هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد الفرض وبعد إقامة الصلاة؟

هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد الفرض يعد من أهم الأسئلة التي يحاول الكثير من المسلمينمعرفة إجابتها الصحيحة، حيث أن الإنسان في أغلب الأوقات يستيقظ للصلاة على موعد الصلاة مباشرة ولا يكون لديه متسع من الوقت حتى يصلى ركعتي السنة التي تكون قبل صلاة الفجر لذلك فإننا سنجيب على سؤال هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد الفرض من خلال هذا المقال على موقع جربها

وقت سنة الفجر

سنة الفجر لها ثواب عظيم  جداً على رغم من أنهما ركعتين لا تأخذان الكثير من الوقت، ووقت سنة الفجر يكون من طلوع الفجر الصادق، وحتى أذان الفجر الثاني، ولا يمكن تأكيد السنة، ولا تصح قبل طلوع الفجر الصادق، وأن قام الشخص بصلاة السنة قبل موعد صلاة الفجر فإنها لا تحسب له صلاة سنة الفجر، ويجب عليه أن يؤديها في وقتها المحددة لها، ويعد تأخير وقت صلاة الفجر لما بعد الأذان الثاني مستحب، حيث أنه ما كان يفعله النبي – صلى الله عليه وسلم – .

حيث أن الوقت الذي بين الفجر الصادق، والأذان الثاني من أهم الأوقات لصلاة القيام، وهو الثلث الأخير من الليل الذي يتنزل فيه الله – عز وجل- إلى السماء، وهو من أوقات استجابة الدعاء، كما يمكن أن يستغفر العبد ربه، ويذكره ويقرأ القرآن الكريم في هذا الوقت المبارك، ولا يجب على الشخص الذي ترك سنة الفجر متكاسلاً أن يؤديه في وقت آخر فأنها عبادة مرهونة بالوقت، وليس فيها قضاء لأنها من السنن الرواتب، وليست فريضة. 

كما نقدم لكم : ما حكم المرأة التي ترفع صوتها على زوجها وتتطاول عليه بالكلام

حكم ترك سنة الفجر

يجب على المسلم الحريص على أداء النوافل، وخاصة السنن الرواتب أن يصلي سنة الفجر في المنزل قبل الخروج لصلاة الفجر في المسجد، وعندما يصل إلى المسجد يصلى تحية المسجد ثم يصلى مع الإمام صلاة الفجر، أن كان الإمام لم يشرع في أداء صلاة الفجر، أما أن كان الإمام قد شرع في الصلاة فيجب عليه أن يترك تحية المسجد ويبدأ في صلاة الفجر مع الإمام، وأن وصل المسلم إلى المسجد ولم يكن قد صلى سنة الفجر ومازال هناك متسع من الوقت لركعتين فأنه يصلى سنة الفجر ويترك تحية المسجد فأن ركعتي سنة الفجر تكفية عن ركعتي تحية المسجد. 

وقال أهل العلم أن السنة تقدم على الفرض في كل الأحوال، ومن ترك صلاة السنة واستيقظ بعد طلوع الشمس فأن يصلى سنة الفجر أولاً، ثم يصلى الفجر قال أحد أهل العلم :  من نام عن الصلاة أو نسيها فليصليها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك ولما نام النبي – صلى الله عليه وسلم – في بعض أسفاره هو وأصحابه عن الصلاة فلم يستيقظوا إلا بحر الشمس قام عليه الصلاة والسلام وأمر بالأذان وصلى سنة الفجر ثم صلوا الفجر، فلم يترك السنة، فهذا هو المشروع للمؤمنين مثل ما فعل نبيهم عليه الصلاة والسلام. 

هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد الفرض

هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد الفرض عند العلماء

رد أهل العلم على سؤال هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد الفريضىة فقال جمهور العلماء أنه يجوز أن يتم صلاة سنة الفجر بعد الفرض، ولكن هذا أن كان الشخص قد نسى أن يصلى صلاة السنة، أو أنه ليس هناك متسع من الوقت حتى يؤدي صلاة السنة، وقد يدخل عليه وقت الفجر فالأولى أن يصلى الفجر أولاً، ثم يصلى السنة، وهذا لأن الله تعالى قال في كتابه الكريم : إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا {النساء:103}.

وقوله تعالى: فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا {مريم:59}، وكذلك قال ابن مسعود وإبراهيم : أضاعوا الصلاة ـ أخروها عن وقتها، وقال سعيد بن المسيب: هو أن لا يصلي الظهر حتى يأتي العصر، ولا العصر حتى تغرب الشمس. ولا يكون ذلك إلا لمن نسى أن يصلى السنة قبل الفريضة، أو لمن خاف أن يدخل عليه وقت صلاة الفجر، ولا يكون ذلك بدعة، إذا الأصل أن تصلى السنة أولاً قبل الفجر. 

وإليكم كذلك : الليالي الوترية في رمضان متى تبدأ؟ وما هي فضائلها

هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد الفرض عند المالكية

يرى أغلب المالكية في الإجابة على سؤال هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد الفريضة  أنه يجوز أن يصلي المسلم صلاة سنة الفجر في الوقت الذي يستيقظ فيه قبل صلاة الفجر، أو بعده فيمكن أن يصلى صلاة الفريضة أولاً أن علم بدخول الوقت عليه، ثم يقوم بصلاة السنة بعدها، وإذا استيقظ الإنسان بعد وقت الفجر، وبعد طلوع الشمس فإنه يصلى السنة أولاً ثم يصلى فرض الفجر بعدها، وهذا لأن النبي – صلى الله عليه وسلم- قال: ( من لم يصل ركعتي الفجر، فليصلهما بعد ما تطلع الشمس) رواه الترمذي وصححه الألباني.

كما نقدم لكم : هل يجوز الصيام بدون نية وأهميتها لصحة العبادة

هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد الإقامة

والسؤال هنا ليس هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد الفرض وأنما هل يجوز صلاتها بعد إقامة الصلاة معنى أن الصلاة قد أقيمت أي حضر وقتها، وليس هناك متسع من الوقت يمكن معه أن يبدأ المسلم في أداء صلاة السنة، وهناك الكثير من المسلمين لا يعلم أن هذا الأمر مكروه، فأن المسلم إذا حضر والصلاة تقاوم فيجب عليه أن يستوى مع الصفوف، ويبدأ في صلاة الفجر مع الإمام وهذا لقول النبي – صلى الله عليه وسلم-: إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة خرجه الإمام مسلم في صحيحه.

 وفي رواية أحمد: فلا صلاة إلا التي أقيمت، ويجب على المسلم أن يصلي صلاة السنة بعد آداء الفريضة، أو حتى بعد طلوع الشمس لأنها سنة مؤكدة ولم يتركها النبي – صلى الله عليه وسلم- في حياته حتى وأن كان على سفر لذلك يجب على الإنسان أن يكون حريصاً على أدائها ولكن الفرض مقدم على كل شئ. 

وإليكم كذلك : أذكار الصباح والمساء ابن عثيمين وما هي أفضل الأوقات لتردديها

هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد طلوع الشمس

الصلاة من أهم الأعمال التي فرضها الله – عز وجل- على المسلمين لذلك يجب على المسلم أن يؤدي الصلاة على وقتها، وليس في غير الوقت المحدد لها، وصلاة الفجر هي من أعظم الصلوات الخمس التي يجب أن تكون في وقتها المحدد لها لأن الله -عز وجل- قال في كتابه:  ( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً )، ووقت صلاة الصبح من طلوع الفجر الثاني، إلى طلوع الشمس.

وأنه لمن الكبائر أن يتخلف المرء عن موعد الصلاة  إلا لعذر من الأعذار التي ذكرها لنا النبي – صلى الله عليه وسلم – مثل السهو، أو النوم كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” من نسي صلاة أو نام عنها فليصل إذا ذكرها، لا كفارة لها إلا ذلك” رواه البخاري ومسلم.

ويسبق صلاة الفجر ركعتان سنة وتسمى سنة الفجر أو سنة الصبح أو رغيبة الفجر أو ركعتي الفجر، لقول عائشة رضي الله عنها: “كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى ركعتي الفجر اضطجع على شقه الأيمن” رواه البخاري  كذلك صلاة الفجر قال تعالى :(من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة) 

لذلك فأن الإنسان أن سهي عن صلاة الفجر، أو تركها تكاسلاً و استيقظ بعد طلوع الشمس، فإنه يصلى سنة الفجر أولاً، ثم يصلى الفجر بعدها وذلك كما في صحيح البخاري ومسلم، والسنن، وعند أبي داود: ” فصلوا ركعتي الفجر، ثم صلوا الفجر” قال في عون المعبود: ( وفيه قضاء السنة الراتبة ). 

كما نقدم لكم : ما حكم مسك الريح في الصلاة و جميع مبطلات الصلاة

خلاصة الموضوع في 5 نقاط

يمكن تلخيص الإجابة على سؤال هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد الفرض في عدة نقاط :

  • يجب على كل من يرد أن يحقق السنة وخاصة سنة الفجرأن يصليها قبل صلاة الفجر لما فيها من ثواب عظيم، حيث أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قد عاملها معاملة الفرض ولم يتركها في حضر أو سفر.
  • يجب أن يستيقظ قبل موعد الفجر بالقليل من الوقت لؤديها قبل صلاة الفجر ليحقق الثواب منها على أكمل وجه.
  • أحتلف العلماء في  هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد الفرض وهذا الأختلاف يعد رحمة بالمسلمين ويمكن لأي شخص مسلم أن يأخذ بالرأي الأحوط له.
  • لا يجب ترك صلاة الفجر في جماعة أي حال من الأحول حتى وأن كان لأداء سنة الفجر، لأن الأصل هو الفرض وليس السنة كما أنه يمكن أن نصلي سنة الفجر بعد صلاة الفرض كما ذكر العلماء.
  • لو استيثظ المسلم بعد شروق الشمس فله أن يصلى صلاة السنة أولاً ثم يصلى صلاة الفجر لأن هذا ما ورد عن النبي – صلى الله عليه وسلم-

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.