تجربتي في علاج الشرخ المزمن

تجربتي في علاج الشرخ المزمن أحد التجارب المتعبة التي مر بها عدد كبير من الأفراد، لما يتسبب به هذا الأمر من ألم حاد للشخص بالإضافة إلى نزول الدم، مع وجود بعض الروائح الكريهة المصاحبة لنزول بعض الإفرازات، لذا يجب على الشخص الإسراع والتوجه في الحال إلى الطبيب المختص، لتشخيص الحالة ومعرفة طريقة العلاج المناسبة لاتباعها، وسوف أذكر تجربتي في علاج الشرخ المزمن عبر موقع جربها.

تجربتي في علاج الشرخ المزمن

تعددت الروايات التي قيلت بشأن هذا الصدد والذي أصبح واسع الانتشار، ويمكن حصر واحدة منها فيما يلي:

  • كنت أعاني من آلام قوية عند التبرز وقد وصل الأمر إلى حد نزول دم مصاحب للبراز، مما جعلني ألجأ إلى الطبيب المختص.
  • بعد فحص الطبيب أخبرني بأنني أعاني من شرخ مزمن، وصف لي به الأدوية التي تساعد في تخفيف تلك الآلام التي أشعر بها.
  • بعد مرور فترة عاد الأمر مجددا أخبرني الطبيب أنه من الأفضل التدخل الجراحي، ولكني كنت خائفة للغاية فأخبرني عن تقنية استعمال الليزر لحب تلك المشكلة.
  • بالفعل أجريت تلك العملية وشعرت بتحسن ملحوظ، ونصحني ببعض النصائح الهامة، ومن أهمها تناول أطعمة تحتوي على نسبة عالية من الألياف، بالإضافة إلى شرب كميات كبيرة من المياه، وهذه هي تجربتي في علاج الشرخ المزمن كاملة.

اقرأ أيضًا: تجربتي في علاج الشرخ بالفازلين

طريقة علاج الشرخ المزمن

توجد أكثر من طريقة يمكن اتباعها لعلاج تلك المشكلة، ويجب استشارة الطبيب المعالج لمعرفة الأفضل من بينها حسب طبيعة كل حالة، وذلك كالتالي:

العلاج بالأدوية

  • هناك مجموعة من الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها لتخفيف أعراض الشرخ المزمن، وتختلف فاعليتها من شخص لآخر حسب شدة المرض.
  • تعد أدوية النيتروجليسرين أحد العلاجات المستعملة لالتئام الشرخ، كما أنها تمد تلك المنطقة بالدم.
  • تستخدم إبر توكسين البوتولينوم بهدف تهدئة التشنجات التي تصاحب الآلام الناتجة عن الشرخ المزمن.
  • كريمات البنج أحد الدهانات المستعملة لتخفيف الآلام، ومن أبرزها كريم ليدوكايين.
  • الأدوية المستخدمة لمعالجة الضغط تساعد في تهدئة تلقصات العضلات، ومن أهمها كارديزم.
  • الأدوية الخاصة بغلق قنوات الكالسيوم تساهم في سريان الدم بشكل صحيح في تلك المنطقة.
  • توجد بعض المراهم التي تستخدم لمعالجة الشرخ المزمن، ومن أبرزها جي تي إن، هيموبروكت، فاكتو.

الجراحة

  • تعتبر إحدى الطرق المستخدمة في علاج الشرخ المزمن، حيث يتم التدخل جراحيا عندما يجد الطبيب عدم تحسن المريض، على الرغم من تناول العديد من الأدوية.
  • تلعب الجراحة دور هام في القضاء على التقلصات التي تسبب آلام قوية، مما يساهم في إزالة الآلام بشكل كامل، وعادة ما يتم التدخل جراحيا في الحالات الحرجة.
  • يخشى بعض الأشخاص الخضوع للجراحة، على الرغم من كونها حل مثالي ومناسب لكثير من الحالات، كما أنها ليست مكلفة أو خطيرة.

العلاج بالليزر

  • يتم اللجوء إلى تلك التقنية في حال استمر الوضع لمدة تتجاوز الشهرين، حيث يتم التخلص من هذا الأمر في غضون دقائق معدودة.
  • من أهم ما يميز تلك الطريقة كونها لا تسبب أي آلام، ولكن يؤخذ عليها كونها مرتفعة الثمن مقارنة بالطرق الأخرى المتبعة في العلاج.

اقرأ أيضًا:  تجربتي في علاج الشرخ بالمره

علاج الشرخ المزمن طبيعيا

توجد بعض الطرق الطبيعية التي يمكن من خلالها التخلص من الشرخ المزمن، ويمكن ذكر بعض منها من خلال الآتي:

  • الفازلين: يتم استعماله بعد تنظيف تلك المنطقة وتجفيفها جيدا، يضاف مقدار بسيط من الفازلين ويوزع بشكل جيد بعد التبرز، كما يمكن استعماله أكثر من مرة خلال اليوم.
  • حبوب المرة: تضاف بعض منها إلى كمية من المياه بحيث يتم تغطيتها، ثم تترك لمدة لا تقل عن ثمانية ساعات، يصفى الخليط ويتم تناوله يوميا بمعدل ثلاث مرات.
  • العسل الأبيض والمرة مع الحبة السوداء: يتم طحنهم ثم يخلطوا سويا حتى يتم الحصول على قوام كريمي، ثم تدهن تلك المنطقة ويتم شطفها بعد مرور مدة لا تقل عن ساعتين.
  • الجلوس داخل حمام مائي دافئ يلعب دور هام في التئام الشرخ، ويفضل المواظبة على ذلك بشكل يومي بمعدل مرتين، وذلك لمدة لا تقل عن خمسة عشر دقيقة.

علامات التعافي من الشرخ المزمن

هناك بعض الدلالات التي تعتبر إشارة هامة على التعافي من تلك المشكلة، ويمكن حصر بعض منها خلال الآتي:

  • عدم نزول الدم أثناء التبرز.
  • زوال العور بالحكة أو الحرقة عند الجلوس.
  • التئام أي جروح أو شقوق كانت تتواجد في تلك المنطقة.
  • عدم الشعور بألم عند التبرز.

كيفية الوقاية من الإصابة بـ الشرخ المزمن

توجد بعض الإرشادات التي ينصح بها الأطباء للوقاية من التعرض لمثل هذه الأمور، ومن أهمها ما يلي:

  • تناول الوجبات التي تتضمن أطعمة غنية بالألياف الغذائية، لضمان حركة الأمعاء بشكل مثالي مما يقي من الحماية بالإمساك، والذي يعد أحد مسببات الشرخ المزمن.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تلعب دور هام في تنشيط حركة الأمعاء الدقيقة، مما يسهل تحرك الكتلة البرازية ومرورها إلى الأمعاء الغليظة، ومن ثم التخلص منها دون الشعور بألم.
  • ضرورة المواظبة على تجفيف منطقة فتحة الشرج عند التبرز.
  • تبديل الملابس الداخلية بشكل مستمر يوميا خاصة أثناء الصيف.
  • الحرص على تناول كميات كافية من المياه والعصائر أو السوائل بشكل عام خلال اليوم.
  • تناول كميات كافية من الملينات الطبيعية، والتي تتمثل في كل من الألبان والفواكه والخضروات الطازجة.

اقرأ أيضًا: علاج البواسير الداخلية في المنزل

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي في علاج الشرخ المزمن وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.