تجربتي في تقوية مناعة طفلي

تجربتي في تقوية مناعة طفلي فادتني بشكل كبير في حياتي، وشعرت بأنني أود أن أسردها لكم حتى تستفيد كل امرأة يعاني طفلها من ضعف المناعة، وذلك لأنه من الأمراض الأمراض المنتشرة بين الكثير من الأطفال، لذا سوف أشاركها معكم عبر موقع جربها في السطور القادمة.

تجربتي في تقوية مناعة طفلي

طفلي يبلغ من العمر ثلاث سنوات، ولكنه كان يعاني من ضعف شديد في المناعة، الأمر الذي جعله يصاب بالكثير من الفيروسات والبكتيريا الضارة التي كانت تؤثر على صحته بشكل كبير، وبدأت ألاحظ ذلك عندما بدء الطفل يفقد الكثير من وزنه، ويشعر دائمًا كونه مجهد وغير قادر على التفاعل مع الآخرين.

الأمر الذي جعلني أذهب إلى الطبيب المعالج على الفور، وبعد عمل الفحوصات اللازمة، تبين أن طفلي يعاني من نقص حاد في عناصر الجسم المختلفة والمواد الغذائية الهامة التي تساعده على ممارسة حياته بشكل عام.

نصحني الطبيب بالاهتمام بالنظام الغذائي الصحي للطفل، فهو من أهم العوامل التي سوف تساهم في تقوية الجهاز المناعي للطفل، بالإضافة إلى الاهتمام بتناول العسل والخضروات والفواكه والعصائر الطبيعية التي تساهم في منح الطفل المزيد من المواد الغذائية والفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الجسم.

بالفعل مع الاستمرار على هذا النظام الغذائي المميز اكتسب طفلي مع مرور الوقت الكثير من العادات الصحية التي ساعدته على التخلص من الأمراض والفيروسات بفضل تقوية الجهاز المناعي له.

لذا من خلال تجربتي في تقوية مناعة طفلي أنصح كل أم طفلها يعاني من ذلك الحفاظ على النظام الغذائي والاهتمام بمد الجسم بالعناصر الغذائية الهامة.

اقرأ أيضًا: كيف أفطم طفلي من الرضاعة الطبيعية عمره سنة

طرق تقوية الجهاز المناعي للطفل

من خلال تجربتي في تقوية مناعة طفلي سنتعرف من خلال هذه الفقرة على أهم الطرق التي تساهم في تقوية الجهاز المناعي للطفل، وذلك من خلال اِتباع ما يلي:

1- الرضاعة الطبيعية

في حالة كان طفلك مازال في عمر الرضاعة فيجب على الأم أن تهتم بمنحه القدر الكافي من الرضاعة الطبيعية وذلك لأنها تساهم بشكل كبير في منح الطفل كافة المتطلبات الغذائية الهامة للجهاز المناعي، والتي تجعله قادر على التخلص من الفيروسات والأمراض المختلفة.

يعود الأمر في ذلك إلى أن حليب الأم يحتوي على نسبة كبيرة من العناصر الغذائية الهامة والتي تساهم في بناء جسم الطفل بشكل قوي وفعال، ويعد من أهم العناصر التي تساهم في رفع كفاءة الجهاز المناعي للطفل، خلال المرحلة العمرية الأولى له.

2- العسل الأسود

من خلال استفادتي من تجربتي في تقوية مناعة طفلي، فيُمكنني القول إن العسل الأسود واحد من أفضل المكونات الطبيعية التي تساهم في منح الجسم المواد الغذائية الهامة “نسبة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة والالتهابات والبكتيريا” التي تقوي الجهاز المناعي.

كما تساهم في التخلص من الفيروسات والأمراض، ويصبح الجهاز المناعي قادر على التخلص من ذلك بسهولة شديدة، ناهيك عن الفوائد الأخرى التي يمكن الحصول عليها، خاصةً في حالة العظام والأسنان وغيرها من مفاصل الجسم، حيث إنه من أهم العناصر التي تساعد على الحماية من الإصابة بأمراض فقر الدم والأنيميا.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحبة السوداء للمناعة

3- الخضروات والفواكه

من أهم العناصر التي يجب أن يحصل عليها الجسم بشكل عام، ويعود الأمر إلى أنها تحتوي على نسبة كبيرة من المواد الغذائية والفيتامينات والمعادن التي تساهم في التحسن من صحة الجسم، وتقوية الجهاز المناعي، حيث هناك الكثير من الخضروات والفواكه التي تحتوي على نسبة كبيرة من الحديد وفيتامين سي على وجه الخصوص.

4- الثوم والبصل

كما ثبت من خلال العديد من التجارب السابقة أن الثوم والبصل من أهم العوامل التي تساهم في تقوية الجهاز المناعي للأطفال والكبار، وذلك لأنه يحتوي على التأثير والمفعول الكبير ناهيك على أنهم مواد غنيه بالمواد المضادة للأكسدة والالتهابات، وبالتالي فهو من أهم المواد التي تساهم في رفع كفاءة الجهاز المناعي بقدر كبير.

5- البرتقال والليمون

الفواكه الحمضية من أكثر الأطعمة التي تساهم في التحسن من صحة الجهاز المناعي، ويعود الأمر إلى أنها عناصر غنية بالمواد المضادة للأكسدة، التي تساعد على حماية الجسم من الأمراض والالتهابات المختلفة.

كما من خلال تجربتي في تقوية مناعة طفلي فاكتشفت احتوائهم على نسبة كبيرة من فيتامين سي، والذي يعد من أهم العوامل الأساسية التي تساهم في رفع كفاءة الجهاز المناعي وبالتالي التخلص من العديد من الأمراض المختلفة.

اقرأ أيضًا: مشروبات لتقوية المناعة عند الأطفال

6- حبات التمر

على الرغم من أن التمر من أهم المواد الغذائية التي تساهم في التحسن من صحة الجسم وزيادة الوزن وعلاج أمراض الأنيميا وفقر الدم، إلا أنه من أهم الأطعمة التي تدخل في علاج ضعف الجهاز المناعي.

يعود الأمر في ذلك إلى أنه يحتوي على نسبة كبيرة من السكريات والسعرات الحرارية، لذا يجب الابتعاد عن تناول كميات كبيرة من التمر حتى لا يتسبب في رفع مستويات السكر في الدم.

7- حبيبات الحلبة

تعد الحلبة واحدة من أهم المشروبات التي تحتوي على قيمة غذائية عالية، وذلك بفضل أنها تحتوي على نسبة كبيرة من المواد الغذائية والفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الجسم، بالإضافة إلى كونها تحتوي على نسبة كبيرة من الحديد وبالتالي تساهم في علاج أمراض فقر الدم والأنيميا، وغيرها من الأعراض الأخرى.

8- تناول الطماطم

واحدة من أفضل الخضروات التي تحتوي على القيمة الغذائية العالية التي تساهم في تقوية الجهاز المناعي بشكل كبير، لذا من الأفضل عليك أن تتناولها في حالة الإصابة بضعف الجهاز المناعي، ولكن يجب عدم الإكثار منها، وذلك لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح التي تضر بصحة الجهاز البولي والكليتين بشكل خاص.

كما أن الطماطم من العناصر التي تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين ج، وأ، بالإضافة إلى عنصر الحديد ناهيك عن عنصر الفوليك الذي يعد من أهم العناصر التي يجب أن يحصل عليها الجسم لمواجهة الأجسام الغريبة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع السمسم لتسمين طفلي

9- النوم الكافي

من خلال تجربتي في تقوية مناعة طفلي، فأقول لكم أن النوم الكافي أحد أهم العوامل التي تساعد على زيادة كفاءة الجهاز المناعي، ويعود الأمر إلى أن أثناء النوم يتسبب في إفراز المزيد من الأنزيمات والهرمونات المختلفة في الجسم التي تقوي من الجهاز المناعي وتعمل على زيادة كفاءته لمواجهة الفيروسات المختلفة.

لذا من خلال تعرفنا اليوم على تجربتي في تقوية مناعة طفلي، أنقل لكم خبرتي في صدد هذا الموضوع، فقد وجدت أنه:

  • في حالة الطفل ذو عمر عام، يجب أن يحصل على 14 ساعة نوم تقريبًا.
  • بينما في حالة إذا كان عمر الطفل يتراوح ما بين 3 إلى 5 أعوام يجب أن يحصل على 13 ساعة نوم تقريبًا.
  • أما في حالة الطفل الذي يبلغ 6 إلى 12 عام، يجب أن يحصل على 12 ساعة نوم تقريبًا.
  • بينما من 13 إلى 18 عام، يجب الحصول على 8 إلى 10 ساعات نوم على الأقل.

10- الحركة والنشاط البدني

الجدير بالذكر أن الطفل في مراحل عمره الأولى يجب أن يحصل على ساعة أو أكثر من النشاط البدني على مدار اليوم، وذلك من أهم الطرق التي تساهم في التقليل من فرص إصابته بالامراض، ويمكن ذلك من خلال ممارسته إلى الكثير من الألعاب الرياضية المختلفة.

وصفات لزيادة قوة الجهاز المناعي

يحتاج الطفل الذي يعاني من ضعف المناعة إلى العديد من المواد الغذائية الهامة التي تزيد من قوته وتساعد على مواجهة كافة الفيروسات والأجسام الغريبة، كما يجب أن يحصل على القدر الكافي من البروتين وذلك لأنه من أهم المواد الغذائية التي تزيد من بناء عضلات الجسم ومحاربة الفيروسات الغريبة.

بالإضافة إلى نشاط الأجسام المضادة وبالتالي زيادة كفاءة الجهاز المناعي، لذا سوف نتعرف من خلال تجربتي في تقوية مناعة طفلي على أهم الطرق والوصفات التي تحسن من مناعة الطفل، وذلك كما يلي:

  • قومي بإضافة بيضة مسلوقة إلى وجبة الفطار بشكل يومي، كما يمكنكِ ة                                                   ة   خفقها بإضافة القليل من الكاري والمعكرونة، وذلك لتكون وجبة مليئة بالبروتينات.
  • أما في حالة الأطفال النباتيين، فمن الأفضل في هذه الحالة الاهتمام بمنحهم المزيد من المكسرات والتمر والحليب والبقول، بالإضافة إلى تزويد النظام الغذائي بفول الصويا، وذلك لأنه يساهم في تلبية المطلب بشكل جيد.
  • يجب الاهتمام بإضافة المكسرات المختلفة من حيث اللوز والجوز والكاجو، إلى النظام الغذائي للطفل، وذلك من لأجل تزويد المناعة بشكل جيد، ويعود الأمر إلى أنها تحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن التي تزيد من القدرة القاتلة للجراثيم والبكتيريا والأجسام الأخرى.
  • لا سيما الحبوب الكاملة والبذور لها الدور الفعال في تقوية الجهاز المناعي، ويمكن ذلك من خلال تناول الطفل إلى بذور اليقطين وعباد الشمس، ووضع هذه البذور على اللبن الرائب والفواكه وإضافة المكسرات الأخرى.
  • كما يجب الاهتمام بتناول الخضروات المختلفة التي تتمثل في البروكلي والقرنبيط، والسبانخ، وغيرها من الخضروات الورقية، والتي تساهم في زيادة منح الجسم الفيتامينات والمعادن والبروتينات الهامة التي تخلص الجسم من الأجسام الضارة.
  • يجب التقليل من تناول والوجبات الغذائية التي تحتوي على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية والعناصر الغذائية الثقيلة، مثل الدهون المشبعة وغيرها، وذلك لأنها قد تتحول في الجسم إلى سكريات ووجبات حافظة، تؤدي إلى الزيادة في الوزن بالإضافة إلى ضعف الجهاز المناعي.
  • كما يجب الحفاظ على ترطيب الجسم بشكل مستمر، وذلك من خلال تناول القدر الكافي من الماء على مدار اليوم وذلك من أجل التخلص من سموم الجسم بشكل كبير.

اقرأ أيضًا: كيفية رفع مستوى ذكاء الطفل

نصائح هامة لرفع كفاءة الجهاز المناعي للطفل

من خلال هذه الفقرة سوف نقدم لكم مجموعة من النصائح الهامة التي من شأنها أن تزيد من كفاءة الجهاز المناعي، وذلك كما يلي:

  • يجب الاهتمام بتقديم الوجبات الغذائية على مدار اليوم في المواعيد المحددة لها، وذلك لأن الجسم يحتاج بشكل مستمر إلى مده بالطاقة والعناصر الغذائية الهامة لمحاربة الالتهابات.
  • لابُد أن يتم تنظيم نظام غذائي روتيني للطفل وخاصةً في حالة كان يذهب إلى المدرسة.
  • يجب الاهتمام بتناول الأطعمة الغذائية الهامة أثناء مشاهدة التلفاز أو أثناء النوم.
  • الحفاظ على تناول الوجبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات وما شابه.
  • حصول الطفل على القدر الكافي من الهواء الطلق، وممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة.
  • الحرص على غسل اليدين بشكل مستمر وذلك للوقاية من الإصابة بالالتهابات المختلفة.

هناك العديد من الطرق المختلفة التي تساهم في زيادة كفاءة الجهاز المناعي للطفل، منها الطرق الطبيعية والنصائح والتعليمات الهامة التي يجب الحفاظ عليها للحصول على النتائج الفعالة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.