تجربتي مع استئصال الرحم

تجربتي مع استئصال الرحم وما أسبابها وأهميتها؟ فمن أكثر التجارب المؤلمة والتي من الممكن أن تتعرض لها المرأة هي استئصال الرحم ويترتب على تلك التجربة العديد من التغيرات، لذا سوف نتعرف على أسباب استئصال الرحم من خلال هذا المقال وماذا يحدث بعده في ضوء تجربتي مع استئصال الرحم عبر موقع جربها.

تجربتي مع استئصال الرحم

تجربتي مع استئصال الرحم

سوف أسرد لكم اليوم تفاصيل تجربتي مع استئصال الرحم من خلال السطور التالية:

  • تجربتي مع استئصال الرحم من التجارب الصعبة التي قمت بخوضها على مدار حياتي فعندما تزوجت لم أتمكن من الإنجاب إلا بعد 5 سنوات.
  • وحينما رزقني الله بهذا الطفل كنت أشعر بسعادة بالغة، بعدها مباشرة قررت أن أحمل للمرة الثانية وبفضل الله حدث حمل.
  • ولا يمكن وصف فرحتي حينها قررت الذهاب إلى الطبيب للاطمئنان على الجنين.
  • لكن هنا كانت الصدمة الحقيقة لأن قلب الجنين لا ينبض، هنا أعطاني الطبيب مهلة لمدة أسبوع للتأكد من توقف نبض الجنين بشكل كامل.
  • وبالفعل تأكد الطبيب بأن قلب الجنين لا ينبض وذلك عن طريق جهاز الموجات فوق الصوتية.
  • حينئذ قرر الطبيب إجراء عملية تنظيف الرحم، لكن بعد إجراء تلك العملية استمر حدوث نزيف لمدة شهرين.
  • نتيجة ذلك قرر الطبيب عمل كحت وتنظيف الرحم مرة ثانية أيضا لم يتوقف النزيف.
  • وقام الطبيب بعمل أشعة مقطعية على الرحم، وهنا اكتشف ووجود ورك على الرحم وقام بوصف مجموعة من الأدوية لعلاج هذا الورم.
  • لكن استمر نزول النزيف ولم استجب للعلاج وهنا قرر الطبيب إجراء عملية جراحية لاستئصال الرحم، في البداية كنت أشعر بالخوف الشديد، لكن بعد ذلك تكون بداخلي شعور بالرضا لقضاء الله.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع منظار الرحم

أسباب استئصال الرحم

بعد أن تعرفنا على تجربتي مع استئصال الرحم سوف نتعرف فيما يلي على أسباب استئصاله:

الأورام الليفية

الأورام الليفية من الممكن أن تؤدي إلى حدوث نزيف حاد وهذا النزيف يصاحبه تعب وألم شديد، وقبل التدخل الجراحي يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية.

أما في حال استمرار حدوث نزيف وتضخم الأورام الليفية يلجأ الطبيب إلى استئصال الرحم.

هبوط الرحم

  • من الممكن أن يسقط الرحم داخل المهبل وينتج عن ذلك حدوث مشاكل عديدة خاصة لدى النساء اللواتي يعانون من السمنة أو اللواتي توقف لديهم نزول الدورة الشهرية.
  • وهذا الأمر يؤدي إلى الضغط على الوحم، بالإضافة إلى الشعور بالتقلصات التي تصيب المعدة ووجود مشاكل في المسالك البولية.
  • وهنا يلجأ الطبيب إلى علاج هذا الأمر عن طريق العمل على إصلاح أنسجة الحوض التالفة وفي حال عدم نجاح هذا الأمر يلجأ الطبيب إلى استئصال الرحم.

الإصابة بأورام الرحم السرطانية

  • من أكثر الأشياء التي تساعد استئصال الرحم هي وجود أورام سرطانية داخل الرحم مثل سرطان الرحم وسرطان المبيض.
  • ويقوم الطبيب بإجراء عملية استئصال الرحم لمنع الإصابة بالسرطان.

الإصابة بالنزيف الحاد

  • بعد إجراء الولادة القيصرية قد تتعرض المرأة لحدوث نزيف حاد هنا يقوم الطبيب بوصف علاج لوقف هذا النزيف.
  • لكن في حال عدم توقف النزيف يلجأ الطبيب إلى استئصال الرحم.

بطانة الرحم المهاجرة

  • هناك حالات ينمو فيها نسيج يربط الرحم في الخارج وينتج عن ذلك حدوث ألم شديد كذلك عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • ومن الممكن أن يؤدي ذلك في بعض الحالات إلى الإصابة بالعقم.
  • ويقوم الطبيب قبل عملية استئصال الرحم بالتخلص من أنسجة بطانة الرحم.

الإصابة بالتصاق المشيمة

يصاب بعض الحوامل بالتصاق المشيمة داخل جدار الرحم مما ينتج عن نزيف شديد وذلك بعد الولادة وحتى يحافظ الطبيب على صحة الجنين يقوم باستئصال الرحم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عملية لحمية الرحم

ماذا يحدث قبل عملية استئصال الرحم

قبل إجراء عملية استئصال الرحم يجب عمل لقاء مع المريضة وعمل بعض الفحوصات والتي تعتمد على عمرها وهل هي تعاني من أمراض أم لا، كذلك للاطلاع المريضة على حقيقة عدم قدرتها على الإنجاب بعد ذلك.

ومن الفحوصات التي يقوم بها الطبيب فحص الكلى وهل تقوم بوظائفها أم لا كذلك فحص البول، بالإضافة إلى فحص كيمياء الدم والعد الدموي الشامل.

كما يتم فحص عنق الرحم للتأكد من وجود أورام سرطانية أو لا وذلك من خلال جهاز الموجات فوق الصوتية وفي بعض الحالات من الممكن أن يقوم الطبيب بعمل تصوير مقطعي.

كذلك من الأشياء المهمة التي يجب اتباعها قبل عملية استئصال الرحم هي إخبار الأدوية التي يجب التوقف عنها قبل العملية أيضا يجب على المريضة عدم تناول أي نوع من الأطعمة والشراب قبل العملية بحوالي 8 ساعات.

خلال إجراء العملية

يقوم طبيب التخدير بتخدير المريضة بشكل كامل وآلية إجراء العملية تتوقف على الطرق المتبعة وهذا على النحو التالي:

عملية استئصال الرحم

  • يقوم الطبيب بعمل شق في أسفل البطن من أجل الوصول إلى تجويف الحوض.
  • بعد ذاك يتم تحديد مكان الرحم ثم فصل الرحم عن الأوعية الدموية التي تساهل على تدفق الدم إليه.
  • ثم التخلص من الأربطة التي تربط الرحم بجدار الحوض، بعد ذلك يقوم الطبيب باستئصال الرحم، ثم يخيط جدار المهبل العلوي.
  • وهذه العملية تستغرق عادة ساعة أو ساعتين وذلك وفقا لنوع الجراحة.

عملية تنظير البطن

  • يقوم الطبيب بتطهير البطن ثم عمل ثلاث شقوق صغيرة بجوار السرة.
  • ثم يقوم الطبيب بإدخال منظار البطن عبر الشقوق التي قام بعملها، ثم يقوم بإدخال غاز عن طريق تلك الشقوق وذلك من أجل رؤية جميع أعضاء البطن.
  • بعد ذلك يقوم بإدخال أدوات الجراحة من أجل استئصال الرحم.

بعد إجراء العملية

  • بعد إتمام العملية لابد من مراقبة حالة المريضة وذلك لمدة 24 ساعة والغرز الجراحية عادة ما يتم التخلص منها بعد إتمام العملية بحوالي أسبوع.
  • من الممكن أن يقوم الطبيب بوصف الأدوية المسكنة للألم، أيضا من الممكن حدوث نزيف مهبلي، لكنه سوف يتوقف مع مرور الوقت.
  • في حالة ظهور بعض الأعراض مثل ارتفاع درجة الحرارة ضيق التنفس، بالإضافة إلى عدم القدرة على التبول وحدوث نزيف حاد يجب التوجه إلى الطبيب.

تأثير استئصال الرحم على صحة المرأة

قد يترتب على عملية استئصال الرحم بعض الآثار النفسية والجسدية وسوف نتعرف على تلك الآثار من خلال الآتي:

تورم وألم المهبل

  • من الأعراض التي تنتج عن استئصال الرحم هي إصابة المهبل بالتورم، بالإضافة إلى شعور المرأة بألم شديد في تلك المنطقة.
  • في حال تم استئصال الرحم عن طريقة المهبل تكون مدة التعافي قصيرة ويمكن للمرأة ممارسة الأنشطة اليومية يعد إجراء العملية بأربعة أسابيع.
  • أيضا هناك اضطرابات أخرى تشعر بها المرأة وهي الشعور بالأرق وعدم القدرة على النوم، بالإضافة إلى إصابة المهبل بالجفاف، وكثرة التعرق خلال الليل.

إفرازات دموية من المهبل

بعد إجراء عملية استئصال الرحم مباشرة يحدث نزيف عن طريق المهبل، لذا ينصح بارتداء فوط صحية خلال تلك الفترة.

تأثير استئصال الرحم على الجماع

  • يعتقد الكثير من السيدات أن استئصال الرحم يؤثر على الجماع، لكن هذا غير صحيح حيث تبقى الحاجة إلى الجماع كما هي لكن التخلص من الرحم له تأثير سلبي على الجماع ومن تلك الآثار ما يلي.
  • قد تنخفض الرغبة الجنسية في حال تزامن استئصال الرحم مع انقطاع الدورة الشهرية.
  • الإصابة بجفاف المهبل مما يؤدي إلى الشعور بألم خلال الجماع.

التأثير النفسي لعملية استئصال الرحم

استئصال الرحم يؤدي إلى عدم القدرة على الإنجاب مرة أخرى وهذا يسبب آثار نفسية وعصبية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سماكة بطانة الرحم

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع استئصال الرحم وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.