تجربتي مع الأسبرين للحمل

تجربتي مع الأسبرين للحمل كانت مفيدة للغاية بعد وصف الطبيب لي أثناء الحمل بتناول جرعات محددة من الأسبرين وبالفعل نجحت تلك الجرعات في الحفاظ على الجنين حيث أن له فوائد كثيرة سنتعرف عليها في ضوء تجربتي مع الأسبرين للحمل عبر موقع جربها.

تجربتي مع الأسبرين للحمل

تجربتي مع الأسبرين للحمل

في البداية نود أن نوضح أن هناك نوعان من الأسبرين النوع الأول والذي تتناوله المرأة الحامل في بداية الحمل أما النوع الثاني وهو الأسبرين العادي الذي يتناوله الأشخاص الذين يعانون من تجلط الدم.

أما عن تجربتي مع الأسبرين للحمل أنني خلال حملي الثالث وفي بداية الشهر الثاني كنت أعاني من نزيف شديد بعدها ذهبت لاستشارة الطبيب ونصحني بتناول الأسبرين مع الراحة التامة، لأن الأسبرين يساعد على تدفق الدم إلى الجنين من خلال المشيمة.

وقد عبرت عن قلقي للطبيبة حيال استخدام هذا النوع من الدواء على الجنين، لكنها أجابتني أنه مهم للجنين حيث يساعد على إيصال الدم إليه.

وتلك كانت تجربتي مع الأسبرين، ولكن ينصح بعدم تناوله إلا باستشارة الطبيب، كذلك يجب عدم تناول جرعة عالية حتى لا يصاب الجنين بأي مخاطر صحية .

اقرأ أيضًا: تجربتي مع خلطة العسل للحمل

فوائد الأسبرين للحامل

سوف نتعرف من خلال الآتي على فوائد الأسبرين للحمل:

  • الأسبرين يعمل كمسكن للألم، لذا يعتبر من أفضل الأدوية التي يمكن للحامل أن تتناولها ولا يسبب أي أضرار جانبية.
  • يعمل الأسبرين على منع إصابة الحامل بالجلطات الدموية، كذلك يقلل من حدوث نزيف خلال فترة الحمل.
  • يقلل من الأخطار التي يمكن أن تتعرض لها الحامل مثل إصابتها بتسمم الحمل حيث يعمل على توسيع الأوعية الدموية.
  • يقلل من الالتهابات التي قد تتعرض لها الحامل خلال فترة الحمل.
  • يساعد على تدفق الدم بسهولة إلى الجنين.
  • يعمل على اكتمال الحمل خاصة للنساء اللواتي يعانين من متلازمة مضاد الفوسفولبيدات.
  • يقلل من خطر ارتفاع نسبة السكر في الدم وذلك خلال فترة الحمل.
  • الأسبرين له دور فعال في تقوية المشيمة حتى يعمل على ولادة الطفل بصحة جيدة.
  • يساعد على تحسين صحة المرأة وذلك من خلال تنشيط الدورة الدموية.
  • يعمل على تقليل درجة حرارة جسم المرأة الحامل.
  • يقلل من الإصابة بالجلطات الدموية خاصة لدى النساء اللواتي يعانين من متلازمة هيوز.

أضرار الأسبرين للحامل

بعد أن تعرفنا على فوائد الأسبرين للمرأة الحامل سوف نتعرف فيما يلي عن الآثار الجانبية لهذا الدواء:

  • تناول هذا الدواء في الشهور الأولى من الحمل قد يؤدي إلى إصابة الجنين بالعيوب الخلقية.
  • بالإضافة إلى أنها تتسبب في حدوث إجهاض.
  • كما أن تناوله في الثلث الأول من الحمل يؤدي إلى عدم نمو الجنين بشكل جيد.
  • تناول الأسبرين بكميات كبيرة يتسبب في حدوث انفصال المشيمة وقد يؤدي إلى حدوث نزيف خاصة لو تم تناوله في الأشهر الأولى من الحمل
  • قد يؤدي إلى إصابة الجنين بمخاطر صحية مثل إصابته بأمراض القلب والرئتين.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الميرمية للحمل

متى ينصح الطبيب المرأة الحامل بتناول الأسبرين

سوف نتعرف من خلال الآتي الحالات الطبية التي ينصح فيها الطبيب المرأة الحامل من تناول الأسبرين:

  • ينصح الطبيب المرأة الحامل بتناول الأسبرين في حال الحمل بتوأم.
  • من المعروف أن الأسبرين يعمل على تنظيم ضربات القلب، لذا ينصح الطبيب المرأة الحامل التي تعاني من أمراض القلب أن تتناول الأسبرين.
  • في حال إصابة المرأة الحامل بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم هنا ينصح الطبيب تناول الأسبرين بشكل يومي، وذلك لعدم تعرض الأم أو الجنين لمكروه .
  • إذا كانت المدة الزمنية بين الحمل السابق والحمل الحالي عشر سنوات هنا يصف الطبيب الأسبرين.
  • كذلك إذا كانت المرأة الحامل تعاني من فشل كلوي مزمن يتم تناول الأسبرين حتى لا يتفاقم الوضع.
  • إذا كان عُمر المرأة الحامل تخطى 45 عاما ينصح الطبيب بتناول الأسبرين حتى يعمل هذا على اكتمال الحمل بشكل طبيعي.
  • إذا كانت تعاني من انسداد الشرايين يجب تناول الأسبرين.
  • إذا تعرضت الأم إلى الإجهاض أو إلى الولادة المبكرة في الحمل الأول يطلب منها الطبيب تناول الأسبرين.
  • عند إصابة الأم الحامل بزيادة نسبة الصديد في الدم يجب أن تتناول الأسبرين.

أفضل وقت لتناول الأسبرين للحامل

تعرف على الأوقات التي يجب على المرأة الحامل أن تتناول الأسبرين من خلال ما يلي.

  • في حال ارتفاع ضغط الدم، كذلك يمكن تناوله من قبل الحامل عند الوقاية من ارتفاع ضغط الدم.
  • يتم تناوله عند الإصابة بتسمم الحمل.
  • أيضا تقوم الحامل بتناول هذا الدواء في حال الإصابة بارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • عند عدم وصول الغذاء إلى الجنين عن طريق المشيمة في هذه الحالة يتم تناول الأسبرين لتجنب حدوث أي مشاكل للجنين.
  • هناك حالات أخرى يكون من المفترض على الحامل أن تتناول الأسبرين، حيث يعمل على علاج الكثير من الأمراض.

متى يجب على المرأة الحامل أن تتوقف عن تناول الأسبرين

على المرأة الحامل أن تتوقف عن تناول الأسبرين في الحالات التالية:

  • هناك دراسة بريطانية تفيد بتوقف المرأة الحامل عن تناول الأسبرين قبل الأسبوع 34 من الحمل وذلك لأن الاستمرار في تناوله طوال فترة الحمل.
  • يمكن أن يؤدي إلى انسداد شريان قلب الجنين، كما أنه يعمل على نقص السائل الأمنيوسي.
  • لكن هناك حالات أخرى يجب على الحامل حينها التوقف عن تناول الأسبرين وهي على النحو التالي:

ارتفاع ضغط الدم

إذا كانت الأم الحامل تقوم بتناول الأسبرين بسبب ارتفاع ضغط الدم هنا لا يجب أن تتوقف عن تناوله حتى لا يصاب الجنين بأي مخاطر.

انخفاض نمو الجنين

  • في حال كانت الأم تتناول الأسبرين بسبب انخفاض نمو الجنين، أو قلة السائل الأمنيوسي.
  • لا يجب على المرأة الحامل أن تتوقف عن تناول الأسبرين حتى لا يتسبب ذلك في عدم إيصال الغذاء والأكسجين إلى الجنين بشكل سليم وهذا يؤدي إلى وفاته.

في حالة الإجهاض المتكرر

  • في حال كانت الأم الحامل تتناول الأسبرين بسبب حدوث إجهاض متكرر يتم التوقف عن استخدامه مع نهاية الشهر الثالث.
  • أما إذا سبق للحامل موت الجنين داخل داخل الرحم وذلك خلال الشهور الأخيرة لا يجب عليها أن تتوقف عن تناول هذا الدواء حتى يحين موعد الولادة.

في حالة الولادة القيصرية

لابد من الامتناع عن تناول الأسبرين قبل موعد الولادة 24 ساعة في حال كانت تخضع الحامل للولادة القيصرية.

هل الأسبرين يساعد على الحمل

هناك دراسة أمريكية أجراها المعهد الوطني للصحة تفيد بأن الأسبرين يزيد من معدلات الخصوبة لدى المرأة أيضا يساعد النساء اللواتي فقدن حملهن من قبل على حدوث حمل مرة أخرى، لأن الأسبرين يعمل على ضخ الدم إلى الرحم ومن الجدير بالذكر أن الأسبرين ليس له علاقة بموت الجنين كما هو مشهور لدى أغلب الناس.

وقام الباحثون بتكوين مجموعة من النساء اللواتي تعرضن لفقد الأجنة من قبل وتم تقسيمهم إلى مجموعتين المجموعة الأولى تتناول الأسبرين بشكل يومي أما المجموعة الثانية تتناوله بشكل متقطع وبعد مرور 6 أشهر اكتشف الباحثون أن النساء اللواتي تناولوا الأسبرين بشكل يومي ارتفعت نسبة حدوث الحمل لديهم مقارنة بالمجموعة التي كانت تتناوله بشكل متقطع.

ومن المعروف أن الحالات الشائعة لتناول الأسبرين هي عند الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا لكن استخداماته متعددة بالنسبة للمرأة الحامل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحجامة للحمل

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع الأسبرين للحمل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.