تعلم التنويم المغناطيسي باليد

تعلم التنويم المغناطيسي باليد يتضمن مجموعة من الخطوات البسيطة، حيث يعتبر التنويم المغناطيسي هو مصطلح يطلق على إحدى الحالات البشرية التي تخفض الوعي المحيطي للشخص، بالإضافة إلى استخدامه في الكثير من الحالات العلاجية وليس مثلما هو شائع عنه، والقيام به ليس بالأمر الصعب، وهذا ما سنعرضه لكم من خلال موقع جربها.

تعلم التنويم المغناطيسي باليد

التنويم الإيحائي والتنويم المغناطيسي هو عبارة عن حالة ذهنية تجعل الشخص مسترخي ويستقبل العقل اللاوعي بعض الإيحاءات ويجعله يستجيب بصورة كبيرة، كما يجب التنويه أنه ليس سحر أو شعوذة كما يعتقد الكثيرون.

فهو عبارة عن علم قائم بحد ذاته يستخدم منذ سنوات فائتة للتخلص من الأمراض، وهذا ما ورد في منظمة الصحة العالمية أن هناك 90% من الأشخاص لديهم قابلة للتنويم الإيحائي، ويمكنك تعلمه بسهولة من خلال اتباع الخطوات الآتية:

1- التدرب على التواصل البصري

يمكنك الوقوف أمام المرأة ثم النظر إليها دون الرمش ومحاولة الاستمرار في هذا الأمر لمدة تزيد عن 3 دقائق في البداية، ثم ابدأ في التدريب على التواصل البصري لمدة أزيد من ذلك، وهذا سيساعدك في التحكم بحركة عينيك عند القيام بعملية التنويم المغناطيسي مع شخص آخر.

اقرأ ايضًا: سبب عدم النوم في علم النفس

2- التركيز بالعينين

من الأمور التي يجب التدريب عليها بصورة مكثفة هي التركيز بعينك على سبيل المثال امسك قلم ثم انظر إليه بشكل متواصل، بعد ذلك انظر إلى شيء آخر بعيد عنك وركز معه لبضعة دقائق.

ثم أعد نظرك إلى القلم وتناقله منه وإلى الشيء الآخر وكرر هذه العملية العديد من المرات، ومع مرور الوقت من المؤكد أنك ستشعر بتحسن قدرته على التركيز.

3- طريقة الجلوس الصحيحة

إذا كان هناك شخص بعينه ترغب في تنويمه مغناطيسيًا اجلس معه وعلى سبيل المثال تكون وضعية جلوس الشخص مستقيمة وأخبره أن ينظر في عينك اليمنى أو اليسرى مع الاستمرار في التحديق بها طوال فترة تحدثكما سويًا.

يجب التنويه من عدم استخدام التنويم خلال وضعية الجلوس، وهذا لاحتمالية التسبب في استرخاء عضلات الجسد وبالتالي احتمالية سقوط على الأرض والإصابة بأي ضرر.

4- النظر إلى الشخص أثناء العد التنازلي

من أهم خطوات تعلم التنويم المغناطيسي باليد هي هذه الخطوة وهذا لكونها من الخطوات الهامة، فأثناء التنويم المغناطيسي انظر إلى الشخص دون الرمش ثم ابدأ في العد التنازلي بصوت هادئ ومنخفض.

أي ردد مجموعة من العبارات مثل بدأت جفونك في التثاقل أكثر فأكثر، أصبح جفنك أكثر ثقلًا وكأن هناك وزن ثقيل يسحبه في الأسفل، حاول ألا تفتح عينيك لأنك كلما فتحتها ستزداد ثقلًا، كرر هذه العبارات عدة مرات حتى يغلق الشخص عينيه نهائيًا.

5- وضع اتفاق بطريقة البدء

قبل البدء في عملية التنويم المغناطيسي يتوجب عليك إخبار الشخص الذي ستنومه أنه عندما تقوم بلمس كتفه يجب أن يحاول إرخاء جسده بصورة أكبر، والآن بعد أن يغمض عينيه كليًا ألمس كتفه لتشير له إلى أن يسترخي حاليًا.

وأنت ستلاحظ أنه بدأ في الارتخاء ويترنح للخلف وتسترخي أطرافه وتصبح أثقل، لا داعٍ للقلق من هذا لأن هذه من علامات بداية الدخول في حالة التنويم المغناطيسي.

6- أخبره أن يركز مع صوتك فقط

أخبر الطرف الآخر أن يركز مع صوتك فقط مع محاولة الاسترخاء بجسده بمعدل أكبر، ويعمل على الاستماع جيدًا إلى ما تقوله وتطبيق كل كلمة تتلفظها، وستلاحظ أنه أصبح شبيه بالشخص النائم، وحتى تتأكد من كونه منوم بالفعل أطلب منه أن يلمس أي جزء من جسده ففي حالة عدم الاستجابة لهذا الأمر يكون منوم تمامًا.

7- تعزيز الأفكار الإيجابية بداخله

يجب أن تعلم أن الشخص المنوم مغناطيسيًا لا يفقد السيطرة على نفسه بصورة كليًا ولن يصبح منفذ لأوامرك، هو فقط يكون متقبل بصورة أكبر إلى الاقتراحات والتوجيهات التي تطرح عليه.

فيمكنك في هذه الخطوة تعزيز الأفكار الإيجابية ومساعدته على استبدال بعض الاعتقادات السلبية التي تؤثر عليه بأخرى إيجابية، بعد الانتهاء من هذه الخطوة ببساطة قم بلمسه بهدوء حتى يستيقظ من هذه الحالة.

اقرأ ايضًا: طريقة تنويم الرضيع طوال الليل

مجالات استخدام التنويم المغناطيسي

في إطار التعرف إلى تعلم التنويم المغناطيسي باليد يمكن أن نتعرف إلى المجالات التي يستخدم بها هذا النوع من التنويم، وهذا لتعددها بسبب الفوائد التي تعود على الشخص من استخدامه به، وتتمثل هذه المجالات في الآتي:

1- المجالات الطبية والنفسية والعسكرية

حيث يستخدم هذا التنويم بكثرة في المجالات الطبية وبهدف العلاج النفسي، بالإضافة إلى الاستخدامات العسكرية التي تحسن من الذات وترفيه الشخص، كما أن هناك دراسة نشرت في عام 1958 أكد مجلس الصحة المنتمي للجمعية الطبية الأمريكية فاعلية هذا النوم في التجارب السريرية.

2- العلاج السلوكي

بعام 1949 استخدم التنويم المغناطيسي بصورة مقاربة تكميلية للعلاج السلوكي المعرفي، وعرف وقتها باسم التكيف الكلاسيكي، حيث تعتبر الكلمات التي يلقيها المعالج هي المحفز، ويكون التنويم المغناطيسي هو استجابته المشروطة، كما أن هناك بعض الطرق في العلاج السلوكي المعرفي على هذا النوع، والذي يشمل تحفيز الشعور بالاسترخاء وتقديم حافز مخيف، بالإضافة إلى كونه من الطرق المثيرة للشعور بالاسترخاء.

3- مجالات الطب الشرعي والرياضة والتعليم

وهذا بسبب استخدام التنويم المغناطيسي في مجال الطب الشرعي والرياضة والعلاج الطبيعي وإعادة تأهيل الإصابات، وهناك بعض الفنانين الذين استخدموه بهدف الأغراض الإبداعية، وخاصةً في الدائرة السريالية المستخدمة في التنويم المغناطيسي والكتابة التلقائية والرسومات الإبداعية، كما تستخدم بعض الطرق لإعادة التجارب في حالات المخدرات والتجارب الصوفية.

4- للإقلاع عن التدخين وخسارة الوزن

إضافة إلى الاستخدامات السابقة يستخدم التنويم المغناطيسي من أجل الإقلاع عن التدخين بصورة أسرع والتقليل من الشعور بالتوتر والقلق، بالإضافة إلى أنه يعزز من فقدان الوزن ويحفز التنويم المغناطيسي خلال النوم، ولكن أشارت بعض الأبحاث إلى أنه يمكن أن يتسبب في إنشاء ذكريات زائفة للأشخاص.

5- التخلص من الاكتئاب

من المتعارف عليه أن الشخص المصاب بالاكتئاب يعاني من الشعور ببعض العواطف، ويقدر العلاج بالتنويم المغناطيسي على مساعدته في التحكم في مشاعر القلق والتوتر، بالإضافة إلى أنه يخلصه من السلوكيات السلبية التي تزيد من معدل الاكتئاب.

6- يخفف من الآلام

في بعض الأحيان يمكن أن ينصح الأطباء باستخدامه بهدف التخفيف من الشعور بالألم المزمن مثل التهاب المفاصل وألم العضلات، وألم القولون العصبي، بالإضافة إلى الألم الناجم عن الإصابات الخطير.

الآثار الجانبية الناتجة عن التنويم المغناطيسي

كما ذكرنا تعلم التنويم المغناطيسي باليد ينبغي أن نذكر أنه مثل أي طريقة علاجية يمكن أن ينتج عنه بعض الآثار الجانبية، والتي قد لا تكون مريحة بالنسبة للبعض، ومن أبرزها ما يلي:

  • الشعور بعدم الارتياح مما يتسبب في تأليف القصص الوهمية للتهرب من جلسات التنويم.
  • المعاناة من بعض الأعراض الجانبية المزعجة مثل الصداع المستمر والدوار.
  • الإصابة بضيق التنفس وعدم قدرته على التركيز.
  • النعاس الشديد.
  • هناك بعض الأشخاص الذين يصابوا بالحالات النفسية المزعجة مثل التوتر والقلق والعصبية.

موانع استخدام التنويم المغناطيسي

هناك بعض الحالات التي لا يجب استخدام التنويم المغناطيسي معها، وهذا لما قد يتسببه من أضرار لها، ومن أهم هذه الحالات الآتي:

  • لمن يعانون من الوسواس.
  • لا يستخدم لعلاج أصحاب الشخصيات الشكاكة، وهذا لعدم وجود ثقة بمن حولهم حتى الشخص المعالج.
  • المصابون بالاكتئاب المزمن والانفصام والهوس.

اقرأ ايضًا: هل يعود الاكتئاب بعد العلاج

مخاطر القيام بجلسات العلاج بالتنويم المغناطيسي

استكمالًا لذكر تعلم التنويم المغناطيسي باليد يجب الانتباه أن الخضوع لمثل هذه الجلسات يحتاج إلى التأكد من بعض الأمور لتجنب أي خلل يمكن أن يحدث للشخص المصاب، وتتلخص هذه المخاطر في الآتي:

  • اختيار أخصائي التنويم على درجة كبيرة من الخبرة والتأهيل العلمي والتخصصي، وأن يكون ملمًا بكافة المعلومات التي تتعلق بهذا النوع من العلوم حتى لا يكون المريض عرضة لأي مشكلات خطيرة.
  • توجد بعض الحالات كما ذكرنا مسبقًا التي لا يجدي معها التنويم المغناطيسي نفعًا، ولهذا يجب تجنب استخدام هذا العلاج معهم.
  • لا يجب استخدامه مع الأطفال الذين تعرضوا سابقًا للتعذيب الجنسي أو الاغتصاب وهذا حتى لا تشجع الذاكرة على العمل على تذكر الأشياء السيئة الحادثة في الماضي.
  • لا يستخدم في تعليم الأطفال أو تهذيبهم.
  • البعد عن استخدامه لأغراض سيئة لمعرفة بيانات عن الشخص خاصة به وحده.

التنويم المغناطيسي يعد من الطرق العلاجية الشهيرة والتي استخدمت منذ زمن، على الرغم من خطورة استخدامه في بعض الحالات إلا أنه ينجح في حالات أخرى.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.