تجربتي مع فأرة الثدي

تجربتي مع فأرة الثدي كان لها بصمة قوية في حياتي، لذا سوف أرويها لكم اليوم على صفحة موقع جربها ، فقد بدأت عندما انتهيت من المرحلة الثانوية، حيث لجأت إلى أحد الأطباء للكشف عن سبب وجود كتلة صغيرة بداخل الثدي، وبعد الفحوصات والأشعة تم تشخيصي بورم ليفي (فأرة الثدي).

اقرأ أيضا: تجربتي مع الورم الليفي في الثدي

تجربتي مع فأرة الثدي

تجربتي مع فأرة الثدي

أنا فتاة أبلغ من العمر 23 عاماً أنهيت مرحلتي الجامعية العام السابق ولكن منذ 5 سنوات بعد انتهاء المرحلة الثانوية بدأت تجربتي مع فأرة الثدي، وذلك عندماً ذهبت إلى أحد الأطباء لمعرفة سبب كبر حجم الثدي عن الحجم الطبيعي.

ومن الجدير بالذكر أني كنت أعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية وتأخرها لعدة شهور وذلك الأمر كان مقلق جداً، ولكن مشكلتي الأكبر كانت في كبر حجم الثدي عن الحجم الطبيعي بالنسبة للفتيات في عمري.

وذلك كان يعرضني دائماً إلى الإحراج وسماع عبارات التنمر والاستهزاء التي أثرت على تركيزي الدراسي بشكل كبير، وفي أحد الأيام أخبرت والدتي عن هذه المشكلة ومدى تأثيرها السلبي على حالتي النفسية.

ولذا قررت والدتي أن تقوم بعرضي على أحد الأطباء المتخصصين لمعرفة سبب كبر حجم الثدي، وبالفعل بعد الانتهاء من امتحانات الثانوية العامة توجهت إلى أحد الأطباء ومن هنا بدأت تجربتي مع فأرة الثدي.

وخلال زيارتي للطبيب أخبرته عن المشكلة التي أعاني منها ولكن الغريب أن الطبيب لم يرى أي مشكلة في حجم الثدي، وأنه من الممكن أن يكون بسبب اضطراب الهرمونات التي يمكن علاجها باستخدام الأدوية الطبية.

ولكن أثناء الفحص لاحظ الطبيب وجود كتلة صغيرة صلبة في أعلى الثدي وكانت تتحرك بحرية، ولذا طلب مني الطبيب أن أجري أشعة على الثدي لمعرفة طبيعة هذه الكتلة وسببها.

وبعد الانتهاء من إجراء الأشعة بأحد المعامل الطبية توجه إلى الطبيب بالأشعة لمعرفة سبب هذه الكتلة، وكان التشخيص فأرة الثدي وهي عبارة عن نوع من الأورام الليفية التي تظهر بالثدي.

وبدأت تجربتي مع فأرة الثدي عندماً أخبرني الطبيب أنه لا داعي للقلق لأن الورم لا يحمل أي أعراض خبيثة، ويمكن إزالة الورم بإجراء عملية جراحية لا تتجاوز 20 دقيقة وقمت بإجراء العملية وتخلصت من هذا الورم بدون أي مشكلات صحية.

ومن الجدير بالذكر أن السيدات تشعر بالقلق عند سماع كلمة ورم ولكن خلال تجربتي مع فأرة الثدي تمكنت من معرفة أن هناك أنواع من الأورام الليفية، والتي تظهر بالأخص في الثدي ولا تشكل أي خطورة ويمكن إزالتها بالعملية الجراحية.

اقرأ أيضا: تجربتي مع التهاب الثدي

تجارب مختلفة عن فأرة الثدي

تجربتي مع فأرة الثدي كانت غريبة بعض الشيء خاصاً لأنه من الشائع أن تظهر الأورام الليفية في الثدي للسيدات المتزوجات فقط، ولكن ذلك خطأ لأن خلال تجربتي مع فأرة الثدي تعرفت على تجارب مختلفة كالتالي:

1_ التجربة الأولى

هذه التجربة لفتاة في سني تعرفت عليها داخل المستشفى التي أجريت بها عملية إزالة فأرة الثدي، وأخبرتني أنها أيضاً تعاني من نفس المشكلة حيث أنها لاحظت وجود كتلة صغيرة في الناحية اليمني من الثدي.

وشعرت بالقلق وقامت بالذهاب إلى الطبيب لمعرفة السبب وبعد الأشعة تم تشخيصها بالورم الليفي، والفتاة أخبرتني أنها شعرت بالخوف في بداية الأمر لكن الطبيب أخبرها أن العملية سهلة وبسيطة ولن تتجاوز الـ15 دقيقة.

2_ التجربة الثانية

بعد تشخيصي بورم ليفي في الثدي بدأت أبحث عن سيدات مرور بنفس التجربة لمعرفة المزيد عن فأرة الثدي، وخلال بحثي قرأت عن سيدة تحكي أنها بعد ولادة طفلها الأول شعرت بوجود كتلة صغيرة متحركة في الثدي.

وتقول السيدة أنها في البداية فكرت أن السبب هو الغدد اللبنية التي تكونت للرضاعة الطبيعية، ولكن بعد مرور شهر بدأت السيدة تشعر بالقلق خاصاً أن الأورام السرطانية في الثدي أصبحت منتشرة بشكل كبير.

ولذا قررت أن تذهب إلى الطبيب لمعرفة سبب هذه الكتلة وبعد إجراء عدد من الفحوصات تم تشخيصها بفأرة الثدي، وأخبرها الطبيب أنه يمكن إزالتها بإجراء عملية جراحية بسيطة.

ولكن السيدة تحكي أنها قررت أن تجري العملية بعد الانتهاء من إرضاع طفلها لأنها شعرت بالخوف أن تؤثر الأدوية الطبية والمراهم على الحليب ويتأذى طفلها، والطبيب بدوره أوضح لها أن فأرة الثدي لا تشكل أي خطورة على صحتها.

وتحكي السيدة أنها بعد الانتهاء من فترة الرضاعة قامت بالذهاب إلى إحدى المستشفيات لإجراء عملية إزالة فأرة الثدي، والتي لم تتجاوز 20 دقيقة وحجم الجرح كان عبارة عن غرزتين.

فأرة الثدي

خلال تجربتي مع فأرة الثدي قرأت كثيراً عن طبيعة فأرة الثدي والتي تتلخص في النقاط التالي:

  • فأرة الثدي عبارة عن نوع من أنواع الأورام الليفية التي تظهر في الثدي خلال الفترة ما بين سن المراهقة والشباب، والتي في الغالب تتراوح ما بين عمر 15 حتى 30 عاماً.
  • لا تحمل فأرة الثدي إلى خصائص أو صفات سرطانية ولذا لا تشكل أي خطورة صحية.
  • تتكون نتيجة حدوث اضطرابات في معدل إفراز الهرمونات.
  • من المعروف عن الأورام الليفية (فأرة الثدي) أن حجمها يتقلص تدريجياً ما بين عمر 40 حتى 50 ومن ثم تتلاشى تماماً.
  • سميت الأورام الليفية باسم فأرة الثدي لأنها قابلة للحركة بحرية داخل الثدي.

اقرأ أيضا: تجربتي مع تكيسات الثدي

أسباب الإصابة بفأرة الثدي

أسباب الإصابة بفأرة الثدي

أثناء تجربتي مع فأرة الثدي سألت الطبيب عن سبب الإصابة بالأورام الليفية والذي أخبرني أنه لا يوجد سبب محدد، وفي بعض الأحيان تظهر هذه الأورام ثم تختفي بعد فترة قصيرة ولكن هناك أسباب قد تؤدي إلى ظهورها كالتالي:

  • زيادة الوزن أو الإصابة بالسمنة المفرطة يعتبر سبب في ظهور فأرة الثدي.
  • التعرض إلى حدوث عدد من الاضطرابات في إفراز الهرمونات مثل هرمون الأستروجين.
  • خلال فترة الحمل والرضاعة تتعرض السيدة إلى عدد من الاضطرابات التي قد تؤدي إلى ظهور الأورام الليفية (فأرة الثدي).
  • تناول أنواع من الأدوية الهرمونية خلال فترة الحمل أو الرضاعة قد تسبب زيادة حجم الأورام الليفية.

أعراض الإصابة بالأورام الليفية (فأرة الثدي)

في بداية تجربتي مع فأرة الثدي أخبرني الطبيب عن الأعراض التي تظهر بسبب الأورام الليفية والتي تكون كالتالي:

  • الإحساس بالثقل في إحدى الثديين نتيجة وجود الورم الليفي.
  • ملاحظة وجود كتلة صغيرة متحركة والتي يتراوح حجمها ما بين 1 إلى 2 جرام.
  • لا تتسبب فأرة الثدي في شعور السيدة بألم في منطقة الثدي ولذا الكثير من السيدات من الممكن ألا يشعرون بوجودها.
  • مع مرور الوقت يزداد حجم الكتلة حيث يزيد عن 5 جرام وتصبح الكتلة مطاطية أخذه اللون البني.
  • الشعور بألم خفيف تحت الذراعين على فترات متقطعة.
  • في منتصف أيام الدورة الشهرية يحدث انتفاخ في إحدى الثديين أو كلاهماً.
  • في بعض الحالات قد يتسبب الورم الليفي في خروج نوع من الإفرازات الخضراء أو البنية عبر حلمات الثدي، وفي هذه الحالة يضطر الطبيب إلى تنظيف الحلمات من هذه الإفرازات وإزالة الورم لمنع تسببه في أي مشكلات صحية.
  • نادراً ما تصبح فأرة الثدي عبارة عن كتلة لينة وتتسبب في شعور السيدة بألم خلال فترة الدورة الشهرية.

ومن الجدير بالذكر أن في حالة شعور السيدة بألم في الثدي بسبب الورم الليفي لابد من الذهاب إلى الطبيب مباشرة، وذلك للتأكد أن الورم لا يحمل أي صفة خبيثة.

اقرأ أيضا: ما هي أعراض سرطان الثدي

أنواع الأورام الليفية

خلال تجربتي مع فأرة الثدي تعرفت على أنواع الأورام الليفية حيث يوجد أنواع مختلفة كالتالي:

1_ أورام غدية ليفية يفعه

هذا النوع من الأورام الليفية يزداد حجمه بشكل كبير خلال مدة قصيرة ولكن في الغالب يحدث تراجع في الحجم حتى يتلاشى تماماً، والأورام الغدية الليفية اليفعة تكون أكثر انتشاراً بين السيدات اللواتي تتراوح أعمارهم ما بين 10 إلى 18 عاماً.

2_ أورام غدية ليفية معقدة

الإصابة بهذا النوع من الأورام الليفية يتم الكشف عنه من خلال إجراء فحص لنسيج الثدي، وينتج عنه حدوث تضخم في أنسجة الثدي أو النمو المفرط للخلايا.

3_ ورم فيلوديس

يعتبر ورم فيلوديس من الأورام الليفية الحميدة ولكن الطبيب ينصح بسرعة إزالته لأنه من المحتمل إلى يتحول إلى نوع من الأورام السرطانية.

كيفية تشخيص الإصابة بفأرة الثدي

تشخيص فأرة الثدي يتم من خلال عدة طرق مختلفة تعرفت عليهم أثناء تجربتي مع فأرة الثدي، وهذه الطرق تكون كالتالي:

1_ أشعة الموجات الفوق صوتية

أشعة الموجات الفوق صوتية من أفضل طرق التشخيص لأن هذه الأشعة تساعد الطبيب في تحديد نوع الورم سواء حميد أو خبيث، وذلك لأن الورم الليفي (فأرة الثدي) يظهر باللون الأسود على شكل كتلة بيضاوية.

2_ فحص الألتراساوند

يساعد فحص الألتراساوند في التشخيص الصحيح للورم الليفي ويفضل إجراء هذا الفحص كل 6 أشهر للتأكد من عدم تطور الورم ولا داعي لإزالته.

3_ فحص العينة الباثولوجية

باستخدام الأشعة السينية  x-ray أو الموجات الصوتية يتم أخذ العينة الباثولوجية للكشف عن وجود ورم ليفي (فأرة الثدي).

4_ الفحص الطبي

في بداية تجربتي مع فأرة الثدي اعتمدت على الفحص الطبي لأن في حالة ملامسة الورم وكان يتحرك فإن الورم ليفي (فأرة الثدي)، ولكن في حالة عدم تحركه من المحتمل أن يكون ورم غير حميد.

5_ الاستئصال الجراحي

الكثير من الأطباء يفضلون استئصال الورم وأخذه إلى المعمل الطبي لفحصه ومعرفة إذا كان الورم ليفي حميد أم ورم خبيث.

اقرأ أيضا: بقعة حمراء على الثدي

الفحص الطبي لفأرة الثدي

الفحص الطبي لفأرة الثدي

كما ذكرت أني اعتمدت على الفحص الطبي في تشخيص الإصابة بفأرة الثدي وكان إجراء الفحص الطبي كالتالي:

  • في البداية بدأ الطبيب في طرح مجموعة أسئلة تتعلق بطبيعة الورم إذا كان متحرك أم لا، هل جدار الكتلة ملساء أم غير منتظم.
  • تساءل الطبيب حول نقصان الوزن والشعور بألم في عضلات الكتف والإحساس بالتعب.
  • طلب الطبيب معرفة بداية ظهور الأعراض وهل سبق أن ظهرت هذه الكتلة في الثدي ثم اختفت.
  • تحرى عن الأعراض التي أعاني منها وهل أشعر بألم حاد في الثدي أم لا.
  • وطبقاً للمعلومات التي حصل عليها الطبيب حدد الطريقة الأنسب للعلاج باستخدام جهاز الماموتوم.

طرق علاج فأرة الثدي

علاج فأرة الثدي يكون من خلال عدة طرق والطبيب يحدد الطريقة الأنسب تبعاً لتشخيص الحالة، وطرق علاج فأرة الثدي تكون كالتالي:

1_ جهاز الماموتوم

هذا الجهاز من الأجهزة الحديثة التي يتم استخدامها في علاج فأرة الثدي كالتالي:

  • في البداية يقوم الطبيب بتخدير المريضة موضعياً في منطقة الثدي.
  • الجهاز يستخدم الأشعة الفوق صوتية وهي نوع من الأشعة التداخلية بهدف إنشاء فتحة في الثدي.
  • عبر الفتحة يتم إدخال إبرة تعمل على تفتيت الورم الليفي (فأرة الثدي) حتى يتلاشى الورم الليفي.
  • يبدأ الطبيب في شفط أجراء الورم المفتتة وأخذ عينة باثولوجية لتحليلها بداخل المعمل للتأكد من أن الورم لا يحمل أي صفات خبيثة.

2_ الاستئصال الجراحي

إجراء استئصال جراحي للورم يكون في حالة زيادة حجم الورم الليفي عن الحد الطبيعي، ومن الجدير بالذكر أنه:

  • يفضل استخدام هذه الطريقة للسيدات التي يزيد عمرها عن 30 عاماً.
  • من المحتمل أن يظهر الورم الليفي (فأرة الثدي) مرة أخري بعد إجراء عملية الاستئصال وذلك بنسبة تتراوح ما بين 10% إلى 15%.

3- النظام الغذائي الصحي

كما ذكرناً أنه من المحتمل أن يظهر الورم الليفي (فأرة الثدي) بسبب زيادة الوزن ولذلك ينصح الطبيب في هذه الحالة باتباع نظام غذائي صحي، وذلك مع مراعاة الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون أو المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من مادة الكافيين.

وذلك بجانب الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالمعادن والفيتامينات الغذائية خاصة فيتامين (ج)، والإكثار من تناول الخضراوات والفاكهة الطازجة.

اقرأ أيضا: متى يبدأ الثدي بالانتفاخ في الحمل 

متى يجب على مريضة فأرة الثدي زيارة الطبيب؟

ضرورة ذهاب مريضة فأرة الثدي إلى الطبيب

خلال تجربتي مع فأرة الثدي قرأت عن ضرورة ذهاب مريضة فأرة الثدي إلى الطبيب في حالة ظهور عدد من الأعراض كالتالي:

  • خروج أنواع من الإفرازات باللون البني الداكن أو اللون الأخضر من حلمات الثدي.
  • ظهور احمرار حول منطقة الثدي.
  • الشعور بآلام حادة في إحدى الثديين.
  • زيادة حجم الورم الليفي بشكل ملحوظ حيث أنه يفضل تقييم حجم الورم كل 3 أو 7 أيام.

وفي حالة ظهور أي من الأعراض التالية لابد من اللجوء إلى الطبيب فوراً للتأكد من أن الورم ليفي وليس ورم خبيث، والكثير من الأطباء ينصحون السيدات فوق سن الـ40 بضرورة إجراء  فحص الماموجرام كل عام وذلك بهدف التشخيص المبكر للأورام.

اقرأ أيضا: ألم الثدي قبل الدورة

تجربتي مع فأرة الثدي كانت تجربة مفيدة للغاية وأنصح جميع السيدات بضرورة الفحص المنزلي للثدي، وذلك لأن في حال وجود أي كتلة صغيرة لابد من الذهاب إلى الطبيب والتأكد من أنه ورم ليفي وليس ورم خبيث.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.