علاج ارتجاع الصمام الميترالي بدون جراحة

علاج ارتجاع الصمام الميترالي بدون جراحة يعد أحد التقنيات الحديثة، حيث يعتبر ارتجاع الصمام الميترالي هو أحد الحالات الطبية التي تنتج بسبب توقف انغلاق الصمام الواقع بين الأذين والبطين الأيسر بصورة طبيعية، وهو صمام يمتلك دور هام وأي أذى متعرض له يدل على أذى القلب، وهذا ما سنعرضه لكم من خلال موقع جربها.

علاج ارتجاع الصمام الميترالي بدون جراحة

يعتبر القلب هو من أهم الأعضاء الموجودة في جسم الإنسان، فهو من يعمل على تنظيم عمل الأعضاء الأخرى بواسطة ضخ الدم المحمل بالأكسجين إليها، بالإضافة إلى أنه مكون من 4 صمامات تعمل على تنظيم عملية مرور الدم في اتجاه واحد وطرق توزيعه على أجزاء الجسم.

ولكن في كثير من الأحيان يمكن أن تصاب هذه الصمامات بما يعرف بالارتجاع، ويكون الحل الأول هو الجراحة، ولكن البعض الآخر لا يرغب في اللجوء إليها، ولهذا نعرض بعض الطرق الأخرى التي يمكن الاستغناء بها عن الجراحة، وتكمن هذه الطرق فيما يلي:

1- استخدام الأدوية

توجد بعض الأدوية الضرورية التي يمكن أن يصفها الطبيب لك من أجل الحد من أعراض ارتجاع الصمام التاجي، بالإضافة إلى حمايتك من خطر التعرض للمضاعفات الخطيرة، ومن ضمن أبرز أنواع الأدوية المستخدمة الآتي:

  • مدرات البزل والتي تعمل على من تراكم أي نوع من السوائل في الرئتين أو أي جزء من أجزاء الجسم، وتعرف أيضًا باسم أقراص طرد الماء.
  • مضادات تخثر الدم وتستخدم في حالة كان الشخص مصاب بالرجفان الأذيني بسبب وجود مرض في الصمام الميترالي، وتستخدم أيضًا للحماية من خطر التعرض للجلطات الدموية، وهذا لأن الرجفان الأذيني يزيد من معدل الإصابة بالسكتات الدماغية وجلطات الدم.
  • أدوية ضغط الدم، وهذا لأن ارتفاع مستوى ضغط الدم ينتج عنه تفاقم مشكلة ارتجاع الصمام التاجي، ففي حالة كان الشخص مصاب بالمرضين في نفس الوقت يمكن أن يصف الطبيب أدوية لخفض مستوى ضغط الدم.
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وحاصرات مستقبلات بيتا وهذا لأنها تساهم في التقليل من مستوى الضغط الواقع على القلب.
  • بعض الأدوية لتنظيم معدل نبضات القلب.

اقرأ أيضًا: هل ارتخاء الصمام الميترالي يسبب الموت

2- العلاج بالترميم

تعتبر عملية الترميم هي أفضل علاج ارتجاع الصمام الميترالي بدون جراحة، وهذا لأنها تعمل على إبعاد المضاعفات التي يمكن أن تنتج عن الخضوع للجراحة، بالإضافة إلى وضع قسطرة طويلة مدعمة ببالون، وتتبع الخطوات التالية عند اللجوء إلى الترميم:

  1. يحدد موقع المشكلة في الصمام.
  2. يتم تخدير الشخص المصاب.
  3. إدخال القسطرة في الوعاء الدموي في القلب.
  4. تعمل القسطرة على توسيع أو تضييق الصمام بصورة سريعة دون الحاجة إلى إحداث شق جراحي في الجسم.

3- العلاج بالأعشاب

هناك أنواع من الأعشاب التي يمكن استخدامها للحد من الأعراض المصاحبة للإصابة بارتجاع الصمام الميترالي، ومن ضمن أهم هذه الأعشاب الآتي:

1- مشروب الزنجبيل

يعرف الزنجبيل على أنه من أشهر الأعشاب المستخدمة بكثرة في الطب البديل للتخلص من الأمراض المزمنة، وهذا لأنها يحافظ على صحة القلب من خطر الأمراض المزمنة، بالإضافة إلى احتوائه على كمية كبيرة من المغنيسيوم تصل إلى حوالي 43 مليجرام في كل 100 جرام من الزنجبيل.

وهذا لأن المصابين بارتجاع عادةً ما يكون مستوى المغنيسيوم لديهم منخفض، ويمكن استخدام الزنجبيل في الأطعمة أو تناول الشاي الخاص به مرة يوميًا، بالإضافة إلى استخدام مكملات الزنجبيل تحت إشراف الطبيب.

2- عشبة القراص

من أبرز الأعشاب التي يمكن استخدامه لزيادة نسبة المغنيسيوم في الجسم وعلاج مشكلة ارتجاع الصمام التاجي هي عشبة القراص، وهذا لأنها تحتوي على كمية كبيرة من المغنسيوم الذي يعتبر أهم معدن يحتاجه من يصاب بهذه المشكلة.

كما تمتلك دور هام في الوقاية من الإصابة بالأمراض المختلفة، ويمكن تحضير شاي القراص بسهولة، أو تناول أوراقه بصورة عادية مثل تناول الخضراوات الورقية المختلفة.

3- نبات اليانسون

عندما نرغب في معرفة علاج ارتجاع الصمام الميترالي بدون جراحة فبالتالي اليانسون سوف يتصدر القائمة، وهذا لأنه يحتوي على نسبة حوالي 3% من قيمته مغنسيوم، حيث توجد هذه القيمة في كل 100 جرام من اليانسون، بالإضافة إلى أنه استخدم قديمًا في علاج العديد من الأمراض والتخلص من الأعراض المؤرقة لأمراض أخرى مثل الخفقان والشعور بالقلق وضيق التنفس.

اقرأ أيضًا: علاج الميكروب السبحى بالاعشاب

4- الكوبيبا الصيني

الكوبيبا الصيني أو الفلفل الحلو أو الإفرنجي يعتبر من أشهر الأعشاب التي تعود بالنفع على صحة القلب والأوعية الدموية، وكان يستعمل منذ زمن قديم في التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة، وهذا بسبب احتوائه على المغنيسيوم الذي يعمل على تعزيز صحة صمامات القلب واستقرار نبضات القلب.

5- عشبة الحلبة

تشتهر الحلبة بأنها من الأعشاب الهامة في علاج ارتجاع الصمام التاجي، وهذا لأنها تحتوي على كمية تصل إلى 191 مليجرام من المغنيسيوم لكل 100 جرام، وعند استخدام حوالي ملعقة صغيرة من الحلبة سيمكنك من تهدئة الأعراض المزعجة التي تمر بها في الفترة الحالية.

لكن يجب أن ننوه أن هناك بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تنتج عن استخدام هذه الأعشاب بكثرة مثل الإصابة بالحساسية منها، بالإضافة إلى أنه يمنع استخدامها من قبل المصابين بسرطان الثدي أو من يتناولون علاج هرموني.

أعراض الإصابة بارتجاع الصمام الميترالي

في إطار الحديث عن علاج ارتجاع الصمام الميترالي بدون جراحة يمكن أن نتطرق للحديث عن أعراض الإصابة به، ففي أغلب الأحيان لا تكون الأعراض واضحة خاصةً في الحالات البسيطة والمتوسطة، ولكن مع مرور الوقت على الإصابة يمكن أن تظهر بعض العلامات، والتي تتضمن التالي:

  • ظهور أصوات مضطربة من القلب يمكن أن يسمعها الطبيب بوضوح وتعرف بلغط القلب.
  • المعاناة من ضيق التنفس ويظهر واضحًا عند بذل مجهود أو الاستلقاء.
  • الإصابة بالصداع بشكل متكرر.
  • تعب الجسم العام.
  • خفقان القلب وهي حالة يشعر بها المصاب بزيادة سرعة نبضات القلب.
  • السعال المتكرر ويزداد في الليل أو عند استلقاء الجسم.
  • تورم الأقدام أو البطن أو منطقة الكاحل.
  • زيادة معدل التبول بصورة كبيرة.

أسباب الإصابة بارتجاع الصمام الميترالي

توجد عدة أسباب يمكن أن تؤدي إلى ارتجاع الصمام التاجي، ويمكن أن تختلف هذه الأسباب من شخص لآخر، ومن أهمها ما يلي:

  • ارتخاء الصمام الميترالي.
  • الإصابة بالتهاب القلب الروماتيزمي بسبب انتقال بكتيريا المكورات العقدية.
  • في حالة الإصابة بأمراض الشريان التاجي أو النوبات القلبية.
  • وجود عدوى في صمامات القلب أو التهابها.
  • إذا كان الشخص يعاني من مشكلة في الصمام تلازمه منذ الولادة.
  • عند تناول بعض الأدوية.
  • في حالة إصابة عضلة القلب بالضعف.
  • ارتفاع مستوى ضغط الدم بصورة شديدة.

اقرأ أيضًا: هل يشفي مريض ارتخاء الصمام

طرق تشخيص ارتجاع الصمام الميترالي

يعمل الطبيب على فحص نبضات قلب الشخص ومعرفة الأصوات الغير معتادة التي يمكن أن تكشف عن وجود ارتجاع في صمام القلب الميترالي، هذا بالإضافة إلى وجود بعض الطرق الأخرى التي قد يلجأ إليها، ومن أهمها الآتي:

  • تخطيط صدى القلب لمعرفة شدة الارتجاع.
  • اختبار جهد القلبي.
  • تخطيط كهربية القلب لمراقبة نظامه.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • إجراء قسطرة القلب.

تصنيف مراحل ارتجاع الصمام التاجي

استكمالًا لتوضيح علاج ارتجاع الصمام الميترالي بدون جراحة يمكن أن نوضح كيف يمكن تصنيف المرض، وهذا يتم بعد قيام الطبيب بالفحوصات اللازمة، ويساهم تحديد مرحلة الارتجاع في معرفة العلاج الأنسب، وتنقسم هذه المراحل في النقاط التالية:

  • المرحلة الأولى وتكون بها عوامل الخطر موجودة بالفعل.
  • المرحلة الثانية يصبح المرض بها متقدم ويكون متراوح بين متوسط إلى خفيفة ولا تظهر أي أعراض على الشخص.
  • المرحلة الثالثة ويتحول بها المرض إلى حاد ولم تظهر أي أعراض بعد ولكن هذا لا ينفي كون الارتجاع حاد.
  • المرحلة الرابعة تظهر الأعراض بسبب تقدم شدة مستوى الارتجاع.

بعض النصائح للمصابين بارتجاع الصمام الميترالي

عقب اطلاعنا على علاج ارتجاع الصمام الميترالي بدون جراحة يمكن أن نعرض بعض النصائح في حالة الإصابة به، وهذا لأن هذه النصائح قادرة على تحسين مستوى الحالة الصحية وتجنب تطور المرض في المستقبل، وتشتمل هذه الإرشادات على الآتي:

1- مراقبة مستوى ضغط الدم باستمرار

يجدر على الشخص أن يحافظ على مستوى ضغط الدم في مستواه الطبيعي وهذا لأن ارتفاع مستوى ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى زيادة مستوى الجهد الذي تعاني منه عضلة القلب وبالتالي فشلها وهذا يزيد من خطر ارتجاع الصمام.

2- اتباع حمية غذائية صحية

لا تعتبر هذه الحمية هي إحدى الأسباب الرئيسية لعلاج ارتجاع الصمام، إلا أن المداومة عليها تساهم في الحد من المشكلات التي يتسبب بها ارتجاع الصمام، بالإضافة إلى أنها تعزز من مستوى الصحة العامة، وتقدر على التقليل من خطر الإصابة بالعدوى أو ارتفاع مستوى ضغط الدم، وهذا عن طريق خفض نسبة الأملاح والسكريات والدهون في الطعام.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ارتخاء الصمام الميترالي

3- ممارسة الرياضة بانتظام

اقتناء إحدى الرياضات مثل المشي اليومي يمكنك من الحصول على صحة أفضل، ولكن يجب استشارة الطبيب حول الرياضات المناسبة لحالتك، بجانب تجنب التدخين أو أي مصدر من مصادر التوتر.

يعد ارتجاع الصمام التاجي هو من المشكلات الصحية التي تواجه عدد كبير من الأشخاص، وهذا بسبب تنوع المسببات التي تؤدي إليه، ويمكن اتباع بعض الطرق للوقاية منه.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.