هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء

هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء؟ وما حكم الشرع في الجمع بين نيتيّ صيام شوال والقضاء؟ فإن على المسلم العلم بكافة تعاليم دينه بخصوص فرض الصيام؛ لأنه من العبادات ذات الجزاء العظيم التي يكون المسلم في أمس الحاجة لثوابها، لذا سوف نتطرق من خلال موقع جربها إلى عرض إجابة سؤال هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء.

هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء

صيام الست من شوال من أحد العبادات الدينية المُستحبة، حيث إن لها أجر عظيم، وهي الأيام التابعة لشهر رمضان المبارك، فعن أبي أيوب الأنصاري، أن الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ قال في فضل صيام الست من شوال: “مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ.” [حديث صحيح مسلم].

ذلك ما يوضح عظيم أجر المسلم في حالة صيام الست من شوال، فهو كصيام الدهر بأكمله وهو من فضل الله علينا، كما أن المسلم قد يقع عليه أيام قضاء من شهر رمضان الكريم، ويرغب في قضائها فيقوم بصيام الست من شوال بنية القضاء والنوافل، وفي ذلك انقسم العلماء إلى عدة آراء.

أي أنه لا يمكن الجزم بإجابة واحدة لسؤال هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء، لكن يمكن لكل شخص أخذ ما يناسبه من أقوال أهل العلم التي سوف نتطرق إلى عرضها في الفقرات التالية.

فقد ذهب الشافعية إلى وجوب صيام الست من شوال بنية النافلة ولا يجوز الجمع معها بنية قضاء أيام رمضان، لأن كلًا منهما عبادة مستقلة بحد ذاتها، أما الرأي الآخر للفقهاء قد أجمع على جواز الجمع بين نية صيام الست من شوال ونية قضاء أيام رمضان.

بينما أجاز فقهاء دار الإفتاء قضاء أيام رمضان المبارك في الست من شوال ويحصل على أجره كاملًا، لضرورة قضاء أيام رمضان أولى من صيام النوافل واستشهدوا بذلك بأمر الله تعالى في كتابه الكريم.

حيث قد قال الله تعالى في كتابه الكريم: (أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ) [سورة البقرة: الآية 184].

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الصيام المتقطع لمدة شهر

ما الأولى بالصيام أولًا القضاء أم النافلة؟

قد أجمع فقهاء دار الإفتاء بأنه في حالة كان على المسلم أيام قضاء من شهر رمضان المبارك، فمن الواجب عليه والأكمل والأفضل أن يقوم بصيام أيام القضاء التي عليه أولًا، ومن ثم يُتبعها بصيام الست من شوال، وذلك لأن الفريضة أولى من النافلة.

رأي دار الإفتاء في جواز جمع صيام الست من شوال مع نية القضاء

قد أوضح فقهاء دار الإفتاء بأنه يجوز للمسلم أن يقوم بصيام أيام القضاء التي عليه من شهر رمضان في شهر شوال، سواء كان في الست من شوال أو أية أيام أخرى من الشهر، ويأخذ ثوابه كاملًا طالما كان الصيام بنية قضاء الفرض.

بينما أكدت دار الإفتاء أنه لا يجوز أن يتم صيام أيام الفرص بنية النوافل لأن النوافل لا تعلو عن الفرض، فإن قام بذلك يحصل على أجره لكنه لا يكون كامل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع صيام الماء

حكم الشرع في صيام الست من شوال قبل قضاء ما مضى من رمضان

قد أوضح الفقهاء بأنه من الواجب على المسلم أن يقضي ما فاته من أيام رمضان قبل أن يبدأ في صوم النوافل، وذلك لأن الله تعالى قد أمر بضرورة صيام أيام رمضان، أي أنه أولى، ويمكن أن يتم صيام أيام رمضان، ومن ثم إتباعها بصيام الست من شوال في بقية الشهر.

فصيام الست من شوال متاح طيلة شهر شوال، أما في حالة كان الوقت يسمح بصيام الست من شوال فقط لأن شهر شوال سوف ينقضي، فالأولى للمسلم أن يقضي الست أيام من شوال ومن ثم يقوم بقضاء ما عليه من أيام رمضان فور انتهاء الشهر.

اقرأ أيضًا: دعاء نية الصيام شهر رمضان وحكم التلفظ به

رأي المذاهب في جواز جمع نية صيام الست من شوال وقضاء رمضان

قد اختلف فقهاء المذاهب الأربعة حول جواز جمع نية صيام الست من شوال مع أيام قضاء رمضان، حيث ذهب علماء المالكية أنه يجوز الجمع بين صوم النفل مع الفرض ويأخذ المسلم الثواب كاملًا، بينما ذهب الشافعية أنه لا يجوز تشريك نية قضاء أيام القضاء مع صيام الست من شوال لأن كلًا منهما عبادة بمفردها.

أما الحنابلة فوافقوا علماء المالكية في الرأي بجواز أن يتم الجمع بين نيتيّ صيام الست من شوال وأيام قضاء رمضان، حيث إن الله تعالى يقبلها ويأخذ الرجل ثوابه كاملًا، بينما ذهب أغلب فقهاء الدين على أنه من الأفضل فصل كل نيّة عن الأخرى.

ذلك تبعًا لأن الخروج عن الخلاف وتحصين النفس أحب للمؤمن، كما أن هناك تنويه من قبل الفقهاء في الدين بخصوص تبييت النية، حيث قد أوضح أن النية التي يجب أن يتم تبييتها من الليل هي نية القضاء، بينما لا يحتاج صيام النوافل في شوال إلى تبييت النية.

يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء فقط لأنها عبادة فرضية وتعلو عن النوافل، كما يجوز الجمع بين نية القضاء وصيام شوال، ولكن الأصوب أن يتم قضاء كل صيام على حدا.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.