هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية

هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية؟ وما هي شروط الأضحية؟ الأضحية هي البهائم التي حلل ذبحها مثل الأبقار والأغنام والإبل من أول أيام العيد إلى آخر أيام النحر ولكن يشترط وجود بعض الأمور ومن هذه الأمور هي حلاقة الشعر، لذلك سوف أجيب لكم في هذا الموضوع على سؤال هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية من خلال موقع جربها.

هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية؟

لفظ الأضحية في اللغة يطلق على الشيء الذي يضحي به الإنسان، والمقصود به هنا هو ما يضحي به الأشخاص من لحوم في العيد، والأضحية هي سنة مؤكدة كما قال الله تعالى في آياته الكريمة (إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ).

وحتى تقبل الأضحية هناك بعض الشروط الذي يجب أن يلتزم بها المضحي، سوف أقدم لكم هذه الشروط من خلال الفقرات التالية:

إذا أراد المضحي أن يقوم بحلق شعره في العشر الأوائل من ذي الحجة فلا خلاف على ذلك وتقبل الأضحية منه ولكن يستحب عدم حلق الشعر أو قص الأظافر…

ففي إطار الإجابة عن سؤال هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية، فقد اختلفت آراء الفقهاء في هذا الأمر فأباح المذهب الحنفي حلق الشعر في العشر الأوائل من ذي الحجة، كما أباح المذهب المالكي والشافعي أيضًا حلق الشعر ولكن المستحب هو عدم حلقه، وحرم المذهب الحنبلي حلق الشعر أو قص الأظافر في العشر الأوائل من ذي الحجة.

اقرأ أيضًا: هل يجوز الأضحية عن الميت والأكل منها.. رأي دار الإفتاء

ما هو حكم الأضحية؟

كما أوضحت لكم حكم حلق الشعر في العشر الأوائل من ذي الحجة سوف أنقل لكم ما هو حكم الأضحية من خلال الفقرات التالية:

اتفق المذهب الشافعي والحنبلي والمالكي على أن الأضحية سنة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه “إِذَا دَخَلَتِ الْعَشْرُ وَأَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يُضَحِّىَ فَلاَ يَمَسَّ مِنْ شَعَرِهِ وَبَشَرِهِ شَيْئًا“.

لكن أختلف المذهب الحنفي مع المذاهب الأخرى فكان له رأي آخر وهو أن الأضحية واجبة وليست سنة.

كما أن الوقت المستحب لذبح الأضحية هو أول يوم عيد قبل الظهيرة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه “إِنَّ أَوَّلَ نُسُكِنَا فِي يَوْمِنَا هَذَا، أَنْ نَبْدَأَ بِالصَّلاَةِ، ثُمَّ نَرْجِعَ، فَنَنْحَرَ، فَمَنْ فَعَلَ ذَلِكَ فَقَدْ وَافَقَ سُنَّتَنَا، وَمَنْ ذَبَحَ قَبْلَ ذَلِكَ، فَإِنَّمَا هُوَ شَيْءٌ عَجَّلَهُ لِأَهْلِهِ لَيْسَ مِنَ النُّسُكِ فِي شَيْءٍ

ما هي شروط الأضحية؟

حتى تقبل الأضحية من المضحي يجب عليه اتباع بعض الشروط، سوف أقدم لكم ما هي شروط الأضحية من خلال الفقرات التالية:

شراء الأضحية بطريقة مشروعة

من الشروط التي يجب الالتزام بها حتى تقبل الأضحية هي أن تكون مشتراه بطريقة مشروعة، فلا يجوز قبول الأضحية المسروقة أو التي تم شرائها بمال ليس حلال أو كانت مأخوذة بالاحتيال كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه “إنَّ اللَّهَ طَيِّبٌ لا يَقْبَلُ إلَّا طَيِّبًا“.

فيجب تقديم الأضحية بشكل مشروع حتى تقبل من الله.

وجود النية عند الذبح

من الشروط التي يجب الالتزام بها حتى تقبل الأضحية هي النية عند الذبح كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف “إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ، وإنَّما لِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى“.

فاتفق المذهب الشافعي والحنبلي على أن الأضحية تقبل بالقلب أو تقبل باللسان عند الذبح، ولكن كان للمذهب لبعض فقهاء المذهب الشافعي والحنبلي والمذهب المالكي أن الأضحية تقبل بالذبح.

سلامة الأضحية من العيوب

من الشروط التي يجب الالتزام بها حتى تقبل الأضحية هي أن تكون الأضحية سليمة ولا يوجد بها عيوب أو أمراض كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف “لا يجوزُ مِنَ الضحايا: العَوْرَاءُ الَبيِّنُ عَوَرُهَا، والعَرْجَاءُ البَيِّنُ عَرَجُهَا، والمريضةُ البَيِّنُ مَرَضُهَا، والعَجْفَاءُ التي لا تُنْقِي“.

لذلك سوف أنقل لكم ما هي العيوب التي إذا تواجدت في الأضحية لا تقبل، ومن هذه العيوب:

  • العيوب التي إذا تواجدت لا تقبل الأضحية هي أن تكون مصابة بمرض يجعل لحمها غير صالح للأكل أو يكون به شيء مختلف عن الطبيعي، ولكن إذا كنت مصابة بمرض لن يغير شيء في لحمها فتقبل الأضحية.
  • كما أن الأضحية المصابة بعرج شديد والتي لا تستطع التحرك لا يجوز التضحية بها، ولكن إذا كانت مصابة بعرج بسيط فتقبل الأضحية.
  • إذا كانت الأضحية مصابة بالعمى أو بالعور فلا يجوز الأضحية بها، ولكن إذا كانت عشواء يجوز الأضحية بها.
  • من العيوب التي إذا تواجد في الأضحية لن تقبل هي أن تكون الأضحية عجفاء أي الأضحية الضعيفة التي ذهب مخها.
  • إذا كانت الأضحية ثولاء أي الأضحية المجنونة الهزيلة فلا يجوز الأضحية بها.
  • من العيوب التي إذا تواجدت لا تقبل الأضحية هي أن تكون الأضحية مقطوع جزء منها.
  • كما أيضًا من العيوب التي لا يجوز الأضحية بها إذا كانت موجودة هي الأضحية المتولدة أي التي كانت ولادتها صعبة.

وقت ذبح الأضحية

كما أجبت لكم عن سؤال هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية سوف أنقل لكم ما هو الوقت المناسب لذبح الأضحية من خلال الفقرات التالية:

اتفق المذهب الحنفي والمالكي على أن يبدأ وقت الأضحية عند بزوغ فجر يوم العيد قبل خروج الشمس، ولكن فقهاء المذهب الحنبلي رأوا أن وقت الذبح يكون بعد الصلاة مباشرةً من دون سماح الخطبة.

اقرأ أيضًا:  ما يقال عند ذبح العقيقة؟ وما هي مشروعية العقيقة وأهم شروطها؟

ما هو آخر وقت لذبح الأضحية؟

تختلف آراء الفقهاء فيما هو آخر وقت لذبح الأضحية، سوف أنقل لكم جميع الأخبار من خلال الفقرات التالية:

اتفق بعض فقهاء المذهب الحنفي والمالكي والحنبلي على أن آخر وقت لذبح الأضحية هو مغرب اليوم الثاني عشر من شهر ذي الحجة، والمستحب عن المذهب الحنبلي والمالكي هو أن يكون آخر وقت لذبح الأضحية هو يوم النحر.

يرى المذهب الشافعي أن آخر وقت لذبح الأضحية هو مغرب يوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة.

ما هو حكم الذبح في الليل؟

اختلف الفقهاء فيما هو حكم الذبح في الليل، لذلك سوف أنقل لكم جميع الآراء المتعلقة بهذا السؤال من خلال الفقرات التالية:

اتفق جمهور العلماء في المذهب الشافعي والحنفي والحنبلي على أن ذبح الأضحية جائز ولكنه مكروه، ولكن يرى المذهب المالكي أن الأضحية لن تقبل إذا تم ذبحها في الليل.

ما هي شروط المضحي؟

هناك بعض الشروط التي يجب أن تتواجد في الشخص المضحي حتى تقبل التضحية، سوف أنقل لكم ما هي هذه الشروط من خلال الفقرات التالية:

ديانة المضحي

من الشروط التي يجب توافرها في الشخص المضحي هي أن يكون هذا الشخص على دين الإسلام ولا يكون من ديانة أخرى، وغير ذلك لن تقبل الأضحية.

بلوغ المضحي

من الشروط التي يجب أن تتوافر في الشخص المضحي حتى تقبل أضحيته هي أن يكون الشخص المضحي بالغ، فاتفق فقهاء المذهب المالكي إلى أن الأضحية سنة للشخص صغير السن، ولكن اتفق فقهاء المذهب الحنفي على أن الأضحية واجبة على الشخص الغير بالغ إذا كان ثري.

فإذا كان الشخص غير بالغ وثري ويريد التضحية فيجب أن يضحي أبيه عنه، كما أن فقهاء المذهب الحنبلي يروا أن الأضحية غير واجبة على صغير السن أو الغير بالغ.

المستوى المادي

من الشروط التي يجب توافرها عند الأشخاص المضحين هي أن يكون مستواهم المادي يسمح لهم بالتضحية، فمن آراء المذهب الحنفي أن المستوى المادي شرط واجب لقبول الأضحية من الشخص الغير حاج.

كما أن فقهاء المذهب الشافعي اتفقوا على أن المستوى المادي للأشخاص المضحين هو أن يكون المضحي معه ما يزيد عن احتياجاته في يوم العيد حتى أيام التشريق.

كما أن اتفق فقهاء المذهب المالكي على أن يمكن للمضحي أن يكون هو الذي قادرًا على دفع ثمن الأضحية ولا يحتاج هذا المال إلى شيء هام، اتفق المذهب الحنبلي على جواز سلفة ثمن الأضحية إذا كنت قادرًا على تسديدها.

غير الحاج في المذهب المالكي

من الشروط التي يجب توافرها عند الشخص المضحي هو أن يكون غير حاج وهذا الشرط اتفق عليه فقهاء المذهب المالكي فقط.

إقامة المضحي

من الشروط التي يجب توافرها عند الشخص المضحي حتى تقبل أضحيته هي أن يكون الشخص متواجد في بلده وهذا الرأي اتفق عليه فقهاء المذهب الحنفي.

اقرأ أيضًا:  صفة صلاة عيد الأضحى

لقد قدمت لكم في هذا الموضوع إجابة سؤال هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية أم لا، كما قدمت لكم أيضًا ما هو حكم الأضحية عند المذاهب الأربعة، كما نقلت لكم أيضًا بعض الشروط اللازمة لذبح الأضحية، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.