تجربتي في إزالة دهون الكبد

تجربتي في إزالة دهون الكبد وكم احتاجت هذه التجربة من وقت؟ حيث أن الكبد هو واحد من أهم الأعضاء البيولوجية بالجسم، حيث يقوم بإفراز الصفراء وغيرها من الإنزيمات المسؤولة عن ضبط وظائف الجسم الحيوية، إلا أنه ببعض الحالات ونتيجة العادات غير الصحية يتعرض لكثرة تخزن الدهون به، مما يضر بصحته ويتطلب التخلص منه وسوف نوفر لكم تجربتي في إزالة دهون الكبد عبر موقع جربها.

تجربتي في إزالة دهون الكبد

تجربتي في إزالة دهون الكبد

تجربتي في إزالة دهون الكبد تتمثل في أنني اعتدت منذ دخولي لعمر الثلاثينات التعرض لفحص طبي شامل مرة كل ستة أشهر، وخلال الفحص اتضح لي وجود دهون بالكبد لدي، وقد أخبرني الطبيب بمدى خطورة ذلك، حيث قد يتسبب في عدد من المضاعفات الخطرة التي قد تضر بالجسم كليًّا.

ومن رحمة الله أن وهب لنا عدد من طرق القضاء على هذه الدهون لينقّى الكبد منها، وقد قمت باتباع هذه الطرق حتى تخلصت من هذه الدهون تمامًا من بينها استخدام الأعشاب الطبيعية وعلى رأسها خل التفاح.

ما هي وظيفة الكبد في الجسم؟

الكبد هو أهم أعضاء الجسم الرئيسية، والذي من شأنه الحفاظ على صحة الجسم البشري، فهو العضو المسؤول عن تنقية الجسم من السموم التي تتجمع به تدريجيًا بمرور الأيام.

إلى جانب أي مواد ضارة لا يسهل على الجسم القضاء عليها، وتوجد به خلال تناول الأطعمة غير الصحية ذات المحتوى الدهني المرتفع، والتي تؤدي لظهور عدد من المخاطر الصحية.

الجدير بالذكر أن الكبد عضو غير خالي من الدهون، إلا أنه يضم دهون بمعدل طبيعي وهام لتأدية الوظائف البيولوجية المختلفة؛ شرط ألا تزداد هذه الدهون عن 10%.

إلا أن تواجد الدهون بتركيزات غير مضبوطة تتخطى النسبة الطبيعية، فإنه يتسبب في تكدس الدهون بالكبد وملاحظة عدد من الأعراض الخاصة بالالتهابات التي قد تتطور وتصل إلى تليف كبدي.

وجميعنا عرضة للإصابة بتجمعات الكبد الدهنية دون رغبةٍ منا، وهذا لعدم تميز إصابة دهون الكبد بأعراض مميزة، مما يؤخر من فرصة اكتشافها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سرطان الكبد

القضاء على دهون الكبد باستخدام الأعشاب

أثبت عدد كبير من التجارب مدى فوائد عدد من الأعشاب الطبيعية في القضاء على الدهون الزائدة بالكبد خلال مدة قصيرة، ومن أهم هذه الأعشاب:

خل التفاح

بوجه عام يتعرض أصحاب الوزن الزائد والسمنة لدهون الكبد، والجدير بالذكر أن خل التفاح يحفز الكبد على التخلص من هذه الدهون وكذلك السمنة والوزن الزائد غير المستحب، ولا ننسى دوره في تنقية الجسم من أي مواد ضارة أو سموم توجد به.

ويتم استخدام خل التفاح عبر إضافة عدد 1 ملعقة غير صغيرة إلى كوب من المياه الدافئة وملعقة أخرى من العسل الأبيض، ينصح بتكرار هذه الوصفة مرتين بصورةٍ يوميّة واحدة قبل وجبة الإفطار وأخرى قبل وجبة الغداء، وقد أثبت كل من جرب هذه الوصفة مدى روعة نتائجها.

الليمون

الليمون من الحمضيات القادرة على تخليص الكبد من الدهون الزائدة به وكذلك السموم، وذلك بفضل غناه بڤيتامين سي الآمن، والمسؤول عن تحفيز الكبد لإنتاج الإنزيمات التي تحارب السموم، ولا ننسى خواصه المطهرة الفعالة.

يتم استخدام عبر أخذ عصير ثمرة ليمون أو أقل وفقًا للرغبة والحاجة الشخصية على كوب من المياه الدافئة، ينصح بتناوله مرتين يوميًا قبل أي من وجبتي الطعام الثلاث، ولا شك في روعة وفعالية النتائج الخاصة به.

الشاي الأخضر

يحد الشاي الأخضر من الوزن الزائد، كما يخلص الجسم من الكثير من الدهون الضارة التي توجد به، وخاصةً الكبد وما يخزن به من دهون تدريجيًا.

يمكن استخدام الشاي الأخضر عبر تناول عدد 3 أكواب بصورةٍ يوميّة لملاحظة نتائج مبهرة في وقت قصير.

الكركم

يتميز الكركم بخصائصه الطبيعية المضادة للأكسدة والتي تعمل على إعاقة تكدس الدهون، وتساعد الجسم على التخلص من أي دهون زائدة عن حاجته أو عن المعدل الطبيعي، ولا ننسى خصائصه المطهرة التي تحفز تطهير الجسم من أي سموم مخزنة به، كما يقوم بتحفيز الكبد لتأدية وظائفه البيولوجية بصورةٍ طبيعية.

يمكن استخدامه من خلال وضع مقدار 0.25 ملعقة غير كبيرة الحجم من مطحون الكركم بكوب من المياه ونتركهم على النار حتى تمام الغليان، عقب ذلك ندع المشروب ليتخلص من الحرارة الزائدة به ونقوم بتناول عدد 2 كوب منه بصورةٍ يومية.

شاي الهندباء

تعد الهندباء من الأعشاب الطبيعية المطهرة، والتي تعمل على القضاء على أي سموم توجد بالجسم، وبناءً عليه تقوم بتحفيز آلية عمل الكبد، وهو ما يعود بالنفع على الجسم كليًا، كما يقيه من الإصابة بالكثير من الأمراض.

يمكن استخدام عشبة الهندباء من خلال إضافة 1 ملعقة كبيرة من العشب المجفف مع 1 كوب من المياه الساخنة، ثم نغطيها  10 دقائق، كما يمكن تحلية هذا المشروب باستخدام ملعقة من العسل الأبيض، وهو ما يزيد من قيمته الغذائية.

ينصح بتناول عدد 3 أكواب بصورةٍ يوميّة، كما ينصح بتفادي تناول هذا المشروب من قبل مرضى السكر أو السيدات الحوامل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع تليف الكبد

أعراض دهون الكبد

يميز تراكم الدهون بالكبد عدد من الأعراض تتمثل في:

  • الشعور الدائم بالسوء.
  • فتور وضعف الجسم.
  • إسهال وغثيان.
  • إحساس بالألم بالنصف الأيمن من البطن
  • خسارة الوزن بصورةٍ كبيرة.
  • تلون العينين والجلد باللون الأصفر.
  • فقدان الشهية تجاه الطعام.
  • الابتعاد عن الكافيين.
  • ملاحظة احتباس وتجمع السوائل بالجسم وخصوصًا بالساقين.

أعراض جانبية خطيرة:

  • خروج قطرات من الدماء مع البراز أو القيء.
  • انتفاخ البطن وزيادة حجمها نتيجة لتجمع السوائل بها.
  • تقلص كتلة الجسم العضلية.
  • شعور دائم بالصداع.
  • المعاناة من عدوى الجلد التي يرافقها زيادة درجة حرارة الجسم.

ما هي أسباب ظهور الكبد الدهني؟

دعونا أولًا نذكر أنواع الدهون التي قد يتعرض لها الكبد:

  • دهون كحولية: تحدث بسبب تناول الكحول بكميات كبيرة.
  • دهون غير كحولية: تتنوع أسباب الإصابة بهذا النوع، وكذلك العوامل المؤدية إليه، إلا أنها عادةً ما تكون مجهولة الأعراض وغير قابلة للاكتشاف سوى بالخضوع لفحص طبي.

العوامل المؤدية لإصابة الكبد الدهني غير الكحولي

تتمثل العوامل في النقاط التالية:

  • التهابات الكبد الفيروسية.
  • الوزن الزائد عن الحد، البدانة، والسمنة.
  • تناول المسكنات والعلاجات المختلفة بكثرة ودون نصح طبي.
  • مرض السكري.
  • زيادة منسوب الكوليسترول الضار بالدم.
  • التغذية غير الجيدة.
  • تغييرات الجهاز المناعي.
  • أورام السرطان.
  • بعض أمراض الوراثة.

نصائح للقضاء على دهون الكبد

هناك العديد من النصائح التي نقدمها في إطار تجربتي في إزالة دهون الكبد من أجل الحد من المشكلة من بينها:

الحد من الكربوهيدرات

يقوم الكبد بتحويل الكربوهيدرات لدِهون، وهو ما يتسبب في رفع معدل الدهون عند تناول أي من السكريات أو المخبوزات التي تم تحضيرها باستخدام الطحين الأبيض، وبناءً عليه ينصح باستبدال الكربوهيدرات بخضر وفاكهة طازجين.

تجنب شرب الكحول

ينبغي الامتناع تمامًا عن شرب الكحوليات بصورةٍ دائمة، فهي من أكثر المشروبات شيوعًا قدرة على إصابة الكبد بالدهون.

الإكثار من الخضار والفاكهة الصحية

تنقي الخضر والفاكهة الطازجة الكبد من أي سموم به، مما يعيق حدوث الكثير من الأمراض، ولهذا يجب اتباع أحد الأنظمة الغذائية الصحية التي تشتمل على كثير من البروتين، الخضر، وتقليل معدل استهلاك السعرات الحرارية بصورةٍ يوميّة.

الجدير بالذكر أن الدهون الصحية من الأطعمة التي يمكن تناولها أيضًا، وهو يتوفر بـ: زيت جوز الهند، زيت الزيتون، زيت السمك، والمكسرات.

وأخيرًا دهون الكبد من الدهون الخطيرة التي تتسبب في الكثير من الأعراض الضارة، والتي قد تتسبب في التأثير على عدد من وظائف الجسم الهامة، لذا يجب التخلص منها فور اكتشافها من خلال الفحص الطبي.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الكبد الدهني

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي في إزالة دهون الكبد وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.