هل يباع الكبتاجون في الصيدليات

هل يباع الكبتاجون في الصيدليات؟ وهل له أضرار في المستقبل؟ قد يعتبر تناول الحبوب المضادة للاكتئاب أو التي تحتوي على نسبة من المواد المخدرة واحدة من أنواع العقاقير الطبية التي تحتاج على تصريح من قبل الطبيب، وباعتبار أن حبوب الكبتاجون واحدة من تلك الأنواع، فهل من الممكن أن تكون متوفرة بالصيدليات!… هذا ما سنتعرف عليه اليوم بموقع جربها.

هل يباع الكبتاجون في الصيدليات

خلال الفترة الأخيرة زادت التساؤلات عن تناول حبوب الكبتاجون باعتبار أن بعض المصادر التي كشفت عن أنها من الأدوية الضارة المسببة للكثير من المشكلات الصحية الأخرى على الرغم من الهدف المتناولة من أجله، حيث إنها صنفت واحدة من أنواع المواد المخدرة، وعلى الرغم من ذلك كانت الإجابة على سؤال هل يباع الكبتاجون في الصيدليات مع شديد الأسف هي نعم.

للعلم أنه لا يمكن الحصول عليها بشكل سهل كما يعتقد البعض أنها كمثل باقي أنواع الحبوب الأخرى، إذ إنها واحدة من أنواع الأدوية المخدرة، فبعد أن كان ذلك الدواء واحدة من الأدوية الرائجة المتعارف عليها خلال فترة السبعينات والثمانينات.

أصبح الحصول عليها يحتاج على تصريح بموافقة الطبيب من خلال الروشتة الطبية، وكان ذلك بعد أن ارتفع معدل النشاط بشكل واضح لدى العديد من الأشخاص وفي المقابل ظهرت العديد من الأضرار والآثار الجانبية.

اقرأ أيضًا: الحمدلله شفيت من الوسواس القهري

ما هي حبوب الكبتاجون

قد تكون لا تعلم ما السبب في منع تصريح بيع تلك الحبوب إلا بعد الاطلاع على التصريح الطبيب بسبب أنك لا تمتلك كافة المعلومات الكافية عن ماهية تلك الحبوب وهو ما جعل البعض يسأل هل يباع الكبتاجون في الصيدليات، وما هي المادة الموجودة فيها التي يمكن أن تكون سبب في حدوث العديد من تلك المشكلات الصحية.

حيث إن حبوب الكبتاجون تتألف من مادة الأمفيتامين وهي واحدة من المواد التي تعمل على زيادة نشاط الجهاز العصبي، بجانب مادة التيوفيلين التي تعتبر بمثابة منشط للأعصاب.

وقد تم تصنيعه في أول الأمر بعام 1961 م بهدف علاج مشكلة فرط الحركة باعتبار أنه واحد من الأدوية التي تساعد على التركيز، بالإضافة إلى أنه كان واحد من العقاقير الطبية الفعالة في الحد من حالات الاكتئاب.

لكن مؤخرًا قد تم إيقاف صرفه من كافة الدول العربية وكان ذلك في عام 1986، ولكن بعد فترة تم إعادة صرفه بالصيدليات ولكن تحت وصف طبي.

ما هي أضرار تناول الكبتاجون

على الرغم من الأغراض المتعددة التي يمكن فيها تناول الكبتاجون، إلا أنه من الممكن أن يكون سبب في ظهور العديد من الآثار الجانبية في المستقبل، ولعل أبرز تلك الأضرار التي رصدت عنه ما يلي:

  • أحد الآثار الجانبية الضارة للكبتاجون هو أنه يمكن أن يبقى الشخص الذي يأخذه مستيقظًا لفترات طويلة من الوقت دون نوم.
  • بالنسبة لأولئك الذين يتبنونه، فهو شعور مبالغ فيه بالرفاهية.
  • يمكن أن يشعر الأشخاص الذين يتناولون أقراص الكبتاجون أيضًا بالنشاط المفرط والنشاط.
  • كما أنه يتسبب في إحجام الأشخاص الذين يتناولونها عن تناولها.
  • كما يمكن أن يسبب الأرق وعدم القدرة على النوم بشكل صحيح.
  • يزيد الكبتاجون أيضًا من الأداء الجنسي ويؤخر القذف عند الذكور، وهو ما يراه البعض ميزة وليس عيبًا، ولكنه مؤقت فقط.
  • يعاني الأشخاص الذين يتناولون الكبتاجون من بعض الهلوسة والتي قد تمتد أيضًا إلى الهلوسة السمعية.
  • يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الكبتاجون إلى إدمان الشخص وعدم قدرته على التوقف عن تناوله.
  • يمكن للأشخاص الذين يتناولون هذه الحبوب بانتظام أن يصابوا بالتعب الشديد أو أن يصاب الجسم بالخمول.
  • لا يمكن لأي شخص مدمن على الكبتاجون النوم بشكل صحيح، والبقاء مستيقظًا لفترات طويلة من الوقت، ولا يمكنه تنظيم وقت النوم مثل الأشخاص العاديين الآخرين.
  • من الأعراض السيئة للكبتاجون أيضًا أن الحالة المزاجية للشخص تتغير في فترة زمنية قصيرة وتكون مبالغًا فيها، مثل الشعور بالتوتر أكثر من المعتاد.

اقرأ أيضًا: هل القلق يسبب نبض في الجسم

كيف يتم عمل حبوب الكبتاجون داخل الجسم

بمجرد تناول الشخص لأقراص الكبتاجون، تبدأ عملية التمثيل الغذائي، مما يؤدي إلى تحطيم الكبتاجون إلى عدة مواد تنشط الجهاز العصبي في الجسم.

لذلك يزداد تركيز الشخص ويقظته بشكل أكبر، مما يؤدي إلى زيادة نشاطه البدني، بالإضافة إلى أن الكبتاجون يحسن الحالة المزاجية للشخص.

ويمكن أن يزيد من تركيز الشخص لأنه ينشط مادة في الدماغ تعمل بعد تنشيطها.

على الرغم من توقف الدواء في معظم دول العالم، إلا أنه يتم تداوله في الصيدليات في بعض الدول العربية.

حتى نتمكن من الإجابة على السؤال هل يباع الكبتاجون في الصيدليات؟ لا يزال الدواء متداولًا في بعض البلدان وتم إيقافه في بلدان أخرى.

تبدأ فعالية الدواء بعد نصف ساعة من تناول الشخص حبة الكبتاجون.

أما بالنسبة لذلك المفعول الذي يمكن أن تتخذه تلك الحبوب، فإن فعالية الكبتاجون تستمر حوالي 4 إلى 11 ساعة.

ما هي فوائد تناول حبوب الكبتاجون

نظرًا لذلك التعدد في الأضرار الناجمة عن تناول تلك الحبوب، فما هي الفوائد التي يمكن أن تدفع البعض لتناولها!

بالرغم من أن تلك الحبوب تمتلك العديد من الأضرار لكنها قد تكون مناسبة لبعض الحالات المرضية دون غيرها من تلك الأدوية الأخرى، ولعل أبرز فوائدها، التي دفعت إلى إعادة توفيرها بالصيدليات ما يلي:

  • يعمل الكبتاجون على علاج الإلهاء وعدم الانتباه.
  • أنه يزيد من النشاط الحيوي للجسم.
  • أنه يساعد في التغلب على بعض المشكلات في سلوك الإنسان سواء كان طفلاً أو بالغًا، ويساعد المرضى على تناول الطعام بانتظام.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من الوسواس القهري

إبطال مفعول دواء الكبتاجون في الجسم

إذا تناول الشخص عقار الكبتاجون لفترة طويلة وكان مبالغاً فيه، فقد يكون لذلك العديد من الآثار السلبية المختلفة، وبسبب الأعراض الخطيرة التي يسببها من الضروري محاولة التخلص من آثاره في الجسم، أثناء القضاء على تأثير الدواء سيكون على النحو التالي:

إن طريقة التخلص من آثار الكبتاجون في الجسم ليست بسيطة، وذلك لأنه مخدر يسبب الإدمان، لذا فإن طرده من الجسم يشبه إلى حد بعيد أعراض الانسحاب التي تصاحب المدمن.

لذلك من الضروري إجراء الفحص الطبي اللازم وإجراء الفحص الطبي، حيث يصف الأطباء أنواعًا معينة من الأدوية لتخفيف أعراض الانسحاب.

بالإضافة إلى ذلك، من الضروري التماس العناية الطبية وقصر الأشخاص على العيادات لمنع عدم كفاية الطلب على تناول الكبتاجون مرة أخرى، وأيضًا كان للعلاج النفسي الداعم دور فعال في الحد بشكل كبير من الآثار المدمرة للكبتاجون.

حبوب الكبتاجون واحدة من الأدوية ذات سلاح ذو حدين، لا يمكن تناولها إلا بعد استشارة الطبيب، وإلا كانت سبب في ظهور العديد من المشكلات الصحية الأخرى.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.