طريقة شفط الحليب بالشفاطة اليدوية

طريقة شفط الحليب بالشفاطة اليدوية هي طريقة حديثة للرضاعة، وقد تتم هذه الطريقة بشكل يدوي أو باستخدام جهاز شفط الحليب الكهربائي، وهناك الكثير من النساء وخاصة النساء العاملات اللاتي تفضلن هذه الطريقة كثيرًا عن الطرق الأخرى للرضاعة، وذلك للعديد من المميزات التي سنتعرف عليها في هذا المقال عبر موقع جربها، بالإضافة إلى معرفة طريقة شفط الحليب بالشفاطة اليدوية.

طريقة شفط الحليب بالشفاطة اليدوية

طريقة شفط الحليب بالشفاطة اليدوية

تتم طريقة شفط الحليب بالشفاطة اليدوية عن طريق بعض الخطوات هي:

  • يجب التأكد من نظافة شفاطة الحليب اليدوية قبل البدء في استخدامها، وذلك عن طريق غسلها وتعقيمها جيدًا.
  • يجب معرفة الطريقة الصحيحة لتركيب قطع شفاطة الحليب اليدوية حتى يتم استخدامها بطريقة صحيحة ولا يحدث لها أي تلف.
  • تحتوي شفاطة الحليب في الجزء الأمامي على لاصق، وهذا اللاصق يجب وضعه على المنطقة الأمامية للثدي والتي تتميز باللون الداكن، ويجب التأكد من وضع اللاصق بشكل جيد.
  • يتم الضغط برفق على الكرة التي توجد في نهاية جهاز الشفط اليدوي حتى يتم شفط وسحب الحليب من الثدي، ثم يتم وضع الجهاز على الثدي الآخر وتكرر نفس الخطوات.

طرق شفط الحليب من الثدي

في الآونة الأخيرة استعانت العديد من النساء بطريقة شفط من الثدي بدلًا من طرق الرضاعة الأخرى، مثل الرضاعة الطبيعية أو الألبان الصناعية، وتتم عملية شفط الحليب من ثدي الأم بطريقتين وهما: –

  • تتم الطريقة الأولى باستخدام جهاز يعرف بجهاز الشفط اليدوي، وهو عبارة عن جهاز يوجد بنهايته كرة صغيرة، يتم وضعه على ثدي الأم ثم الضغط برفق على الكرة، وعندها سيتم شفط وسحب الحليب من ثدي الأم.
  • الطريقة الثانية هي طريقة تسمى طريقة الشفط الأوتوماتيكية، ويتم فيها استخدام جهاز كهربائي، يتم توصيله بالكهرباء، ثم وضعه على الثدي، ويقوم هذا الجهاز بشكل تلقائي بسحب الحليب عند الضغط على الزر الخاص بالتشغيل Start، وهذا الجهاز يطلق عليه اسم جهاز شفط الحليب الكهربائي.

يُمكنك إثراء معلوماتك والتعرف على: علاج الكحة للرضع بعمر شهرين للأطفال طبيعيا

كيف يتم حفظ الحليب بعد شفطه بالشفاطة اليدوية

بعد شفط الحليب وسحبه من ثدي الأم باستخدام الشفاطة اليدوية، يجب الاحتفاظ بهذا الحليب بشكل جيد حتى لا يفسد مما يسبب أضرار للطفل الرضيع، واليكم طريقة الحفظ:

  • يجب غسل اليدين وتعقيمها جيدًا قبل التعامل مع هذا الحليب.
  • بعد شفط الحليب من ثدي الأم يجب وضعه في علبة مصنوعة من البلاستيك أو الزجاج، ويمنع منعًا باتًا وضعه في العلب المصنوعة من الألومنيوم أو النحاس حتى لا يتفاعل الحليب مع هذه المواد، وأيضًا حتى لا يتلوث، ويوجد في بعض الصيدليات عبوات مخصصة لحفظ هذا الحليب.
  • يجب كتابة التاريخ الذي تم فيه سحب الحليب بالشفاطة اليدوية على غطاء العبوة، وذلك ليتم استخدام الحليب الذي تم سحبه أولًا ثم الأجدد، وذلك منعًا لترك الحليب لفترات طويلة مما يؤدي إلى فساده.
  • يجب حفظ العبوات المحتوية على الحليب في درجات حرارة مناسبة.

متى تحتاج المرأة إلى استخدام شفاطة الثدي اليدوية

  • من المعروف أن الرضاعة الطبيعية هي أفضل أنواع الرضاعة، ولكن في بعض الحالات تضطر الأمهات إلى الاعتماد على شفاطة الثدي اليدوية، مثل وجود الطفل الرضيع في الحضانة لفترة طويلة بعد ولادته، أو معاناة الأم من بعض الأمراض الجلدية.
  • عادًة ما ينصح الطبيب الأم المرضعة بالابتعاد عن استخدام شفاطة الثدي اليدوية قبل مرور أربعة أشهر من ولادة الطفل، وذلك حتى يكون الطفل قد تعود على الرضاعة الطبيعية.

مزايا شفاطة الثدي اليدوية

هناك بعض المميزات التي تستفيد بها الأم المرضعة عند استعمال شفاطة الثدي اليدوية، وهذه المميزات هي:

  • تساعد في تحديد أوقات معينة في اليوم ليتم بها رضاعة الطفل.
  • تساعد الطفل على تناول حليب الأم في جميع الأوقات، حتى في الأوقات التي تنشغل فيها الأم سواء في أعمال المنزل أو عند الذهاب للعمل، وبالتالي فهي تساعد الطفل على الاستفادة من جميع العناصر الغذائية الموجودة في حليب الأم الطبيعي.
  • استخدام شفاطة الثدي اليدوية يكون مفيدًا في بعض الحالات التي يضطر فيها الطفل الرضيع الابتعاد عن أمه وذلك للعديد من الأسباب مثل إصابة الأم ببعض الأمراض المعدية، أو حجز الطفل الرضيع في الحضانة.
  • من خلال هذه الطريقة في الرضاعة، يمكن لأي فرد في العائلة القيام بإرضاع الطفل، مما يتيح للأم متسع من الوقت يمكن استغلاله في العديد من الأعمال سواء الأعمال المنزلية أو حتى النوم.
  • لا تشعر الأم بألم والاحتقان الناتج من تخزين اللبن لفترات طويلة في ثديها، وخاصة في الأشهر الأولى من عمر الطفل الرضيع والتي يتميز فيها بعدم قدرته على تناول كميات كبيرة من الحليب.

يرشح لك موقع جربها قراءة: متى يبدأ مفعول انافرانيل والأنماط العلاجية ودواعي الاستعلام

أضرار شفاطة الحليب اليدوية

على الرغم من مميزات شفاطة الحليب اليدوية وأهميتها للكثير من الأمهات، إلا انه يوجد لها بعض الأضرار مثل:

  • تعتبر هذه الطريقة مكلفة ماديًا بالمقارنة مع الرضاعة الطبيعية، حيث يتم إنفاق المال على شراء كلًا من الجهاز الذي يستخدم في شفط حليب الثدي، والعبوات التي يتم حفظ الحليب بها، وذلك في الوقت الذي لا تحتاج فيه الرضاعة الطبيعية أي نفقات.
  • تحتاج هذه الطريقة متابعة دقيقة لجهاز شفاطة الحليب اليدوية، وأيضًا العبوات الخاصة بحفظ اللبن، وذلك من حيث التعقيم والتطهير الجيد، حتى لا يفسد اللبن، مما يشكل ضررًا بالغًا على صحة الرضيع.
  • إذا اعتمدت الأم المرضعة على استخدام طريقة شفط الحليب بالشفاطة اليدوية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تعود الطفل الرضيع على ذلك، بدلًا من الرضاعة الطبيعية.

تأثير شفاطة الحليب اليدوية على إدرار الحليب

  • أثبتت بعض البحوث العلمية أن العامل الأساسي الذي يساعد في ضخ الحليب طوال فترة الرضاعة في ثدي الأم، هو الشفط المباشرة للطفل الرضيع من الثدي.
  • بينما عند استعمال شفاطة الحليب اليدوية، يلاحظ أن كمية الحليب الموجودة داخل ثدي الأم قليلة، وخاصة عند الاعتماد على هذه الطريقة واستبدال الرضاعة الطبيعية بها.
  • أما في حالة استخدام هذه الطريقة بشكل متقطع وغير دائم، فان ذلك لا يؤثر على كمية الحليب الموجود بثدي الأم، ولا تؤثر على عملية ضخ الحليب في الثدي.

اقرأ أيضًا من هنا:  مستلزمات الاطفال حديثي الولادة

بعض النصائح الهامة عند شفط الحليب

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها عند شفط الحليب من الثدي وهي: –

  • اتباع نظام وروتين محدد بشكل يومي عند شفط الحليب، ويجب على الأم شرب بعض السوائل الساخنة الصحية مثل اليانسون، كما يجب عليها الجلوس في المكان نفسه، مع استخدام مقعد مريح للجلوس.
  • يجب الاهتمام بنظافة جهاز شفط الحليب وغسله قبل وبعد الاستعمال.
  • يجب استرخاء الأم بشكل جيد قبل البدء في شفط الحليب، حيث تكون العملية أكثر نجاحًا في إذا كانت الأم ذات حالة نفسية جيدة.
  • يجب تدليك الثديين بحركات دائرية قبل البدء بعملية شفط الحليب، لمدة لا تقل عن خمس دقائق، لأن ذلك يحفز وينشط عملية ضخ الحليب في الثدي.
  • يجب تناول كمية كبيرة من الماء قبل القيام بشفط الحليب، وذلك لأن الماء من السوائل التي تساعد على إدرار البول.
  • يجب الجلوس في مكان هادي وخالي من الضوضاء، كما يمكن شم بعض العطور والرائحة الجميلة، حيث يعمل ذلك على حدوث عملية شفط الحليب بصورة أفضل وأنجح.

قد يهمك أيضًا: علاج الرشح عند الأطفال وأسبابه وأعراضه وبعض النصائح الهامة

إلى هنا نكون قد تحدثنا عن طريقة شفط الحليب بالشفاطة اليدوية، كما ذكرنا بعض من مميزات وعيوب هذه الطريقة، والتي بالرغم من عيوبها، إلا أن العديد من النساء تفضلها كثيرًا عن طرق الرضاعة الأخرى، ويجب على كل امرأة تلجأ إلى استخدام هذه الطريقة الانتباه جيدًا إلى جودة اللبن بعد شفطه من ثدي الأم، وذلك عن طريق حفظه في أماكن باردة تتراوح درجة الحرارة بها من ١ إلى ٤ درجات مئوية.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.