تجربتي مع مستشفى الأمل

تجربتي مع مستشفى الأمل لمعالجة الإدمان، من التجارب المميزة التي سبق أن خاضها عدد كبير، حيث صممت المستشفى طبقا للمواصفات القياسية، وتهتم بشكل كبير بمعالجة المريض من كافة النواحي، حتى لا يعود مرة ثانية إلى ما كان عليه قبل العلاج، كما تتبع استراتيجية خاصة تجعلها مميزة في هذا المجال عن غيرها، تعرفوا معنا على أهم ما يميزها في إطار تجربتي مع مستشفى الأمل عبر موقع جربها.

تجربتي مع مستشفى الأمل

تجربتي مع مستشفى الأمل

هناك العديد من التجارب التي خاضها عدد من الأشخاص منها  تجربتي مع مستشفى الأمل ولعل هذه واحدة منها:

  • يروي أحد الأشخاص قائلا كان يعاني أحد أفراد أسرتي من مشكلة الإدمان، وعندما علمت بذلك قمت باصطحابه فورًا إلى المستشفى، متمنيًّا أن يساعدني أحدهم في علاج هذه المشكلة الخطيرة، وبالفعل عند وصولنا للمستشفى قام كل الأطباء بجميع الخدمات الممكنة وبكل اهتمام.
  • ثم قاموا باصطحاب المريض أولًا للقسم الذي يخص إزالة السموم، لتخليص الجسم من السموم التي تتراكم داخله، بسبب تناوله لهذه المخدرات.
  • أردف قائلا ثم تم تحويله لقسم التأهيل المبكر، بعد أن نظف جسده من كل السموم نهائيًا، وقام في هذا القسم باستكمال رحلة علاجه حتى تمام التعافي، وقد ظل في القسم لمدة خمسة عشر يومًا حتى شفي تمامًا، فقد أصبحت هذه التجربة دافعًا بالنسبة لي لكي أحاول بتقديم المساعدة لكل الذين يخسرون حياتهم بسبب مشكلة الإدمان، والمخدرات.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع تحليل المخدرات

أقسام مستشفى الأمل

يوجد داخل المشفى الكثير من الأقسام التي تفي بكل الاحتياجات العلاجية، والنفسية لدى مرضي الإدمان، ومن وتتمثل هذه الأقسام فيما يلي:

إزالة السموم

حيث يوضع فيه المريض عند دخوله لأول مرة للمستشفى، وذلك لأن جسمه غالبًا ما يكون مملوءًا بالمخدرات المختلفة، لذلك يعمل هذا القسم على تخلص الجسم تدريجيًا من هذه السموم.

كما يساعد المريض على الشعور بالأعراض الإنسحابية، نتيجة عدم تناوله للجرعات المعتادة من الممنوعات، وعندما ينظف الجسم تمامًا من كل هذه السموم، يخرج المريض من هذا القسم ويحول إلى القسم التالي، وهو التأهيل المبكر.

التأهيل المبكر

يقوم فيه المريض ببعض الجلسات الفردية أو الجماعية، لمدة خمسة عشر يومًا بشكل متواصل، ويتوقف نوع الجلسات على حالة المريض ومعدل احتياجه للعلاج الجماعي أو الفردي، كما أنه يساعد المريض على التوعية بأضرار الإدمان، وتحفزه على العلاج تمامًا من الإدمان، وألا يعود مرة أخرى إليه.

كما يقدم له هذا القسم الدعم الديني ويساعد على التوبة، والعودة إلى الله تعالى ليبدأ حياته من جديد، بعيدة كل البعد عن الإدمان وأضراره الفادحة.

قسم النقاهة

  • يخصص هذا القسم للمرضى الراغبين في استكمال رحلة علاجهم، وتستغرق فترة العلاج فيه مدة أطول من فترة العلاج بالقسم السابق، وفيه يدرس الأطباء المتخصصين وضع المريض النفسي، ويحددوا نقاط ضعفه ويعملون على علاجها، ومعرفة نقاط قوته والعمل على تقويتها.
  • كما يدعمون ثقته بنفسه، وتسمح المستشفى خلال هذه الفترة للمريض بالقيام بالزيارات المنزلية لكي يزور أهله، ويعود للمستشفى مرة ثانية، تقوم إدارة المستشفى بالرحلات الدينية، والترفيهية ليحسن ذلك من حالة المريض النفسية، وخلق جو اجتماعي وصحي لمساعدتهم على سرعة شفائهم.

قسم الرعاية اللاحقة

يعتنوا بالمرضى الذين تعالجوا في قسم إزالة السموم، ولكن أجسامهم لم تتخلص من كل السموم، كما أنهم يستقبلون المتعافين تمامًا ولا يعانون من مشاكل نفسية، حيث يقدمون لهم توعية مناسبة من الناحية النفسية، الدينية، المجتمعية.

قسم التشخيص المزدوج

  • يعالج هذا القسم مرضى الإدمان والمشاكل النفسية الشديدة باتجاهين متوازيين، الأول يعالج أثر الإدمان من الجانب العضوي، والثاني يعالج أثره من الناحية النفسية للمريض، كما يقدمون لهم توعية دينية وعلمية، لكي يساعدوهم في فهم أنفسهم، ومعرفة أضرار الإدمان عليهم، ويحفزوهم للتخلص من هذه العادة السيئة.
  • يستقر المريض في هذا القسم لفترة غير محددة، حتى يستعيد المريض حالته النفسية، والجسدية بشكل كامل، وتتوقف هذه الفترة على درجة تجاوب المريض مع العلاج، ومدى رغبته في عدم العودة لتناول هذه المخدرات مرة ثانية.

قسم الأحداث

  • أحد الأقسام الهامة في مستشفى الأمل، لأنه يعالج كل من المراهقين، وصغار السن الذين تعرضوا لمشكلة الإدمان، تستطيع المستشفى توفير إشراف طبي متميز وكامل لصغار السن، على الرغم من نقص عدد الأطباء المعالجين، كما أن هذا القسم يحتوي على العيادات الخارجية، وحدة الرعاية، قسم التنويم.
  • ويضاف إلى ذلك قسم النقاهة الخاص بالمراهقين المتعافين، الذي يقدم لهم التوعية اللازمة لتجنب الوقوع في هذه المشكلة مرة أخرى، كما يقدموا توعية لعائلتهم أيضًا، لأن هذه المشكلة غالبًا تحدث بسبب مشاكل أسرية.

القسم الأمني

  • هو آخر قسم بالمستشفى ويضم فئتين، المدمنين الذين يتحفظ عليهم حتى تمام العلاج، ثم يسلموا للجهات الأمنية التي تختص بذلك، والمدمنين الذين يرفضون العلاج فيقومون بعلاجهم رغمًا عنهم تحت متابعة طبية ونفسية مدروسة، ويحتوي هذا القسم على مكاتب الأخصائيين النفسي والأطباء، كل وسائل الترفيه من أجل المرضى.
  • كما يوجد مسجد للصلاة، مكتبة قراءة، وبعض الصالات المجهزة التي يتم فيها تناول الطعام، بالإضافة إلى محطة التمريض التي جهزت بأعلى مستوى، وزودت بجهاز مراقبة، وكاميرات ذات جودة عالية، للمراقبة الدقيقة طوال ساعات اليوم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع أدوية الرهاب الاجتماعي

شروط العلاج في مستشفى الأمل

هناك بعض الشروط اللازم تحققها من أجل العلاج في مستشفى الأمل، وتتمثل هذه الشروط في النقاط التالية:

  • يجب أن تكون جنسية المريض سعودي، حيث لا يمكن للجنسيات الأخرى تلقي العلاج منها.
  • يجب موافقة المريض على فتح ملف فحص طبي، لمدة 30 يوم على الأقل.
  • يقوم المريض بإجراء كل الفحوصات اللازمة لتشخيص حالته أولًا، ثم يبدأ بعد ذلك في رحلة العلاج.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ترك الحشيش

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع مستشفى الأمل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.