هل الشعور بالبرد من علامات حرق الدهون

هل الشعور بالبرد من علامات حرق الدهون؟ وما هي علامات إنقاص الوزن؟ حيث إن هناك الكثير يلاحظون ظهور مجموعة من العلامات في جسدهم عندما يتبعون حمية غذائية للتخلص من الدهون الزائدة، مما يجعلهم يظنون أنها دليل على نجاح الحمية وحرق الدهون، ومن هنا سنتعرض تلك العلامات عن طريق سطور موقع جربها.

هل الشعور بالبرد من علامات حرق الدهون

في حال اتبع بعض الأشخاص حمية غذائية ليتمكنوا من إنقاص وزنهم والتخلص من الدهون الزائدة والمتراكمة، يلاحظون ظهور عدة أعراض وعلامات تُشير على نجاح أو فشل تلك الحمية، ومن أكثر التساؤلات هو “هل الشعور بالبرد من علامات حرق الدهون؟”.

فتجدر الإشارة إلى أن الشعور بالبرد نعم من علامات حرق الدهون، حيث إن هناك العديد من الدراسات التي أثبتت أن أول علامة تظهر عند إنقاص الوزن هو الإحساس بالبرودة، وذلك ناتج عن استهلاك حوالي 30% من طاقة الجسم، مما يؤدي إلى انخفاض درجة حرارة الجسم.

بالإضافة إلى أنه من أفضل الأوقات التي تحتاج إلى ممارسة التمارين الرياضية المختلفة هو أثناء فصل الشتاء، حيث إن الجسم يمتلك قدرة كبيرة على حرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية، بجانب الحفاظ على النظام الغذائي الصحي.

اقرأ أيضًا: هل التعرق أثناء الرياضة دليل على حرق الدهون

علاقة الشعور بالبرد بإنقاص الوزن

بعد معرفة إجابة سؤال هل الشعور بالبرد من علامات حرق الدهون، فلا بد من توضيح العلاقة الكامنة بينهما، حيث إنه أثناء فصل الشتاء يزداد معدل حرق دهون أجزاء كثيرة من الجسم، سواء العادية أو البنية، وهذا بناءً على الشعور بالبرودة، وهناك نوعين من الدهون في الجسم، ونوضحهما فيما يلي:

  • الدهون البنية: عبارة عن الخلايا الدهنية التي تنتج الحرارة داخل الجسم، ويتم حرقها أثناء الشعور بالبرد، وهي بمثابة السيطرة على إحداث التوازن بين الجسم ودرجة حرارة الجو.
  • الدهون العادية: هي الدهون التي يقوم بتخزينها الجسم، وهذا يتم من خلال الطعام الداخل إليه؛ حتى يتم توفير الطاقة له.

علامات حرق الدهون في الجسم

بعد التطلع إلى إجابة سؤال هل الشعور بالبرد من علامات حرق الدهون، فمن الجدير بالذكر أن هناك مجموعة من العلامات التي تدل على نجاح الحمية الغذائية وإمكانية حرق الدهون الزائدة والمتراكمة في الجسم، ونوضحها عبر السطور التالية:

1- تغيير مذاق الطعام

يشعر الأشخاص بأنهم لا يرغبون في تناول المعجنات والحلويات مثل السابق، وعند ملاحظة هذا فذلك مؤشر جيد وإيجابي في اقتراب الوصول إلى الجسم المثالي الخالي من أي دهون زائدة.

2- النوم العميق

يبدأ الجسم في حرق كمية كبيرة من الدهون المخزنة داخل الجسم، وهذا نتيجة الحيوية والنشاط على مدار اليوم، فإن الفرد سوف يلاحظ أنه ينام بانتظام على عكس السابق، ويقوم بالنوم بشكل عميق وجيد أثناء الليل، مما يمده بالنشاط عند الاستيقاظ من النوم.

3- تحسين الذاكرة

عندما يبدأ الجسم بالتخلص من الدهون المتراكمة وحرق السعرات الحرارية الزائدة في الجسم، يترتب على هذا تحسين الدورة الدموية، وزيادة نشاط الخلايا الدماغية وتعزيز الذاكرة عن السابق بشكل كبير.

4- الشعور بالضغط

عندما يقوم الجسم بالتخلص من الدهون الزائدة والمتراكمة فيبدأ الشخص بالشعور بضغط كبير ومفرط، والإصابة بصداع مستمر، وتُعد من ضمن العلامات الجانبية الشائعة التي تظهر عند اتباع حمية غذائية لحرق الدهون.

5- فقدان الكيلو جرامات على الميزان

من أبرز العلامات التي تؤكد حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد هي انخفاض عدد الكيلو جرامات عند قياس الوزن بواسطة الميزان، وعند حرق 3500 سعرة حرارية يترتب عليه خسارة حوالي نصف كيلو من الوزن العام، أي ما يقارب 450 جرام.

كما أن فقدان الوزن الزائد يكون قائم على طبيعة الجسم وقدرتها في حرق الدهون والتخلص من السعرات الحرارية، وطبيعته تجاه الاستجابة للحمية الغذائية ومقدار المجهود الذي يتم بذله لتسريع عملية الحرق.

6- تعرق الجسم

يظهر التعرق عندما يبذل الشخص مجهود كبير مما يُشير إلى حرق الدهون لإنتاج الطاقة، ولكن لا يقتصر ظهور العرق بحرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد، بل هناك احتمال ارتباطه بفقدان الماء من الجسم، ويوجد بعض الأفراد يمارسون الرياضة التي لا تُسبب العرق لحرق الدهون كالسباحة.

اقرأ أيضًا: هل الجوع من علامات حرق الدهون

أعشاب مُفيدة لحرق الدهون الزائدة في الجسم

بعد الاطلاع على إجابة سؤال هل الشعور بالبرد من علامات حرق الدهون، فتجدر الإشارة إلى وجود مجموعة من الأعشاب الطبيعية تساهم في إنقاص الوزن وحرق كمية جيدة من السعرات الحرارية، ولكن يتم استشارة الطبيب أولًا قبل استخدامها ونذكر تلك الأعشاب عبر السطور الآتية:

1- عشبة الجينسينغ

تم نشر دراسة عبر مجلة Journal of Ginseng Research في عام 2014م، وهي تُشير إلى أن الجينسينغ يساهم في إنقاص الوزن، ويؤثر بشكل بسيط على بكتيريا الأمعاء المُفيدة، ويختلف تأثيرها من شخص إلى آخر نظرًا لاختلاف تلك البكتيريا.

2- عشبة الزنجبيل

تم نشر بعض المراجعات عبر مجلة Critical Reviews in Food Science and Nutrition في عام 2018م، توضح مدى تأثير الزنجبيل في تقليل وزن الجسم، والحد من مستويات الجلوكوز الصيامي في الجسم، وتقليل مؤشر مقاومة الأنسولين، وزيادة معدلات الكوليسترول النافع.

3- عشبة الكركم

تم نشر إحدى الدراسات عبر مجلة European Review for Medical and Pharmacological Sciences في عام 2015م، تُشير إلى أن الكركم يساعد على زيادة معدل خسارة الوزن الزائد من الجسم، والحد من قياس مُحيط الخصر، وتقليل مؤشر كتلة الجسم.

مشروبات مُفيدة لحرق الدهون في الجسم

توجد مجموعة من المشروبات التي تساهم بنسبة جيدة في التخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في الجسم، ونوضح بعض تلك المشروبات خلال السطور التالية:

1- خل التفاح

وجود في إحدى الدراسات التي نُشرت عبر مجلة Bioscience, Biotechnology, and Biochemistry في عام 2009م، أن الأفراد الذين يستهلكون مشروب يوجد به حوالي 15 مليلترًا من خل التفاح يتمتعون بقلة معدل الدهون الثلاثية في الدم، بجانب التخلص من الوزن الزائد والدهون الحشوية، ولكن ينبغي الحرص عدم الإكثار في كميته.

2- مشروب القهوة

أوضحت دراسة تم نشرها عبر مجلة Clinical Physiology and Functional Imaging في عام 2015م، أن تناول القهوة بجانب ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة بصورة منتظمة، فهذا يقوم بتعزيز وتحفيز عمليات أكسدة الدهون.

3- عصير الخضار

أشارت إحدى الدراسات تم نشرها عبر مجلة Nutrition Journal في عام 2010م، إلى أنه من المُفيد تناول عصير الخضار وإدخاله في النظام الغذائي اليومي، حيث إنه يساهم في زيادة إمداد الجسم بالخضار، وهو يحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم بجانب حمية غذائية تتكون من سعرات حرارية قليلة.

أغذية مُفيدة لحرق الدهون في الجسم

يقودنا سؤال هل الشعور بالبرد من علامات حرق الدهون إلى الحديث حول الأطعمة الغذائية التي تساعد على إنقاص الوزن والتخلص من الدهون الزائدة فيه بكل سهولة، ونذكر تلك الأغذية عبر السطور الآتية:

1- الأسماك الدهنية

تحتوي أغلب الأسماء على نسبة جيدة من أحماض أوميجا 3 الدهنية، وهي تساعد على التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم، ومن تلك الأسماك ما يلي:

  • السردين
  • الماكريل
  • الرنجة
  • السلمون

كما أن هناك دراسة تم نشرها عبر مجلة Journal of the International Society of Sports Nutrition في عام 2010م، تُشير إلى أن استهلاك مكملات زيت السمك لمدة حوالي 6 أسابيع ساعد على تقليل كتلة الدهون في الجسم، ويعود هذا إلى دور زيت السمك الفعال في تقليل معدلات هرمون الكورتيزول؛ لأن ارتفاع وزيادة هذا الهرمون يترتب عليه تراكم الدهون.

2- الزبادي اليوناني كامل الدسم

يعتبر الزبادي اليوناني كامل الدسم من ضمن الأطعمة المُغذية بنسبة كبيرة، حيث إنها تحتوي على كمية كبيرة من البوتاسيوم والكالسيوم والبروتين، كما أن هناك دراسة تم نشرها عبر مجلة The Journal of Nutrition في عام 2011 م.

أشارت إلى أن فقدان الوزن الناتج عن اتباع نظام غذائي صحي بجانب ممارسة التمارين الرياضية، وزيادة معدل استهلاك منتجات الألبان والبروتين، مما يساعد على تحسين وتنشيط التغير في الجسم بصورة متناسقة، وزيادة الكتلة العضلية وقلة الدهون الكلية فيه.

اقرأ أيضًا: أضرار جهاز حرق الدهون بالاهتزاز

3- الفلفل الحار

إن الأطعمة الحارة تساهم بنسبة كبيرة في فقدان الوزن وحرق الدهون الزائدة، ويحتوي الفلفل الحار على مركب الكابسيسين Capsaicin، وهذا المركب يساعد على فقدان الوزن الزائد والدهون المتراكمة في الجسم بشكل كبير.

بالإضافة إلى أن هناك دراسة تم نشرها عبر مجلة Appetite في عام 2012م أشارت إلى أن استهلاك الفلفل الحار بشكل منتظم يلعب دورًا كبيرًا في زيادة معدل أكسدة الدهون، وتقليل نسبتها الزائدة في منطقة البطن، وتثبيط الشهية.

من المهم أن يلاحظ كل شخص العلامات التي تظهر عليه وتُشير إلى أنه نجح في التخلص من قدر كافٍ من الدهون الزائدة في جسمه؛ لأنه في حال إذا لم تنجح يجب أن يتبع أسلوب آخر للحصول على النتيجة المرجوة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.