هل ممكن ألا يظهر الحمل في تحليل البول؟

هل ممكن ألا يظهر الحمل في تحليل البول؟ وما هي الوسائل التي تظهر الحمل؟ فالكثير من المتزوجات يرغبن في الحمل السريع بسبب غريزة الأمومة المتواجدة لديهن منذ الصغر، وهي ما تظهر عند رؤية الأطفال، انطلاقًا من ذلك سوف نعرض لكم عبر موقع جربها إجابة سؤال هل ممكن ألا يظهر الحمل في تحليل البول؟

هل ممكن ألا يظهر الحمل في تحليل البول؟

إن تحليل الحمل من خلال البول من أنواع التحاليل التي تخضع لها السيدات من أجل اكتشاف تواجد هرمون الحمل، والذي يعرف أيضًا بهرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية بجسم السيدات، حيث تقوم المشيمة بإنتاج ذلك الهرمون.

فإن كانت المرأة حاملًا فيقوم ذلك التحليل في العديد من الأوقات باكتشاف هرمون الحمل المتواجد في البول بعد تخطي تاريخ الدورة الشهرية بيوم، كما أنه هناك بعض أنواع تحاليل البول التي تقوم بإظهار هرمون الحمل قبل أيام من موعد الحيض.

في صدد الإجابة عن سؤال هل ممكن ألا يظهر الحمل في تحليل البول؟ فإن الإجابة تكون نعم، فإن الدقة العالية لاختبارات الحمل المنزلي من خلال البول التي قد تصل لنسبة 99% وهذا ما يفسر أن هناك بعض الحالات التي لا يظهر بها الحمل.

بناءً على ذلك نقوم بسرد الأسباب التي تؤدي إلى عدم ظهور الحمل في تحليل البول، وذلك من خلال الفقرات التالية:

1- استخدام الفحص بطريقة خاطئة

في حالة إجراء اختبار الحمل المنزلي بواسطة البول، فيجب التعرف إلى كافة الارشادات واتباعها بشكل دقيق في كافة أنواع اختبارات الحمل؛ لأن اختبارات الحمل تختلف إرشاداتها المدونة على العبوة وطريقة استخدامها على أساس الشركة المصنعة.

اقرأ أيضًا: أسباب نزول شوائب سوداء مع البول

2- الخضوع للفحص مبكرًا

حيث إن التركيز الخاص بهرمون الحمل لا يظهر في البول بشكل واضح إلا بعد ستة أيام من حدوث الحمل، لذلك في حالة الخضوع للاختبار في موعد أبكر من الستة أيام، فسوف تكون نتيجة التحليل سلبية.

من الأفضل أن تقوم المرأة بالانتظار إلى اليوم الأول من موعد الدورة التي تنزل لديها من أجل الخضوع لاختبار الحمل؛ لأن هرمون الحمل لكي يكون في نسبة عالية يجب أن تكون الدورة الشهرية متأخرة، مما يشير إلى مرور ستة أيام كحد أدني من الحمل، وبالتالي ضرورة توافر نتيجة الحمل الإيجابية.

3- الخطأ في حساب موعد الدورة الشهرية

قبل الحصول على تحليل البول يجب التأكد من موعد اليوم الأول للدورة الشهرية؛ لأن هناك العديد من السيدات اللائي يعانين من اضطراب في مواعيد الحيض، أو الخطأ في حساب ذلك اليوم.

فالدورة الشهرية تأتي للسيدات في فترة بين واحد وعشرين إلى خمسة وثلاثين يومًا، وبالتالي هناك ضرورة للتعرف إلى مواعيد بداية ونهاية الدورة الشهرية وحسابها بشكل دقيق.

من الأفضل أن يتم الخضوع لفحص الحمل بعد غياب الدورة الشهرية بفترة أسبوع أو مدة تزيد عن ذلك لكي يكون هرمون الحمل في التركيز العالي، مما يؤدي إلى عدم الحصول على نتائج الحمل الخاطئة.

4- انخفاض مستويات هرمون الحمل

في حالة الحصول على كميات كبيرة من السوائل، يقل التركيز الخاص بهرمون الحمل في البول، ومن ذلك لا تظهر النتائج الدقيقة في التحليل؛ لذلك على السيدات اللاتي يشعرن بالحمل ويرغبن في التأكد بواسطة تحليل البول عدم الإفراط في تناول السوائل بوقت متأخر من الليل أو بصباح يوم الفحص من أجل تفادي النتائج السلبية لاختبار الحمل.

5- المستويات العالية لهرمون الحمل

بينما نسرد إجابة السؤال هل ممكن ألا يظهر الحمل في تحليل البول، فهناك بعض الحالات النادرة التي يتم بها ظهور النتائج السلبية بعد اختبار الحمل على الرغم من تواجد هرمون الحمل في البول في مستويات عالية.

6- صلاحية جهاز الفحص

في حالة انتهاء صلاحية الجهاز الخاص بفحص البول، ينتج عن ذلك عدم قيام المادة الكيميائية الكاشفة لهرمون الحمل بوظيفتها، مما يؤدي إلى الحصول على النتائج الخاطئة في الكثير من الأحيان.

طريقة إجراء تحليل البول الخاص بالحمل

بعد التعرف إلى كل ما يخص السؤال هل ممكن ألا يظهر الحمل في تحليل البول، فإنه من أجل استخدام التحليل الكاشف عن تواجد الحمل من عدمه، يجب إجراء إحدى الطرق التي سوف نعرضها في النقاط التالية:

  • تجميع البول في كوب، ووضع شريط الحمل به.
  • تقوم السيدة بوضع عصا الاختبار في مجرى البول.
  • يتم وضع البول في وعاء مع قطارة.

يجب معرفة أن الاختبارات تحتاج إلى الانتظار لفترة من أجل اكتشاف النتيجة، وتكون تلك الفترة اعتمادًا على العلامة التجارية الخاصة به، كما أن النتيجة تكون مختلفة من فحص إلى آخر، فهناك بعض الأنواع التي في حالة الإيجاب تظهر خطين، وبعض الأنواع الأخرى التي تظهر علامة +.

اقرأ أيضًا: هل عكارة البول دليل على الحمل

أفضل أوقات إجراء تحليل البول للحمل

إن المشيمة هي التي تقوم بإفراز هرمون الحمل في جسم المرأة إن كان متواجدًا، ويتم ذلك بعد حدوث عملية تخصيب البويضة ووصولها إلى الرحم عبر قناة فالوب، وبالتالي تنغرس بها.

في أغلب الأحيان يتم ذلك بعد ثمانية أيام مرحلة الاخصاب عند السيدات، ومن الممكن التعرف إلى الحمل قبل أيام من موعد الحيض، ومن أجل الحصول على النتائج الدقيقة على السيدة أن تقوم بالفحص المنزلي في تاريخ اليوم الأول من الدورة الشهرية، ويكون صباحًا؛ لأن التركيز العالي للبول يكون بتلك الفترة.

مخاطر تحليل الحمل بالبول

بينما نقوم بسرد ذلك التساؤل هل ممكن ألا يظهر الحمل في تحليل البول، نقوم بالتعرف إلى المخاطر التي تتعلق بذلك التحليل والتي تكون في حالة النتائج التي نعرضها في النقاط التالية:

  • في حالة النتيجة الإيجابية الخاطئة، حيث النتيجة الإيجابية على الرغم من عدم حدوث الحمل، فقد يكون ذلك دليلًا على تواجد بعض الأنسجة الطبيعية التي يجب استشارة الطبيب.
  • إن كانت النتيجة سلبية خاطئة، حيث تواجد الحمل في الواقع ولكنه ليس ظاهرًا في التحليل، فقد ينتج عن ذلك عدم اهتمام الحامل بالجنين، وقد تظهر تلك النتيجة في بداية الحمل أو تواجد البول المخفف.

اقرأ أيضًا: هل ممكن أكون حامل ولا يظهر في تحليل الدم؟

أسباب تأخر الدورة الشهرية دون الحمل

في صدد معرفة إجابة هل ممكن ألا يظهر الحمل في تحليل البول، فهناك بعض الحالات التي ينتج عنها التأخر في موعد الدورة الشهرية، وقد تشعر المرأة أنها حامل ولكنها ليست كذلك.

كما أنه في حالة إجراء الاختبار يتم الحصول على النتائج السلبية، ومن ذلك نقوم بعرض الأسباب التي ينتج عنها تأخر الدورة الشهرية في النقاط التالية:

  • الشعور بالتوتر بشكل كبير.
  • الخلل الهرموني، مثل: الارتفاع بهرمون البرولاكتين، والمشكلات في الغدة الدرقية، والإصابة بما يعرف بمتلازمة تكيس المبايض.
  • الإصابة بأحد الأمراض المزمنة.
  • السفر.
  • المعاناة من الأرق وقلة النوم.
  • أداء التمرينات الرياضية الشاقة.
  • ارتفاع الوزن.
  • الحصول على بعض الأدوية، مثل: مضادات الهيستامين ومدرات البول التي تقوم بالتأثير على نتائج فحص الحمل.

إن لتحليلات الحمل العديد من أنواع الاختبارات، لعل أشهرها تحليل البول الذي يُظهر مدى تواجد هرمون الحمل بالبول والتأكد من حدوث الحمل من عدمه ليتم الشعور بالسعادة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.