تجربتي مع ليزر الجسم

تجربتي مع ليزر الجسم وما هي مميزاته؟ حيث أن إزالة شعر الجسم من الأمور المهمة والضرورية والتي تحتاج إلى مزيد من الوقت والجهد، لذا سوف أتحدث معكم من خلال هذا المقال على تجربتي مع ليزر الجسم للتخلص من الشعر الزائد في الجسم، بالإضافة إلى معرفة فوائده وأضراره عبر موقع جربها.

تجربتي مع ليزر الجسم

تجربتي مع ليزر الجسم

تجربتي مع ليزر الجسم تتمثل في كوني أنا امرأة متزوجة كما أنني أبلغ من العمر 35 عاما أعاني من مشكلة إزالة الشعر منذ فترة طويلة، لأن شعر جسمي بنمو بشكل سريع كما أنه يحتاج إلى إزالته كل عشرة أيام ويحتاج إلى مزيد من الوقت.

كنت استخدم الطرق التقليدية مثل الشمع والحلاوة للتخلص من هذا الشعر لكني كنت أشعر بألم شديد في كل مرة كنت أحاول فيها اتباع تلك الطرق بالإضافة إلى أن هذه الطرق التقليدية كانت تسبب احمرار وتهيج البشرة نظرا لأن بشرتي حساسة.

بعد ذلك تعرفت على طريقة جديدة للتخلص من شعر الجسم وهي الشفرة وكنت أظن أنها الحل الوحيد للتخلص من هذه المشكلة، لكن كل مرة كنت استخدم فيها الشفرة كان الشعر ينمو بشكل سريع وتزداد كثافته، بالإضافة إلى ملمسه الخشن.

كل هذا دفعني إلى عدم استخدام الشفرة مرة أخرى، حتى نصحتني صديقتي في العمل باستخدام الليزر لإزالة شعر الجسم وهذا دفعني إلى الذهاب إلى طبيبة الجلدية، حينئذ قامت الطبيبة لعمل الاختبارات المناسبة للتأكد من ام الليزر مناسب لنوع بشرتي وبالفعل قمت بتجربة الليزر وعمل عدة جلسات، حتى لاحظت الفرق بعد الجلسة الثانية حيث اختفى الشعر بشكل كامل.

التجربة الثانية

لي صديقة كانت تعاني من الشعر الزائد في مختلف أنحاء الجسم، ومع ذلك قامت بتجربة العديد من الطرق مثل الشمع والشفرة لكن هذه الطرق كانت تعمل على نمو الشعر بشكل سريع بالإضافة إلى زيادة كثافته، بجانب الألم الذي كانت تشعر به عند استخدام هذه الوسائل.

لذا قامت بالبحث عن طرق أخرى يمكن أن تستخدمها للتخلص من الشعر الزائد في الجسم، وأثناء بحثها وجدت طريقة فعالة يمكنها التخلص من الشعر من خلالها وهي الليزر وبالفعل اتجهت إلى أحد المراكز وقامت بعمل بعض الفحوصات قبل إجراء جلسة الليزر.

وبعدها لاحظت حدوث فرق كبير حيث اختفى الشعر بشكل كامل، بالإضافة إلى تنعيم البشرة وتفتيح لونها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الليزر المنزلي

ما هو ليزر الجسم

هناك العديد من النساء اللواتي يعانين من مشكلة الشعر التي توجد في أماكن متفرقة في الجسم، كما أنهم يواجهون مشاكل تترتب على إزالة هذا الشعر.

مثل الشعور بالألم أو تهيج البشرة، بالإضافة إلى نمو الشعر بشكل سريع وذلك عند اتباع الطرق التقليدية وهنا يتضح أن الحل الأمثل هو استخدام الليزر.

الليزر يعتبر من الطرق الشائعة والتي تنتشر في الفترة الحالية للتخلص من الشعر الزائد لدى النساء كذلك يمكن لبعض الرجال استخدام الليزر لإزالة شعر تحت الابطين واليدين والقدمين.

وظيفة الليزر ليس فقط إزالة الشعر ولكنه يساعد على التقليل من كثافة الشعر، كما أنه يقوم باستخدام خلايا الميلانين ويقوم بإزالة الشعر من جذوره ومع تكرار استخدام الليزر يتم التخلص من الشعر بشكل كامل.

مميزات استخدام الليزر للجسم

في الآونة الأخيرة اتجه العديد من النساء إلى إزالة الشعر بالليزر لما له من مميزات سوف نتعرف عليها من خلال السطور التالية:

  • يتأخر نمو الشعر وتقل كثافته بعد الجلسة الثانية.
  • يعتبر من أسهل الطرق التي يتم استخدامها لازالة الشعر وذلك من خلال النبضات الضوئية التي يطلقها الجسم.
  • يجعل البشرة ناعمة، كما أنه يعمل على التخلص من الجلد الميت.
  • يعطي نتائج أفضل على البشرة الفاتحة وذات الشعر الأسود.
  • الآلام التي تنتج عن إزالة الشعر بالليزر تعتبر أقل مقارنة بالألم الذي ينتج عن استخدام الشمع.
  • ليس لها تأثير سلبي على الأجهزة الداخلية للجسم، ونتائجها تستمر لفترة طويلة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الخطوط البيضاء بالليزر

تعليمات قبل إزالة شعر الجسم بالليزر

هناك بعض التعليمات الهامة التي يجب الانتباه لها قبل استخدام الليزر لإزالة شعر ومنها ما يلي:

  • لابد من التأكد من عدم استخدام أدوية تتعارض مع استخدام الليزر مثل الأدوية التي يتم تناولها لعلاج حب الشباب.
  • أيضا لابد من تحديد جلسة من قِبل الطبيب لمعرفة أفضل الطرق التي تناسب الحالة وتعتمد تلك الطرق على لون البشرة، بالإضافة إلى شكل الشعرة وسمكها.
  • يقوم الطبيب بإجراء بعض التحاليل مثل تحليل الدم لمعرفة نسبة الهرمونات للتأكد من أن نمو الشعر غير ناتج عن حدوث هرمونات.
  • لابد من عدم استخدام الطرق التقليدية لإزالة الشعر قبل جلسة الليزر.

الأشخاص الذين يمكنهم إزالة الشعر بالليزر

على الرغم أن الليزر ذات فعالية عالية في التخلص من الشعر الزائد، إلا أن الليزر من الممكن أن يفقد قيمته في حالات معينة ومنها ما يلي:

  • لا يجب استخدامه في إزالة الشعر الأبيض.
  • من المعروف أن الليزر يستهدف طبقة الميلانين حتى يزيل بصيلات الشعر، لذا يجب على أصحاب البشرة السمراء الامتناع عن استخدام الليزر للجسم.
  • لأنه قد يسبب الحروق والالتهابات بالإضافة إلى زيادة اسمرار البشرة.

خطوات إزالة الشعر باستخدام الليزر

هناك عدة خطوات لابد من اتباعها عند إزالة الشعر بالليزر ومنها ما يلي:

  • لابد من حلق الشعر قبل الخضوع للعملية بيوم.
  • لابد من ترك الشعر مدة معينة حتى ينمو، كذلك يجب عدم استخدام الشمع أو الخيط لإزالته.
  • يدهن الطبيب مخدر موضعي مكان إجراء العملية مثل منطقة تحت الإبطين والمنطقة الحساسة، بالإضافة إلى منطقة الصدر.
  • يقوم الطبيب بتمرير جهاز الليزر على الجسم بعدها تتساقط بصيلات الشعر، ويرجع ذلك لأن الليزر يقوم بالسيطرة على الميلانين وهذا يساعد على التخلص من الشعر من جذوره.
  • خلال أسبوعين تكون قد تخلصت من معظم بصيلات الشعر.
  • وبعد انتهاء خمسة أسابيع تكون قد تخلصت من الشعر بشكل كامل.
  • يقوم الطبيب بإجراء الجلسة التالية بعد نمو الشعر لكنه سوف يكون أقل كثافة.
  • يجب عدم التعرض لأشعة الشمس بين الجلسة الأولى والجلسة الثانية.
  • تلك الجلسات يجب تكرارها عدة مرات حتى تتخلص من الشعر بشكل نهائي.
  • عدد الجلسات يتوقف حسب وضع الحالة.

تنبيهات عند استخدام الليزر للجسم

يعتبر الليزر من أفضل طرق إزالة الشعر، لكن هناك تنبيهات يجب التعرف عليها من خلال الآتي:

  • لابد من اختيار طبيب ناجح وله تجارب ناجحة في استخدام الليزر.
  • أيضا للحصول على نتائج فعالة يجب عمل جميع الفحوصات والتحاليل اللازمة قبل إجراء عملية الليزر.
  • لابد من عدم التعرض لأشعة الشمس بعد الانتهاء من الجلسة.
  • لا يوجد أي دراسات أو أدلة علمية تدل على عدم خطورة الليزر على الحامل والمرضع.
  • يجب وضع غطاء العينين أثناء القيام بجلسات الليزر.

عيوب إزالة الشعر بالليزر

إزالة الشعر بالليزر قد ينتج عنها بعض الآثار السلبية:

  • لا تعتبر هذه طريقة مثالية للتخلص من الشعر بشكل نهائي، حيث يعود الشعر للنمو مرة أخرى في حال التوقف عن الجلسات وفي حال استخدام الشفرة.
  • يسبب حساسية الجلد خاصة في حال التعرض لأشعة الشمس.
  • يتعرض الجلد للإصابة بالالتهابات.
  • احمرار البشرة وتهيجها، بالإضافة إلى ظهور حبوب.
  • أصحاب البشرة السمراء لا يمكنهم استخدام الليزر.
  • يعمل على تقشير الجلد وفي بعض الحالات تظهر الندوب.
  • غالبا ما يتغير لون البشرة إلى اللون الأسمر خاصة في المناطق الحساسة.
  • وهذه التغيرات تكون بشكل مؤقت ويمكن علاجها من خلال التقشير.

اقرأ أيضًا: تجربتي في علاج جلد الوزة

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع ليزر الجسم وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.