تجربتي مع الكيس الدهني

تجربتي مع الكيس الدهني حيث يعد هذا النوع من الورم  الحميد الذي لا قلق منه، وهو منتشر بين الناس بكثرة، وهو عبارة عن أكياس تتكون تحت الجلد مكونة من الدهون، ويصنف من الأمراض الجلدية التي تصيب الجلد، ومن خلال هذا المقال سأعرض عليكم تجربتي مع الكيس الدهني كما سأعرض عليكم أسبابه وطرق علاجه والوقاية منه عبر موقع جربها.

تجربتي مع الكيس الدهني

تجربتي مع الكيس الدهني

تقول أحد الفتيات في ضوء  تجربتي مع الكيس الدهني كنت أعاني من ظهور الكيس الدهني تحت الإبط، وذهب إلى الطبيب الذي وصف لي مرهم ودواء، وتناولت العلاج الذي وصفه لي إلى أن اختفى الكيس الدهني، وأخبرني الطبيب أن هذا الأمر غير مقلق فهذا من الأورام الحميدة البعيدة عن السرطان.

ويكون حجمه مثل حبة البازلاء، مع وجود ألم به، ويتحرك تحت الجلد عند الضغط عليه، وهذه الأعراض التي كنت أعاني منها بالفعل، وأخبرني أيضا أنه في بعض الحالات تحتاج إلى إزالتها بالعمليات الجراحية، ولكني الحمدلله لم أحتاج إلى هذه العملية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع تونر الشاي الأخضر

ما هي الأكياس الدهنية

وعن طبيعة الأكياس الدهنية فتتمثل في:

  • هي عبارة عن كتل ممتلئة بالسوائل، تتكون تحت الجلد مباشرة بشكل متكرر وهي غير مؤذية، وهي بعيدة عن أي نوع من أنواع السرطانات.
  • تظهر في أماكن متفرقة من الجسم، فقد تظهر في الرقبة أو أعلى الفخذين أو الذراعين او تحت الإبط، أو في الجذع.
  • تنمو بشكل بطيء ولا تؤثر على صحة الإنسان، ولكن يجب مراجعة الطبيب إذا شعرت بالانزعاج منها.
  • تظهر نتيجة انسداد القنوات التي تنتج الدهون في الجلد.

أسباب الإصابة بالكيس الدهني

هناك عدة أسباب تؤدي إلى تكون الكيس الدهني تحت الجلد مثل:

  • انسداد بسيط أو كبير في الغدة الدهنية.
  • الإصابة بأي مرض جلدي.
  • زيادة الزيوت أو الدهون التي تنتجها الغدد الدهنية في الجسم.
  • تورم والتهاب بصيلات الشعر.
  • إفراز كمية كبيرة من هرمون التيستوستيرون في الجسم.
  • حصول مشاكل في الجلد ناتجة من مرض وراثي.
  • نقص فيتامين أ في الجسم مما يؤدي إلى سماكة الجلد، فيمنع خروج الإفرازات خارج الجسم، فتتجمع تحت الجلد على هيئة كيس دهني.
  • تغيرات في حجم الثدي مما يسبب ضغط على الأنسجة التي تحت الإبط مسببة تكون الكيس الدهني.
  • تناول بعض أنواع اللقاحات التي تسبب تورم الغدد الليمفاوية تحت الجلد مثل الحصبة والجدري والنكاف والتيفود.
  • عدم تهوية الجلد وخاصة التي تحت الإبط، مما يجعلها معرضة لنمو البكتريا.

أعراض الكيس الدهني

الكيس الدهني الكبير يقوم بالضغط على الجلد مما يسبب ألم، وخاصة إذا كان في الرقبة أو الوجه، بعكس الكيس الدهني الصغير الذي لا يسبب ألم.

  • حجمها لا يتجاوز حجم حبة البازلاء.
  • قطر الكيس الدهني يتراوح ما بين 2سم إلى 3 سم.
  • يكون الكيس ناعم ويتحرك تحت الجلد بعد القيام بالضغط عليه.
  • يكون لينا وليس صلبا.
  • لا يوجد احمرار أو حكة حول الجلد.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حقن الدهون في الوجه

مضاعفات الكيس الدهني

قد تصاب بعض الحالات بالعديد من الأعراض المضاعفة نتيجة الكيس الدهني وعدم علاجه، ومنها:

  • الشعور بالتهاب مكان الكيس الدهني، وفي هذه الحالة يصف الطبيب العلاج اللازم للتخلص من الالتهاب ومن ثم إجراء عملية جراحية لإزالة الكيس الدهني.
  • تمزق الكيس الدهني والذي تطلب إزالته فورا حتى لا يتعرض الجسم للعدوى.
  • الإصابة بسرطان الجلد وهي من الحالات النادرة التي قد تحدث.

حالات يجب فيها إزالة الكيس الدهني

هذه الأعراض تستوجب الذهاب إلى المستشفى، وقد يقوم الطبيب بإزالة الكيس الدهني على الفور، ومن هذه الأعراض:

  • وجود ألم في مكان الكيس الدهني.
  • وجود احمرار مكان الكيس والرغبة في الحكة.
  • تصلب الكيس الدهني، ويوجد ألم عند الضغط عليه.
  • انتشار الكيس الدهني في أجزاء الجسم المختلفة.
  • عندما يصبح مكان الكيس الدهني ساخناً، أو ارتفاع درجة حرارة الجسم.

علاج الكيس الدهني

في اغلب الحالات يترك الكيس الدهني من دون علاج، ولكن عند ظهور أحد المضاعفات فقد يلجأ الطبيب إلى التالي:

  • الحقن: حيث يساعد على تقليل التورم والالتهاب، وذلك عن طريق حقن الكيس الدهني بعلاج.
  • الشق والتفريغ: يقوم الطبيب بفتح الكيس الدهني ومن ثم يضغط عليه حتى يفرغه من الداخل، وهذه الطريقة سهلة ونتائجها سريعة، ولكن قد يظهر الكيس الدهني مرة أخرى.
  • جراحة ثانوية: يقوم الطبيب بإزالة الكيس الدهني كله من خلال عملية جراحية.

علاج الكيس الدهني بالأعشاب

هناك العديد من الأعشاب الطبية التي يمكن استخدامها لإزالة الكيس الدهني من الجسم، ومن هذه الأعشاب:

الكركم

  • يعمل الكركم على مكافحة الأورام والخلايا السرطانية بسبب احتوائه على الكركمين الذي يعمل كمضاد للالتهابات.
  • يمكن استخدامه عن طريق خلط ملعقة من الكركم مع ملعقة من الماء، حتى نحصل على عجينة متماسكة نضعها على الكيس الدهني لمدة من الوقت.
  • يمكن أيضا تناول كوب يومياً من الحليب مذاب فيه الكركم، حيث تساعد في قتل السموم وتطهير الدم.

زيت شجرة الشاي

  • يعد زيت الشاي من المواد التي تعمل كمضاد للبكتريا، فهي تساعد على التخلص من الالتهابات.
  • ولاستخدام زيت شجرة الشاي في علاج الكيس الدهني، يجب دهن المنطقة التي تحتوي على الكيس الدهني بزيت شجرة الشاي ثلاث مرات في اليوم.

خل التفاح

  • يساعد في القضاء على الأكياس الدهنية فهو يعمل على محاربة الجراثيم، ويقضي عليها.
  • يمكن استخدامه عن طريق وضع خل التفاح على الكيس الدهني مرتان في اليوم.

الصبار

  • يساعد فقي القضاء على الجراثيم ومحاربتها، بسبب المواد المضادة للالتهابات.
  • يمكن استخدامه عن طريق وضع جل الصبار على المنطقة المصابة مرتان في اليوم.

بندق الساحرة

  • يحتوي على مجموعة من العناصر التي تعمل على القضاء والتخلص من الشوائب التي توجد في الجلد، ويساعد على فتح المسام مما يساعد في التخلص من الدهون الزائدة.
  • يمكن استخدامه عن طريق وضعه على الكيس الدهني ثلاث مرات في اليوم.

المرهم الأسود

  • يحتوي هذا المرهم على مجموعة من الأعشاب الطبيعية التي تحتوي على زيوت تفيد الجلد والبشرة، فهو يساعد على تنظيف البشرة من البكتريا المكونة للكيس الدهني.
  • كما أنته يحتوي على زيت الخروع المفيد في القضاء على الالتهابات الفيروسية المسببة للكيس الدهني.
  • يتم استخدام الكريم بوضع طبقة منه على الكيس الدهني ثلاث مرات في اليوم.

طرق الوقاية من الكيس الدهني

تناول  الخضروات والفواكه الغنية بالألياف بكثرة، فهي تحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد في تنقية الدم من الجراثيم والشوائب.

  • عدم التعرض للتعب والإرهاق الشديد، والابتعاد عن السهر لوقت طويل.
  • تناول ستة أكواب من الماء في اليوم الواحد، فهو يعمل على طرد السموم من الجسم.
  • استخدام الصابون الطبي للوقاية من الإصابة بالبكتريا والجراثيم، مما يساعد على فتح المسام.
  • ممارسة الرياضة يومياً مما يساعد على تنشيط الدورة الدموية.

عوامل الخطر عند ظهور الكيس الدهني

الكيس الدهني قد يظهر لأي شخص، ولكن هناك عوامل تزيد من خطر الإصابة  به منها:

  • الوصول إلى مرحلة البلوغ.
  • وجد خلل أو اضطراب في بعض الجينات.
  • حدوث إصابة في الجلد.

الفرق بين الكيس الدهني والورم

هناك اختلافات بين الكيس الدهني والورم الحميد والورم السرطاني والتي يمكن من خلال معرفة هذه الفروق تشخيص ما قد تعاني منه، وهي:

الكيس الدهني

  • هو شكل دائري ذو حجم صغير مثل حجم حبة البازلاء.
  • يتكون تحت سطح الجلد مباشرة، وعند القيام بالضغط عليه يتحرك بكل سهولة من دون الشعور بألم.
  • ينمو بشكل بطيء جداً.
  • لا يصاحبه احمرار أو حكة في الجلد المحيط به.

الورم الحميد

  • هو عبارة عن كتلة صغيرة لينة.
  • ينمو بعيد عن الجلد، ويصعب تحريكه بسهوله.
  • ينمو ببطء ولا يوجد به ألم.
  • لا يوجد تغير في لون أو احمرار في الجلد المحيط به.

الورم الخبيث

  • يبدأ حجمه صغير جدا حتى أنه لا يمكن ملاحظته.
  • لا ينمو تحت الجلد مباشرة.
  • لا يمكن تحريك هذه الكتلة.
  • ينمو بشكل سريع ومفاجئ.
  • يتغير لون الجلد المحيط به مع وجود ألم.

اقرأ أيضًا: هل استئصال الورم الخبيث كاف للشفاء ؟

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع الكيس الدهني وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.