مغص يشبه مغص الدورة بعد التبويض

مغص يشبه مغص الدورة بعد التبويض تشعر المرأة بالقلق لمعرفة أسبابه، وخاصة عند حدوثه قبل موعد الدورة الشهرية، ومن خلال مقالنا سنوضح عبر موقع جربها المقصود بالإباضة وأسباب المغص الذي تشعر به المرأة.

ما هي الإباضة

الإباضة (Ovulation) هي عبارة عن عملية بيولوجية تتم بداخل جسم المرأة قبل موعد نزول الدورة الشهرية، وخلالها يتم خروج البويضة من المبيض بعد الانتهاء من مراحل نضجها، وتحدث هذه العملية مرة واحدة كل شهر تبعًا لمدة الحيض.

كما أن المسؤول عن حدوث عملية الإباضة هي الهرمونات الأنثوية مثل هرمون الأستروجين والبروجسترون، حيث يزداد إفراز هرمون الأستروجين الذي يعمل على زيادة سمك بطانة الرحم.

ومن ثم يقوم الجسم بإفراز هرمون اللوتيني (LH) المسؤول عن تحفيز خروج البويضة الناضجة من المبيض، ومن الطبيعي أن تخرج في اتجاه مجرى قناة فالوب الذي يحدث بداخله عملية تلقيح البويضة بالحيوان المنوي لإتمام الحمل.

ومن الجدير بالذكر أن البويضة الناضجة تخرج من المبيض بعد مرور حوالي 24 أو 36 ساعة على إفراز هرمون اللوتيني (LH)، ومن بعدها تظل البويضة في قناة فالوب لمدة 24 ساعة قبل الذهاب إلى عنق الرحم.

كما أن موعد الإباضة يعتمد على طبيعة الهرمونات ومدة الطمث لدى النساء، وبالتالي يختلف الموعد من سيدة إلى أخرى، ولكن في الغالب يحدث التبويض قبل موعد الدورة التالية بحوالي 12 أو 16 يوم أو بعد انتهاء الدورة السابقة بأسبوعين.

وأيضًا من الطبيعي أن تعاني المرأة من بعض الأعراض الجانبية عند حدوث الإباضة، والتي تنتج عن التغيرات الهرمونية ومن أشهر هذه الأعراض مغص البطن وعدم انتظام درجة حرارة الجسم.

اقرأ أيضًا: الفرق بين مغص الدورة ومغص انغراس البويضة

مغص يشبه مغص الدورة بعد التبويض

بعض السيدات يتساءلن عن سبب وجود مغص يشبه مغص الدورة بعد التبويض، والسبب هو حدوث عملية الإباضة، وذلك لأن البعض من السيدات يعتقدن أن المغص يحدث فقط أثناء الإباضة، وهذا خطأ لأنه من الممكن أن يحدث بعد التبويض.

كما أنه في بعض الحالات تشعر المرأة بمغص وألم حاد في البطن بعد عملية الإباضة بسبب عسر الطمث، والذي تعاني منه بعض السيدات قبل موعد الدورة الشهرية.

 

اقرأ أيضًا: هل المغص والغازات من علامات الحمل

أسباب المغص بعد التبويض

ضمن موضوعنا عن مغص يشبه مغص الدورة بعد التبويض سنتحدث عن أسباب المغص بعد التبويض، والتي حددها الأطباء في النقاط التالية:

  • نتيجة تمدد ونمو الجريب الذي يحتوي على البويضات بداخل المبيض.
  • بسبب إفراز الهرمونات الأنثوية التي تعمل على خروج البويضة من المبيض، حيث تتسبب في حدوث تهيج في المكان المحيط بالجريب لدى بعض السيدات.
  • كما من المتوقع أن تشعر المرأة بمغص في البطن بعد التبويض بسبب تمزق الجريب، وذلك أثناء عملية خروج البويضات من المبيض إلى مجرى قناة فالوب.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ مغص الحمل بعد التبويض

ما هي علامات نزول البويضة؟

الحديث عن مغص يشبه مغص الدورة بعد التبويض يشمل توضيح أعراض التبويض، أو ما يعرف بعلامات نزول البويضة والتي تكون كالتالي:

1_ الإصابة بالمغص

من أشهر علامات نزول البويضة هو الإصابة بالمغص الناتج عن التشنجات الخفيفة في البطن، ومن الجدير بالذكر أن بعض السيدات قد لا يشعرن بأي ألم عند خروج البويضة من المبيض أثناء الإباضة.

ولكن الغالبية العظمى من السيدات يشعرن بمغص خفيف يشبه مغص الدورة الشهرية، ولكن لابد من التنويه إلى أن حدوث تشنجات مؤلمة أثناء التبويض يعد دليل على وجود سبب مرضي مثل الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض (PCOS).

أو المعاناة من بعض الاضطرابات الهرمونية مثل نقص إفراز هرمون البروجسترون، وفي تلك الحالة ينصح بضرورة الذهاب إلى طبيب مختص.

2_ حدوث نزيف

من الأعراض الغير شائعة لنزول البويضة هو حدوث النزيف، حيث تلاحظ مجموعة قليلة من السيدات نزول قطرات خفيفة من دم أحمر قاتم على هيئة مسحة، أو على شكل إفرازات بنية، ويحدث ذلك بسبب انخفاض طفيف في مستوى هرمون الأستروجين.

3_ نزول مخاط عنق الرحم

في الأيام العادية قبل حدوث التبويض تكون كمية الإفرازات المهبلية طفيفة للغاية، ولكن أثناء الإباضة تبدأ إفرازات عنق الرحم في الظهور، وذلك استعدادًا لتسهيل عملية وصول الحيوان المنوي إلى البويضة في مجرى فالوب.

كما أن نزول هذا المخاط يستمر لمدة 5 أيام خلال فترة الشباب، ولكن مع تقدم المرأة في العمر تقل تلك المدة تتراوح ما بين يوم إلى يومين، ويجدر بنا الإشارة إلى أن مخاط عنق الرحم من العلامات الأكيدة على نزول البويضة الناضجة.

4_ تغيرات الرغبة الجنسية

من ضمن علامات حدوث التبويض هو التغيير في الرغبة الجنسية، حيث تزداد بشكل ملحوظ عن الأيام العادية، وذلك نتيجة لارتفاع هرمون التستوستيرون (Testosterone) وهرمون الأستروجين.

كما فسر الأطباء أن التغير في الغريزة الجنسية ينتج عن إشارات المخ التي تخبر جسم المرأة بأنه حان الوقت لإنجاب طفل.

5_ ألم في الظهر

أثناء خروج البويضة الناضجة من أحد طرفي المبيض تشعر المرأة بألم في البطن، وكذلك أسفل الظهر في منطقة الحوض، كما قد ينتقل الألم لمناطق أخرى بالجسم، ومن الطبيعي أن يستمر الألم لمدة دقائق أو ساعات تبعًا لطبيعة الهرمونات.

6_ الإصابة بالغثيان والصداع

خروج البويضة من المبيض يؤدي إلى حدوث تغيرات حادة في مستويات الهرمونات الجنسية، ولذلك تشعر المرأة بالغثيان وألم الرأس بسبب الصداع، ولكن السيدة التي تتمتع بمستويات متوازنة من الهرمونات لا تعاني من الصداع أو الغثيان.

7_ انتفاخ البطن

ارتفاع مستوى هرمون الأستروجين في الدم ينتج عنه انتفاخ البطن (Bloating)، وذلك بسبب زيادة احتباس السوائل في الجسم، وفي بعض الحالات قد يتطور الأمر إلى تورم أجزاء من الجسم مثل القدمين وأصابع الأطراف.

8_ تغير عنق الرحم

من الطبيعي أن يكون عنق الرحم مغلق ومرتفع قليلًا، ولكن أثناء الإباضة يصبح أكثر انفتاحًا وليونة من السابق.

9_ الحواس أفضل

من أبرز أعراض التبويض هو تحسن كفاءة الحواس حيث تستطيع المرأة تميز الروائح والأطعمة بشكل أفضل من الأيام العادية، كما تتحسن حاسة اللمس والنظر.

10_ انخفاض درجة الحرارة

من العلامات الغير واضحة على نزول البويضة هو انخفاض درجة حرارة الجسم التي تتراوح في الطبيعي بين 36 و37 درجة مئوية، ولكن عند الإباضة تنخفض بمقدار طفيف، وبالتالي يتم تقدير هذا التغير باستخدام مقياس حساس جدًا للحرارة.

ومن الجدير بالذكر أن التغيير في درجات الحرارة ناتج عن تغير مستوى هرمون البروجسترون في الجسم.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ مغص الحمل

علاج المغص بعد التبويض

ضمن موضوعنا حول مغص يشبه مغص الدورة بعد التبويض سنتحدث عن علاج المغص وألم البطن بعد التبويض، وذلك باتباع النصائح التالية:

  • استخدام قربة أو زجاجة من الماء الساخن على البطن لمدة 30 دقيقة، حيث تساهم بشكل فعال في تخفيف الألم.
  • تناول بعض المسكنات الطبية لتسكين ألم البطن، ولكن يفضل استشارة الطبيب أولًا.
  • يمكن أخذ حبوب منع الحمل لأنها تعمل على إيقاف التبويض لاحتوائها على هرمون البروجسترون والأستروجين.
  • استخدام مضادات الالتهاب لقدرتها على تقليل مغص البطن، ولكن يجب ألا تكون تابعة للمضادات الغير ستيرويد NSAID.
  • كما يمكن التخفيف من آلام البطن والمغص بعد التبويض من خلال الأعشاب الطبيعية، والتي من أبرزها الزنجبيل والنعناع والشمر والليمون والبابونج وغيرها.
  • ممارسة بعض التمارين الخفيفة تساهم في تقليل توتر العضلات مما يساعد على علاج مغص البطن الناتج عن التشنجات.
  • تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على قدر كافي من المعادن والفيتامينات مثل الخضروات والفاكهة.
  • الابتعاد عن التوتر والإجهاد البدني والعصبي بممارسة تمارين اليوجا والتأمل.

اقرأ أيضًا: هل يوجد حمل بدون مغص

وبذلك نصل إلى نهاية مقالنا عن سبب حدوث مغص يشبه مغص الدورة بعد التبويض، كما ذكرنا أعراض نزول البويضة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.