تجربتي مع الولادة في الشهر الثامن

تجربتي مع الولادة في الشهر الثامن وما هي أسبابها؟ حيث أن الولادة في الشهر الثامن من الأشياء التي تجعل المرأة تشعر بالخوف والقلق تجاه الجنين وخوفا من إصابته بأي أذى، لذا سوف نتعرف على أسباب الولادة المبكرة وأعراضها من خلال هذا المقال في إطار ذكر تجربتي مع الولادة في الشهر الثامن عبر موقع جربها.

تجربتي مع الولادة في الشهر الثامن

تجربتي مع الولادة في الشهر الثامن

سوف أحكي لكم تجربتي مع الولادة في الشهر الثامن أو الولادة المبكرة وذلك من خلال السطور القادمة:

  • تجربتي مع الولادة في الشهر الثامن بدأ حينما حدث حمل بعد زواجي بفترة قصيرة.
  • طوال الحمل لم أكن أعاني من أي أعراض أو مشاكل، لكن مع الشهر السابع من الحمل بدأ جسمي في الانتفاخ.
  • عند ذلك ذهبت إلى الطبيب من أجل معرفة سبب هذا الانتفاخ وحينها طمأنني أن الوضع على ما يرام ولا يوجد أي مشاكل صحية ومن ثم عدت إلى المنزل.
  • وظل جسمي منتفخا حتى وصلت إلى الشهر الثامن، وذات يوم استيقظت من النوم وأنا أشعر بألم شديد أسفل البطن وهذا الألم يشبه آلام الدورة الشهرية.
  • ذهبت على الفور إلى المستشفى وقمت بالاتصال على الطبيب المعالج وحينها شعرت بالاطمئنان، طالما لم أشعر بنزول دم أو ماء.
  • لكن الطبيب اكتشف أنني أعاني من زلال الحمل، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • مما اضطر الطبيب إلى تخدير بشكل عام ثم قام بتوليدي قيصري.
  • والحمد لله رزقني بولد لكنه غير مكتمل نتيجة الولادة المبكرة.
  • لكن الطبيب قرر وضعه في الحضانة من أجل تحسين حالته وأنها سوف يبقى بها لمدة ثلاثة أسابيع.
  • لكن بعد مرور أربعة أيام توفي ابني داخل الحضانة وهذه كانت تجربتي مع الولادة في الشهر الثامن تلك التجربة المؤلمة.

اقرأ أيضًا: غذاء الحامل في الشهر الثامن

أسباب الولادة في الشهر الثامن

هناك مجموعة من الأسباب تؤدي إلى الولادة في الشهر الثامن ومن بينها ما يلي:

  • الزيادة المفرطة في الوزن خلال فترة الحمل.
  • تناول أدوية معينة خلال الحمل والتي لا تتناسب مع تلك الفترة دون استشارة الطبيب.
  • من الأسباب التي تعمل على الولادة في الشهر الثامن هي تغير وضع المشيمة.
  • بذل مجهود كبير خلال الحمل خاصة في الثلث الأخير منه يؤدي إلى الولادة المبكرة.
  • تعرض الأم للضغوطات النفسية والتوتر العصبي والقلق.
  • الإجهاض المتكرر.
  • عدم حصول الأم على العناصر الغذائية المهمة سواء من خلال الأطعمة أو عن طريق الأدوية.
  • الحمل في توأم.
  • التدخين وتناول الكحول من الأشياء التي تعرض حياة الجنين إلى الخطر وتتسبب في للولادة في الشهر الثامن.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • إصابة الحامل بمرض السكري خلال الحمل.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • وجود عيوب خلقية في الرحم تؤدي إلى عدم استكمال فترة الحمل.
  • تعرض الأم لإجراء عملية جراحية في البطن مثل الزائدة الدودية.
  • إصابة المرأة الحامل بالتهاب في مجرى البول.
  • سقوط المشيمة إلى الأسفل.
  • نقص السائل الأمنيوسي الذي يوجد حول الجنين مما يضطر الطبيب إلى اتخاذ قرار الولادة.

أعراض الولادة في الشهر الثامن

أعراض الولادة في الشهر الثامن تتشابه بشكل كبير مع أعراض الولادة العادية وهي على النحو التالي:

  • الشعور بألم في أسفل الظهر.
  • كذلك وجود تقلصات تشبه آلام الدورة الشهرية.
  • الشعور بضغط شديد وثقل في منطقة الحوض.
  • الشعور بألم في البطن يصاحبه الإصابة بالإسهال.
  • حدوث نزيف دموي.
  • وجود إفرازات مهبلية ذات لون وردي.
  • حدوث انقباضات مفاجئة والتوقيت الزمني بينها هي عشر دقائق وربما أقل من ذلك.

طرق العناية بالمولود في الشهر الثامن

هذه مجموعة من النصائح التي يجب عليك اتباعها في حال ولادة طفل في الشهر الثامن َذاك من أجل الحفاظ على صحته ومن تلك النصائح ما يلي:

  • لابد من معرفة جميع المشاكل الصحية التي من الممكن أن يصاب بها الطفل في حال ولادته في الشهر الثامن حتى يسهل عليها التعامل معها.
  • من المعروف أن الرضاعة الطبيعية تحتوي على أجسام مضادة تعمل على تقوية المناعة لذا لابد من إرضاع الطفل رضاعة طبيعية في حال الولادة في الشهر الثامن.
  • الطفل المولود في الشهر الثامن لابد أن تراقبه الأم وتراقب تنفسه خاصة عند النوم أو الجلوس، لأنه من الممكن أن يصاب بضيق تنفس نظرا لعدم اكتمال رئتيه.

اقرأ أيضًا: طرق تعجيل الولادة في الشهر التاسع

المشاكل التي تنتج عن الولادة في الشهر الثامن

هناك مشاكل تحدث على المدى البعيد ومشاكل أخرى من الممكن أن تحدث على المدى القصير عند الولادة المبكرة ومنها ما يلي:

المشاكل التي تحدث على المدى القصير

من خلال الآتي سوف نتعرف على المشاكل التي من الممكن أن تحدث على المدى القصير ويستطيع الطبيب علاجها ومنها ما يلي:

  • إصابة الطفل بنزيف في الدماغ.
  • بعد ولادة الطفل بأسبوع أو أسبوعين يكتشف الطبيب أن الطفل مصاب بالتهاب في الأمعاء.
  • من الممكن أن يصاب الطفل بعيب خلقي في القلب وهذا العيب يطلق عليه القناة الشريانية المفتوحة.
  • إصابة الطفل بفقر الدم.
  • الطفل الذي تتم ولادته في الشهر الثامن يصاب بالعديد من الالتهابات مثل التهاب السحايا، بالإضافة إلى التهاب الرئة.
  • إصابة الطفل بمرض اليرقان.
  • الطفل المولود في الشهر الثامن يصاب باعتلال الشبكية.
  • قد يصاب بضيق في التنفس، بالإضافة إلى عدم انتظام ضربات القلب.

مشكلات تحدث على المدى البعيد

من المشاكل الصحية التي لا تظهر إلا على المدى البعيد وذلك في حال ولادة طفل في الشهر الثامن هي:

  • اضطرابات في العين والأذن تلك المشاكل لا تظهر إلا بعد الولادة بفترة زمنية طويلة.
  • حدوث مشاكل سلوكية.
  • قد يصاب الطفل ببعض المشاكل في الفم والأسنان.
  • من الممكن أن يصاب الطفل بعد مدة زمنية من ولادته في الشهر الثامن بالسكتة الدماغية.

نصائح تساعد على تجنب الولادة في الشهر الثامن

هناك العديد من النصائح والإرشادات التي يجب على الأم اتباعها لتجنب التعرض للولادة المبكرة ومن تلك النصائح ما يلي:

  • اتباع نظام غذائي صحي يتحرى على جميع العناصر الغذائية خلال فترة الحمل.
  • يجب تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب والخاصة بكل مرحلة من مراحل الحمل.
  • الابتعاد على الأشياء التي تسبب للأم ضغط عصبي وتوتر، كما يجب عليها الاسترخاء وأخذ قسط من الراحة من وقت لآخر.
  • عدم بذل مجهود بدني كبير، بالإضافة إلى عدم حمل الأوزان الثقيلة.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة مما يمكن ممارسة رياضة المشي خاصة في الشهر الثامن، أيضا من الممكن ممارسة التمارين التي تساعد على الاسترخاء مثل تمارين اليوجا والتأمل.
  • يجب الإقلاع عن التدخين بالإضافة إلى الامتناع عن تناول الكحول.
  • يجب عدم تناول أي نوع من الأدوية دون استشارة الطبيب حتى لا يضر ذلك بصحة الجنين ويسبب الولادة المبكرة.
  • لابد من تناول كميات كبيرة من الماء لأن ذلك يساعد على ترطيب الجسم.

تطورات الجنين في الشهر الثامن

من التطورات التي تحدث للجنين في الشهر الثامن ما يلي.

  • يكتسب مزيد من الوزن والدهون.
  • يستمر نمو الدماغ وهذا يجعل الجنين يتحكم في درجة حرارة جسمه بعد الولادة.
  • نمو شعر رأس الجنين بشكل كامل.
  • تكون عظام الجنين في الشهر الثامن أكثر صلابة، لكن عظام الجمجمة تكون لينة حتى يسهل ولادة الجنين ومروره عبر قناة الولادة.
  • يبدأ الجنين في تمييز الصوت والضوء الموجود خارج الرحم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الولادة بدون ألم

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع الولادة في الشهر الثامن وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.