تجربتي مع علاج القلق

تجربتي مع علاج القلق كانت غريبة ومضطربة ولم أتوقع حدوثها لي من قبل، فالشعور بالقلق من أكثر الاضطرابات النفسية التي يتعرض لها الكثير من الأشخاص سواء الرجال أو النساء، وكذلك جميع الفئات العمرية، كما يوجد طرق علاجية متعددة لها، ولذا سأحدثكم عبر موقع جربها عن تجربتي مع علاج القلق.

اقرأ أيضًا: أعراض الاكتئاب والقلق والخوف

تجربتي مع علاج القلق

تجربتي مع علاج القلق

أنا سيدة أبلغ من العمر 35 عاماً تزوجت منذ 5 سنوات وكانت حياتي الزوجية مستقرة إلي حد كبير، ولكن لم يرزقني الله سبحانه وتعالى بنعمة الأطفال وكان زوجي يحبني كثيراً ولم يكن يعترض على ذلك الأمر.

ولكن بعد مرور حوالي 4 سنوات على زواجي توفي زوجي في حادث سيارة وكان ذلك الأمر من الأزمات النفسية الصعبة التي مررت بها، ولذا أصيبت بالاكتئاب لفترة طويلة ولم أكن أتعامل مع الآخرين.

ودائماً ما أشعر بالقلق والتوتر والخوف وعلى الرغم من الذهاب إلى طبيب معالج وتناول أدوية الاكتئاب إلا أن شعوري بالقلق لم ينتهي، وكثيراً ما كنت أتهرب من الحديث مع أفراد العائلة.

ولكن بعد مرور 6 أشهر على تناول أدوية مضادات الاكتئاب أخبرني الطبيب أني لم أعد بحاجة إلى تناول الأدوية، وذلك لأن جميع أعراض الاكتئاب كانت قد اختفت ولكن مازالت أشعر بالقلق بشكل دائم.

وحاولت كثيراً التغلب على هذا الشعور ولكن بلا فائدة ولذا قررت الذهاب إلى الطبيب مرة أخرى لأخبره عن شعوري بالقلق، وعدم رغبتي في التعامل مع الأخرين ودائماً ما أفضل الجلوس بمفردي بسبب الشعور بالقلق تجاه الآخرين.

ومن هنا بدأت تجربتي مع علاج القلق عندماً وصف لي الطبيب أقراص Hydroxyzine التي تعتبر من أفضل أدوية علاج القلق، وكانت الجرعة المسموح بها تتراوح ما بين 25 إلى 100 مللي جرام خلال اليوم.

وذلك بما يعادل 1 إلى 3 أقراص وأخبرني الطبيب أن فعالية الدواء تبدأ بعد مرور مدة ما بين 15 إلى 30 دقيقة، ويستمر تأثير المادة الفعالة في تهدئة الشعور بالقلق لمدة تتراوح ما بين 4 إلى 6 ساعات.

وبالفعل بدأت تجربتي مع علاج القلق من خلال استخدام أقراص Hydroxyzine التي كانت تساعدني كثيراً في تهدئة شعوري بالقلق، أو التوتر أثناء التعامل مع الآخرين.

وإلى جانب تناول أقراص Hydroxyzine طلب مني الطبيب القيام ببعض التمارين الرياضية التي تساعد على الاسترخاء، والتخلص من الأرق مثل تمارين اليوجا والتأمل وكذلك الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية.

ومن الجدير بالذكر أن تجربتي مع علاج القلق كانت من التجارب الصعبة التي جعلتني أعاني كثيراً بعد فقدان زوجي، وأن الشعور بالقلق من الممكن أن يؤدي إلى الكثير من المشكلات النفسية مثل الإصابة بالاكتئاب.

ولذا من خلال تجربتي مع علاج القلق أنصح أي شخص يعاني من القلق الدائم أو التوتر بضرورة الذهاب إلى طبيب مختص، وذلك للحد من أعراض القلق التي تؤثر سلباً على كافة جوانب الحياة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع القلق النفسي

تجارب عن علاج القلق ملهمة

إلى جانب تجربتي مع علاج القلق قمت بالتعرف على العديد من التجارب المختلفة لعلاج القلق سواء للرجال أو النساء، ومن ضمن تلك التجارب التالي:

1_ التجربة الأولى

صاحب هذه التجربة هو شاب في العشرينات من عمره يذكر أنه تزوج منذ 3 سنوات، ولم يكن يعاني من أي مشكلات جنسية قد تؤثر على طبيعة العلاقة الحميمية مع زوجته.

ولكن بعد مرور 6 أشهر على الزواج تعرض إلى الكثير من المشكلات المادية التي جعلته دائماً ما يشعر بالقلق، وذلك كان له أثر سلبي على علاقته الجنسية حيث أصيب بضعف الانتصاب.

وعلى الرغم من انتهاء جميع المشكلات المادية التي كان يعاني منها إلا أن شعوره بالقلق، والخوف من حدوث تلك المشكلات مرة أخرى ولذا حاول التخفيف من شعوره بالقلق والعيش بشكل طبيعي.

ولكن لم يحدث ذلك واستمر شعوره بالقلق الذي كان سبب في إحساسه بالإحراج أمام زوجته بسبب ضعف الانتصاب، وتؤثر حياته العملية بشكل كبير ولذا قرر البحث عبر شبكات التواصل عن طرق علاجية للقلق.

وخلال بحثه قرأ عن بعض الأعشاب الطبيعية التي تساعد في علاج الشعور بالقلق مثل أعشاب البابونج، وبالفعل بدأ الشاب في تناول شاي البابونج يومياً للتخلص من الشعور بالقلق.

وبدأ يلاحظ الفرق في تحسن حالته المزاجية ولم يكن يشعر بالقلق كما في السابق وبعد مرور 12 أسبوعاً على تناول شاي البابونج، وبشكل يومياً استطاع أن يعالج الشعور بالقلق وتحسن أدائه الجنسي.

2_ التجربة الثانية

تحكي صاحبة التجربة التي تبلغ من العمر 28 عاماً عن تجربتها مع علاج القلق التي بدأت بعد ولادة طفلها الأول، وذلك لأنها أصيب باكتئاب ما بعد الولادة الذي من ضمن أعراضه الشعور بالقلق بشكل دائم.

وتذكر السيدة أنها كانت دائماً ما تشعر بالقلق عند لمس طفلها أو سماع صوت بكائه حتى أن نبضات قلبها تصبح أسرع، وذلك استمر لمدة 3 شهور بعد الولادة مما جعلها تلجأ إلى اللبن الصناعي لإرضاع طفلها.

ولذا نصحتها إحدى صديقتها بممارسة تمارين التأمل واليوجا وغيرها من التمارين التي تساعد على الاسترخاء، ولأن تلك الطريقة هي الأفضل في علاج القلق بدلاً من الأدوية الطبيعية.

وتذكر السيدة أنها بدأت في ممارسة تمارين اليوجا بشكل يومياً مما جعلها تشعر بتحسن، وبدأت في التعامل مع طفلها بشكل أفضل وبعد مرور شهر على ممارستها للتمارين التأمل تمكنت من إرضاع طفلها بشكل طبيعي.

3_ التجربة الثالثة

صاحبة هذه التجربة هي فتاة تبلغ من العمر 22 عاماً تحكي تجربتها مع علاج القلق الذي عانت منه بسبب التنمر على شكل جسمها، وذلك لأنها كانت مصابة بالسمنة المفرطة مما عرضها إلى الكثير من الانتقادات.

ولذا أصيب بالقلق الحاد من نظرات الآخرين لها خوفاً من سماع التعليقات المزعجة التي تؤثر عليها بشكل سلبي، وذلك جعلها تقرر البقاء في غرفتها والتوقف عن الخروج والتعامل مع البشر.

ولكن والدتها كانت سيدة حكمية دائماً ما كانت تحاول التقليل من شعورها بالقلق بسبب التنمر، ولكن تذكر الفتاة أن كل محاولات والدتها لم تنجح في التخفيف من شعورها بالقلق.

ولذا قررت الذهاب إلى طبيب مختص لعلاج القلق حيث نصحها بتناول بعض الأدوية الطبية مثل دواء Lorazepam، والذي يتم تناولها 2 أو 3 مرات خلال اليوم والجرعة تكون ما بين 2 إلى 3 مللي جرام.

وذلك مع ممارسة التمارين الرياضية وبالفعل بعد مرور حوالي 3 أشهر على استخدامها لهذا الدواء بدأت في التحسن، والتخلص من شعورها بالقلق الحاد مما شجعها على محاولة خسارة الوزن.

والتحسين من مظهرها والحفاظ على شكل لائق للحد من سماع التعليقات السلبية التي تشعرها بالقلق الحاد وبذلك تحسنت الحالة النفسية للفتاة بشكل كبير.

اقرأ أيضًا: أعراض القلق والاكتئاب الجسدية

أسباب الإصابة بالقلق

من خلال تجربتي مع علاج القلق والتجارب المختلفة التي قرأت عنها يمكن القول أن السبب وراء الإصابة بالقلق هو الرهاب الاجتماعي، والتعرض إلى الأزمات النفسية.

أو خسارة أحد أفراد العائلة كما حدث في تجربتي مع علاج القلق والتعرض إلى التنمر بسبب الشكل، وكذلك الخوف من المستقبل المجهول وعدم معرفة ما قد نتعرض لها في الأيام القادمة.

وكذلك الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية مثل الوسواس القهري والاكتئاب وغيرها من الاضطرابات التي من أبرز أعراضها الشعور بالقلق، والتوتر والخوف بشكل مستمر.

أعراض الإصابة بالقلق

أثناء تجربتي مع علاج القلق تعرفت على الأعراض التي تظهر على الشخص بسبب إصابته بالقلق الحاد، ومن ضمن تلك الأعراض التالي:

  • الخوف الدائم من الخوف.
  • الشعور بصداع الرأس الحاد بشكل مستمر.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات في الجهاز التنفسي مثل غصة في الحلق وصعوبة التنفس.
  • الشعور بالعصبية تجاه أبسط الأمور.
  • الإحساس بألم في العضلات.
  • الرغبة في العزلة والابتعاد عن التعامل مع الأخرين.
  • فقدان القدرة على التركيز مما يصعب عليه أداء أبسط الأمور.
  • الرغبة الملحة في البكاء.
  • كثرة التعرق.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • التوقف عن حضور المناسبات العامة.
  • يصاب الرجال بضعف انتصاب العضو الذكري وكذلك ضعف الأداء الجنسي.
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • الإحساس بألم في العمود الفقري.
  • حدوث بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الإصابة بالإسهال أو الإمساك.
  • في بعض الأحيان من الممكن أن يتعرض الشخص إلى الإغماء.
  • الإصابة بالرعشة في اليدين.
  • الشعور بالخمول والإرهاق.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع البابونج للنوم

أنواع القلق

من خلال تجربتي مع علاج القلق تعرفت عن أنواع القلق التي من الممكن أن يصاب بها الشخص، وأنواع القلق تكون كالتالي:

1_ اضطراب رهاب الخلاء

أحد أنواع القلق التي يمكن أن يصاب بها الشخص هو الشعور بالقلق من التواجد بداخل الأماكن المفتوحة مثل الحدائق ومراكز التسوق الكبيرة.

أو القلق من التواجد بداخل أماكن مغلقة مثل المصعد أو الغرف الضيقة أو دخول السينما، وتعتبر هذا النوع من القلق منتشر بشكل واسع بين الأشخاص.

2_ القلق المعمم

القلق المعمم هو أحد أنواع القلق طويل الأمد الذي يستمر لمدة طويلة رغم المحاولات المتعددة للتغلب عليه، ويكون بسبب الخوف من المستقبل أو التفكير المفرط في أمور الحياة.

أو الشعور بالقلق من الفشل في جوانب الحياة المختلفة سواء العمل أو الدراسة أو الحياة العاطفية، ويعتبر من الأنواع الأكثر خطورة لأنه يستمر لمدة طويلة.

ومن الممكن أن يصاب به سواء الكبار أو الأطفال أو المراهقين حيث يشعرهم بالقلق وفقدان الثقة في النفس، وعدم القدرة على التعامل مع الآخرين بشكل جيد والخوف من كل ما هو مجهول.

3_ اضطراب ما بعد الصدمة

هذا النوع من القلق هو ما تعرضت له خلال تجربتي مع علاج القلق حيث أنه يحدث للأشخاص بعد تعرضهم لأي صدمة، أو حدث مؤلم مثل خسارة أحد أفراد العائلة.

أو التعرض إلى العنف الجسدي أو الجنسي حيث أن الشخص يصبح غير قادر على التحكم في مشاعره، وغير قادر على تجاوز تلك الصدمة التي تعرض لها.

والعديد من الأطباء النفسيين أكدوا على أن الشخص من الممكن أن يتعرض إلى اضطراب ما بعد الصدمة عند مشاهدة ارتكاب جريمة، أو مشاهد عنف أو قتل ولذا لابد من تجنب الأطفال لمشاهدة تلك المشاهد.

ومن الجدير بالذكر أن اضطراب ما بعد الصدمة يتطلب اللجوء إلى الطبيب كماً فعلت أثناء تجربتي مع علاج القلق، وذلك لإيجاد الحل المناسب والسيطرة على أعراض القلق.

4_ الاضطراب الاجتماعي

ضمن أنواع القلق التي يصاب به بعض الأشخاص هو الخوف من الغرباء أو التعامل من الأشخاص، وذلك خوفاً من سماع أي تعليقات سلبية أو التعرض إلى التنمر على الشكل.

ومن الممكن أن يتطور ذلك الاضطراب مما يدفع الشخص إلى التفكير في الانتحار، ولذا يجب زيارة طبيب مختص للحد من أعراض القلق.

5_ اضطراب الصمت

هذا النوع من القلق يصاب به الأطفال بنسبة 2% حيث يلاحظ أن الطفل دائماً ما يصمت ولا يرغب في التحدث مع الآخرين، وذلك أثناء تواجده في بيئة مليئة بالأشخاص مثل المدرسة.

والكثير من الدراسات أشارت إلى أن السبب هو التفكك الأسري الذي يعاني منه الطفل، أو وفاة أحد الأبوين مما يجعله يشعر بالخوف من الآخرين أو التحدث خوفاً من العقاب.

6_ اضطراب الهلع

اضطراب الهلع هي أحد أنواع القلق التي تعرفت عليها خلال تجربتي مع علاج القلق، والذي يكون بسبب الشعور بالقلق من أشياء ليست موجودة في الواقع.

وينتج عنها الإصابة بنوبات الهلع التي تشبه النوبات القلبية حيث يصاب الشخص بسرعة ضربات القلب نتيجة الشعور بالقلق والخوف.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع البروزاك للوسواس

أدوية علاج القلق

خلال تجربتي مع علاج القلق كنت قد قمت باستخدام دواء Hydroxyzine للتغلب على الشعور بالقلق، ولذا بدأت في البحث عن الأدوية الطبية المستخدمة في علاج القلق والتي تكون كالتالي:

1_ دواء Hydroxyzine

دواء Hydroxyzine

يعتبر دواء Hydroxyzine من أفضل الأدوية الطبية في علاج القلق الذي يساعد على تهدئة أعراض القلق الحاد، والتخلص من التوتر كما حدث في تجربتي مع علاج القلق.

وللحصول على النتيجة المطلوبة يجب تناول أقراص Hydroxyzine ما بين 1 إلى 3 مرات خلال اليوم.

الآثار الجانبية

جميع الأدوية الطبية ينتج عنها آثار جانبية كما في أقراص Hydroxyzine التي ينتج عنها التالي:

  • الرغبة في النعاس لفترات طويلة.
  • الإصابة بجفاف الفم.
  • صعوبة في التبول.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الإحساس بالتعب والإرهاق.

ويحذر من استخدام أقراص Hydroxyzine دون الرجوع إلى الطبيب.

2_ أدوية مضادات الاكتئاب

كماً ذكرنا في تجربتي مع علاج القلق أن من ضمن أعراض الإصابة بالاكتئاب هو الشعور بالقلق الحاد، ولذا تستخدم أدوية مضادات الاكتئاب في علاج القلق

ومن أمثلة تلك الأدوية فلوكسيتين – Fluoxetine ودواء بروزاك – Prozac ولكن مفعول تلك الأدوية يستغرق وقت طويل، ولذا تحتاج إلى مدة تتراوح ما بين 4 إلى 6 أسابيع لظهور النتيجة المطلوبة في علاج القلق المزمن.

الآثار الجانبية

ينتج عن تناول مضادات الاكتئاب بعض الآثار الجانبية كالتالي:

  • الإصابة بالغثيان والقيء.
  • ضعف الأداء الجنسي.
  • جفاف الفم.
  • اضطراب الشهية مما يؤدي إلى زيادة أو خسارة الوزن.
  • الشعور بالنعاس.
  • كثرة التعرق.
  • الإصابة بالأرق.
  • المعاناة من اضطراب النوم.
  • الإحساس بالخمول والتعب.

3_ أدوية Benzodiazepines

أدوية Benzodiazepines

تعتبر أدوية Benzodiazepines من أشهر الأدوية في علاج حالات القلق التي يصاب بها الشخص، وتضم أنواع مختلفة من الأدوية مثل (كلونازيبام /ألبرازولام /لورازيبام /ديازيبام).

وطريقة علاج أدوية Benzodiazepines للقلق تعتمد على إبطاء عمل الجهاز العصبي لدى الشخص، وذلك يساعد على ارتخاء عضلات الجسم والحصول على قدر كافي من الهدوء العقلي.

ويبدأ مفعول تلك الأدوية بعد مرور 30 دقيقة على تناولها ويصلح استخدمها في جميع أنواع القلق ونوبات الهلع، وذلك لقدرتها على تحسين الحالة المزاجية للمريض.

الآثار الجانبية

ينتج عن تناول أدوية Benzodiazepines بعض الآثار الجانبية كالتالي:

  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • الشعور بصداع الرأس.
  • الإدمان وذلك عند تناول الدواء لفترة طويلة.

4_ دواء Buspirone

دواء Buspirone

أحد الأدوية الفعالة في علاج القلق هو دواء Buspirone الذي يركز تأثيره على الناقلات العصبية، والمستقبلات التي تتحكم في الحالة المزاجية للمريض.

الآثار الجانبية

ينتج عن تناول دواء Buspirone بعض الآثار الجانبية كالتالي:

  • الشعور بالدوار.
  • الإصابة بالغثيان.
  • الإحساس بألم في الرأس.

5_ أدوية مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات

أبرز أدوية تساعد على تحسين الحالة المزاجية والتغلب على الشعور بالقلق الحاد هي أدوية مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، والتي تساهم في حدوث تغيير لكيمياء دماغ المريض.

الآثار الجانبية

ينتج عن تناول أدوية مضادات الاكتئاب بعض الآثار الجانبية كالتالي:

  • انخفاض معدل ضغط الدم.
  • المعاناة من احتباس البول.
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • عدم وضوح الرؤية وزغللة العينين.
  • الإصابة بجفاف الفم.

اقرأ أيضًا: فوائد العصفر للخوف والقلق

أعشاب لعلاج القلق

كماً ذكرت في تجربتي مع علاج القلق أنني قمت بالتعرف على بعض التجارب المختلفة لعلاج القلق، والتي كان من ضمنها استخدام الأعشاب الطبيعية للحد من أعراض القلق الحاد وتهدئة الأعصاب.

ومن ضمن أنواع الأعشاب الطبيعية التي تساعد في علاج القلق التالي:

1_ أعشاب البابونج

أعشاب البابونج

قرأت خلال تجربتي مع علاج القلق عن شاب قام بتناول شاي البابونج للتخلص من الشعور بالقلق، وذلك لأنه يحتوي على بعض المكونات الطبيعية التي تساعد الجسم على الاسترخاء والشعور بالراحة.

2- الليمون

الليمون

الليمون يشتهر بقدرته الرائعة على تهدئة الأعصاب والتخلص من القلق والتوتر ولذا ينصح دائماً بشرب كوب من الليمون الساخن.

3_ أعشاب اللافندر

قرأت عن فوائد أعشاب اللافندر في التخلص من القلق والتوتر أثناء تجربتي مع علاج القلق، وذلك من خلال استنشاق أعشاب اللافندر بعد غليها في الماء.

4_ الشاي الأخضر

الشاي الأخضر

يستخدم الشاي الأخضر في التخلص من القلق والتوتر بفضل احتوائه على  مادة الثيانين، والتي تعرف بقدرتها على الحد من سرعة ضربات القلب.

وتحسين الحالة المزاجية والتخفيف من أعراض القلق الحاد التي تظهر على بعض الأشخاص.

5_ أعشاب اليانسون

أعشاب اليانسون

تعرفت على فوائد شرب كوب من اليانسون الدافئ في الخفيف من أعراض القلق أثناء تجربتي مع علاج القلق، وذلك بفضل احتوائه على العديد من المعادن والفيتامينات.

والتي تساهم في الحد من سرعة ضربات القلب والتقليل من أعراض الإصابة بالقلق الحاد والتوتر.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع صداع التوتر

نصائح للتعامل مع القلق

نصائح للتعامل مع القلق

ومن خلال تجربتي مع علاج القلق سأقدم لكم بعض النصائح للتعامل مع القلق والتخفيف من أعراضه، وتتلخص تلك النصائح في النقاط التالية:

  • الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية لأنها تقلل من حدة الضغوطات النفسية، ومساعدة الأعصاب على الاسترخاء والتخلص من الطاقة السلبية.
  • عليك معرفة أنه من الصعب التحكم في جميع أمور الحياة وأن كل شيء بيد الله الخالق.
  • الحصول على قدر كافي من الراحة والنوم لمدة 8 ساعات كل يوم.
  • استخدام الزيوت العطرية في تدليك الجسم والقيام بالمساج للشعور بالراحة واسترخاء العضلات.
  • الإكثار من تناول الأسماك الغنية بالأحماض الدهنية (الأوميجا 3) مثل الأسماك الدهنية، وذلك لأن بعض الدراسات أشارت إلى قدرتها على التخلص من القلق بنسبة 20%.
  • الابتعاد عن تناول مشروبات الطاقة والكحوليات.

اقرأ أيضًا: دواعي استعمال solupred oro 20 mg

وبذلك نصل إلى ختام مقالناً بعد أن قمناً بالتحدث عن تجربتي مع علاج القلق وتوضيح أعراض وأنواع القلق، وما هي الطرق العلاجية المختلفة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.