هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية لغير الحاج

هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية لغير الحاج أم لا؟، حيث ذبح الأضحية من الشعائر الدينية التي نقف لها إجلالا واحتراما، والأضحية لها بعض الضوابط التي قد يغفل عنها الكثير، وخاصة في مسألة حلق الشعر وقص الأظافر فهل هذا جائز أم لا، هذا ما سنعرفه في هذا المقال عبر موقع جربها.

اقرأ أيضًا: هل يجوز توزيع الأضحية على الأقارب

هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية لغير الحاج

هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية لغير الحاج

وجاء في إجابة دار الإفتاء عن حكم قص الشعر لمن نوي الأضحية يوم العيد، قالت أنه يجوز حلق الشعر وقص الأظافر للمضحي ما دام لم يكن محرما، فغير الحاج يمكنه الأخذ من أظافره وشعره.

ولكن هذا من الأمور المكروهة كراهية تنزيه، ومن السنن المستحبة عدم قص الشعر أو تقليم الأظافر لغير الحاج، وهذا هو الأولى والأحواط ويجب العمل عليه.

فمن سنن النبي صلى الله عليه وسلم لغير الحاج وأراد أن يضحي أن لا يأخذ شيء من شعره أو بشرته أو أظافره وذلك من بداية عشر ذي الحجة وحتى يوم العيد والأضحية، وبعد الأضحية له أن  يفعل ما يشاء، كما يمكنه تقليم أظافره وقص شعره قبل الدخول في عشر ذي الحجة.

اقرأ أيضًا: هل يجوز الاشتراك في الأضحية

سؤال لدار الإفتاء

جاء سؤال من رجل إلى دار الإفتاء قول فيه: نويت إن شاء الله أن أقوم بالأضحية هذا العام، ولكني سمعت قبل ذلك من بعض الشيوخ أن الرجل الغير حاج إذا أراد أن يضحي فلا يجوز له حلق شعره أو قص أظافره أو حلق لحيته، في أوائل الأيام العشر من شهر ذي الحجة، وعليه أن يمسك نفسه على ذلك.

وكان سؤال الرجل لدار الإفتاء يدور حول، هل لو قمت بحلق شعري أو قص أظافري لن تقبل الأضحية مني، أو سيؤثر هذا على الثواب بالسلب، علما أنني أعمل بالشرطة ومن شروط الشرطة كما تعلمون حلق اللحية، وأنا ارغب في حلق لحيتي ماذا أفعل؟

وجاء رد دار الإفتاء على السائل مستشهدة بالشافعية والمالكية فقالوا: ذهب المالكية والشافعية أنه من السنة لمن يريد أن يضحي أن لا يأخذ شيء من شعره ولا من لحيته ولا من أظافره، وذلك منذ أول ليلة من شهر ذي الحجة وحتى العيد وذبح الأضحية، سواء كنت ستذبح الأضحية بنفسك أو كان يوجد من ينوب عنك، وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(من رأي هلال ذي الحجة فأراد أن يضحي، فلا يأخذ من شعره ولا من أظافره حتى يضحي)

ورد في السنن الكبرى وأخرجه النسائي.

ولكن مخالفة هذا لا تدخل في نطاق التحريم، ولكنها مكروهة كراهة تنزيه، والأولى والمستحب أن لا يحلق ولا يأخذ شيء من شعره أو بشرته أو أظافره.

رأي الأمام النووي

رأي الأمام النووي

ويري الأمام النووي أن من رغب في الأضحية ودخلت عليه عشر ذي الحجة  فمن المستحب أن لا يأخذ من شعره ولا يحلقه، ولا من لحيته، ولا يقوم أيضا بتقليم أظافره ويستمر ذلك حتى ينتهي من الأضحية، حيث:

يقول ﷺ: (إذا دخل شهر ذي الحجة وأراد أن يضحي فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئًا).

وذلك لما روي عن أم سلمة رضي الله عنها وأرضاها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

(من كان عنده ذبح يريد أن يذبحه فرأي هلال ذي الحجة فلا يمس من شعره ولا من أظافره حتى يضحي”.

ولكن هذا أمر مستحب فهو ليس بواجب، فحلق الشعر وتقليم الأظافر ليس حرام وله أن يفعل ذلك ولنيؤثر في الأضحية وثوابها.

اقرأ أيضًا: هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية

تعرفنا على إجابة سؤال هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية لغير الحاج؟ وهذا من الأمور الغير مستحبة والمكروهة والمخالفة لسنن النبي صلى الله عليه وسلم ولكنها لا تنقص من أجر المضحي ولا من ثواب الأضحية.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.