هل غشاء البكارة المطاطي وراثي

هل غشاء البكارة المطاطي وراثي؟ ما هي أنواع غشاء البكارة؟ يعتبر غشاء البكارة والتحدث عنه بكثرة هو أحد الأمور التي تثير المخاوف لدى الفتيات، خاصةً في بعض المجتمعات التي تعتقد أن الغشاء هو الدليل الوحيد على شرف الفتاة، لذا سنعرض لكم من خلال موقع جربها إجابة سؤال هل غشاء البكارة المطاطي وراثي.

هل غشاء البكارة المطاطي وراثي

توجد أنواع عديدة من غشاء البكارة ولكن بسبب عدم المعرفة أو التثقف لا يعلم هذا الأمر الكثير من الأشخاص، وهذا بسبب القصص التي يتم انتقالها وتوارثها بين الأشخاص منذ قديم الزمن عن غشاء البكارة، بالإضافة إلى بعض العلاقات الزوجية التي تدمر بسبب هذا الأمر وبسبب الجهل وخوف الفتيات من فض غشاء البكارة.

أما عن إجابة سؤال هل غشاء البكارة المطاطي وراثي فالإجابة هي لا، لا يتعلق الغشاء المطاطي بالوراثة أو كون الأم ذات غشاء مطاطي، ولكن يكون هو من الله وخلق الفتاة بهذا النوع من الغشاء.

اقرأ أيضًا: هل تعود المرأة بكرًا إذا كان الغشاء ممزق جزئيًا

ما هو غشاء البكارة المطاطي

الغشاء المطاطي هو عبارة عن غشاء رقيق يوجد في فتحة المهبل، ويعمل على تغطية جزء من المهبل، ويمتاز بكونه به ثقوب تعمل على خروج دم الحيض عن طريقها، وهو يعتبر من الأنواع الرخوة إلى حدًا ما وفي أغلب الأحيان يتخذ شكل فتحة المهبل.

في كثير من الأحيان يُعرف باسم الغشاء المرن وهذا لأنه يتمدد عند حدوث العلاقة الحميمة ثم يعود إلى شكله مرة أخرى، وهذا الأمر ما ينتج عنه عدم فضه بسهولة وعدم خروج قطرات الدم أثناء العلاقة الحميمة أو مع العلاقة المتكررة، ولهذا السبب يحتاج إلى عملية معينة يتم فتحه من قبل الطبيب أو أثناء الولادة الطبيعية.

خصائص غشاء البكارة المطاطي

في حالة ذكر سؤال هل غشاء البكارة المطاطي وراثي يجب أن نعرض خصائص هذا النوع من غشاء البكارة، حيث إنه يتميز بمجموعة من الخصائص التي تختلف عن أي نوع آخر، ويمكن أن ترتكز هذه الخصائص فيما يلي:

1- ليس مغلقًا

من ضمن المعتقدات الخاطئة التي تعرف عن الغشاء المطاطي أنه يغلق المهبل بشكل كامل، ولكن الحقيقة هي أنه يظهر بشكل حلقة واسعة ولا تغطي المهبل ولا تعمل على سده.

2- يمتد مع العلاقة الحميمة

الغشاء المطاطي أو المعروف بالغشاء المرن وهذا الاسم نتج عن أنه عند إقامة العلاقة الحميمة وإيلاج العضو الذكري للمهبل يبقى الغشاء سليمًا ولا يُفض، وفي كثير من الأحيان ينتج عن هذا الأمر الكثير من المشكلات في الزواج.

3- يعتبر سميكًا

يتكون الغشاء المطاطي من نسيج سميك عند مقارنته بالأنواع الأخرى، كما أنه مرن يحيط بفتحة المهبل بالكامل من الداخل.

4- لا يتمزق

من أهم ما يميز هذا النوع من الغشاء أن الأنسجة التي تكونه تعتبر سميكة كما ذكرنا مسبقًا، وهذا الأمر يجعلها لا تتمزق عند إيلاج العضو الذكري أو حتى استخدام الأدوات الصلبة في المهبل يحتفظ الغشاء بحالته.

5- لا يخرج عنه دم في المرة الأولى

بسبب تمدد الغشاء مع العلاقة الحميمة ودخول العضو إلى المهبل، فهذا الأمر ينتج عنه عدم نزول دم عند ممارسة العلاقة، حتى إذا كانت هذه هي المرة الأولى للفتاة، وهذا لأن الدم يكون ناتج عن تمزق الأوعية الدموية الخاصة بغشاء البكارة.

6- يمكن أن يظل طوال العمر

في حالة عدم اللجوء إلى تمزيق الغشاء المطاطي باستخدام الجراحة أو أن تلد المرأة بصورة طبيعية سيظل الغشاء موجودًا طوال عمر السيدة.

7- يتمزق بعد الولادة

من الطرق التي تقدر على تمزيق غشاء البكارة المطاطي هي عملية الولادة الطبيعية، وهذا لأن حجم الجنين يتسبب في قطع الغشاء وانفصاله عن جدار المهبل، بالإضافة إلى وجود احتمالية كبيرة على وجود بعض من البقايا في المهبل.

أضرار غشاء البكارة المطاطي

كون غشاء البكارة مطاطي من الممكن أن ينتج عنه العديد من الأضرار للفتاة، ويمكن أن تصبح هذه المشكلات خطيرة في وقتًا ما، خاصةً بعد الزواج في بعض المجتمعات، ويمكن أن تتلخص هذه الأضرار في الآتي:

1- جعل الفتاة موضع شبهة

عدم نزول دم في ليلة الدخلة من المهبل نتيجة تمزق الغشاء في الكثير من المجتمعات وخاصةً المجتمعات الشرقية يمكن أن يجعل الزوج يشكك في زوجته واتهمها في شرفها، وهذا الأمر يمكن أن يحدث عنه الكثير من المشكلات وخاصةً أنه لا يتوافر أي ثقافة لأي من الرجل أو المرأة.

2- صعوبة في إيلاج العضو الذكري

تعتبر من ضمن أشهر المشكلات الناتجة عن الغشاء المطاطي أنه يصعب إيلاج العضو الذكري به، خاصةً إذا كانت فتحة الغشاء تمتاز بكونها ضيقة للغاية.

3- الشعور بالألم الشديد عند ممارسة الجماع

في بعض الحالات المعينة من الممكن أن ينتج عن ضيق فتحة الغشاء المطاطي الشعور بألم غير محتمل لدى المرأة عند ممارسة العلاقة الحميمة حتى إذا لم تكن المرة الأولى للممارسة.

4- لا يزال إلا بالجراحة

من أهم المشكلات الناتجة عنه أنه لا يتم إزالته إلا بالجراحة أو الولادة الطبيعية، وهذا الأمر يمكن أن ينتج عنه بعض المضاعفات على المرأة.

5- حدوث نزيف

محاولة الزوج إيلاج العضو الذكري وصعوبة القيام بهذا الأمر بسبب الضيق في حلقة الغشاء وعدم تمزقه يمكن أن يتسبب في حدوث نزيف بسبب الضرر الواقع على المهبل من كافة هذه المحاولات المتكررة.

اقرأ أيضًا: هل ممكن يحصل حمل دون فض الغشاء

طرق علاج الألم الناتج عن الغشاء المطاطي

بعد أن تمكنا من معرفة إجابة سؤال هل غشاء البكارة المطاطي وراثي والأضرار الناتجة عنه يجب أن نتعرف إلى كيفية علاج الألم الحادث، مع تقدم العلم أصبح هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها من أجل حل هذه المشكلة، ويمكن اللجوء إلى أيًا منها حسب الحالة، وتشتمل هذه الطرق على ما يلي:

1- المخدرات الموضعية

تقدر كريمات التخدير الموضعية الشهيرة مثل الليدوكايين في الحد من الألم الناتج عن ممارسة العلاقة الحميمة بسبب ضيق الغشاء.

2- المزلقات الطبية

هناك بعض الأدوات التي تم صنعها والمعروفة باسم الملزقات الطبية والتي توجد في صورة سيليكون أو زيت وتعمل على تخفيف الألم الناتج من إيلاج العضو الذكري وتجعله يلوج دون ألم، كما يفضل وضعها على العضو الذكري.

3- عملية غشاء البكارة

في حالة كان الألم الناتج شديد ولا يمكن تحمله يمكن اللجوء إلى الطبيبة لعمل جراحة بسيطة وصنع بعض الشقوق بها لتسهيل العلاقة الحميمة ويتم الجماع دون الشعور بألم.

4- ممارسة العلاقة بهدوء

عادةً ما يكون الألم ناتج عن ممارسة الجنس العنيف، خاصةً في الغشاء المطاطي الضيق، بالإضافة إلى أنه يمكن أن يتسبب في حدوث تقلصات في عضلات المهبل وتشنجات مما يؤدي إلى زيادة الألم، ويمكن أن يتم ممارسة الجنس الهادئ لمنع الألم أو التقلصات.

5- الولادة الطبيعية

إذا لم تتسبب الحلول السابقة في إحداث أي فرق يمكن أن يتم اللجوء إلى الولادة الطبيعية عن القيصرية، وهذا لأنها تعمل على إزالة الغشاء بشكل نهائي، وفي حالة كان الألم مستمرًا بعد ذلك يجب العلم أن السبب لم يكن الغشاء المطاطي ويجب استشارة الطبيب لوصف الدواء المناسب.

اقرأ أيضًا: هل يمكن الشعور بغشاء البكارة

بعض النصائح في حالة كان الغشاء مطاطي

بسبب المشكلات التي يمكن أن تحدث في حالة تم معرفة أن الغشاء مطاطي، يجب تطبيق النصائح الآتية لتجنبها منذ البداية:

  • البعد عن تمزيق الغشاء في المنزل في حالة عدم تمزقه من العلاقة الحميمة باستخدام أي أداة حادة وزيارة الطبيبة المختصة على الفور حتى تقدر على إزالته، لأن هذا الأمر يمكن أن ينتج عنه العديد من المشكلات.
  • في حالة عدم الرغبة في عمل العملية الخاصة بالتمزيق يمكن الانتظار حتى يتمزق بالولادة، وهذا إذا لم يسبب أي ألم أو إزعاج.
  • اهتمام الأهل بتوعية الفتاة وتزوديها ببعض المعلومات عن الثقافة الجنسية والبعد عن الأخطاء الموروثة من الأجداد.
  • في حالة عدم نزول قطرات الدم يجب استشارة الطبيبة على الفور ولتجنب أي مشكلات اجتماعية يمكن أن تحدث من هذا الأمر.
  • الحرص على زيارة الطبيبة النسائية قبل الزواج لإعلام الزوج في حالة كانت المرأة ذات غشاء مطاطي حتى لا يتسبب هذا الأمر في إثارة شكوك الزوج تجاهها، ولأن الطبيبة هي الوحيدة القادرة على تحديد نوع الغشاء لكل امرأة.

غشاء البكارة المطاطي ما هو إلا نوع من أنواع غشاء البكارة، كما يمكن حل مشكلته بصورة طبيعية من خلال الكثير من الطرق المختلفة وفقًا للرغبة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.