تجربتي في تجارة الذهب

تجربتي في تجارة الذهب من التجارب المفيدة للمقبلين على التجارة في الذهب، تلك التجارة التي يمكن تحقيق عائد مادي جيد من ورائها، ويرجع ذلك لقدرة الذهب على الاحتفاظ بقيمته في السوق المالية، بل أنه من أبرز طرق الاستثمار التي تساعد على حفظ الأموال في حالة حدوث تضخم مالي، وسوف نذكر تجربتي في تجارة الذهب عبر موقع جربها.

تجربتي في تجارة الذهب

تجربتي في تجارة الذهب

في إطار تجربتي في تجارة الذهب يحكي ذات يوم أحد المستثمرين في الذهب عن تجربته في هذه التجارة التي بدأت منذ عام ونصف، وذلك من خلال تطبيق نصيحة لأحد الأصدقاء له بالاستثمار في هذا المجال، وأكد له صديقه على أنه من طرق الادخار الآمنة بالنظر للمدى الطويل، فلطالما تميز سوق الذهب بأنه من أهم الأسواق بالنسبة للثبات على قيمته المالية.

ويقول هذا المستثمر أنه تخيل أن المقصود بتجارة الذهب في البداية هو شراء بعض المشغولات الذهبية بهدف ادخارها ثم بيعها عند ارتفاع أسعار الذهب في السوق، ولكن اتضح بعد ذلك أنه كان خاطئاً في هذا الاعتقاد.

فليس المقصود بتجارة الذهب هو شراء المشغولات بل أنها مخصصة للتزين، وسعر مصنعيتها يتم خصمه من رأس المال، وبالتالي فهي غير مناسبة للتجارة والاستثمار، ولذلك بدأ في شراء السبائك الذهبية المختلفة الأوزان، ومنها السبائك زنة الكيلو والنصف كيلو والربع كيلو وحتى المائة جرام من الذهب.

وبهذا الشكل تمكن من منح نفسه فرصة في الاستثمار بالذهب بشكل متنوع، وذلك أفضل من المغامرة بالكثير من رأس المال وخاصة للمبتدئين في هذا المجال.

اقرأ أيضًا: مثقال الذهب كم غرام

نصائح للمبتدئين في تجارة الذهب

إليكم بعض النصائح للراغبين في التجارة والاستثمار في الذهب وخاصة للمبتدئين بها، وذلك بناء على الخبرات والتجارب السابقة للعديد من الأشخاص في هذا المجال:

  • عدم توقع المكسب الكبير خاصة للمرة الأولى في تجارة الذهب، وعدم التعجل في أرباح البيع، فهذه العملية بحاجة للصبر حتى تؤتي بثمارها، فجميع أشكال التجارة بالذهب بحاجة لعدم التسرع للحصول على الربح الحقيقي بعد ذلك، فالتجارة في الذهب يجب النظر إليها على المدى الطويل.
  • يجب الاحتفاظ بفواتير شراء الذهب مع توضيح الوزن بها حتى تتمكن من إجراء عمليات البيع بعد ذلك بسهولة.
  • يجب أن يتم شراء السبائك من البنوك أو من الشركات المتخصصة في بيعها، أو من المحلات الكبيرة ذات السمعة الحسنة في هذا الشأن.
  • ينبغي أن تقوم بعمليات الشراء في بلد إقامتك، على أن تكون نفس بلد البيع، حتى لا تتعرض لدفع الضرائب التي تؤدي لإنقاص الأرباح من تجارة الذهب عند بيعه في بلد أخرى غير بلد الشراء.
  • يُنصح بالحصول على فاتورة ضريبية من جهة شراء الذهب ويجب أن تشتمل الفاتورة على رقم للسجل التجاري والرقم الخاص بالبطاقة الضريبية وتحتوي على رقم متسلسل وأن تكون الفاتورة مُكربنة من الظهر.
  • يجب على من يرغب في تجارة الذهب التفكير جيداً قبل عملية الشراء وعدم الاستسلام لإغراء بعض المحال التي تبيع الذهب بقيمة أقل من القيمة السوقية أو من يتاجرون في السوق السوداء واستغلال عدم وجود المصنعية.
  • فقد تعمل هذه الجهات على التلاعب في العيار الخاص بالذهب، وبالتالي يواجه المشتري صعوبات بالغة عند بيعه لأنه قام بشرائه من جهات ليست مضمونة.

اقرأ أيضًا: أفضل جهاز كشف الذهب

أشكال التجارة في الذهب

تتعدد أشكال وأنواع التجارة في الذهب، فليس الأمر قاصراً على سبائك الذهب، بل هناك بعض الأشكال التي ننصح الراغبين في الاستثمار في الذهب بها، ومنها ما يلي:

بورصة الذهب

تُعد بورصة الذهب من أفضل أشكال الاستثمار في الذهب فهي تمثل فرصة جيدة للتداول في الذهب بالأسعار التي تحددها البورصة بشكل يومي بدون أن يتم شراء الذهب بشكل فعلي، بل من خلال قيمته المالية في البورصة، ويستطيع المستثمر تحويل أمواله فيما بعد إلى ذهب في حالة الحاجة إلى ذلك.

وبهذا الشكل يكون قد تمكن من الاستفادة من الفارق اليومي للأسعار بأسهم الذهب، ولكن يجب الحرص عند التعامل مع بورصة الذهب فهي تتطلب خبرة جيدة في هذا المجال وفي سوق المال، كما تستلزم متابعة بشكل يومي والتواصل مع الخبراء في البورصة بشكل منتظم عن طريق الإنترنت، أو التواصل بشكل مباشر من خلال الهواتف النقالة.

شهادات الإيداع

شهادات إيداع الذهب هي شهادات بقيمة الذهب المالية، ومن مميزاتها أن المستثمر يستطيع الاستثمار في الذهب من خلالها بدون أن يحتاج لنقله أو حمله أو تخزينه، بالإضافة لإمكانية بيعه وشراؤه بالأسعار اليومية لسوق الذهب.

ومن المميزات الأخرى لهذا النوع من الشهادات وجود العديد من الفئات لها يمكن الاختيار من بينها تبعاً لما يناسب المستثمر، ويستطيع من خلالها استرداد القيمة المالية للذهب في أي وقت، إلى جانب القيام بتحويل القيمة المالية إلى سبائك من الذهب.

السبائك والجنيهات الذهب

ويتميز الاستثمار في السبائك الذهبية بانخفاض المصنعية الخاصة بها، فالمشتري يحصل على الذهب بشكل خالص بدون أن يتعرض للتشكيل، كما يتميز بإمكانية استرداد المستثمر لنحو 50% من المصنعية في حالة البيع.

فمثلاً لو اشترى سبيكة زنة 10 جم ودفع مصنعية قدرها 200 جرام عليها بما يعادل 20 جنيه للجرام الواحد فسوف يحصل عند البيع على مائة جنيه إضافية على سعر بيع السبيكة وهي ما قيمته 50% من المصنعية.

وبالنسبة لسبائك الذهب فيوجد منها قطع من عيار 24 تصل نسبة نقاوة الذهب بها إلى 99%، وفيما يخص وزن الأوقية من الذهب فهي تعادل  زنة 31.1 جرام، ويمكن للمستثمر المبتدئ الحصول على سبيكة يعادل وزنها ما بين 5-10 جم من الذهب.

جنيهات الذهب

يمكن شراء الجنيهات الذهب بعيداً عن شراء المشغولات التي تفقد المصنعية الخاصة بها عند البيع، وتصل نسبة نقاوة الذهب في الجنيهات إلى نحو 91.6% منه، وبالباقي عبارة عن نحاس فهو يعمل على تسهيل وتطويع الكتابة والطباعة فوق الذهب، وفيما يخص الجنيهات الذهبية المتداولة في السوق المصرية فهي بوزن 8 جم عيار 21.

ويجب التحقيق من هذا الوزن والعيار بالنسبة للمشتري، والجدير بالذكر أن مصنعية الجنيه الذهب أكبر من مصنعية السبيكة الذهبية بقدر بسيط، ولكن عند بيع الجنيهات الذهبية تتعرض لفقد كل المصنعية بشكل كامل.

التذبذب في أسعار الذهب

أدى التذبذب في أسعار الذهب لتزايد الدعوات من الخبراء الاقتصاديين للاستثمار في سبائك الذهب، لذلك فمن لديه رأس مال مناسب يمكنه البدء في تجارة واستثمار الذهب بشكل سبائك فهي من أفضل طرق الاستثمار المربحة وخاصة عند شراؤه في فترات الانخفاض في الأسعار.

اقرأ أيضًا: كيف أتاجر بالذهب بمبلغ بسيط

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي في تجارة الذهب وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.