هل يجوز اشتراك أربعة في الأضحية

هل يجوز اشتراك أربعة في الأضحية؟ وما هي شروط الأضحية؟ حيث مع اقترب موعد عيد الأضحى والذي هو واحد من أهم وأجمل المناسبات الإسلامية لأن الفرحة تدخل على قلوب المسلمين فيه، كما أن الله شرع فيه تقديم الأضاحي لأهداف وحكم عديدة ولكن وفقًا لشروط محددة نتعرف عليها من خلال موقع جربها.

هل يجوز اشتراك أربعة في الأضحية

أفادت دار الإفتاء المصرية أنه يمكن الاشتراك في الأضحية ولكن من خلال قواعد وشروط تحد تلك العملية حتى يتحقق الهدف والنفع المقصود منها، وهي على النحو التالي:

  • يلزم الاشتراك في الذبائح المشرع الاشتراك بها وهي من جنس الإبل، والبقر وما شابههم من البدنة، ولكن لا يجوز مثلًا الاشتراك في الشياه.
  • لا يمكن اشتراك أكثر من 7 أشخاص في بدنة أو البقرة، حيث أن الحد الأدنى من حق المشترك في الأضحية حتى تقبل بإذن الله هو (السبع) 1/7.
  • يمكن الاشتراك في الأضحية من بين أهل بين واحد أو بيتين أو بيوت متفرقة.
  • يمكن الاشتراك في الأضحية مع مسلمين وغير مسلمين، بشرط التزام النية للمسلم في التضحية مخلصًا فيها لله والتسمية عليها.

مما يجعلنا نخلص إلى أنه يجوز اشتراك أربعة أشخاص في أضحية واحدة، أو أقل أو أكثر ما لم يتجاوز سبعة أشخاص، كما أنه يجوز أن يقوم بالأضحية شخص واحد فقط إن رغب.

من الأدلة التي يستند عليها في إثبات جواز الاشتراك إلى حد 7 فأقل هو رواية جابر بن عبد الله نحرْنَا معَ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وعلى آله وسلم يومَ الحديبيةِ سبعينَ بدنةً، البدنةُ عنْ سبعةٍ“.

كما قيل في رواية أخرى:

خَرَجْنَا مع رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ مُهِلِّينَ بالحَجِّ: فأمَرَنَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ أَنْ نَشْتَرِكَ في الإبِلِ وَالْبَقَرِ، كُلُّ سَبْعَةٍ مِنَّا في بَدَنَةٍ”.

الراوي: جابر بن عبد الله | المحدث: مسلم | المصدر: صحيح مسلم | حكم الحديث: صحيح.

اقرأ أيضًا: هل يجوز توزيع الأضحية على الأقارب

شروط الأضحية

هناك عدة شروط يلزم تحققها بالنسبة إلى الأضحية والتي على السائل عن هل يجوز اشتراك أربعة في الأضحية أن يكون على علم بها ليعمل على تحقيقها حتى تقبل منه بإذن الله وهي على النحو التالي:

1- أن تكون الأضحية من بهيمة الأنعام

هو واحد من أهم الشروط التي ينبغي توافرها في الأضحية، فيجب أن تكون واحدة من الأنواع التالية (البقر – الغنم – الجاموس – الإبل – الماعز) وهي الأصناف التي أجاز الله لنا تقديمها كأضحية وما غير ذلك لا يصح فمثلًا لا يمكن تقديم أضحية من الطير.

2- بلوغ الأضحية سن التضحية

هو الشرط الذي يتعلق بسن الأضحية، والتي يجب أن تكون جاوزت سن بلوغها بالنسبة للضأن يلزم أن تكون جذعة أو فوق جذعة، وبالنسبة للبقر والإبل يلزم أن تكون ثنية أو فوق ثنية.

البالغ من الإبل هو من جاوز خمس سنين، ومن البقر من جاوز السنتين، ومن الماعز ما بلغ سنة، والجذع من الضأن (الخراف) هو من جاوز 6 أشهر.

3- خلو الأضحية من العيوب

إن إصابة الأضحية بأي من العيوب يؤدي إلا انتقاص لحمها أو فساد بعض منه، وبالتالي فإنه لا يجوز التقدم بأضحية فيها أي من العيوب الواضحة مثل:

  • العمى
  • العور
  • مقطوعة اللسان أو جزء منه.
  • مقطوعة الإلية.
  • الجدعاء وهي من قطع جزء من أنفها.
  • العرجاء الواضح عرجها.
  • من قطع من أذنها ما يجاوز ثلثها.
  • الجذماء وهي من قطع يدها أو رجلها.
  • المصابة بمرض بين.

اقرأ أيضًا: ماذا يقال عند ذبح الأضحية

كيفية توزيع الأضحية

من خلال معرفتنا لإجابة هل يجوز اشتراك أربعة في الأضحية لا بد وأن نعرض إلى كيفية تقسيمها وكيف على صاحب كل جزء أن يتصرف في الجزء المستحق له وفقًا لما علمنا إياه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهذا ما نتناوله تفصيلًا من خلال الآتي:

1- التقسيم بين الشركاء

يحصل كل مشترك على قسطه من الأضحية وفقًا للنسبة التي شارك بها، والتي لا ينبغي أن تقل عن سبعها.

2- توزيع نصيب المشترك من الأضحية

بعدما يحصل كل مشترك على نصيبه من الأضحية، ينبغي أن يقوم بتقسم نصيبه على 3 أجزاء متساوية وتوزيعها على النحو التالي:

  • ثلث لنفسه وأهل بيته: وهو القسط الذي يستفاد منه المضحي بشكل مباشر.
  • ثلث الفقراء: يتم توزيعه على المحتاجين والفقراء من حول صاحب الأضحية.
  • ثلث الأقارب: هذا القسط هو حق للأقارب ويقوم فيه صاحب الأضحية بمهداة أقاربه وعائلته منه.

اقرأ أيضًا: هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية

على من تجب الأضحية؟

من الأسئلة التي تشيع في فترات اقتراب عيد الأضحى هي من هم الذين يجب عليهم تقديم الأضاحي، وهو ما نجيب عنه من خلال النقاط التالية:

  • تجب التضحية على كل من يمتلك من الأموال ما يفيض عن حاجته وحاجة أهله ومن يعولهم أي على من لديه فائض عن حاجته في الإنفاق الأساسية.
  • قيل تبعًا لأقاويل بعض العلماء أنها سنة وهي ليست شرطًا أو واجبة على الموسر، وإنما في حال رغب في الأجر فيمكن أن يقوم بها.

اقرأ أيضًا: هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية لغير الحاج

حكم الأضحية

بينما نجيب عن هل يجوز اشتراك أربعة في الأضحية، لا بد وأن نناقش مسألة ما هو حكم الأضحية وهل هي فرض أم سنة، الأضحية هي سنة مؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، مما يعني أنها أمر يثاب فاعله ولكن لا يعاقب تاركه حتى وإن كان قادرًا، وهي فعل شرعه الله عز وجل في كتابه وأثبته السنة النبوية والأدلة كما يلي:

  • في القرآن الكريم:

    {إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ ﴿١﴾ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ ﴿٢﴾ إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ ﴿٣﴾} [سورة الكوثر/ 1: 3].

  • في السنة النبوية:

    ضَحَّى النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بكَبْشينِ أمْلَحَيْنِ أقْرَنَيْنِ، ذَبَحَهُما بيَدِهِ، وسَمَّى وكَبَّرَ، ووَضَعَ رِجْلَهُ علَى صِفَاحِهِمَا”.

الراوي: أنس بن مالك | المحدث: البخاري | المصدر: صحيح البخاري | حكم الحديث: صحيح.

هل يجوز اشتراك أربعة في الأضحية وغيره من الأسئلة التي تتعلق بعيد الأضحى المبارك ويجب على المؤمن أن يعرف اجوبتها وأحكامها، حتى يتمكن من القيام بالعبادات المتعلقة بتلك الفترة على نحو صحيح.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.