تجربتي مع إبرة الرئة

تجربتي مع إبرة الرئة من أفضل التجارب التي قمت باستخدامها حيث أنها تعمل على تأجيل موعد الولادة المبكرة إلى حين الاستعداد لموعد الولادة المقدر، له ووظيفة هذه الإبرة أيضًا أنها تعمل على حماية رئة الجنين داخل الرحم، ففي هذا المقال عبر موقع جربها سوف نتلو عن تجربتي مع إبرة الرئة وما هي أهم وظائفها بالنسبة للمرأة الحامل المقبلة على الولادة وبالنسبة للجنين.

معلومات عن حقنة الرئة

تجربتي مع إبرة الرئة
تجربتي مع إبرة الرئة

حقنة الرئة هي حقنة مختصة بتأجيل ميعاد الولادة المبكرة إلى حين مجيء موعد الولادة المقدر له وسوف نتحدث بشيء من التفصيل عن إبرة الرئة وهي عبارة عن:

  • يطلق على إبرة الرئة العديد من المسميات الأخرى ومن أهم وأشهر هذه المسميات هي العلاج الستيرويدي أو حقنة كورتيستيرويد ويستطيع الطبيب المختص إعطائها للحامل القابلة على الولادة في الأسبوع الأربعة وثلاثون من الحمل.
  • تعتبر وظيفة إبرة الرئة أنها تعمل على سرعة تكوين الرئة الخاصة بالجنين الذي يوجد في الرحم حتى يتم ولادته ويكون في حالة صحية جيدة وإذا حدث الولادة المبكرة للأم دون أخذ حقنة الرئة فيولد الجنين ورئته تكون غير مكتملة ومن المحتمل أن يودي بحياة الجنين عند ولادته.
  • لا تضر حقنة الرئة الجنين في أي شيء وتعطى له تجنبًا لحدوث أي قصور في التنفس عند ولادته حتى يولد في حالة صحية جيدة ولا يوجد أي مشاكل في الجهاز التنفسي له عند ولادته.

ويمكن التعرف على مزيد من التفاصيل من خلال: تجربتي مع جلطة الرئة

تجربتي مع إبرة الرئة

تجربتي مع إبرة الرئة كانت من أصعب التجارب التي قمت بها وسوف نتلو كل ما يخص إبرة الرئة أو ما تسمى بإبرة الولادة:

  • بدأت تجربتي من الأسبوع السابع والثلاثون من الحمل حيث في هذا الأسبوع كنت أشعر بعلامات الولادة وكنت على وشك الولادة وكان يتبقى على موعد ولادتي حوالي أسبوعين فقط ولكن ازداد الألم تدريجيًا وفي هذه اللحظة شعرت أنني على وشك الولادة ببضع اللحظات وقمت بالذهاب إلى الطبيب المختص.
  • عندما ذهبت إلى الطبيب المختص قام بالكشف على الجنين ولكن كان بقدر إمكان الطبيب أن يحاول منع حدوث الولادة بشكل مبكر لعدم الاستعداد لميعاد الولادة فقام بإعطائها الأدوية التي تمنع الولادة بشكل مبكر إلى حين الاستعداد لموعد الولادة المقدر له.
  • كانت من ضمن الأدوية التي أعطاها الطبيب للمرأة الحامل هي إبرة الرئة التي تعمل على تأجيل موعد الولادة المبكرة إلى حين مجيء يوم الولادة المقدر له حيث تعمل هذه الإبرة على تثبيت الحمل وإبقاءه كما هو إلى حين موعد الولادة بالإضافة إلى أنها تعمل على تحسين وظيفة الرئة عند الجنين داخل الرحم.

ما الوقت الذي تستخدم فيه إبرة الرئة

يوجد ميعاد محدد لأخذ هذه الإبرة للمرأة التي تكون مقبلة على الولادة حتى يولد الجنين في حالة صحية جيدة ولا يوجد أي مشاكل في الجهاز التنفسي وهذا الميعاد هو:

  • لا تؤخذ حقنة الرئة للمرأة الحامل إلا في حدوث حالة الحمل المبكر أو الولادة المبكرة عن الميعاد المتفق عليه، أي يمكن أن تؤخذ في الأسبوع الرابع والثلاثون من الحمل حيث لا تكون رئة الجنين قد اكتملت في هذا الأسبوع من الحمل ويمكن أن تؤخذ حتى يولد الجنين بحالة صحية جيدة ولا يوجد أي مشاكل في الجهاز التنفسي.
  • تؤخذ حقنة الرئة للمرأة الحامل المقبلة على الولادة حتى يولد الجنين ويكون قادر على العمل بشكل سليم فيصفها الطبيب بأنها تؤخذ لتفادي أي آثار جانبية تؤثر على الطفل عند ولادته مبكرًا.
  • يمكن أن تأخذ المرأة الحامل هذه الإبرة عادة في الذراعين أو في الأرداف أو في الساقين على حسب رغبة المرأة الحامل ويمكن أن تأخذ هذه الإبرة لمدة لا تقل عن ثلاث مرات يحددها الطبيب ويحدد الأوقات التي يمكن أن تأخذها فيها.

كما ندعوك للتعرف على مزيد من المعلومات من خلال: أعراض سرطان الرئة الحميد

جرعة إبرة الرئة

توجد جرعات معينة يمكن أن تأخذها المرأة الحامل التي من الممكن أن تولد الجنين مبكرًا وهذه الجرعات هي:

  • يقوم الطبيب بتقسيم هذه الحقنة على جرعات عند إعطائها للمرأة الحامل التي تولد في يوم مبكر ويجب أن يفصل بين جرعة وأخرى أي كل حوالي 12 ساعة وينبغي أن تكون الجرعة الواحدة بمقدار 13 مللي جرام تقريبًا لمدة ثلاثة أيام كل 12 ساعة بالضبط.
  • تؤخذ هذه الإبرة قبل الأسبوع الأربعة وثلاثون أو في الأسبوع الثاني والثلاثون بالتحديد ولا يمكن أن تؤخذ هذه الإبرة إلا في حالة الولادة المبكرة أي في حالة حدوث ولادة على غير استعداد لليوم المقدر لها.
  • يبدأ مفعول حقنة الرئة ما بين يومين إلى أسبوع كامل وهذا هو ما حدث معي أثناء تجربتي مع إبرة الرئة وتتكون الحقنة من الكورتيزون قصير المدى.

فوائد حقنة الرئة

توجد العديد من الفوائد والمميزات التي لا حصر لها لإبرة الرئة وأهم وأشهر هذه الفوائد هي:

  • تقوم هذه الحقنة بالإسراع من عملية نمو رئة الجنين والقصبات الهوائية وأيضًا الشعب الهوائية وذلك في حالة احتمال ولادته مبكرًا وعدم الاستعداد للولادة المبكرة بالإضافة إلى أنها تعمل بشكل كبير في حماية الجهاز التنفسي للجنين عند ولادته حتى يكون في حالة صحية جيدة.
  • تعمل هذه الإبرة على تثبيت الحمل في حالة حدوث الولادة المبكرة وتساعد أيضًا على اكتمال الحمل بطريقة جيدة إلى حين اقتراب موعد الولادة المقدر له، كما إنها تمنع من حدوث نزيف المخ عند الجنين في حالة ولادته مبكرًا كما أنها تعمل على حماية الجنين من حدوث أي مشاكل في الأمعاء الدقيقة بعد ولادته.
  • تعمل هذه الإبرة على زيادة نشاط الرئة عند ولادة الجنين مبكرًا مما تؤدي أيضًا إلى نضجها بشكل سريع ومبكر وعند ولادة الطفل بشكل طبيعي لا يعني ذلك إصابته فيما بعد بأمراض في الجهاز التنفسي.

أضرار إبرة الرئة للمرأة والجنين

  • من أهم وأشهر الأضرار التي يمكن أن تسببها للجنين هي حدوث دمور في الجهاز العصبي للجنين عند ولادته أو حدوث خلل في الجهاز العصبي بالإضافة إلى أنها يمكن أن تؤثر على النساء الذين يعانون من مرض السكر أو الضغط لذلك يجب أولاً قياس السكر والضغط قبل أخذ هذه الحقنة حتى لا تسبب أي أضرار.

لمزيد من الإفادة يمكنك معرفة: تجربتي مع التهاب الرئة

في النهاية قد علمنا تجربتي مع إبرة الرئة وما هي أهم الفوائد لهذه الإبرة وما هي أشهر أضرارها على الجنين والأم كما يمكن أخذ هذه الحقنة في مواعيد محددة وهي غالبًا تؤخذ في الأسبوع الرابع والثلاثون من الحمل حتى لا يحدث الحمل المبكر الذي يكون على غير استعداد للولادة وتكمن أهمية هذه الإبرة في حماية الجهاز التنفسي للجنين.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.