العديد من الكدمات على منطقة العصعص بالإضافة إلى الانتفاخ الذي يحدث بها.

طريقة تشخيص ألم العصعص

طريقة تشخيص ألم العصعص

أثناء المرور بـ تجربتي مع ألم العصعص قام الطبيب بإجراء بعض الفحوصات والتحاليل لتشخيص تلك الحالة ووصف العلاج الملائم وهي كالتالي:

  • قام الطبيب بالفحص السريري مع السؤال عن كافة الأعراض التي أعاني منها.
  • طلب مني إجراء الفحص باستخدام التصوير المقطعي على منطقة العصعص.
  • في النهاية وجد أن هناك ضرورة لإجراء فحص باستخدام الرنين المغناطيسي لأسفل الحوض والعصعص للتأكد من التشخيص ووصف العلاج المناسب.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ديسك الرقبة

الطرق الطبيعية لعلاج ألم العصعص

تتوافر بعض الطرق الطبيعية التي يمكن من خلالها علاج ألم العصعص والتي اعتمدت عليها خلال تجربتي مع ألم العصعص وهي كالتالي:

  • يجب أن يتم وضع بعض الكمادات الباردة أو الدافئة على منطقة العصعص والحوض لفترة تصل إلى 20 دقيقة للتخفيف من أعراض الالتهابات والألم الحاد.
  • ضرورة استعمال بعض الزيوت الطبيعية في تدليك منطقة العصعص عن طريق بعض الحركات التي تعتمد على الضغط الخفيف لفترة تصل إلى 15 دقيقة لتخفيف حدة الألم.
  • الاهتمام بتناول المكملات الغذائية والأطعمة الغنية بفيتامين د وب6 وب12 لكونها من الفيتامينات الأساسية التي تحافظ على قوة العظام وعندما تقل نسبتها في الجسم يزداد حدة الألم.
  • يُرجى الاهتمام بإدخال المأكولات البحرية والألبان ومشتقاتها والحبوب الكاملة والبيض والصويا للنظام الغذائي وتعريض العظام لأشعة الشمس بصورة مباشرة.
  • ضرورة استعمال زيت الخروع عن طريق تدفئته ووضعه على العصعص مع تغطيته بضمادة قبل النوم للقضاء على الالتهابات والأعراض التي تنتج عن تلك الحالة.
  • استعمال الملح الإنجليزي عن طريق وضعه على ماء دافئ والاستحمام به لفترة تصل إلى 15 دقيقة حيث أنه يساعد على زيادة استرخاء العضلات والعظام وتقليل الضغط على العضلات الخاصة بالظهر والتخلص من حدة الألم.
  • يستطيع المريض استعمال كمادات الثلج لأكثر من مرة خلال اليوم لتخفيف حدة الألم.
  • يُنصح بالاستلقاء على الجزء الأيمن أو الأيسر ليزيد الشعور بالراحة.
  • ضرورة استعمال الوسادة الداعمة ليتم الجلوس عليها عند العمل لوقت طويل.
  • يجب أن يتم الاهتمام بتناول الكثير من السوائل والأطعمة التي تحتوي على الألياف.
  • ينصح الأطباء باستعمال الملينات للتخلص من حالة الإمساك المزمن.

الطرق الطبية لعلاج ألم العصعص

يصف الطبيب بعض الأدوية التي يمكن استعمالها في علاج تلك الحالة من ألم العصعص وقد التزمت بها عندما زادت حدة الألم خلال تجربتي مع ألم العصعص وهي كالتالي:

  • يمكن استعمال بعض الحقن المخدرة التي تعمل على تخفيف حدة الألم والأعراض التي تظهر بشكل شديد.
  • في الكثير من الأحيان يصف الطبيب بعض الأدوية كمضادات الالتهابات لتخفيف ألم العصعص.
  • عندما يزداد الألم إلى الحد الذي لا يمكن احتماله بالإضافة إلى فشل الطرق العلاجية الأخرى يرى الطبيب أن الحل النهائي هو إجراء جراحة لإزالة العظمة الخاصة بالعصعص.

علاج هشاشة العظام بالأعشاب مجرب

علاج ألم العصعص بالأعشاب الطبيعية

علاج ألم العصعص بالأعشاب الطبيعية

يمكن استعمال الأعشاب طبيعية لعلاج الآلام والأعراض التي تنتج عن ألم العصعص وهي كالتالي:

  • عندما يتم مزج ملعقة عسل طبيعي مع كوب ماء دافئ وتناوله بصورة يومية تقل حدة الألم في منطقة العصعص بشكل ملحوظ.
  • هناك نوع خاص من العسل يُطلق عليه مانوكا يمكن استخدامه في تدليك منطقة العصعص للتخلص من الألم.
  • ينتج عن استعمال زيت الكافور في التدليك العديد من الفوائد وذلك لوجود نسبة كبيرة من العناصر التي تساعد على تهدئة الالتهابات والتخفيف من الألم.
  • تساهم عجينة الكركم التي يتم تحضيرها من خلال وضع ملعقتين كركم مع ملعقة من العسل الطبيعي والحليب والتدليك بها في تخفيف حدة الالتهاب والألم.

تمارين للتخلص من ألم العصعص

يعتمد الكثير من الأطباء على وصف بعض التمارين التي تعمل على تقليل حدة الألم وهي كالتالي:

  • الاهتمام بتمارين المشي بصورة يومية ولأكثر من ساعة للمساعدة على استرخاء العضلات بالشكل الملائم حول العصعص للتخفيف من حدة الألم.
  • تساعد تمارين الساق على تمدد الساقين بالشكل الملائم وبالتالي تقل الأعراض التي يشعر بها المريض.
  • تساهم تمارين السباحة في تقوية العضلات الخاصة بالحوض.
  • تعمل التمارين المستخدمة في غلق منطقة الشرج على التخلص من ألم العصعص وتتم عن طريق استعمال وضعية الجلوس أثناء المشي أو الجلوس خلال الاستحمام والثبات لعدة دقائق على هذا الوضع.
  • استخدام جهاز المشي الكهربائي بالإضافة إلى الاهتمام بتمارين القرفصاء.
  • أداء التمارين التي تساهم في تمدد العضلات وخاصة عضلات الفخذ الخلفية.
  • تساهم تمارين اليوغا والتنفس على استرخاء العضلات وبالتالي يخف الضغط على العصعص.

نصائح للوقاية من ألم العصعص

نصائح للوقاية من ألم العصعص

عند الاهتمام بتنفيذ النصائح التالية يقل خطر الإصابة بألم العصعص والمضاعفات التي تنتج عنه:

  • ضرورة الحذر عند السير حتى يتم تفادي حالات الانزلاق المتنوعة.
  • ارتداء بعض الملابس الواقية خلال ممارسة التمارين الرياضية القاسية والتي يمكن أن تُعرض الأفراد إلى حدوث الإصابات المختلفة.
  • الالتزام بجميع الاحتياطات الخاصة بالحوامل حتى لا يصابوا بألم العصعص.
  • الاهتمام بالنظام الغذائي وضرورة احتوائه على الفيتامينات والمواد الغذائية اللازمة للحفاظ على قوة العظام والأملاح المعدنية.
  • ممارسة الرياضة بشكل دائم على مدار اليوم.
  • التقليل من ساعات الجلوس الطويلة والاهتمام بالميل خلال فترات الجلوس حتى لا يضغط الجسم على عظمة العصعص.
  • عند حدوث إصابة بالعصعص يجب أن يتم استعمال كمادات الثلج بصورة فورية.
  • يجب أن يتم استعمال وسادة مخصصة للجلوس بها تجويف لحماية العصعص من زيادة الضرر به.
  • لتجنب الإمساك يُرجى الاهتمام بالأغذية الغنية بالألياف.
  • الابتعاد عن الكعب العالي لحماية السيدات من حدوث انزلاق.
  • ضرورة إفراغ المعدة بالشكل الملائم وبصورة يومية للتخلص من أي ضغط يمكن أن يحدث لمنطقة العصعص.
  • عند ممارسة السباحة وتمارين اليوغا يقل الألم الذي يشعر به الفرد في منطقة أسفل الظهر.
  • يساعد حزام الدعم الخاص بمنطقة العصعص في حماية تلك المنطقة وتقويمها بالشكل الملائم.
  • استعمال المسكنات مثل باراسيتامول بالجرعات التي يقوم الطبيب بتحديدها عندما يزداد الألم بشكل غير محتمل.

 

وبهذا أكون قد وضحت تجربتي مع ألم العصعص بالإضافة إلى التعرف على طبيعة هذا الألم والأعراض الخاصة به وطريقة تشخيصه وكيفية علاجه بالطرق الطبيعية والأدوية والتمارين ونصائح للوقاية من الإصابة به.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.