هل مرض الوسواس القهري يشفى

هل مرض الوسواس القهري يشفى وما هي أعراضه؟ فالوسواس هو واحد من الأمراض النفسية التي يعاني منها الأشخاص المصابون بالأفكار الغير سليمة أو بعض السلوكيات المتكررة والمكروهة لأن بعض الناس يعانون من الأفكار والهواجس وبعض الإلزام في السلوكيات، لذا سنقوم بذكر إجابة سؤال هل مرض الوسواس القهري يشفى من خلال موقع جربها.

هل مرض الوسواس القهري يشفى

يؤثر الوسواس القهري على حياة المريض وقد يسبب له العديد من المشاكل خلال يومه وخلال نشاطاته التي يقوم بها يوميًا، لأن بعض المرضى يكونوا على علم بأن لديه مشكلة، ولكن هذا ليس معناه أنهم مدركين لهذا الأمر.

مع العلم أن الوسواس القهري يصاحبه العديد من الأمراض النفسية ومنها الاكتئاب والقلق والتوتر والذي يؤثر على تفاعله مع الناس طوال أحداث اليوم، والتي تعتمد على العلاج عن طريق العلاج المعرفي السلوكي والعلاج الدوائي والعلاج النفسي.

عند العلاج نلاحظ أن 70% من المرضى في حالة تحسن من المرض عند الخضوع للعلاج و5% من المرضى يتم شفاؤهم من المرض بشكل كلي، وبالتالي الالتزام بالجلسات والعلاج من العوامل التي تؤدي إلى الشفاء التام من تلك المرض، لذلك سنتعرف على المرض بطريقة أوسع.

اقرأ أيضًا: علاج الوسواس القهري نهائيًا

أعراض الوسواس القهري

يتكون الوسواس القهري من العديد من المخاوف والأفكار التي تؤدى إلى القيام بالعديد من الأمور المتكررة بشكل مزعج وغير طبيعي ومنها:

  • تكرار غسل الأيدي خوف من التلوث والفيروسات، تكرار الاستحمام بطريقة مؤذية.
  • المحاولة في تطهير المكان أكثر من مرة وعدم المخالطة مع الأشخاص خوفًا من الأمراض.
  • نظافة الأدوات الخاصة بالأكل او بالمائدة أكثر من مرة.
  • الخوف من أخذ أي شيء من الأشخاص.
  • عدم وجود حياة اجتماعية بسبب الخوف من مخالطة البشر والخوف من الفشل الوقوع في سلوك غير لائق.
  • عدم الخروج من المنزل والخوف من الجلوس بمفرده خوفًا من ان يضر نفسه أو الآخرين.
  • وسواس قهري في الحياة الزوجية الخوف من الخيانة من قبل الطرفين أو الانفصال، مما يؤدي إلى الشك بطريقة مزعجة حتى ينتهي الأمر في أخر العلاقة بالطلاق.
  • وسواس قهري من الأموال وجمعها او عدها بسبب وجود دائمًا أنها تبدو ناقصة.
  • يؤدي إلى تكرار الكلمات والمصطلحات.
  • العد المتكرر لكل الأشياء وبسبب الخوف في الوقوع في الأخطاء.
  • من ضمن الاعراض هي التلعثم أثناء الكلام ومعها أفكار مزعجة.
  • التفكير في إحدى مراحل المرض في الانتحار أو إيذاء النفس بأي شكل.
  • التأكيد طوال الوقت على أغلاق المياه والغاز والأبواب بسبب الشك دائمًا من أنها مفتوحة وعند مغادرة المنزل مما يؤدي إلى الإعادة إلى المنزل أكثر من مرة للتأكيد.

الوسواس القهري ومضاعفاته

المضاعفات من الأشياء التي تؤدي إلى التفكير في الأذى للنفس وكثرة التفكير تساعد على الانتحار ومن المضاعفات:

  • أن الشخص المريض يكون لديه ميول انتحارية.
  • أن يلجأ إلى شرب الكحوليات.
  • الشراهة في الأكل مما يؤدى إلى زيادة وزنه أو السمنة المفرطة.
  • الإصابات بالأمراض النفسية الأخرى مثل الاكتئاب أو القلق أو التوتر مما يجعله يفكر في الانتحار.
  • يشعر المريض بفقدان الشغف في كل المجالات التعليم والعمل والخروج.
  • وجود المشاكل والاضطرابات الأسرية والاجتماعية.

عوامل الوسواس القهري

يبحث الكثير من الأطباء حول هل مرض الوسواس القهري يشفى، لذلك يتم البحث في التاريخ المرضي للعائلة لمعرفة عوامل المرض وهذه العوامل تكون:

  • لم يتوصل العديد من الأطباء إلى السبب الرئيسي في مرض الوسواس القهري، لكن توصلوا إلى أن النساء هم الأكثر مرضًا به من الرجال.
  • أن مرض الوسواس القهري من الأمراض الوراثية التي يمكن أن تنتقل عن طريق الجينات لذلك يجب البحث في التاريخ العائلي للأمراض لأنه من الممكن أن يورث للأبناء.
  • داخل المخ هل يوجد تباينات جسدية الموجود في أجزاء المخ.
  • مرض الوسواس القهري يكون بسبب أي سبب تعرض له الطفل من الصغر مثل التحرش أو الاعتداء الجنسي.
  • يقول بعض الأطباء أن الوسواس القهري له مناطق معينة داخل الدماغ التي لا تقبل السيروتونين وهذه المادة تعمل ربط الخلايا العصبية مع بعضها بشكل كيميائي ويدل عدم الاستجابة لها أن المريض يعاني من الوسواس القهري.

كيف تعرف أنك مريض بالوسواس القهري؟

يتم تشخيص الوسواس القهري عن طريق الطبيب لأن الطبيب يحاول أن يصل إلى بعض الأمور والتأكد منها مثل:

  • الوقت الذي يأخذه الشخص المريض في الأمور الحياتية وما هي تأثيرها على عمله وحياته بشكل يومي.
  • الأمور التي يلاحظها مريض الوسواس القهري تأخذ وقت طويل مثل الساعة على مدار اليوم.
  • التشنجات هل المريض يعاني من التشنجات التي تحدث له بشكل غير إرادي أو التصرفات السلوكية الملفتة.

اقرأ أيضًا: هل الوسواس القهري مرض خطير

تشخيص مرض الوسواس القهري

يشمل تشخيص مرض الوسواس القهري عدة خطوات يجب الاستعانة بهم حتى يتم التشخيص السليم ومنها نعرف هل مرض الوسواس القهري يشفى وهي:

  • تقييم نفسي للمريض يتم من خلال مناقشة الأفكار والمشاعر والاعراض والاضطرابات والسلوك الظاهر لتحديد الخيالات والهواجس التي يتعرض لها المريض والتحدث ليس مع المريض فقط بل يكون مع العائلة.
  • المعايير المستخدمة في التشخيص منها الدليل الاحصائي الخامس للاضطرابات العقلية (DSM-5) الذي قامت بنشره الجمعية الامريكية للطب النفسي.
  • الفحص الجسدي أو البدني ويتم هذا الفحص لاستبعاد أي سبب عضوي أو جسدي وأنه لا يوجد أي مضاعفات لها صلة.

أحيانًا يوجد صعوبة في التشخيص لأن الأعراض يمكن أن تكون متشابهة مع أعراض أخرى مثل الاكتئاب أو القلق أو الفصام أو الاضطرابات المتعلقة بالصحة العقلية ومن الممكن أن يتعرض الفرد إلى اضطرابات الوسواس القهري ومعه اضطرابات للصحة العقلية لذلك يجب استشارة الطبيب حتى لا تختلط الأمور.

مدة علاج مريض الوسواس القهري

تختلف المدة من شخص إلى آخر، وذلك على حسب شدة المرض، لذلك من الممكن أن يوصي الطبيب بدورة علاج تكون قصيرة للوسواس القهري الخفيف، أما إذا كان الفرد يعاني من الوسواس القهري الشديد فأنه يتطلب وقت طويل في العلاج ويجب أن يتحلى المريض بالصبر.

لأن المرض النفسي يتطلب أطول وقت ممكن في الوصول إلى النتيجة يمكن أن تستغرق أشهر من العلاج، حيث أن الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري الخفيف أو المعتدل يحتاجون إلى 10 ساعات علاج نفسي فقط، لذلك يجب الحرص على التمارين بين الجلسات أما الحالات الأشد تحتاج وقت أطول في العلاج.

طرق علاج مرض الوسواس القهري

هي الطرق التي يستعين بها الأطباء في علاج المرضى الذين يعانون من الوسواس القهري لكي نعرف هل مرض الوسواس القهري يشفى نستخدم هذه العلاجات وتساعدنا في معرفة هل مرض الوسواس القهري يشفى:

1- العلاج النفسي للوسواس

يتم استخدام العلاج المعرفي السلوكي ويعتبر أحد أنواع العلاجات النفسية الفعالة مع الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري ويشمل هذا العلاج أن الشخص يتعرض للشيء الذي يخاف منه أو لديه هوس ويجعله يتعلم طرق جديدة في مقاومة الرغبة في القيام بالسلوكيات الغريبة.

أو عن طريق العلاج الإدراكي للسلوك يكون من خلال الجلسات النفسية التي تساعد في تبديل السلوكيات والتصرفات، محاولة التركيز على النقط التي لها دور كبير في هلع المريض.

2- العلاج بالأدوية

العلاج الدوائي يكون له وظيفة خاصة وأساسية مع مريض الوسواس القهري، وذلك لأن المريض يصف بعض الأدوية التي تساعد على امتصاص مادة السيروتونين وهذه المادة تعطى القدرة للفرد على التحكم في الأفكار القهرية والهواجس والأشياء التي تسبب لهم الهلع.

تصل مدته إلى حوالي 4 شهور حتى تظهر النتائج على المريض، والأكثر شيوعًا في الأدوية استخدامًا هي مضادات الاكتئاب والتي تكون معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الامريكية (FDA) لمعالجة مرض الوسواس القهري ومنها:

  • كلوميبرامين (أنافرانيل)
  • فلوكسيتسن
  • فلوفوكسامين
  • باروكسيتين
  • سيرترالين

نصائح عند تلقي العلاج الدوائي للوسواس القهري

هناك بعض الأشياء التي يجب معرفتها حول ادوية الوسواس القهري أنه يمكن أن يؤثر على أشياء أخرى منها:

  • اختيار الدواء يكون بهدف تقليل الأعراض التي يعاني منها مريض الوسواس، لذلك يمكن للطبيب أن يصف أكثر من دواء بهدف السيطرة على الأعراض.
  • كل الأدوية النفسية يكون لها آثار جانبية بشكل محتمل لذلك يجب المتابعة بشكل جيد لمعرفة الآثار الناتجة، ومحاولة الحصول على دواء لا يؤثر بشكل سلبي على الشخص.

التحفيز المغناطيسي لعلاج الوسواس

حين لا يصل المريض إلى الشفاء من مرض الوسواس القهري من خلال العلاج الدوائي والنفسي يلجأ الأطباء إلى التحفيز المغناطيسي وهي عبارة عن:

  • يتم استخدام التحفيز المغناطيسي في تحفيز الخلايا العصبية الموجودة بالجمجمة.
  • يقوم الطبيب باستخدام اقطاب الكهرباء ويقوم بزراعتها في رأس المريض لتنشيط الخلايا العصبية الموجودة.
  • استخدام التحفيز المغناطيسي يساعد على التقليل من الأعراض المصاحبة لمرض الوسواس القهري.

طرق مختلفة لعلاج الوسواس

بعض المرضى لا يناسب معهم هذه الطرق من العلاجات السابقة ولا تعطى النتائج الذي ينتظرها مريض الوسواس لذلك يلجأ الأطباء إلى استخدام طرق أخرى منها:

  • يتوجه المريض إلى برامج مخصصة لعلاج مرض الوسواس القهري وتكون بشكل مكثف وتكون مع مرضى لديهم نفس الأعراض ونفس الشدة في المرض ومع أنها مفيدة ألا أنها تأخذ الكثير من الوقت، حيث يمكن أن تصل مدة العلاج إلى أكثر من أسبوع.
  • التنبيه المتعمق بالدماغ هذه الطريقة يتم اعتمادها من مؤسسة الغذاء والعلاج الامريكية ويتم استعمالها مع المرضى الذين هم أكبر من 18 سنة وهو عبارة عن زرع المسارات الكهربائية في بعض المناطق في الدماغ وتقوم بإرسال بعض النبضات وهذه النبضات تساهم في أنها تحافظ على تنظيم الأمور الغير طبيعية وتساهم أيضًا في الابتعاد عن الأفكار الانتحارية والهواجس والسلوكيات الغير صحيحة.

اقرأ أيضًا: أقصى مدة لعلاج الوسواس القهري

هل يمكن القضاء على الوسواس القهري نهائيًا؟

مرض الوسواس القهري من الأمراض المزمنة التي لا يمكن شفاؤها بشكل نهائي لأنه من الأمراض التي يجب السيطرة عليها لأنها تؤثر على صاحب المرض بشكل سيء، ففي الوقت الحالي لا يوجد علاج نهائي للقضاء على هذا المرض يمكن التخفيف من أعراضه فقط حتى الآن.

لا يشفى مرض الوسواس القهري بصورة كاملة ولكن يوجد هناك بعض الطرق التي تساعد في تخفيف الألم على المريض، وتساعده على التأقلم معه دون حدوث ضرر له.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.