تجربتي مع إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين

تجربتي مع إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين كانت من التجارب العظيمة، فالرزق مقسوم من الرزاق سبحانه، فكل إنسان يكتب له رزقه منذ أربعين يوما في بطن أمه، وقد تكفل الله بهذا الرزق فلا ينازعه فيه أحد، فقد قال تعالى: (وفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونْ)، ولكنه تعالى أمرنا بالسعي في الأرض والأخذ بالأسباب، فقال تعالي: (فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور)، وفيما يلي عبر موقع جربها سوف نتعرف على مزيد من التفاصيل.

تجربتي مع إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين

تجربتي مع إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين

  • هناك تجربة لفتاة قد تزوجت، ولكنها أصبحت تعاني من ضيق الرزق والفقر الشديد مع زوجها، كما أن عملية الإنجاب تأخرت لمدة طويلة، ولكنها بدأت في الاستغفار بأعداد كبيرة يوميا، كانت تقول: (استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب اليه)، وقول يا الله يا رزاق، يا ذو القوة المتين، كما كانت تردد: يا الله ارزقني من حيث لا احتسب، وهب لي ذرية صالحة يا الله عاجلا غير آجل.
  • بعد مداومة هذه الفتاة على هذا الذكر، رزقها الله رزقا واسعا، كما وهب لها ذرية من الإناث والذكر، وكل هذا كان باليقين والظن بالله خيرًا.

كما ندعوك للتعرف على مزيد من المعلومات من خلال: من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة

أنواع الرزق

الرزق ليس مقتصرًا على المال، فالسعادة غير مرتبطة به، وذلك عكس ما يتصوره الكثير من الناس، فالمال هو نوع واحد من أنواع الرزق، ومن أنواع الرزق المتعددة التي يمنحنا الله إياها ما يلي:

  • سكينة الروح، وصفاء الذهن، ونجاح في الحياة، ووجود أم، وحنان أب، وضحكة ابن، وصديق محب، والكثير من هذه الأمثال هي أفضل أنواع الرزق.
  • رزق العلم والفقه؛ وهو ميراث الأنبياء كما وصف سيدنا محمد، والحكمة هي عطاء عظيم، كما قال تعالى (ومن يؤتى الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرًا) فكلاهما رزق واسع وعظيم من المولى سبحانه.
  • رزق الإيمان؛ فالإنسان المؤمن بعطايا ربه، وانه هو الرزاق وصاحب الرزق وهو النافع والضار، قد أوتي رزقا من الله قد لا يعطي أحدا غيره هذا الرزق، كما أن هذا النوع من الرزق هو الذي يدخل صاحبه الجنة.
  • رزق الصحة؛ وهي نعمة كبيرة لا يمتلكها الكثيرون، فمن عافاه الله في بدنه، فقد منحة رزق عظيم، فهي أفضل نعمة بعد الإيمان بالله.
  • رزق محبة الناس؛ فالشخص المحبوب بين الناس هو شخص القى الله في قلوب الناس محبته، فلا بد من حمد الله على هذه النعمة وعدم نسبها إلى نفسك.
  • رزق المال؛ وهو الرزق الذي يقضي الإنسان به حوائجه، ويعيش منه.
  • رزق الزوجة الصالحة؛ فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ (الدُّنيا متاعٌ، وخيرُ متاعِ الدُّنيا المرأةُ الصَّالحةُ).
  • رزق الذرية الصالحة؛ فهي من النعم العظيمة، فالذرية الطالحة تشقى صاحبها، ولكن من يمتلك ذرية صالحة يمتلك رزق من الله ومصدر لسعادته.

تحقيق البركة في الرزق

بتجربتي مع إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين عرفت أن العبد ينال البركة في رزقه عند التزامه بعدة أمور، منها ما يلي:

  • البعد عن شبهات الحرام، وجلب الرزق الحلال.
  • التوبة إلى الله، والبعد عن المعاصي والذنوب.
  • المسارعة في طاعة الله، واللجوء إلى فضائل الأعمال التي يحبها الله تعالى.
  • السعي، والأخذ بالأسباب في طلب الرزق.
  • الاستمرار على الاستغفار؛ فقد قال الله تعالى في كتابه: (فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارًا، يرسل السماء عليكم مدرارًا، ويمددكم بأموال وبنين).

لمزيد من الإفادة يمكنك معرفة: أقوى سورة لطرد الجن من الجسد والتخلص من توابع المس للأبد

أسباب جلب الرزق

معظم الناس تشتكي من ضيق الرزق، وتبحث عن مصادر لجلبه، ولكن في بعض الأحيان قد يكون السبب الرئيسي لمنع الرزق هو البعد عن الله سبحانه وتعالى، ومن أسباب ومفاتيح جلب الرزق التي تعرفت عليها من خلال تجربتي مع إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين ما يلي:

  • كثرة الاستغفار لله، والمبادرة بالتوبة، ففي حين رجوع العبد إلى ربه؛ يرزقه الله من حيث لا يحتسب.
  • الإنفاق، والتصدق على الفقراء حتى في وقت الشدة، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من فرج عن مؤمن كربة من كرب الدنيا، فرج الله عليه كربة من كرب يوم القيامة).
  • صلة الأرحام تجلب الكثير من الرزق، كما وعد الله سبحانه وتعالى.
  • الدعاء إلى الله والتذلل له، فلا يرد الله شخصا دعاه.
  • مناجاة الله دائمًا باسم الغني، والرزاق ذو القوة المتين.

أسباب تمنع الرزق

أخبرنا أهل العلم أن هناك ١٠ أسباب تحول بينك وبين الرزق، أو أنها قد تزيل البركة من المال، ومن أسباب ذلك ما يلي:

  • عدم الأخذ بالأسباب، والعمل على تحصيل الرزق.
  • اللجوء إلى المعاصي والذنوب، فهي الأسباب العظمى لمنع الرزق.
  • عدم شكر الله وحمده على النعم.
  • عدم التصدق والإنفاق على المساكين.
  • التعاون في الأعمال التي وصفها الله بأنها شرك معه سبحانه، مثل الحلف بغير الله، أو وجود نافع أو ضار غير الله سبحانه.
  • حجاب الغيث عن الناس، أي عدم إخراج الزكاة.
  • عدم نسب فضل الله إليه.
  • ترك فرائض الله سبحانه وتعالى والانشغال بطلب الرزق وجمعه، مما ينزع البركة منه.
  • أكل المال الحرام، الذي يذهب البركة ويمحقها.
  • عدم الأخذ بأحكام القرآن، واللجوء إلى قوانين الخلق.

اقرأ أيضًا من هنا: سبب نزول سورة الانفطار و معرفة فضلها على المسلم

أدعية مأثورة في طلب الرزق

ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير من الأدعية التي تخص جلب الرزق، وبإذن الله تزيل الفقر، ومن هذه الأدعية ما يلي:

  • (اللهُمّ إني أعوذُ بكَ منَ الهمِّ والحزَنِ، وأعوذُ بكَ منَ العجزِ والكسلِ، وأعوذُ بكَ منَ الجُبنِ والبخلِ، وأعوذُ بكَ مِن غلبةِ الدَّينِ وقهرِ الرجالِ).
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ والهَرَمِ، والمَأْثَمِ والمَغْرَمِ، ومِنْ فِتْنَةِ القَبْرِ، وعَذابِ القَبْرِ، ومِنْ فِتْنَةِ النَّارِ وعَذابِ النَّارِ، ومِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الغِنَى، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ الفَقْرِ، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ عَنِّي خَطايايَ بماءِ الثَّلْجِ والبَرَدِ، ونَقِّ قَلْبِي مِنَ الخَطايا كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وباعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطايايَ كما باعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ والمَغْرِبِ).
  • (اللَّهمَّ اكفني بِحلالِكَ عن حرامِكَ، وأغنِني بِفَضلِكَ عَمن سواكَ).
  • (اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ. رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك).
  • (اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِما أعْطَيْتَ، ولَا مُعْطِيَ لِما مَنَعْتَ، ولَا يَنْفَعُ ذَا الجَدِّ مِنْكَ الجَدُّ).
  • (ما أصابَ أحدًا قطُّ همٌّ ولا حَزنٌ، فقال: اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي، إلَّا أذهبَ اللهُ عزَّ وجلَّ همَّهُ، وأبدلَه مكانَ حَزنِه فرحًا، قالوا: يا رسولَ اللهِ، يَنبغي لنا أَن نتعلَّمَ هؤلاءِ الكلماتِ؟ قال: أجَلْ، ينبغي لمَن سمِعَهنَّ أن يتَعلمَهنَّ).
  • (اللَّهمَّ ربَّ السَّماواتِ وربَّ الأرضِ، وربَّ كلِّ شيءٍ، فالقَ الحبِّ والنَّوَى، مُنزِلَ التَّوراةِ والإنجيلِ، أعِذْني من شرِّ كلِّ ذي شرٍّ، أنت آخِذٌ بناصيتِه، أنت الأوَّلُ فليس قبلك شيءٌ، وأنت الباطنُ فليس دونك شيءٌ، وأنت الظَّاهرُ فليس فوقك شيءٌ، اقْضِ عنِّي الدَّينَ وأغْنِني من الفقرِ).
  • (اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، وَارْحَمْنِي، وَاهْدِنِي، وَعَافِنِي وَارْزُقْنِي).
  • مداومة الاستغفار، فقد قال تعالى: (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا* يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا* وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا).

يرشح لك موقع جربها قراءة: سبب نزول سورة التين وسبب تسميتها وفضلها

تحدثنا معكم عن تجربتي مع إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين، وكيفية القرب من الله عز وجل لنيل رضاه وجلب الرزق، والأدعية المأثورة عن أشرف الخلق في طلب الرزق من الله.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.