أدوية تساعد على التئام العظام  

أدوية تساعد على التئام العظام واحدة من الوسائل التي يتم اللجوء إليها في اتباع العلاجات الطبية لدى الحالات المصابة بكسور أو شروخ بالعظام، بجانب أنها تعاني من نقص في مكونات تلك المواد المكونة للعظم، على اعتبار أنها الطريقة الأسرع للحصول على حصة تلك المواد اليومية بالتالي شفاء الحالة بأسرع وقت، لذا سنعرض إليكم عبر موقع جربها أفضل أدوية تساعد على التئام العظام

أدوية تساعد على التئام العظام  

يلجأ البعض إلى تناول هذا النوع من الادوية في حالة معاناة الحالة المرضية من انخفاض نسب تلك المواد التي يتألف منها العظم، والذي يعتبر أهمها الكالسيوم، بعد محاولات عديدة من في تناول الأطعمة لكنها وحدها لم تجدي بأي فائدة لتسريع التئام تلك الكسور التي انتابت العظام.

جدير بالذكر أن تلك الأدوية تعتبر من الأمور الهامة لدى حالات الكسور بالعمود الفقري أو تلك التي تعاني من كسور بعظام الحوض أو بالقفص الصدري، على اعتبار أنها من المناطق الحرجة التي تتطلب التئام كسور العظام في أسرع وقت ممكن.

إذ إن تحديد أدوية تساعد على التئام العظام تعتمد على مجموعة من المكملات الغذائية التي تكمن بداخلها جميع المكونات والعناصر التي يحتاجها النخاع العظمي للنمو مرة أخرى، حيث إوصت الجمعية الملكية لعلاج هشاشة العظام أن تناول تلك المكملات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم، تعتبر أفضل علاج فعال لالتئام العظام بعد الكسور، على اعتبار أنها تعمل على تقوية العظام.

1- مكملات غذائية للكالسيوم

أوضحت الجمعية على أن الجسم يحتوي على ما يقرب من كيلوجرام من الكالسيوم، ويتركز بالعظام من تلك الكمية حوالي 99%، مما يعني أن تناول 700 ملغ من الكالسيوم بشكل يومي، من خلال تلك المكملات الغذائية يكفي لالتئام كسور العظام بشكل أسرع، وذلك في الحالات البسيطة

أما في حالة معاناة المريض من مرض هشاشة العظام فيفضل له أن يتناول جرعة تعادل 1000 ملغ يوميًا من أدوية هشاشة العظام، للعمل على التئام الكسور في أسرع وقت ممكن.

أما في حالة افتقار الحالة المرضية لنسبة الكالسيوم الطبيعية داخل الجسم، فمن الضروري للغاية تناول تلك المكملات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم لتعويض الشح الذي لديهم من عنصر الكالسيوم، ويكون ذلك بشكل أساسي عقب تناول الوجبات الرئيسية حتى يتمكن الجهاز الهضمي من امتصاص نسبة الكالسيوم بطريقة آمنة وطبيعية دون ظهور آثار جانبية لتلك الأدوية.

اقرأ أيضًا: هل مرض كرون يسبب الوفاة

2- أدوية فيتامين د

أكدت الجمعية الملكية بصورة أساسية على ضرورة تناول تلك الأدوية التي تحتوي على فيتامين د بجانب المكملات الغذائية للكالسيوم، مما يساعد في عملية امتصاصه بشكل أسرع وأفضل، وبالتالي يساعد ذلك على زيادة دعم وصلابة العظام بشكل أسرع.

جدير بالذكر أن انخفاض نسبة فيتامين د داخل الجسم تزيد من فرصة الإصابة بهشاشة العظام في المقام الأول من الأمراض العظمية.

3- أدوية مضادات الأكسدة

تساهم تلك الأدوية المتمثلة في مضادات الأكسدة في محاربة الجذور الحرة التي تتسبب في تلف الأنسجة المساعدة في بناء العظام، مما يعني أنها أفضل دواء مساعد في التئام العظام، إذ إن تلك المضادات تتواجد داخل المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين جـ، هـ بجانب حمض ألفا ليبويك ومادة الليكوبين.

4- المكملات المعدنية

هناك نوع آخر من المكملات وهو الذي يتمثل في تلك المكملات المعدنية التي تحتوي على حزمة من المعادن الضرورية لبناء العظام منها على سبيل المثال السيليكون والمغنسيوم والفسفور والزنك، حيث يلاحظ العديد من متناولى تلك المكملات حين تعرضهم للكسور تلتئم جروح العظام لديهم بسرعة كبيرة، مقارنتًا بالحالات الأخرى غير المتناولة لتلك المكملات بشكل عام وروتيني ضمن نظامهم الغذائي اليومي.

مصادر غذائية تساعد على التئام العظام

إن تناول تلك المصادر التي تحتوي على كافة المعادن والمكونات التي يتألف منها العظام، لا يمكن الاستغناء عنها بجانب تناول أدوية تساعد على التئام العظام، حيث إنها من الأمور الضرورية حتى يمكن للجسم أن يحصل على حصته اليومية من كافة العناصر الغذائية التي تعزز أجهزة الجسم، وبالأخص الجهاز المناعي، وتتمثل تلك المصادر الطبيعية الضرورية للعظام في:

  • تناول البروتين بجميع أنواعه سواء كان بروتين حيواني أو نباتي لما له من فوائد عديدة في تحسين حالة العظام الصحية.
  • يفضل تناول منتجات الصويا والأسماك والحليب والمكسرات والجبن بجانب أدوية تساعد على التئام العظام.
  • ستساعد المعادن الطبيعية التي ترتفع بها نسبة أوميجا3 في علاج كسور العظام بشكل ملحوظ وسريع.
  • من الممكن تناول إحدى المشروبات العشبية التي تساعد في التئام العظام بسرعة كبيرة منها حب الرشاد مع إضافة العسل الأبيض أو الحلبة، كما يمكن تناول زهرة العطاس أو عشبة الكنباث لما لهم من دور فعال في حالة تناولهم كأحد المشروبات الساخنة مرتين يوميًا.

اقرأ أيضًا: أفضل حبوب فيتامين سي من الصيدلية

الآثار الجانبية لأدوية التئام العظام

على الرغم من تأثير تلك الادوية الفعال إلا أن الإكثار منها قد ينتج عنه بعض الآثار الجانبية، جدير بالذكر أن هناك بعض أنواع الأجسام التي تتعارض مع مكونات تلك الادوية، بسبب ارتفاع أحد مكونات داخل جسم الحالة المرضية بصورة طبيعية.

كما يجب قبل تناول تلك الأدوية أن يكون الأطباء على دراية بالأدوية التي يتناولها الأشخاص المصابون بالكسور، لأن بعض الأدوية يمكن أن تتداخل مع شفاءهم، وفي بعض الحالات، قد يوصي الأطباء بإيقاف بعض الأدوية بعد الكسر للسماح للعظام بالشفاء، ويعتقد بعض الناس أن الأطباء يقولون يمكنهم استخدام المضادات الحيوية الأدوية الالتهابية (مثل الإيبوبروفين والنابروكسين) الأدوية التي تبطئ التئام الجروح.

ثبت أن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية تؤخر التئام الكسور، ووجدت الدراسات أن التعافي يتأخر عندما يُعطى الدواء بجرعات أعلى بكثير مما يُعطى للمريض العادي، وبعضها قد يساعد في تسريع التئام الكسور، بما في ذلك علاج هشاشة العظام. قد يرغب الأشخاص الذين يعانون من كسور ويواجهون صعوبة في الشفاء في التحدث إلى طبيبهم لمعرفة ما إذا كان ينبغي عليهم تناول أنواع معينة من الأدوية للمساعدة في التئام كسورهم.

اقرأ أيضًا: لماذا مريض السرطان ينام كثيرًا؟

نصائح لالتئام العظام بشكل أسرع

بجانب الانتظام على جرعة أدوية تساعد على التئام العظام يجب على المريض الالتزام ببعض النقاط الاحترازية حتى يتمكن من الوصول إلى نقطة الشفاء بأسرع وقت ممكن، وتتمثل تلك النقاط في مجموعة من النصائح التالية:

  • من الضروري الإقلاع عن التدخين، نظرًا لتأثيره السلبي على العظام، حيث إنه يتسبب في إتلافها، بجانب أنه يغير من كمية تدفق الدم التي لها دور كبير في التئام العظام.
  • الحرص على تنظيف وتطهير الجروح المتواجدة بمنطقة الكسر، إذ إن الجراثيم والبكتيريا تؤخر من الشفاء، وقد تكون السبب في الإصابة بقرحة الفراش.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الأملاح أو تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.
  • الحصول على فترة راحة من الأمور المساعدة على الشفاء من الكسور بشكل أسرع.

على الرغم من أن تلك أدوية تساعد على التئام العظام من الوسائل المساعدة في تحسن الحالة المرضية في وقت قياسي إلا أنها قد تتسبب في زيادة نسب بعض العناصر داخل الجسم مما يؤدي إلى ظهور أحد المشكلات الصحية الأخرى.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.