هل دراسة الطب صعبة وأهم النصائح لتقدم في مجال دراستك

هل دراسة الطب صعبة  سنجيب على هذا السؤال بالتفصيل من خلال موقع جربها، حيث يرغب الكثير من الأشخاص بدراسة الطب منذ صغرهم، ويتساءل بعضهم هل هذه الدراسة صعبة أم لا، بالتأكيد سيكون الأمر نعم إذا لم تحب تلك المهنة وهذه الدراسة الشاقة إلى حد ما، حيث أن دراسة الطب تطلب شخص ذو مكانة علمية كبيرة، بالإضافة إلى أنها تطلب شخص يسعى دائما إلى التقدم العلمي في سنواته المقبلة.

ومن هنا سنتعرف على: نظام حجز المواعيد الإلكتروني مجمع الملك فهد الطبي العسكري

هل دراسة الطب صعبة

هل دراسة الطب صعبة

  • دراسة الطب تنقسم إلى مراحل مختلفة، ومنها: المرحلة التحضيرية وهي المستوى الأول في الجامعة وفيها يتعرف الطالب على كافة التخصصات في صورة مواد مختلفة حتى يعرف إلى أي تخصص يميل، ومن بعدها المرحلة التأسيسية وهي المرحلة الثانية والثالثة والرابعة، فيها يتأسس الطالب بشكل جيد في التخصص الذي قام باختياره من قبل.
  • أما المرحلة التي تليها هي المرحلة السريرية وفي هذه المرحلة يقوم الطالب بالتعامل بشكل كبير مع المريض، وبالتأكيد سوف يكون هناك إشراف من قبل الأطباء الآخرين ولكن يجب على الطالب أن يعتاد على الكشف على المريض بدون أن يشعر برهبة أو خوف من أي شيء.
  • كما أن طبيعة العمل في الطب تختلف عن أي مهنة أخرى، حيث أن في تلك الكلية سوف يضطر الطالب إلى أن يرى الدم كثيراً ويدخل في علوم التشريح وغيرها، وبالتالي يجب أن يتعرف الطالب على قابليته لمثل هذه الأشياء وهل يشعر بمخاوف ام لا من تلك الأمور.
  • بالإضافة إلى أن سؤال هل دراسة الطب صعبة له الكثير من العوامل التي تؤثر عليه، ومنها صعوبة المواد التي يقوم الطالب بدراستها خلال هذه المرحلة، كما أجمع بعض الطلبة الذين تفوقوا في هذه المرحلة بأن الخوف والذعر من المواد سوف يعمل على شدة صعوبتها ليس إلا.
  • قد يعتقد البعض أن دراسة الطب تحتاج إلى حفظ فقط، ولكن هذا خطأ كبير حيث أن دراسة الطب تحتاج إلى طالب يفهم أولا بشكل جيد، وهذا يرجع إلى أن كافة النظريات المكتوبة ومتوفرة على الإنترنت والكتب المختلفة، ولكن الفهم لن يتواجد إلا في عقلك ومن داخلك، لذلك يجب عليك أن تفهم أولا ومن بعدها سوف تحصل على ما تريد من أبحاث أو مادة علمية.

أراء الأطباء في صعوبة دراسة الطب

يمكنك أن تحصل على إجابة كافية لسؤال هل دراسة الطب صعبة، ولكن بعد أن تتعرف أولا على آراء الأطباء المتفوقين في موضوع صعوبة دراسة الطب، حيث أن هناك الكثير من المعتقدات الخاطئة التي يقوم الكثير بتداولها في هذا الوقت، مما يخلق الذعر والخوف في نفوس الطلبة، ومن آراء الأطباء في صعوبة دراسة الطب:

  • يرى اغلب الأطباء أن دراسة الطب بشكل عام لا تصل إلى مرحلة الصعب، ولكنها تحتاج إلى طالب طموح ويتحمل الضغط الدراسي بالإضافة إلى أنها تحتاج إلى طالب على قد كبير من الجد والاجتهاد.
  • يمكن للطالب أن يحصل على التفوق الاكاديمي والامتياز أيضًا، ولكن كل ما عليه أن يقوم بالتركيز في دراسته ويبتعد كل البعد عن أي شيء من الممكن أن يضعف من تركيزه في الدراسة، كما يجب على الطالب أن لا يتأخر عن الموعد المحدد له للتخرج.
  • كما تجد بعض الأطباء مجتهدين بشكل كبير والآخرين يحصلون فقط على درجة النجاح، ولذلك يجب على الطالب في كلية الطب أن يجتهد بقدر ما يشاء حتى يحصل في نهاية الأمر على تقدم باهر في دراسته وتقدير ممتاز.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: الأوراق المطلوبة للمجالس الطبية المتخصصة ومواعيد العمل

نصائح عامة لدراسة الطب

هناك الكثير من النصائح التي من الممكن أن يقدمها لك البعض للمرحلة الدراسية بشكل عام، ولكن نصائح لدراسة الطب بشكل خاص من الصعب أن تحصل عليها من أي شخص إلا لو كان نتخصص في الطب، لذلك سوف نقدم لكم نصائح عن دراسة الطب من أفواه كبار الأطباء في مصر والوطن العربي.

  • الطموح والجد والاجتهاد والبعد عن الذعر والخوف من المواد الدراسية، هم أفضل المسارات التي من الممكن أن تسلكها في مرحلة دراسة الطب.
  • إذا قمت بتنظيم وقتك على مدار اليوم سوف تحصل على دراسة جيدة ومنظمة بشكل كبير، استمتع أيضًا ببعض الأنشطة المختلفة بين أوقات الدراسة حتى لا تشعر بالملل من الدراسة.
  • يجب أن تتقن من دراسة اللغة الإنجليزية وحفظ المزيد من المصطلحات الإنجليزية في السنة الأولى، حيث أن لم تتمكن من تلك الأمر في السنة الأولى لن تتمكن منه مرة أخرى طوال سنين الدراسة.
  • يفضل أن تقوم باستخدام المزيد من المراجع في دراستك، حيث أن دراسة الطب مليء بالمراجع لآنه من أكبر وأهم العلوم المتواجدة في عالمنا، لذلك يجب الاهتمام بالمراجع بقدر المستطاع.

ومن هنا سنتعرف على: الفيتامين المسؤول عن التئام الجروح وطرق الحصول من المصادر الطبيعية

دليل دراسة الطب

لكي تتمكن من معرفة هل دراسة الطب صعبة أم لا، يجب أولًا معرفة ما هي دراسة الطب وهل تحتوي على عدة مراحل وهي مرحلة واحدة، لذلك يمكننا أن نقوم بطرح بعض التفاصيل عن دراسة الطب التي سوف توضح لك الطريق القادم لك في هذه الكلية:

  • بعد أن تنتهي من مرحلة الثانوي العام وتقوم بالتقديم إلى احدى كليات الطب في مصر، بهذا الشكل تكون قد تخطيت أول وأسهل مرحلة في الطب بشكل عام، من بعدها سوف تقوم بالدخول إلى المستوى الأول في الطب وهي السنة التحضيرية، في هذه السنة سوف تأخذ كم كبير بعض الشيء من المواد.
  • أي سوف تقوم بدراسة كلاً من: كيمياء، فيزياء، رياضيات، أحياء، الإحصاء واللغة الإنجليزية والمفردات الطبية الإنجليزية، ويفضل أن تقوم بإتقان اللغة الإنجليزية بشكل كبير في تلك السنة بالإضافة إلى المصطلحات الطبية التي سوف تقوم باستعمالها في الدراسة.
  • المرحلة القادمة وهي مرحلة التأسيس، وفي هذه المرحلة يجب عليك أن تعلم ما هو التخصص الذي تميل إليه بقدر المستطاع حتى تقو بالتخصص به، تنقسم الدراسة في كلية الطب إلى قسمين وهم: الدراسة الأساسية النظرية، الدراسة الأساسية العلمية.
  • سوف تتعلم في البداية هذه المواد: التشريح (Anatomy)، علم الأمراض (Pathology)، علم وظائف الأعضاء (Physiology)، الصيدلة (Pharmacology)، الكيمياء الحيوية (Biochemistry)، الأحياء الدقيقة (Microbiology)، علم الأنسجة (Histology).
  • ستتعلم من كافة تلك المواد الأساسيات فقط لا غير، وبهذا الشكل سوف تقوم بتحديد القسم الذي تود أن تتعمق فيه بشكل أكبر، ويجب أن تعلم أن فكرة التخصص سوف تجعلك طبيب من هذا التخصص ولذلك يجب عليك اختياره بتمعن شديد.

ومن هنا سنتعرف على: علاج حروق الوجه بعد التقشير وأهم الوصفات الطبيعيى المجربة في العلاج

بهذا الشكل تمكنت من الحصول على إجابة كافية ووافية لسؤال هل دراسة الطب صعبة، وكما ذكرنا فأنها ترجع إلى مستوى الطالب بشكل عام ودرجة ميوله إلى دراسة الطب بشكل خاص، حيث أن دراسة الطب تحتاج إلى المزيد من الجد والاجتهاد والأمل والطموح من الطالب، وبعدها سوف تصبح من أفضل الأطباء.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.