هل يجوز للحائض الجلوس على سجادة الصلاة

هل يجوز للحائض الجلوس على سجادة الصلاة؟ وما هي مباحات ومحرمات الحائض من العبادات؟ حيث إن الدين الإسلام أقر أنه خلال مرور المرأة بفترة الدورة الشهرية تستريح من بعض العبادات، مثل: الصلاة والصوم، انطلاقًا من ذلك نجيب لكم عبر موقع جربها عن سؤال هل يجوز للحائض الجلوس على سجادة الصلاة؟

هل يجوز للحائض الجلوس على سجادة الصلاة؟

هناك العديد من الأمور التي أقرها الدين الإسلامي فيما يخص الحائض، حيث هناك العديد من العبادات التي تحرم عليها في تلك الفترة لكي يريح الله تعالى المرأة بسبب التغيرات الهرمونية والجسدية التي تتم بتلك الفترة، والعبادات قد تؤثر عليها.

في صدد الإجابة عن سؤال هل يجوز للحائض الجلوس على سجادة الصلاة؟ فإن الإجابة تكون نعم، ولا مانع من ذلك، مع الأخذ في الاعتبار ألا ينزل دمًا على السجادة.

كما أنها تستطيع قبل الجلوس على السجادة التوضؤ من أجل ذكر الله عز وجل، كما يمكن ذلك في أوقات قيام الليل حيث المكوث وهي متوضئة على السجادة لذكر الله في آخر الليل.

كما أن النساء يجوز لهن الدخول إلى المصلى من أجل الاستماع للخطب ودروس الدين وهي حائض، ولا يكون هناك حاجة للفصل بين السيدات الحائض والأخريات الطاهرات، ولكن في حالة أن المصلى في الأصل مسجدًا فلا يجوز للحائض المكوث فيه.

اقرأ أيضًا: هل دعاء المرأة الحائض مستجاب

الحكمة من تحريم الصلاة وقت الحيض

بينما نقوم بسرد هل يجوز للحائض الجلوس على سجادة الصلاة، فإن الله تعالى حرم على الحائض الصلاة لحكمة منه تعالى، حيث إنه خلال فترة الدورة الشهرية إن تمت الصلاة سوف يندفع الدم بكثرة على الرحم وقد ينتج عن ذلك فقدانه؛ لذلك حرم الله تعالى الصلاة من أجل المحافظة من الإصابة بالنزيف الحاد.

كما أن السوائل التي يتم فقدانها خلال الدورة الشهرية تقدر في 34 مللي من الدم، وفي حالة تأدية الصلاة فسوف يهلك الجهاز المناعي؛ بسبب ضياع كريات الدم الحمراء ذات الدور الهام في المناعة في دماء الدورة التي تفقد من الجسم.

كما أن الله تعالى قد حفظ الحائض من العدوى من خلال تركيز كريات الدم البيضاء بالرحم خلال تلك الفترة من أجل مقاومة الأمراض، وبالتالي في حالة صلاة المرأة في الحيض فسوف يتم فقد مجموعة كبيرة من كريات الدم البيضاء، وبالتالي تتعرض بعض الأعضاء إلى الخطر، نمثل: الكبد والطحال والمخ والغدة الليمفاوية.

كما أن حركات الركوع والسجود تزيد من تدفق الدم إلى الرحم ويفقد بشكل سريع، كما أن الأملاح المعدنية تنقص من الجسم.

محظورات النساء خلال الحيض

بينما نشرح هل يجوز للحائض الجلوس على سجادة الصلاة، نقوم بسرد المحظورات الغير مباحة من الدين الإسلامي للمرأة الحائض والتي نعرضها في النقاط التالية:

  • يجب على الحائض تجنب كافة العبادات التي يجب فيها الطهارة، مثل: الصوم والصلاة والاعتكاف.
  • لا يمكن مس القرآن الكريم أو مس أي من أسماء الله الحسنى وصفاته.
  • يحرم الجماع في تلك الفترة، ولكن يمكن الاستماع بالمداعبات مثل التفخيذ أو التقبيل.
  • في حالة أن مسها الزوج عليه إخراج الكفارة.
  • يكون الطلاق باطلًا خلال فترة الدورة الشهرية.
  • يجب الغسل بعد انقطاع دم الحيض، وبالتالي يمكن القيام بكافة الوظائف الشرعية.

اقرأ أيضًا: كيف أعبد ربي وأنا حائض

مباحات فترة الحيض

من خلال معرفة هل يجوز للحائض الجلوس على سجادة الصلاة، نقوم بعرض بعض العبادات التي تستطيع الحائض القيام بها دون الحصول على إثم، والتي نعرضها في النقاط التالية:

  • الاستماع إلى القرآن الكريم.
  • ذكر الله تعالى والاستغفار والتكبير والتهليل.
  • التوبة إلى الله تعالى من الذنوب.
  • الاستماع إلى دروس العلم، والمشاركة بها.
  • حضور حلقات القرآن الكريم والاستفادة مما يماثلها.
  • قراءة القرآن الكريم من خلال الإمساك بالمصحف بواسطة القفازات أو من خلال الهاتف.
  • أداء الأعمال الصالحة، مثل: مساعدة الآخرين والصدقات.

اقرأ أيضًا: هل يجوز استقبال القبلة والدعاء وأنا حائض

الطهارة من الحيض

بعد أن تنتهي فترة الدورة الشهرية، يتم الاغتسال لتكون المرأة طاهرة وتستطيع تأدية كافة العبادات التي لم تستطع القيام بها خلال الدورة الشهرية، من صوم وصلاة ومس المصحف.

يتم التطهر من خلال التوضؤ مثل وضوء الصلاة التقليدي، وبعد ذلك صب المياه على البدن ثلاث مرات، وصب المياه على الشق الأيمن من الجسد ثم الشق الأيسر، وبعد ذلك إتمام الغسل والاستحمام.

كما يمكن صب المياه مرة واحدة، وتستطيع النساء وضع أوراق السدر في مياه الطاهرة، ويمكن الغسل دون ذلك أيضًا، سواء تم الاغتسال من مياه الصنبور أو الدش أو الحصول على المياه من الحوض أو إناء.

إن الحيض له العديد من الأحكام في الدين الإسلامي، حيث توجد العديد من المباحات والمحظورات والتي يكون لها حكمة من الله تعالى.

قد يعجبك أيضًا