تجربتي مع عملية شد الجسم بالكامل

تجربتي مع عملية شد الجسم بالكامل من أكثر التجارب التي فادتني في حياتي بشكل كبير، الأمر الذي جعلني أرغب في مشاركتها معكم اليوم، وذلك لأن هناك الكثير من الأشخاص يرغبون في إجراء عملية شد الجسم، لذا من خلال موقع جربها اليوم سوف أشارككم تجربتي مع عملية شد الجسم بالكامل وشرح كل ما يتعلق بصدد هذا الأمر عبر السطور القادمة.

تجربتي مع عملية شد الجسم بالكامل

بعد أن اتبعت النظام الصحي لخسارة الوزن الزائد من الجسم، تعرض جسمي إلى الكثير من المشكلات المختلفة والتي على رأسها ظهور الترهلات والجلد الزائد، وبشكل خاص في مناطق معينة من الجزء السفلي من الجسم.

لذا لجأت إلى العديد من الوصفات الطبيعية والأنظمة الغذائية المختلفة التي تساهم في التخلص من هذه الترهلات من الجسم، ولكنها باءت جميعها بالفشل، إلى أن تعرفت على أنواع مختلفة من الكريمات التي من شأنها أن تساهم في شد الجسم، وعلى الرغم من كونها باهظة الثمن إلا أنها لم تأتي بنتائج فعالة.

ذات يوم نصحتنى إحدى صديقاتي بإجراء عملية شد الجسم بالكامل، ولكنني شعرت بالخوف كوني لا أرجح فكرة الجراحة والتدخلات الطبية في الجسم للتخلص من الترهلات والوزن الزائد، ولكني تواصلت مع مركز طبي متخصص في عمليات شد الجسم، للتعرف على المزيد من المعلومات التي تتعلق بصدد هذا الأمر.

أجاب الطبيب على سؤالي بأن هذا النوع من العمليات يختص بالتخلص من المناطق الزائدة في الجسم والعمل على تحسين الأنسجة التي توجد في الجلد، مما يساعد على شد الجسم بالكامل، للحصول على المظهر النهائي الممشوق، والذي يعد أكثر تناسق من ذي قبل.

يتم الاعتماد على نوع خاص من الآليات والتقنيات المتعددة، والتي تتناسب مع الكثير من العوامل والمناطق المراد علاجها والتخلص من الجلد الزائد بها، فهي من العمليات التي يمكن الاعتماد فيها على الجراحات المتطورة.

بعد ذلك حصلت على موعد من أجل إجراء العملية، وبالفعل بعد إجراؤها شعرت بالكثير من التغيرات في الجسم، وتأكدت أنها الحل الأمثل والوحيد للتخلص من ترهلات الجسم والجلد الزائد، ومن خلال تجربتي مع عملية شد الجسم بالكامل، أنصح كل من يعاني من ترهلات الجسم المختلفة بإجراء عملية شد الجسم للحصول على النتائج الفعالة خلال فترة زمنية قليلة.

اقرأ أيضًا: ماسك لشد التجاعيد تحت العين

كيفية إجراء عملية شد الجسم

كما ذكرنا من قبل أنها واحدة من العمليات التجميلية التي تساهم في الحصول على الجسم الممشوق والمتناسق لأعلى درجة، وذلك من خلال التخلص من الترهلات والجلد الزائد في الجسم، وعادة ما يتعرض الجسم إلى هذه الحالة عندما يفقد الكثير من الوزن الزائد خلال فترة زمنية قليلة، أو من خلال التعرض إلى عمليات شفط الدهون من الجسم، بالإضافة إلى  المرور بعمليات الولادة سواء الطبيعية أو القيصرية، ذلك ما قد يعرض الجسم إلى أعراض الترهلات المختلفة.

قد نجد أن الطبيب يعتمد في هذه العملية على التخدير الكلي للجسم، مع العلم أنها قد تستمر لمدة ساعتين وذلك يتوقف على مقدار المساحة المراد التخلص من الجلد المترهل منها، كما أن الشخص المريض يحتاج إلى البقاء في المستشفى تحت الرعاية الطبية عدة أيام متتالية، وذلك من أجل الاطمئنان بشكل كامل على صحة المريض وأخذ كافة الاحتياطات اللازمة.

خطوات عملية شد الجسم المترهل

من خلال تجربتي مع عملية شد الجسم بالكامل، نتعرف من خلال هذه الفقرة على كيفية إجراء عملية شد الجسم المترهل بالخطوات، وذلك كما يلي:

  1. يجب على المريض أن يصوم لفترة قد تصل إلى 8 ساعات على الأقل قبل البدء في إجراء العملية.
  2. بعد ذلك يجب استعداد المريض للعملية، وذلك من خلال غسل الجسم بشكل جيد بالماء والصابون بالإضافة إلى تعقيمه بالصابون الطبي والعمل على ارتداء الملابس الخاصة بالعملية.
  3. يقوم الطبيب باستخدام القلم الطبي من أجل تحديد الأجزاء المراد شدها من الجسم، وتحديد مناطق الترهلات ومن ثم تخدير الجسم بشكل كلي.
  4. يجب العمل على مراقبة كافة المؤشرات الحيوية للجسم طوال فترة العملية.
  5. يجرى الطبيب شق جراحي في الجلد، ومن ثم شده بطريقة معينة، وذلك من أجل الحصول على أفضل النتائج الممكنة، ومن ثم يعمل على التخلص من المناطق الزائدة في الجسم، والعمل على خياطة هذه الإجزاء من خلال استخدام الخيوط الطبية القابلة إلى الذوبان في الجلد.
  6. تستمر هذه العملية لعدة ساعات متتالية وذلك وفقًا إلى مكان ومساحة الجزء المراد التخلص من الترهلات منه، ومن ثم يبقى المريض لعدة أيام في المستشفى من أجل متابعة الحالة الصحية.

اقرأ أيضًا: شد ترهلات الجسم بأسبوع

مضاعفات شد الجسم بالكامل

من خلال تجربتي مع عملية شد الجسم بالكامل، قد وجد أن هناك عدة أضرار وآثار جانبية ومضاعفات يمكن أن يتعرض لها الجسم بعد عملية شده بالكامل، والتي قد تتمثل في الآتي:

  • الشعور بالآلام المتفرقة في أجزاء كبيرة من الجسم.
  • تعرض الجسم إلى احمرار بقع كبيرة منه.
  • الإصابة بالعدوى، وعادة ما يحدث ذلك بسبب استخدام آلات في العملية بدون تعقيم جيد لها، بالإضافة إلى عدم الاعتناء بالجرح بعد العملية بشكل جيد.
  • الإصابة بالحروق في الجسم، وينتج ذلك بسبب استخدام تقنية الليزر لشد الجسم بالكامل، الأمر الذي قد يكون خطير نوعًا ما، وبالتالي يجب في هذه الحالة اللجوء إلى طبيب جلدية محترف.
  • كما يمكن أن يتعرض بعض أجزاء الجسم إلى الشلل في بعض الأحيان، الأمر الذي قد يؤثر على الكثير من حركة الجسم، وعدم القدرة على القيام بالعديد من الأنشطة اليومية بشكل عام.
  • التعرض إلى الإصابة بالالتهابات.
  • عدم التئام الجروح في الجسم بالشكل المطلوب له.
  • تراكم العديد من السوائل المختلفة داخل الجسم.
  • التعرض إلى الإصابة بالنزيف الدموي.
  • الشعور الدائم بالتنميل والوخز في مناطق الجلد المختلفة.
  • تعرض الجلد إلى الضعف الشديد.

فترة التعافي من عملية شد الجسم بالكامل

من خلال تعرفنا اليوم على تجربتي مع عملية شد الجسم بالكامل، نجد أن فترة التعافي تعتمد على مقدار الجلد الذي تم إزالته من الجسم، لذا نجد أنه في حالة إزالة الترهلات من منطقة الذراعين، فيمكن العودة إلى الحياة مرة أخرى بشكل طبيعي بعد مرور أسبوع واحدة على الأقل، بالإضافة إلى إمكانية ممارسة التمارين الرياضية بعد مرور شهر.

بينما في حالة إذا كان إزالة الترهلات من الجزء السفلي من الجسم، فقد يتطلب الأمر بقاء المريض داخل المستشفى تحت الرعاية لفترة من الوقت، إلى أن يتعافى بشكل كامل، بالإضافة إلى أنه لا يمكنه ممارسة التمارين الرياضية المختلفة إلا بعد مرور ستة أشهر على الأقل، ويجب الالتزام بتعليمات الطبيب المعالج.

حالات تمنع إجراء عملية شد الجسم

هناك عدة حالات لا يمكنهم إجراء عملية شد الجسم، وذلك لأنها قد تتسبب في الكثير من الأضرار المختلفة على صحتهم، ومن خلال تجربتي مع عملية شد الجسم بالكامل، نتعرف عليهم كما يلي:

  • المرضى الذين خضعوا إلى عمليات فقدان الوزن الزائد من الجسم.
  • الأشخاص الذين يمتلكون وزن غير ثابت.
  • المصابون بالأمراض المختلفة من حيث القلب والرئة والسكر والعدوى.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع زيت الزنجبيل لشد الجسم

نصائح ما بعد العملية

هناك العديد من النصائح التي تقدم إلى المريض بعد الانتهاء من إجراء عملية شد الجسم بالكامل، وتتمثل فيما يلي:

  • الالتزام بتعليمات الطبيب المعالج والاهتمام برعاية الجرح.
  • عدم تعرض الجسم إلى الماء لمدة قد تصل إلى يومين.
  • لا ينصح بالنوم بشكل مباشر على منطقة الجرح.
  • الابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، بالإضافة إلى عدم رفع الأوزان الثقيلة على الجسم.
  • تجنب قيادة السيارة لمدة قد تصل إلى شهر على الأقل، وذلك لأنه من الصعب تحريك الجسم بشكل كامل، وخاصة الجزء العلوي من الجسم.
  • الابتعاد عن تناول مشروبات الكحول أو التدخين، لمدة قد تصل إلى أسبوعين على الأقل بعد العملية.
  • تناول المسكنات في حالة إذا كان الجسم يعاني من الآلام المختلفة.

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى عملية شد الجسم بالكامل للتخلص من العديد من الأعراض المختلفة وعلى رأسها ترهلات الجسم، لذا التعرف على العملية من خلال آلياتها وخطواتها وكيفية العناية بالجسم بعد العملية مهم جدًا.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.