تجربتي مع ابرة الظهر للولادة

تجربتي مع ابرة الظهر للولادة تعتبر أحد التجارب الناجحة بالنسبة إلى السيدات اللاتي لديهن الكثير من المخاوف بشأن الولادة وألم الطلق، وكيف ستقوى على تحمل كل هذا الألم، وخصوصًا إن كانت تلك هي المرة الأولى لها للولادة، لذلك كانت هناك الكثير من الطرق التي من شأنها أن تعمل على تخفيف الآلام المصاحبة لعمل الولادة، ومنها هذه الطرق ابرة الظهر، وسوف نقدم لكم في موضوعنا هذا تجربتي مع ابرة الظهر للولادة وما هي مميزاتها والآثار الجانبية المحتملة لاستخدامها عبر موقع جربها.

تجربتي مع ابرة الظهر للولادة

تجربتي مع ابرة الظهر للولادة

تعد تجربة الولادة أحد المواقف الصعبة جدًا التي قد تتعرض لها أي امرأة في العالم، لهذا تقوم السيدات بالبحث عن الطرق التي تجنبها الشعور بالألم أثناء تلك التجربة الصعبة.

ولكن في الوقت الحالي تلجأ الكثير من النساء إلى استخدام ابرة الظهر، حيث أنها إحدى الطرق التي تعمل على تقليل آلام عملية الولادة، ولكنها أيضًا من أي أدوية أخرى فكما لها فوائد فإن لها أضرار أيضًا، وهذا ما قد وجدته بعد تجربتي مع ابرة الظهر للولادة بالتفصيل.

أخبرني الطبيب بأن الوضع الذي يوجد فيه الجنين لا يسمح لي بالولادة الطبيعية، لذلك فإنني سوف أخضع إلى فتح بطني، وسألني هل أريد التخدير النصفي أو التخدير الكلي، وأخبرني بإبرة الظهر، ولكن قد أخبرتني إحدى صديقاتي من قبل أنها عند ولادتها القيصرية كانت تلك الحقنة هي أصعب شيء خلال العملية، حيث يكون لها تأثير فظيع للغاية بعد زوال تأثير المخدر.

لذلك كانت هذه الفكرة تقلقني للغاية، وقد فكرت في عدم اللجوء إليها، ولكن الطبيب تحدث معي وجعلني أطمئن قليلًا، وأخبرني أنها ضرورية جدًا، لذلك تركت أمري بيد الله ووافقت.

أثناء الولادة شعرت بكل ما يدور حولي، وشعرت بأيدي الأطباء تعمل في بطني، ولكن بفضل الله لم أشعر بأي ألم، ولكن بعد مرور بعض الوقت على العملية كنت أشعر بآلام شديدة.

بالتأكيد لم أستطع تناول أي شيء، كما أن الطبيب كان ينتظر حتى يخرج ريح من بطني ليطمئن من عدم حدوث أي مضاعفات، ولكن بعد مرور بعض الوقت وكنت أعاني جدًا من ألم الولادة أخبرني الطبيب أنه يمكنني الخروج من المستشفى والعودة إلى المنزل.

وبما أنني قد مررت بتلك التجربة، فإنني أردت أن أشاركها لكم، حتى تستفيد منها النساء اللاتي يرغبن في معرفة المعلومات الكافية عن ابرة الظهر، و خلال الفقرات القادمة سوف أوضح لكم كل ما يخص تجربتي مع ابرة الظهر للولادة بالتفصيل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع اكتئاب ما بعد الولادة

ما هي إبرة الظهر للولادة

هي عبارة عن حقن يتم إعطائها إلى المرأة الحامل على هيئة عدد من الجرعات المحددة وفي أوقات محددة، تم وصفها على أنها مخدر موضعي يتم إعطائه في منطقة معينة في النخاع الشوكي، مما يؤدي دوره في تخدير الأعصاب التي توجد في الرحم، وذلك حتى يتم إجراء عملية الولادة دون أن تشعر الأم بأي ألم على الإطلاق.

وبالرغم من ذلك فإن الأم أثناء إجراء العملية تشعر بكل ما يحدث بجانبها، ولكنها لا تشعر بالألم في جسدها، ويتولى أخصائي التخدير فقط مسئولية إعطاء تلك الإبرة إلى الأم، وذلك لأنه يستطيع تقدير الجرعة اللازمة للأم على حسب الحالة الصحية لها.

كما أوضح عدد كبير من الأطباء، بالإضافة إلى الدراسات التي تم إجراؤها حول هذه الإبر، وبالفعل أثبتت أنها من الأمور الآمنة جدًا على كل من الأم والجنين، كما أن جميع النساء يمكنهن اللجوء إلى تلك الإبر للتغلب على آلام عملية الولادة كطريقة آمنة وفعالة.

الحالات التي لا يمكنها استخدام إبرة الظهر للولادة

ولكن لا يتم استخدام تلك الإبر لمجموعة معينة من النساء، وهم كما يأتي:

  • النساء اللاتي لديهن مشاكل في القلب.
  • النساء اللاتي لديهن مشاكل في الدم.
  • النساء اللاتي يعانين من حساسية من المواد المخدرة.
  • النساء اللاتي خضعن لإجراء عمليات في الظهر من قبل.
  • النساء اللاتي يعانين من ارتفاع في درجة الحرارة.

أنواع إبر الظهر للحامل

يوجد نوعين من إبر الظهر، وسوف نذكر لكم كلا النوعين بشيء من التفصيل فيما يلي:

 إبر إبيدورال

يتم حقن تلك الإبرة حول الأعصاب الموجودة في العمود الفقري بالتحديد في منطقة أسفل الظهر، وهي تقوم بتخدير نصف موضعي، وهذا من خلال إدخال أنبوب يعمل على التقليل من الآلام الشديدة الناجمة عن عملية الولادة، ولكن يعتمد الشعور بالراحة على الكمية التي يقوم الطبيب بتحديدها لكِ، في كثير من الأحيان يبدأ عمل مفعول الإبرة بعد مدة تتراوح بين عشرة إلى خمسة عشر دقيقة.

  الآثار الجانبية لإبرة إبيدورال على الأم

مثل جميع وسائل التخدير التي يتم استخدامها، فإنه ينتج عن استخدامها العديد من الآثار الجانبية على كلا من الأم والجنين، وإليكم أولًا تأثير تلك الإبرة على الأم:

  • تقليل معدل إنتاج هرمون الأوكسيتوسين، ومن الممكن أن يتم عدم إنتاجه تمامًا.
  • وقف إنتاج الكاتيكولامين.
  • زيادة طول مدة الولادة، وذلك نتيجة انخفاض معدل الإفراج عن هرمون البروستاغلاندين.
  • حدوث الكثير من المشاكل في منطقة قاع الحوض.
  • من الممكن الإصابة بمشكلة تلف الأعصاب الدائمة.
   الآثار الجانبية لإبرة إبيدورال على الجنين

قد يتعرض الطفل للكثير من المخاطر، بسبب هذه الحقنة، وإليكم بعض هذه المخاطر:

  • إضعاف الجهاز المناعي بالنسبة للمولود.
  • حدوث بعض مشاكل في النمو، بالإضافة إلى سُمية الأدوية الوبائية، نتيجة مشكلة العجز العصبي.
  • عدم نمو الطفل بالمعدل الطبيعي بعد الولادة.
  • نقص الأكسجين وإمدادات الدم للطفل، وبالتالي حدوث الكثير من الأضرار للجنين.
  • عدم نمو الجهاز المناعي للطفل بالكامل، نتيجة ضرورة التخلص من الآثار المتبقية من العقاقير.
  • زيادة مستوى الضعف لدى الطفل نتيجة انخفاض معدل السكر في الدم.

 سباينل

تستخدم في التخدير في السائل الموجود بالحبل الشوكي، في هذا النوع من الإبر بالأخص يقوم الطبيب المختص بالمشاركة في إعطاء الإبرة للأم، ولكن يجب اتباع مجموعة من الخطوات الهامة عند أخذ هذه الإبرة بشكل صحيح، وإليكم تلك الخطوات:

  • الجلوس في الوضع المناسب، وهو الانحناء إلى أمام، ووضع وسادة أمامك وقومي باحتضانها، ثم قومي بتثبيت كلا الكتفين، والتنفس ببطء شديد.
  • تعقيم الظهر قبل أخذ الإبرة بالكامل.
  • أخذ مسكن موضعي، لتقليل الألم المصاحب لغرز الإبرة داخل فقرات العمود الفقري، وفي الغشاء الخارجي للحبل الشوكي.
  • وضع أنبوب رفيع خلال الإبرة.
  • إدخال المخدر على هيئة دفعات متتالية، من خلال القسطرة.
  • يبدأ مفعول المخدر في العمل بعد حوالي مدة تتراوح بين عشرة إلى عشرين دقيقة كحد أقصى من أخذ الإبرة.
  • يقوم الطبيب بمراقبة بعض الأمور حتى الدخول إلى الولادة، مثل: ضغط الدم، نبض الجنين باستمرار، نبض قلب الأم.

اقرأ أيضًا: متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع

مميزات إبر الظهر للنساء عند الولادة

في الوقت الحالي تلجأ معظم النساء إلى التخدير النصفي، أو استخدام إبر الظهر بدلًا من استخدام التخدير الكلي، وهذا لمجموعة من الأسباب، وهي كما يلي:

  • الحصول على كمية قليلة من المخدر.
  • البعد عن المخاطر التي تصاحب عملية التخدير الكلي.
  • عدم فقدان الأم كمية كبيرة من الدم.
  • خفض نسبة الألم الذي تشعر به الأم بعد إجراء عملية الولادة.

اقرأ أيضًا: إذا فتح الرحم 2 متى تكون الولادة

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا تجربتي مع ابرة الظهر للولادة ويجب العلم بأن أي قرار تقوم الأم باتخاذه أثناء فترة الحمل، فإنها يجب أن تفكر في سلامة جنينها أولًا، ولهذا السبب ذكرنا لكم تأثير إبرة الظهر على الجنين وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.