هل يجوز ان يشترك شخصان في أضحية من الغنم

هل يجوز ان يشترك شخصان في أضحية من الغنم؟ وماذا عن باقي الأنواع من الأنعام؟ فجميع المسلمين يسعون إلى التقرب من الله سبحانه وتعالى وأهم ما يمكن القيام به هو الأضحية، حيث إنها تحمل معنى رائع وهو تقديم إدارة الله بحرية ونية الاستسلام والإيمان بالله، ومن خلال موقع جربها نتعرف أكثر عن الأضحية وعن أحكامها.

هل يجوز ان يشترك شخصان في أضحية من الغنم

لا يجوز الاشتراك في أضحية من الغنم، الاشتراك يكون في الأضاحي من البقر والعجل والجمل، حيث إن الغنم يقع بسهم واحد ولكن باقي الأضحيات يقعون بسبعة أسهم باختلاف النيات الأهم ألا يقل نصيب الفرد عن السبع ولا يزيدوا عن سبعة أنصبة، حيث إن أحد شروط قبل الأضحية من الغنم أن تكون عن شخص واحد.

بين الرسول الكريم محمد – صلى الله عليه وسلم – في قول

(اشْتَرَكْنَا مع النَّبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ في الحَجِّ وَالْعُمْرَةِ، كُلُّ سَبْعَةٍ في بَدَنَةٍ. فَقالَ رَجُلٌ لِجَابِرٍ: أَيُشْتَرَكُ في البَدَنَةِ ما يُشْتَرَكُ في الجَزُورِ؟ قالَ: ما هي إلَّا مِنَ البُدْنِ. وَحَضَرَ جَابِرٌ الحُدَيْبِيَةَ، قالَ: نَحَرْنَا يَومَئذٍ سَبْعِينَ بَدَنَةً، اشْتَرَكْنَا كُلُّ سَبْعَةٍ في بَدَنَةٍ. [وفي رِوايةٍ]: فأمَرَنَا إذَا أَحْلَلْنَا أَنْ نُهْدِيَ، وَيَجْتَمِعَ النَّفَرُ مِنَّا في الهَدِيَّةِ، وَذلكَ حِينَ أَمَرَهُمْ أَنْ يَحِلُّوا مِن حَجِّهِمْ) [الراوي: جابر بن عبد الله].

اقرأ أيضًا: هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية لغير الحاج

تعريف الأضحية

أثناء الإجابة على سؤال هل يجوز ان يشترك شخصان في أضحية من الغنم؟ يمكننا تعريف الأضحية لغة واصطلاحًا على النحو التالي:

  • لغة: وهو اسم لما يذبح في عيد الأضحى المبارك.
  • اصطلاحًا: هو ما يتم ذبحه من البهائم في يوم عيد الأضحى إلى آخر أيام التشريق، تقربًا لله سبحانه وتعالى.

أدلة في الإسلام على فضل الأضحية

في إطار الإجابة عن هل يجوز ان يشترك شخصان في أضحية من الغنم، أوحى الله سبحانه وتعالى لنبيه بمجموعة من الآيات التي تؤكد أهمية الأضحية، وقام أيضًا النبي الكريم – صلى الله عليه وسلم- بالحديث عنها في عدة مواضع:

1- القرآن الكريم

آيات من القرآن الكريم دلت على فضل الأضحية وأهميتها:

  • {قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [الأنعام: 162].
  • {لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ} [الحج: 28].
  • {فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ} [الكوثر: 2].
  • {فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَىٰ ۚ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ ۖ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ} [الصافات: 102].

2- السنة النبوية

أحاديث نبوية تناقلها الصحابة على لسان رسول الله – صلى الله عليه وسلم- بشأن الأضاحي:

  • (خَطَبَنَا النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَومَ النَّحْرِ، قَالَ: إنَّ أوَّلَ ما نَبْدَأُ به في يَومِنا هذا أنْ نُصَلِّيَ، ثُمَّ نَرْجِعَ، فَنَنْحَرَ، فمَن فَعَلَ ذلكَ فقَدْ أصابَ سُنَّتَنَا، ومَن ذَبَحَ قَبْلَ أنْ يُصَلِّيَ فإنَّما هو لَحْمٌ عَجَّلَهُ لأهْلِه، ليسَ مِنَ النُّسُكِ في شيءٍ، فقامَ خالِي أبو بُرْدَةَ بنُ نِيارٍ، فقالَ: يا رَسولَ اللَّهِ، أنَا ذَبَحْتُ قَبْلَ أنْ أُصَلِّيَ، وعِندِي جَذَعَةٌ خَيْرٌ مِن مُسِنَّةٍ؟ قَالَ: اجْعَلْهَا مَكَانَهَا -أوْ قَالَ: اذْبَحْها- ولَنْ تَجْزِيَ جَذَعَةٌ عن أحَدٍ بَعْدَكَ) [الراوي : البراء بن عازب].
  • (ما عملَ ابنُ آدمَ يومَ النَّحرِ عملًا أحبَّ إلى اللَّهِ عزَّ وجلَّ من هِراقةِ دمٍ وإنَّهُ ليأتي يومَ القيامةِ بقرونِها وأظلافِها وأشعارِها وإنَّ الدَّمَ ليقعُ منَ اللَّهِ عزَّ وجلَّ بمَكانٍ قبلَ أن يقعَ على الأرضِ فطيبوا بِها نفسًا) [ الراوي: عائشة أم المؤمنين].
  • (مَن ذَبَحَ قَبْلَ الصَّلاةِ فإنَّما ذَبَحَ لِنَفْسِهِ، ومَن ذَبَحَ بَعْدَ الصَّلاةِ فقَدْ تَمَّ نُسُكُهُ، وأَصابَ سُنَّةَ المُسْلِمِينَ) [الراوي: أنس بن مالك].

اقرأ أيضًا: هل يجوز الاشتراك في الأضحية

شروط الأضحية من الغنم

استكمالًا للإجابة عن سؤال هل يجوز ان يشترك شخصان في أضحية من الغنم؟ وضع الإسلام مجموعة من الشروط يجب أن تكون في الأضحية من الغنم حتى يتم قبول الأضحية من المسلم، وهذه الشروط هي:

1- سن الغنم

تشمل أن يكون عمرها يحل فيه الذبح فلا تكون وليدة أو صغيرة على أن تذبح ولا أن تكون عجوز، وبالتالي يمكن القول إن بحلول وقت الأضحية تكون قد أكملت الستة أشهر أو أكثر، أو تكون سنة أما الضأن فأن يكون قد كسو جسدها الصوف.

2- خلوها من العيوب

يشترط أن تكون الأضحية كاملة خالية من العيوب مما يقلل من قيمتها أو يفسد لحمها، حيث إن كل ما يجعل اللحم فاسد أو غير صالح للأكل يجعل الأضحية غير مقبولة، ويمكن أن تكون العيوب واضحة أو مخفية.

3- عن شخص واحد

اتفق الفقهاء أن الغنم تعبر عن سهم واحد فلا يجوز الاشتراك فيها مع أحد، ويمكن أن تجزئ عن أهل البيت لكن ليس أكثر من ذلك، ويقوم بها رب الأسرة أو القائم بشؤونهم.

4- ملكًا للمضحي

أهم الشروط هو أن تكون ملكًا للمضحي أو أن يملك الإذن في إراقة دمها من صاحبها، فالمسلم لا يستطيع أن يضحي بما لا يملك، كأن يكون قد حصل عليها بالغصب أو سرقة لأنها تعد معصية، ولمن له ولاية على الأيتام يمكنه أن يقوم بالتضحية من أمواله إذا أذن له.

5- في الوقت المحدد

يبدأ وقت الأضحية منذ يوم العيد بعد الصلاة، ويستمر حتى غروب شمس اليوم الرابع من العيد، وهو ثالث أيام التشريق، وتجاوز وقت البداية أو النهاية يبطلها وتكون للنفس وليست أضحية.

اقرأ أيضًا: هل يجوز توزيع الأضحية على الأقارب

أفضل ما يذبح من الأنعام في المذاهب الأربعة

في نهاية الإجابة عن سؤال هل يجوز ان يشترك شخصان في أضحية من الغنم؟ يذبح من الأنعام أنواع محددة، وقام علماء الدين بتقسيمهم من حيث الأفضل فالأفضل، ويمكن القيام بذلك من خلال التالي:

1- مذهب الحنفية

عندهم يكون الأفضل الكبش عن النعجة في حال تساوي الثمن واللحم، ويفضل الشاة على السبع من البقرة، إذا استوى ثمن الأنثى مع الذكر فالأفضلية تكون للأنثى لأنها لحمها أفضل والأبيض عن غيره من الألوان، وذات القرون أفضل من غيرها.

2- الحنابلة والشافعية

يفضلون البعير عن البقر لكون اللحم منها مثل البقر ويقدمون لحم الضأن عن الماعز كونه أطيب أثناء الطهي، ثم تأتي بعدهم البقرة، وإذا تساوت الحصة في الثمن من البقرة مع الشاة فالشاة أفضل.

اقرأ أيضًا: حكم الأضحية في عيد الأضحى

3- مذهب المالكية

الأفضلية لديهم للغنم الفحل منه ثم الأثنى عن الباقيين، ثم الغنم والماعز ثم البقر والإبل والترتيب يقع حسب طيب اللحم، والأفضل الذكور في كل الأنعام والأبيض عن الأسود.

الأضحية سنة عن الرسول – صلى الله عليه وسلم – وعلى المسلم التضحية بواحدة عن نفسه وأهل بيته زوجته وأبويه، ولكنها ليست واجبة في حال عدم القدرة، لكنها سنة مؤكدة في حال توفرت الاستطاعة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.