تجربتي مع الفاتحة 41 مرة

تجربتي مع الفاتحة 41 مرة حيث تعد سورة الفاتحة من أعظم سور القرآن الكريم، فهي أول السور التي نزلت على الرسول صلى الله عليه وسلم مع بداية النبوة، وقد تم ذكر العديد من التجارب حول قراءة سورة الفاتحة 41 مرة حتى يتم التخلص من المشاكل النفسية والشعور الدائم بالضيق، بالإضافة إلى تأثيرها الساحر في سعة الرزق وتحقيق الأمنيات، وسوف نوفر تجربتي مع الفاتحة 41 مرة عبر موقع جربها.

تجربتي مع الفاتحة 41 مرة

تجربتي مع الفاتحة 41 مرة

أشارت الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة إلى فضل قراءة سورة الفاتحة فهي تعد من أعظم سور القرآن الكريم، كما إنها ترتبط بعبادة الصلاة المفروضة على المسلمين.

فهي أحد أركان الإسلام الخمسة، وأول ما سيسأل عليه المسلم يوم القيامة، لذلك فتعد الفاتحة من الشروط الأساسية لقبول الصلاة من العباد فلا يوجد شك من وجود فضل عظيم وخير كبير يعود على المسلم عند الالتزام والمداومة على قراءة سور القرآن الكريم.

ولكن تعتبر سورة الفاتحة من السور التي خصها الله تعالى، وجعلها جزء أساسي من العبادة وقد تم ذكر العديد من التجارب التي تؤكد فوائد قراءة سورة الفاتحة في تحقيق الكثير من الأمور الدنيوية التي يطلبها المسلمين بشكل دائم مثل: الرزق، الزواج، وسكينة النفس.

فمنهم من أوضح أن قراءة سورة الفاتحة لعدد مرات يصل إلى 41 مرة، سوف تغير حياتنا للأفضل وفي ضوء تجربتي مع الفاتحة 41 مرة نذكر:

  • تحكي إحدى السيدات تجربتها مع قراءة سورة الفاتحة 41 مرة، وتقول إنها كانت تعاني من بعض المشاكل الجسدية والنفسية.
  • وقد نصحها أحد الأقارب بالقيام ببعض الأعمال لعلها تعود عليها بالخير.
  • وهو أن تأتي بزجاجة ماء وتقرأ عليها سورة الفاتحة 41 مرة، ثم قول لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين 41 مرة.
  • بالإضافة إلى المعوذتين، وسورة الإخلاص ثلاث مرات.
  • ونصحها بالشرب منها والاستحمام بها لمدة 41 يوما.
  • وبالفعل قامت بتطبيق الوصفة، وشعرت بعدها براحة نفسية واضحة، واستطاعت التخلص من جميع الأمراض البدنية والعقلية بأمر الله تعالى.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سورة الشرح 314

تجربة أخرى للفاتحة 41 مرة

  • تروى سيدة أخرى تجربتها مع قراءة سورة الفاتحة بهدف سعة الرزق لها ولزوجها.
  • فتقول إنها كانت تحرص على قراءتها يوميا بعد صلاة الفجر.
  • فلم تكن تتحرك من مكانها بعد التسليم من الصلاة إلا بعد أن تنتهي من قراءة سورة الفاتحة لعدد 41 مرة.
  • وكانت تهتم كثيرا بالاستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، وتدعو الله بأسمائه.
  • وبالفعل تحسن حالها وتحول للأفضل، وزاد دخلها ودخل زوجها بشكل كبير.

ما هو فضل قراءة سورة الفاتحة 41 مرة

أوصانا الله تعالى بقراءة القرآن وتدبر معانيه، وتعتبر سورة الفاتحة من أهم السور التي يجب المداومة على قراءتها لأنها جزء أساسي من الصلاة، ومن المؤكد أن المواظبة عليها سيغير حياتنا للأحسن، حيث تتمثل عظمتها في:

  • التخلص من الحزن والهموم، كما إنها تقضي على مشاعر الخوف والقلق.
  • من أهم السور التي تجلب الرزق وتشفي البدن والعقل.
  • يشعر المسلم بعد قراءتها بالراحة النفسية والشعور بالسكينة وانشراح الصدر والقلب.
  • تمنح قارئها المزيد من الراحة النفسية والاسترخاء للأعضاء الداخلية مثل: القولون، الكبد، والكلى.
  • وذلك استدلالا بقول الله تعالى فيه شفاء للناس.
  • لابد من التحلي باليقين والثقة بالله تعالى عند قراءة سورة الفاتحة حتى يتحقق هدفك ويستجيب الله لك مهما كان الطلب، سواء كان للزواج، الشفاء من الأمراض، أو الرزق.
  • نقرأ الفاتحة في الكثير من أمور حياتنا سواء للمباركة في حال الخطوبة وتمني الخير للعروسين، أو للرحمة عند قرأتها على الميت.
  • فهي تعد من السور المعظمة لدى العرب ويحرصون على تقديسها، فهم يعلمون أفضالها الكثيرة.
  • من السور التي ترشد المسلم إلى سبل النجاح والفضيلة وتفتح بصيرته للعقيدة الدينية.
  • فهي سورة تتكون من سبع آيات فقط، ولكن لها تأثير ساحر في سعة الرزق والشعور بالراحة والطمأنينة والتخلص من الهموم والخلافات.
  • وذلك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (ألا أخبرك يا جابر بن عبد الله بأخير سورة في القرآن؟ قلت: بلى يا رسول الله، قال: اقرأ الحمد لله رب العالمين حتى تختمها)، صدقت يا رسول الله.
  • أطلق على سورة الفاتحة العديد من الأسماء مثل: أم الكتب لأنها أول سورة في القرآن الكريم، الكافية، الوافية، والسبع المثاني.
  • هناك من قال إنها سورة مكية لأنها نزلت على الرسول صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة، والبعض الأخر قال إن نصفها نزل في مكة، والنصف الأخر في المدينة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سورة الفتح

ما هي علاقة سورة الفاتحة بالرزق

وعن علاقة سورة الفاتحة بالرزق فهي:

  • تبدأ سورة الفاتحة بالحمد والشكر لله على نعمه وأفضاله على سائر الخلق أجمعين، وعندما يقوم العبد بحمد الله على نعمه فإن الله يزيده ويرضيه ويجبر بخاطره.
  • وبذلك فهي سورة جلابة للرزق، وتسعد قارئها وتزيل همومه وأحزانه.
  • كما أن في أوسطها تشير إلى التوكل على الله والاستعانة به، فهو خالقنا ورحيم بنا وقادر على كل شيء.
  • وقول الرحمن الرحيم، يؤكد على رحمة الله تعالى بعباده والاستجابة لهم وتلبيه احتياجاتهم.
  • فهي سورة تجعل المسلم يتفاءل ويترك مشاعر الخوف والقلق، وذلك لأنها تذكره بقدرة الله تعالى وأن الاستعانة به أقوي من أي هموم وكروب وصراعات ممكن أن يواجها في حياته.
  • وبذلك يشعر حينها براحة القلب وسكينة النفس ويستطيع أن يتخطى الأزمات من خلال الثقة بالله واليقين في تلبية حاجته.
  • وقد أكدت الكثير من التجارب على عظمة السورة في تغير الأحوال للأفضل والوصول إلى الخير الكثير والرزق الوفير بإذن الله تعالى.
  • فقال الرسول صلى الله عليه وسلم، أن المسلم عندما يقرأ السورة ويأتي إلى الآية (اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم، غير المغضوب عليهم، ولا الضالين، قال الله عز وجل هذا لعبدي ولعبدي ما سأل).

عجائب سورة الفاتحة في الشفاء من الأمراض

وهناك العديد من العجائب التي تحدث للمرضى بسبب قراءة سورة الفاتحة منها:

  • سورة الفاتحة تساعد على شفاء القلوب والأجساد، فهي تنقي القلب من الصفات السيئة التي تسبب مرضه وفساده.
  • فهي تحمي قارئها من الوقوع في الضلال والغضب وظلم الآخرين، فجميعها تندرج تحت قصد أمراض القلوب.
  • وتحتاج إلى طلب الهدايا من الله والإرشاد إلى الصراط المستقيم حتى يستطيع الإنسان تخطي هذه الأمور والتقرب إلى المولى عز وجل.
  • وذلك بقوله تعالى (إياك نعبد وإياك نستعين أهدنا الصراط المستقيم)، وبذلك فهي تهدي النفس وتجعل القلب يشعر بالراحة والسكينة.
  • أما بالنسبة لأمراض البدن فلها الكثير من التجارب التي أكدت على فوائدها في الشفاء والتخلص من الآلام التي تصيب الجسم.
  • وقد أشارت السنة النبوية إلى فضلها في الشفاء من الأمراض ووقاية الجسد من الأضرار.
  • وليس من الضرورة أن يقرأها المسلم وهو مريض، فهي تعد تحصين له ولعافيته، ولكن يشترط أن يقرأها عن يقين ويقتنع أن الشفاء من عند الله تعالى.

تجربة سورة الفاتحة للشفاء

  • يذكر أحد الرجال المعتمرين تجربته مع قراءة سورة الفاتحة.
  • ويقول إنه كان يجد صعوبة شديدة عند الطواف، بسبب الشعور بآلام مستمرة في العظام والعضلات.
  • ولكنه اتجه إلى قراءة الفاتحة ثم المسح بها على منطقة الألم، وقد كرر ذلك الأمر كثيرا مع الثقة واليقين بأن الله سيجبر بخاطره ويستجيب له ويرزقه العافية ويخفف عن ألآمه.
  • وبالفعل يقول إنه وجد من القوة والعافية ما لم يجد مثلهم عند تناول الأدوية الطبية.

اقرأ أيضًا: من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع الفاتحة 41 مرة وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.